قبل إعلانها غدًا: 10 طعون على نتيجة «النواب» أمام «الإدارية العليا».. ومحامٍ: «العامة» أضافت أكثر من 50 ألف صوت لمرشحي «مستقبل وطن» في أطفيح والصف

قبل إعلان نتيجة «الأولى» من «النواب»: 10 طعون أمام «الإدارية العليا»..

ومحامٍ: «العامة» أضافت أكثر من 50 ألف صوت لمرشحي «مستقبل وطن» في أطفيح والصف

حددت المحكمة الإدارية العليا، اليوم السبت، جلسة الإثنين المقبل لنظر 10 طعون انتخابية بينهم طعنين تقدم بهما النائب بالبرلمان الحالي محمد فؤاد وعلاء شلتوت المرشحين عن حزب «المصري الديمقراطي الاجتماعي» بدائرة «العمرانية والطالبية» لإلغاء إعلان النتيجة النهائية من المرحلة الأولى من انتخابات النواب، لحين البت في التظلمات المقدمة منهما، بحسب تصريحات محامي الحزب أحمد شوشة لـ«مدى مصر».

ومن المقرر أن تعلن الهيئة الوطنية للانتخابات عن نتائج المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، غدًا، وذلك بعد يومين من إعلانها انتهاء البت في تظلمات المرشحين على عمليات الاقتراع والفرز، وهو ما تلاه نقل موقع «المصري اليوم» عن الهيئة أن «التظلمات لم تتضمن مخالفات مؤثرة على النتائج، ومعظمها تطالب بإعادة فرز بعض اللجان الفرعية». 

وقال محامي «المصري الديمقراطي» إنه طالب المحكمة الإدارية العليا بتحديد جلسة عاجلة لنظر الطعن مساء اليوم، ولكن المحكمة حددت جلسة 10 نوفمبر المقبل لذلك، وهو ما دفعه للتقدم بشكوى لرئيس المحكمة الذي قرر أن تكون جلسة «الطعن» الإثنين المُقبل.

وأوضح شوشة أن «المصري الديمقراطي» قرر اللجوء إلى المحكمة الإدارية العليا لأن مرشحيه لم يستقبلا حتى الآن ردًا من «الوطنية للانتخابات» بشأن التظلمات التي تقدّما بها ضد النتيجة التي أعلنها -شفهيًا- رئيس لجنة الدائرة المستشار ناجي شحاتة، فجر الاثنين الماضي، بفوز مرشحي «مستقبل وطن» بمقعدي الدائرة.

وبحسب شوشة، فإن النتيجة التي أعلنها شحاتة تضمنت زيادة عدد الحاضرين للانتخابات عن إجمالي مَن لهم حق التصويت بالدائرة بما يقرب من أربعة أضعاف، وزيادة في عدد الأصوات التي حصل عليها المرشحين لترجيح كفة مرشحي «مستقبل وطن».

كما امتدت الشكوى من وجود تلاعب في النتائج لصالح «مستقبل وطن» داخل اللجان العامة في دوائر أخرى بالجيزة؛ حيث أعلنت اللجنة العامة للدائرتين الرابعة والخامسة، ومقرهما الصف وأطفيح، فوز مرشح «مستقبل وطن» لكل منهما على خلاف نتائج اللجان الفرعية التي حصلت «مدى مصر» على نسخة منها والتي تظهر خسارة مرشحي الحزب شحاتة أبو زيد بأطفيح، وأحمد نويصر في الصف ووصول مرشحين آخرين إلى جولة الإعادة.

وقال ياسر حسين، محامي المرشح المستقل عن دائرة أطفيح محمد عبد الحفيظ كاسب، إنه تقدم بشكوى إلى الهيئة الوطنية للانتخابات ضد النتائج التي أعلنتها اللجنة العامة لأطفيح، وطالبها بمراجعة الحصر العددي للجان الفرعية وإعادة إعلان نتائج الدائرتين في ضوئها. موضحًا أن النتائج التي حصل عليها موكله من اللجان الفرعية تؤكد حصوله على 21 ألف صوت انتخابي، مقابل 16 ألف لمنافسه التابع لحزب «حماة وطن» أحمد شعبان، فيما لم يحصل مرشح «مستقبل وطن» شحاتة أبو زيد إلا على ثمانية آلاف، وذلك وفقًا لما نقله حسين عن نتائج اللجان الفرعية.

وشدّد المحامي على أنه فوجئ بإعلان «العامة» فوز مرشح «مستقبل وطن» بعد أن أضافت 70 ألف صوت للأصوات التي وثقتها محاضر اللجان الفرعية.

وفيما يتعلق بدائرة «الصف»، قال المحامي إن اللجنة العامة بها سارت على نفس النهج، مفسرًا أنه في الوقت الذي كشفت فيه محاضر «الفرعية» وصول المرشحين محي الزيدي ومعتز الدرملي لجولة الإعادة، بعد تسجيل 16 ألف و857 صوتًا للأول و10 آلاف و70 صوتًا للثاني، أعلنت «العامة» فوز مرشح «مستقبل وطن» أحمد نويصر بالمقعد بتسجيل 63 ألف صوت، في حين أن عدد الأصوات المثبتة في محاضر «الفرعية» لنويصر لا تزيد عن ستة آلاف و238 أصوات، بحسب المحامي.

ومن جانبها أكدت الهيئة الوطنية للانتخابات في بيان حصلت «مدى مصر» على نسخة منه، مساء الخميس الماضي، أنها راجعت الحصر العددي لكل لجنة عامة بدقة قبل إضافة أصوات المصريين في الخارج، وأنها الجهة الرسمية الوحيدة المنوطة بإعلان النتيجة النهائية للانتخابات.

وكانت المرحلة الأولى من «النواب»، في الداخل، قد أُجريت السبت والأحد الماضيين في أربع عشرة محافظة، وسبق ذلك التصويت في الخارج؛ 21 أكتوبر الجاري.

«معناه ضياع دولة».. هكذا تحدث السيسي عن تكرار «الموضوع بتاع 2011» في افتتاح «الملك سلمان»

«معناه ضياع الدولة» هكذا كرر الرئيس عبد الفتاح السيسي تحذيره للمواطنين من تكرار «الموضوع بتاع 2011» من عدم استقرار البلاد، موضحًا خلال كلمته اليوم، على هامش افتتاح  جامعة الملك سلمان برأس سدر عبر الفيديو كونفراس، أن «ما حدث» تسبب في فقدان بعض الآثار، وتهريب جزء كبير منها، بحسب تغطية «مصراوي». 

ويأتي افتتاح «الملك سلمان» تنفيذًا لاتفاقية وقعتها وزيرة التعاون الدولي السابقة سحر نصر، مع وزير المالية السعودي إبراهيم عساف، رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية، خلال زيارة ملك السعودية لمصر في أبريل 2016، وإبرامه عدد من الاتفاقيات بينها اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين الطرفين التي تنازلت بموجبها مصر عن سيادتها على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر لصالح المملكة. وتتضمن الجامعة إنشاء عشر کلیات موزعة على فروع الجامعة الثلاثة بكل من مدن الطور، ورأس سدر، وشرم الشيخ. 

ولا يُعد ذِكر السيسي لـ2011 خلال افتتاح الجامعة هو الأول، بل سبق أن انتقد أحداث ذلك العام في كلمات سابقة دون التصريح علانية بأنه يقصد الثورة التي أسقطت نظام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وتحدث رابطًا ما بين الاحتجاجات والمظاهرات وعدد من المشاكل الاقتصادية والسياسية والأمنية التي تعاني منها البلاد. ففي نهاية الشهر الماضي، حمّل السيسي «أحداث 2011» مسؤولية توقف العمل في مجمع مسطرد تسع سنوات، وحجب فوائده في مجال البترول عن البلاد طوال تلك المدة، وقبلها صرح بأنه «لم تكن تُبنى سدود على نهر النيل إلا في عام 2011»، في إشارة إلى كوّن الثورة أيضًا السبب في إخفاق مصر في ملف مفاوضات سد النهضة الإثيوبي الذي يتوقع تأثيره على حصة مصر من المياه.

 بسبب زيادة إصابات «كورونا».. مستشار السيسي للصحة يحذر كبار السن من تجاهل «الأعراض»

قال مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة، محمد عوض تاج الدين، في تصريحات تليفزيونية أمس، إن هناك زيادة في الاصابات بفيروس كورونا المُستجد ما بين 15 إلى 20 في المئة، غالبيتها لمصابين من كبار السن.

وأضاف تاج الدين أن وزارة الصحة «تعلن بشكل دوري وصحيح عن الإصابات»، باستثناء حالات أخرى بسيطة لا يُبلغ عنها. مشيرًا إلى تلقي بعض المصابين للعلاج بمنازلهم. وأوضح مستشار الرئيس أن الفئات الأكبر سنًا هي الأكثر تضررًا من  مضاعفات الإصابة بـ«كورونا»، وشدّد على ضرورة انتباه المواطنين من كبار السن لتعرضهم لأية أعراض مشابهة للفيروس، وسرعة مراجعة الطبيب؛ «الناس اللي بيجلها أعراض قد تكون كورونا مش مجرد نزلة برد عادية»، فضلًا عن اتباع إجراءات الوقاية اللازمة والتطعيم بلقاح الإنفلونزا الموسمية.

آخر إحصاءات «كورونا»، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

الإصابات الجديدة: 176
إجمالي المصابين: 107376
الوفيات الجديدة: 11
إجمالي الوفيات: 6258
إجمالي حالات الشفاء: 99353

وعلى الصعيد العالمي، سجلت بولندا، اليوم، رقمًا قياسيًا في حالات الإصابة الجديدة بـ «كورونا»، وهو 21 ألف و897 حالة خلال الـ24 ساعة الماضية. في حين سجلت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس، رقمًا قياسيًا في معدل الاصابة بالمرض يوميًا، بعد تسجيل 100 ألف و233 إصابة جديدة حسب ما نقلته «رويترز» اليوم. 

السودان: اتفاق مع أمريكا لتسوية أحكام قضائية بـ 335 مليون دولار

أعلنت الحكومة السودانية، اليوم، عن إبرامها اتفاق مع الحكومة الأمريكية لتسوية قضايا مرفوعة ضد الخرطوم في الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص تفجيرات إرهابية في التسعينيات أُدرج السودان على إثرها في لائحة الإرهاب الأمريكية .

وبموجب الاتفاق الجديد الذي وُقع في وزارة الخارجية الأمريكية، وافق السودان على دفع 335 مليون دولار في حساب مشترك بين البلدين إلى حين استيفاء أمريكا التزاماتها الخاصة بخروج السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وبحسب وزارة العدل السودانية، الاتفاق يسقط كافة الأحكام القضائية الصادرة من المحاكم الأمريكية بتغريم السودان ما يزيد عن 10 مليارات دولار لتعويض أسر ضحايا تفجيرات سفارتي أمريكا في نيروبي ودار السلام، في 1998، والبارجة «يو إس كول» قرب شواطئ اليمن، في 2000، والتي يُتهم نظام الرئيس السوداني المخلوع عُمر البشير بالضلوع فيها. كما يمنع الاتفاق إقامة دعاوى مستقبلية.

ورغم أن الجانبين الأمريكي والسوداني يروجان للاتفاق بوصفه أحد مكاسب الاتفاق السوداني الإسرائيلي الذي أعلن عنه مؤخرًا بتطبيع العلاقات بين البلدين، إلا أن صحيفة «الجارديان» نشرت، قبل شهرين، أن السودان تلقى عرضًا أمريكيًا بدفع تعويضات بقيمة 330 مليون دولارًا للضحايا الأمريكيين مقابل شطب اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.  

سريعًا:

  • «النفط مقابل الإعمار» هذا  ما توصل إليه، اليوم، رئيس الوزراء مصطفى مدبولي مع نظيره العراقي، خلال اجتماعات اللجنة العليا المصرية العراقية المشتركة في العاصمة العراقية بغداد. وبموجب هذا الاتفاق تقوم شركات مصرية بتنفيذ مشروعات تنموية في العراق مقابل كميات من النفط.
  • أصدرت قاضية أمريكية، أمس، حكمًا بوقف تنفيذ قرار الرئيس دونالد ترامب بحظر استخدام تطبيق تيك توك في بلاده، استجابة لدعاوى أقامها ثلاثة من مستخدمي التطبيق لاعتمادهم على تيك توك في تحقيق دِخولهم واستخدامه أيضًا في الحصول على فرص مهنية. وسبق أن وصف ترامب التطبيق المملوك لشركة صينية بأنه «خطر على الأمن القومي الأمريكي»، وقرر حظر نشاطه بداية من 12 نوفمبر المقبل، ما لم يتم بيعه لمجموعة أمريكية.
اعلان

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن