إسرائيل تشتري من روسيا لقاحات لصالح سوريا في «صفقة أسرى سرية».. وغزة تنتظر لقاحات «ما قبل الانتخابات الفلسطينية» |  مصر تستضيف بطولة عالم رياضية جديدة

كورونا:

«سياسة لقاحات كورونا».. إسرائيل تشتري شحنة لسوريا مقابل «أسيرة».. ودحلان يعلن عن «منحة سخية» من الإمارات لقطاع غزة قبل الانتخابات

قالت صحيفة «نيويورك تايمز» اﻷمريكية إن إسرائيل موّلت شحنة من لقاح «سبوتنيك» الروسي، لصالح الحكومة السورية، كفدية لإطلاق سراح مواطنة إسرائيلية كانت محتجزة في سوريا بعد عبورها الحدود بشكل غير قانوني في فبراير الماضي.

وحسبما نقلت الصحيفة عن مسؤول مطلع على المفاوضات، لم تسمه، فإن فدية لقاح كورونا كانت صفقة غير معلنة، تمت بوساطة من روسيا، التي نُقلت إليها الفتاة، ليتسلمها هناك فريق إسرائيلي، فيما اكتفت الحكومة الإسرائيلية بالإعلان رسميًا، اﻷسبوع الماضي، عن مبادلة مواطنتها العشرينية باثنين من البدو السوريين كانا محتجزين في إسرائيل، بعد دخولهما إلى هضبة الجولان المحتلة.

وفي حين رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، التعليق على ما نشرته «نيويورك تايمز» حول تمويلهم صفقة لقاحات لسوريا، قالت «الجارديان» البريطانية، إن تفاصيل الصفقة لم يتم الإعلان عنها استنادًا إلى قرار من الرقيب العسكري الإسرائيلي بمنع النشر بخصوصها.

الصفقة تأتي فيما اقتربت إسرائيل من تطعيم نصف مواطنيها ضد كورونا، بعد حصول 46% من الإسرائيليين على جرعة واحدة على الأقل من لقاح «فايزر»، وهي الخطوة التي اتخذت الحكومة في ضوئها قرارًا بإعادة فتح الأنشطة الاقتصادية، اليوم، بحسب «رويترز»، حيث تفتح المحال التجارية أبوابها، بينما يبقى دخول المولات التجارية والمسارح والصالات الرياضية مقصورًا على من حصلوا على اللقاح، والذين يحملون «الكارت الأخضر».

وضمن إجراءات إعادة فتح الاقتصاد، يبدأ اليوم نحو 94 ألف عامل فلسطيني في اجتياز المعابر بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بشرط حصولهم على اللقاحات، بعدما كانت الحكومة الإسرائيلية اشترطت بقاء الراغبين في الاستمرار في العمل داخل أماكن العمل، كأحد الإجراءات الاحترازية.

وتعرضت الحكومة الإسرائيلية خلال اﻷيام الماضية لانتقادات دولية وحقوقية داخلية، بعد تصريح وزير اﻷمن الداخلي بأن المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية لن يحصلوا على اللقاح، قبل أن تؤدي تلك الانتقادات إلى إعلان مصلحة السجون عن إتاحة اللقاح للمعتقلين، الذين تعددت التقارير عن تفشي الإصابة بـ«كورونا» بينهم.

وبخلاف مسؤوليتها عن المعتقلين، كان منظمة هيومان رايتس ووتش قد قالت، اﻷحد الماضي، إن من واجب السلطات الإسرائيلية توفير اللقاحات للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك في ضوء اﻷوضاع الطبية المتردية في الأراضي الفلسطينية.

بالوصول إلى الجانب الفلسطيني، ينتظر أن يصل إلى قطاع غزة، عبر الحدود المصرية، اليوم، 20 ألف جرعة من اللقاح الروسي، كـ«منحة سخية» من الإمارات العربية المتحدة، حسبما أعلن القيادي السابق في حركة فتح، محمد دحلان، الخميس الماضي، وذلك بعد يوم من إعلان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وصول 2000 جرعة من اللقاح للقطاع الذي تجاوز عدد المصابين بـ«كورونا» فيه 50 ألف شخص.

إعلانات دحلان وعباس عن اللقاحات تأتي وسط استعدادات فلسطينية ﻷول انتخابات تشريعية في البلاد منذ 15 عامًا، والتي ستخوضها حركة حماس، المسيطرة على قطاع غزة، أمام حركة فتح، التي يتزعمها عباس، فيما ينتظر أن تخوضها أيضًا جماعة منشقة عن فتح باسم «كتلة الإصلاح الديمقراطي»، والتي يعد دحلان أحد حلفائها.

دحلان، القيادي البارز في فتح، سبق وأن ترأس قطاع اﻷمن الفلسطيني في غزة، قبل أن تسيطر حماس عليه في 2007، وتلا ذلك وقوع خلاف بينه وبين عباس، انتقل دحلان على إثره للعيش في أبو ظبي، منذ 2011، قبل أن يُحكم عليه غيابيًا بالسجن ثلاث سنوات بتهمة الاختلاس.

«فايزر» تنتظر موافقة «FDA» على تخزين لقاحها في درجة حرارة أعلى

عالميًا، وفي خطوة من شأنها تسريع وتيرة توزيع لقاحات كورونا، طلبت شركتا فايزر وبيونتيك موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، على تخزين لقاحهما في درجات حرارة أعلى من المقرة حاليًا.

كانت الشركتان أعلنتا، أمس الأول، عن بيانات جديدة تفيد بإمكانية تخزين لقاحهما لمدة تصل إلى أسبوعين، في درجة حرارة من 15 إلى 25 تحت الصفر، بدلًا من التوصيات الحالية بتخزينه عند درجات حرارة تتراوح ما بين 60 إلى 80 درجة تحت الصفر، لمدة تصل إلى ستة أشهر.

درجات الحرارة الجديدة، رغم ذلك، تبقى أقل من التي يحتاجها لقاحا «موردينا» الأمريكي و«سبوتنك» الروسي، اللذين يمكن تخزينهما في درجات حرارة ما بين 2 و8 فوق الصفر، لمدة شهر قبل الاستخدام.

ـــــــــ

آخر إحصاءات الإصابات والوفيات بـ«كورونا» التي أعلنتها وزارة الصحة، أمس:

الإصابات الجديدة: 600
إجمالي المصابين: 177543
الوفيات الجديدة:48
إجمالي الوفيات: 10298
إجمالي حالات الشفاء: 137294

ـــــــــ

وفيات اﻷطباء ترتفع إلى 379

بعيدًا عن اﻷرقام المعلنة من وزارة الصحة، ارتفع إجمالي وفيات اﻷطباء جراء الإصابة بفيروس كورونا إلى 379، بعدما أعلنت نقابة اﻷطباء، أمس، عن وفاة استشاري طب وجراحة العيون بمستشفى رمد بنها، محمد صلاح العزب.

ومصر تستضيف بطولة عالم رياضية جديدة

وعلى هامش «كورونا»، وبعد نجاحها في استضافة كأس العالم لكرة اليد قبل أسابيع، تنطلق في مصر غدًا بطولة كأس العالم للرماية، المقامة في نادي الصيد فرع 6 أكتوبر، والتي تستمر حتى 4 مارس.

البطولة التي يشارك فيها لاعبون من 32 دولة، تأتي كرسالة تؤكد قدرة مصر على التفوق والتميز على المستوى التنظيمي، مع وضع صحة وسلامة اللاعبين المشاركين فى مقدمة الأولويات، من خلال تطبيق الإجراءات والتدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، بحسب بيان رئاسة الوزراء، اليوم.

بـ 1.3 مليار جنيه «استرداد اﻷموال» تتصالح مع إبراهيم سليمان ومجدي راسخ

أعلنت النيابة العامة، أمس، عن تصالح اللجنة القومية لاسترداد اﻷموال والأصول، التي يرأسها النائب العام، مع كل من وزير الإسكان اﻷسبق، محمد إبراهيم سليمان، ورجل اﻷعمال مجدي راسخ، «فيما نُسب إليهما ببعض القضايا» عبر تسوية قيمتها نحو مليار و300 مليون جنيه (84 مليون دولار).

طاهر الخولي، محامي سليمان، أوضح لـ المصري اليوم أن التصالح سيترتب عليه إصدار محكمة جنايات القاهرة حكمًا بانقضاء الدعوى الجنائية في قضيتي: «الحزام الأخضر» و«أرض الجولف»، المتهم فيهما سليمان وراسخ، وذلك بعد تقديم محضر التصالح للمحكمة الشهر المقبل.

وفي 3 فبراير الجاري، قررت المحكمة تأجيل نظر جلسة قضية “الحزام اﻷخضر” حتى 8 مارس المقبل، للتصالح، وهي القضية المتهم فيها سليمان وآخرين بالتربح والإضرار بالمال العام، عن طريق بيع مساحات كبيرة من الأراضي بمنطقة أقل من سعرها. قبل أن تقرر دائرة أخرى بالمحكمة، في 7 فبراير، تأجيل نظر قضية أرض الجولف إلى 17 مارس، وهي القضية المتهم فيها سليمان ومسؤولين سابقين في هيئة المجتمعات العمرانية بالتربح.

بخلاف هاتين القضيتين، سبق وأن أصدرت جنايات القاهرة، في 2015، حكمًا في قضية تربح أخرى عرفت باسم «سوديك»؛ بسجن إبراهيم سليمان ومجدي راسخ خمس سنوات لكل منهما، وعقوبات مالية بحق الأول قُدرت بـ 1.6 مليار جنيه، قبل أن تؤيد محكمة النقض اﻷحكام، في ديسمبر 2016، مع تخفيف حكم سجن سليمان إلى المشدد ثلاث سنوات.

تفاصيل قضية «سوديك» تعود لموافقة سليمان، أثناء توليه وزارة الإسكان، على طلب راسخ، رئيس مجلس إدارة شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار «سوديك»، بالتنازل عن جزء من أراضي سبق وأن خُصصت للشركة بالتزامات مالية أخلّت بها لاحقًا، لتسحب الوزارة مساحة أقل من المفترضة، ما سمح لراسخ بالتربح بقرابة مليار جنيه، فضلًا عن إعفاءه، بواسطة سليمان، من رسوم للدولة بقيمة 14 مليون جنيه.

وأصبح من حق كافة المتهمين في قضايا الفساد المالي وإهدار المال العام التي تفجرت في أعقاب ثورة يناير، أن يتصالحوا مع الدولة بشأن التُهم الموجهة إليهم ويُحاكمون عليها بموجب مرسوم القانون رقم 4 لسنة 2012 الصادر عن المجلس العسكري، والذي نص على التصالح في جميع مراحل التقاضي ما لم يتم صدور حكم نهائي باتّ، وذلك قبل أن يُقر الرئيس عبدالفتاح السيسي، في 2015، تعديلات على قانون الإجراءات الجنائية تُجيز التصالح في مثل تلك القضايا حتى بعد صدور حكم نهائي، عبر سلسلة من الإجراءات لطلب التسوية من قبل المُتهمين.

السودان يخفض عملته بنسبة تزيد على 85% ضمن شروط الاتفاق مع «صندوق النقد»  

خفض البنك السودان المركزي، اليوم، سعر العملة المحلية، معلنًا «انتهاج نظام سعر الصرف المرن المدار» بحسب بيان البنك الذي أعلن فيه «توحيد واستقرار سعر الصرف».

نعمان خالد، محلل الاقتصاد الكلي في بنك الاستثمار «أرقام كابيتال»، اعتبر أن القرار بمثابة تمهيد سياسي لقرار تعويم منتظر ومتوقع، حسبما قال لـ«مدى مصر».

ويرتبط قرار الانتقال إلى «سعر الصرف الموحد للسوق» عبر تخفيض سعر العملة المحلية بشروط اتفاق بين السودان وصندوق النقد الدولي، لإعفاء اﻷول من 60 مليار دولار ديون خارجية، بموجب مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون وفتح التمويل من المقرضين الدوليين، وهو اتفاق رفع بموجبه السودان أسعار المواد البترولية قبل عدة أشهر، وهي شروط متكررة في الاتفاقات مع صندوق النقد إجمالًا بما فيها الاتفاق مع مصر في نوفمبر من عام 2016.

ونقلت «رويترز» عن مصادر مصرفية، لم تسمها، قولها إن البنك المركزي حدد سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي، بحيث يصل سعر الدولار إلى 375 جنيهًا سودانيًا مقابل 55 جنيهًا قبل اتخاذ القرار، بحيث يتطابق السعر «الرسمي» تقريبًا مع السعر في السوق السوداء الذي كان يتراوح ما بين 350 و400 جنيه سوداني للدولار.

من جانبه، أوضح خالد أن «قرار المركزي السوداني لا يعد تعويمًا للجنيه، الذي يفترض أن يشمل تحركًا دائمًا شبه يومي في سعر العملة بناء على العرض والطلب، وإنما خفضًا لسعر العملة بحيث يقترب أو يتطابق مع سعرها في السوق الموازي [السوق السوداء]، وهو إجراء سبقته إجراءات معتادة في مثل هذه الحالات من قبيل تقييد الواردات لتخفيض الطلب على العملة الأجنبية، وبالتالي تسهيل خفض سعرها بعض الشيء، لتسهيل اتخاذ قرار بتوحيد السعر في محاولة لجذب العملة الأجنبية للسوق الرسمي».

وبرر بنك السودان المركزي قراره اليوم بـ«تحويل الموارد من السوق الموازي إلى السوق  الرسمي، واستقطاب تحويلات السودانيين العاملين بالخارج عبر القنوات الرسمية، واستقطاب تدفقات الاستثمار الأجنبي، وتطبيع العلاقات مع مؤسسات التمويل الإقليمية والدولية والدول الصديقة بما يضمن استقطاب تدفقات المنح والقروض من هذه الجهات(..)، والحد من تهريب السلع والعملات، وسد الثغرات لمنع استفادة المضاربين من وجود فجوة ما بين السعر الرسمي والسعر في السوق الموازي، والمساعدة في العمل على إعفاء ديون السودان الخارجية بالاستفادة من مبادرة الدول الفقيرة المثقلة بالديون».

من أول جلسة.. «الجنح» تبرئ رانيا يوسف من «الفعل الفاضح والتحريض على الفسق وازدراء الأديان».. وقضية أخرى بالتهم نفسها في 28 فبراير

برأت محكمة جنح قصر النيل، اليوم، الممثلة رانيا يوسف من اتهامات «الفعل الفاضح والتحريض على الفسق وازدراء الأديان، والاعتداء على قيم وتقاليد الأسرة المصرية»، وهي القضية التي بنيت على بلاغ من المحامي أشرف ناجي، على خلفية لقاء تليفزيوني أجرته يوسف مع قناة الرشيد العراقية، أذيع بداية العام الجاري، وذلك بحسب ما قاله محاميها طارق العوضي لـ «مدى مصر».

وفيما برأت المحكمة يوسف في هذه القضية من الجلسة اﻷولى، تنظر المحكمة نفسها في 28 من الشهر الجاري دعوى أخرى مقامة ضد يوسف، من محام آخر، هو أشرف فرحات، بالاتهامات نفسها، وبحسب العوضي، قررت المحكمة تأجيل تلك القضية لعدم إعلام يوسف ومحاميها بها، فيما اعتبر العوضي أن براءة اليوم هي حجة للبراءة في الدعوى الأخرى.

كانت يوسف أشارت، في 3 فبراير الجاري، إلى أن الحوار محل القضيتين تم اقتطاعه واجتزائه. فيما سبق وأن حفظت النيابة، في أغسطس 2019، تحقيقاتها في بلاغات أخرى اتهمت الممثلة بـ«الفعل العلني الفاضح والتحريض على الفسق والفجور وإغواء القصر ونشر الرذيلة بالمخالفة للأعراف والتقاليد والقوانين السائدة في المجتمع المصري»، وذلك بسبب فستان ارتدته في مهرجان القاهرة السينمائي، وتسبب استهداف يوسف والهجوم عليها في انتقادات إعلامية دولية واسعة اعتبرت مقاضاتها انتهاكًا للحرية الشخصية.

سريعًا:

التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم، بوزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، الذي وصل إسرائيل في زيارة هي اﻷولى من نوعها منذ خمس سنوات، يزور خلالها الضفة الغربية الفلسطينية. بحسب بيان مجلس الوزراء، يلتقي الملا مع وزير الطاقة الإسرائيلي ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الاقتصادية، في إطار عمل الدول الثلاث على «منتدى غاز شرق المتوسط»، الذي يضم إلى جانبهم كلًا من: قبرص، واليونان، واﻷردن، وإيطاليا، والذي صدّق البرلمان المصري، سبتمبر الماضي، على الميثاق الخاص به، كمنظمة دولية حكومية، مقرها القاهرة، تسهم في تطوير التعاون فى مجال الغاز الطبيعى، ودعم الدول الأعضاء في استثمار احتياطياتها من الغاز، واستخدام البنية التحتية المتاحة حاليًا بين دول المنتدى.

رفضت  هيئة الطيران المدني الروسية، السبت الماضي، تأكيد ما وصفته بـ«افتراضات بعض وسائل الإعلام بشأن استئناف رحلات الطيران العارض إلى المنتجعات السياحية في مصر» ، بحسب «روسيا اليوم». كانت «رويترز» نقلت عن رئيس هيئة الطيران المدني، الخميس، أن شركة روسية تقدمت بطلب استئناف الرحلات إلى الغردقة وشرم الشيخ بدءًا من 28 مارس، فيما قالت صحف، من بينها «اﻷهرام»، إن الهيئة وافقت على طلب الشركة. وتوقف الطيران الروسي إلى المنتجعات المصرية منذ سقوط طائرة روسية فوق سيناء في أكتوبر 2015، وشهدت تلك السنوات الخمس تفتيش قرابة 15 وفدًا أمنيًا روسيًا على إجراءات اﻷمن في المطارات المصرية في سبيل اتخاذ قرار عودة الطيران.

قبل يوم من غلق باب تلقي طلبات الترشح لانتخابات نقابة الصحفيين، تقدم، اليوم، الكاتب الصحفي بـ«اﻷهرام»، كارم يحيى، بأوراق ترشحه على مقعد النقيب، لينضم إلى كل من: الصحفي في «أخبار اليوم»، رفعت رشاد، ورئيس تحرير «مصر الفتاة»، طلعت هاشم، ونائب رئيس تحرير «الجمهورية»، سيد الإسكندراني، المترشح للمرة السابعة على التوالي، الذين ينافسون النقيب الحالي، ضياء رشوان، الذي أعلن الأسبوع الماضي ترشحه للانتخابات المقرر انعقادها في 6 مارس المقبل، والتي ينتظر أن يبت مجلس الدولة، اﻷربعاء المقبل، في إجرائها من عدمه، وهي انتخابات تجديد نصفي على مقعد النقيب وستة مقاعد في مجلس النقابة.

حذفت إدارة فيسبوك، اليوم، الصفحة الرسمية لجيش ميانمار، بسبب مخالفتها المتكررة لمعايير الموقع، ولمنع التحريض على العنف، وذلك بعد مقتل اثنين من المتظاهرين، أمس، في مدينة ماندالاي، حيث أطلقت الشرطة النار على المتظاهرين في «واحد من أكثر أيام التظاهرات دموية»، بعد أكثر من أسبوعين من الاحتجاجات ضد الانقلاب العسكري الذي وقع في الأول من فبراير، بحسب «رويترز».

قررت هيئة الرقابة المالية، اليوم، وضع حد أقصى للتداول بالبورصة على تعاملات الشريحة العمرية من 16 لأقل من 21 عامًا، عشرة آلاف جنيه مصري، وقصرت الهيئة تعاملات هذه الفئة على البيع والشراء دون السماح لهم باستخدام آليات الشراء بالهامش أو اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع. يأتي القرار بعدما أكدت الهيئة، الإثنين الماضي، على أحقية تلك الفئات العمرية، في استخدام الخدمات المالية غير المصرفية، مُشيرة إلى اعتزامها إعفائهم، والمؤسسات المقدمة للخدمات، من رسوم تلك الخدمات.

اعلان

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن