اشتباكات بين الأهالي والشرطة بالأقصر بعد مقتل شخص في حملة أمنية| شروط البناء الجديدة تظهر في الإسكندرية
 
 

«بي بي سي»: اشتباكات بين الشرطة وأهالي «العوامية» بالأقصر بعد مقتل شخص في حملة أمنية

شهدت قرية العوامية بمحافظة الأقصر، مساء أمس، اشتباكات بين الأهالي وقوات الشرطة أثناء وبعد تشييع جنازة أحد أبناء القرية الذي قُتل برصاص قوة أمنية، بحسب «بي بي سي» نقلًا عن الأهالي.

وقال الأهالي لـ «بي بي سي» إن القوة الأمنية حضرت للقرية للقبض على شخصين، وأن شقيق أحدهما، ويدعى عويس الراوي، «اعترض القوات وأسفر ذلك عن مقتله برصاص الشرطة».

من جانبها، نفت وزارة الداخلية في بيان نشرته على صفحتها بموقع فيسبوك ثم حذفته لاحقًا، ما تردد عن اختطاف أهالي القرية عدد من أفراد الشرطة على خلفية الواقعة، كما أكدت مصادر أمنية لعدة صحف أن رواية الاختطاف عبارة عن «أكاذيب تروجها جماعة الإخوان المسلمين».

وكان عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مساء أمس فيديوهات تُظهر تفريق قوات الشرطة للجنازة مستخدمة الغاز المسيّل للدموع، قائلين إن ضابط شرطة قتل الراوي في القرية أثناء القيام بضبطية، مع تضارب ملابسات الحادث. ولم يتسن لـ«مدى مصر» التأكّد من صحة تلك الفيديوهات.

«دفاع»: 735 محبوسًا على خلفية تظاهرات 20 سبتمبر

نقل المحامي خالد علي، مساء أمس، عن صفحة «دفاع» بموقع فيسبوك، أن عدد المقبوض عليهم منذ مظاهرات 20 سبتمبر الماضي التي شهدتها عدة مدن، وتم التحقيق معهم، وقررت نيابة أمن الدولة العليا حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيق، بلغ 735 شخصًا، ونشرت الصفحة هوياتهم.

وأشارت الصفحة إلى أنها تأكّدت من هويات 31 شخصًا ممن أُخلي سبيلهم، والبالغ عددهم 80 شخصًا، بينهم 68 طفلًا.

لكن، الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان قالت إن عدد المُخلى سبيلهم بلغ 147 شخصًا، بعد قرار النائب العام، الأحد الماضي، بالإفراج عن  68 طفلًا، وإخلاء نيابة أمن الدولة العليا، الثلاثاء الماضي، سبيل 79 شخصًا.

وقالت «دفاع» إن الرقم الذي رصدته الصفحة تقريبي، في ظل غياب أي معلومات رسمية عن أعداد وهويات الأشخاص المقبوض عليهم، مشيرةً إلى أنها اعتمدت في حصرها على شهادات المحامين والأهالي والأخبار والبيانات الصادرة عن المنظمات الحقوقية أو العاملين بها والمنشورة على صفحات التواصل الاجتماعي.

شروط البناء الجديدة تظهر في الإسكندرية

نشرت جريدة «المال»، أمس الأربعاء، الاشتراطات الجديدة للبناء في محافظة الإسكندرية، لتكون الاشتراطات الأولى التي تخرج إلى العلن بعد إعلان الحكومة في مايو الماضي إعداد خطط لتنظيم البناء على مستوى الجمهورية بالتزامن مع اتخاذ قرار مثير للجدل بوقف جميع أعمال البناء في القاهرة والجيزة والإسكندرية لمدة ستة أشهر.

وكما أشار رئيس الوزراء من قبل إلى وضع قيود على البناء تصل إلى منعه تمامًا في الأماكن ذات الكثافات السكانية المرتفعة، نقلت «المال» أن الضوابط الجديدة ستحظر البناء في أحياء الجمرك وغرب وشرق ووسط الإسكندرية، باستثناء بناء المشروعات الخدمية بحد ارتفاع 13 مترًا وعلى 60% من المساحة المخصصة لتلك المشروعات.

كما سمحت الاشتراطات الجديدة بالبناء في بعض المناطق بأحياء المنتزه أول وثان بنسبة 60% من مساحة الأرض، وارتفاع أقصاه 19 مترًا. ولم تحدد الجريدة اشتراطات الأحياء الأخرى، والتي ذكرت أنها تشمل أيضًا مدينة برج العرب وبرج العرب الجديدة، ولكنها ذكرت بشكل عام أن الاشتراطات ستحظر البناء كليًا في المناطق شديدة الكثافة السكانية، على أن تتراوح الارتفاعات بين 7 إلى 19 مترًا في المناطق الأخرى.

جاء الإعلان عن تلك الاشتراطات بعد ثلاثة أيام من توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي الحكومة بالانتهاء من اشتراطات البناء، خلال افتتاحه مجمع التكسير الهيدروجيني بمسطرد، قائلًا «ست شهور كتير، لو سمحتم خلصوا اشتراطات البناء، واعلنوها للناس والمسار الجديد الذي ينظم عملية البناء في الشكل الجديد عشان تتحرك الدنيا».

السفير الأمريكي في تل أبيب: خطة ضم أراضٍ فلسطينية لإسرائيل لم تلغَ

أثارت تصريحات سفير الولايات المتحدة في إسرائيل، ديفيد فريدمان، بشأن عدم إلغاء خطة ضم أراضٍ فلسطينية في الضفة الغربية إلى إسرائيل، اتهامات للإمارات العربية المتحدة بـ«الكذب».

وقال مصدر من السلطة الفلسطينية لصحيفة جيروساليم بوست إن تصريحات فريدمان تؤكد أن الإمارات كانت كاذبة، مشيرًا إلى وعود إماراتية وقت توقيع اتفاقية التطبيع مع إسرائيل في أغسطس الماضي بأن أحد شروط الاتفاقية هو إيقاف خطة الضم، كما أكدت حماس أن التصريح يكشف أن «هذه الدول [المُطبعة] مارست التضليل والمراوغة على الشعوب لتمرير جريمة التطبيع».

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أعلن في وقت سابق من العام عن خطط لضم أراضٍ تمثل 30% من إجمالي مساحة الضفة الغربية، إلى الأراضي المحتلة، وهي الخطة التي استغنى عنها لتحقيق السلام مع الإمارات.

ولكن، فريدمان أكّد في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية أن المصطلح الذي استخدمه الإسرائيليون بخصوص الخطة كان «تعليق إعلان السيادة»، بمعنى أنه مؤقت، وقد تمر سنة أو اثنتان حتى نعيد طرحها مرة أخرى، بحسب فريدمان، الذي شدد على أن الخطة تم تأجيلها لا إلغائها.

آخر إحصاءات «كورونا»، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة أمس: 

الإصابات الجديدة: 119
إجمالي المصابين: 103198
الوفيات الجديدة: 16
إجمالي الوفيات:5930
إجمالي حالات الشفاء:96494

ــــــــــــ

– وصل إجمالي عدد الأطباء الذين توفوا نتيجة الإصابة بفيروس الكورونا المستجد 182، بعد وفاة الطبيب محمد السعيد، اخصائي الطوارئ بمستشفى دكرنس بالدقهلية، الذي نعته نقابة الأطباء اليوم الخميس.

صورة اليوم: كمامات «فوتوشوب» لسكرتير المحافظ

اعتذر مدير مكتب محافظة بني سويف عن التلاعب في صورة لسكرتير المحافظة بإضافة كمامات على أفواه الأشخاص الموجودين في الصورة، على غير الحقيقة. وكانت الصفحة الرسمية للمحافظة على فيسبوك نشرت صورة للواء حسام حمودة، سكرتير عام المحافظة، خلال جولة تفقدية مع وفد من وزارة السياحة والآثار، ويتضح فيها إضافة الكمامات إلكترونيًا على أوجه المسؤولين، خشية الانتقاد لعدم اتباعهم إجراءات الوقاية والأمان في ظل جائحة كورونا.

سريعًا:

– قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، أمس الأربعاء، بإعدام ستة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، والسجن المشدد 10 سنوات لستة آخرين، وخمس سنوات لأحد المتهمين، بعد إدانتهم بتهمة إنشاء خلية إرهابية لنشر الفوضى وقلب نظام الحكم.

أكد رئيس مجلس إدارة عملاق الإنشاءات الإماراتي «أرابتك»، الشركة المنشأة لبرج خليفة، اليوم، الأنباء المتداولة عن تصويت المساهمين في الشركة لتصفيتها، بعد خسائر وصلت إلى 216 مليون دولار في النصف الأول من 2020، حيث تأثرت الشركة بالتباطئ الاقتصادي المصاحب لجائحة فيروس الكورونا المستجد.

– البنك الدولي يوافق على مشروع جديد مع الحكومة المصرية لتحسين جودة الهواء ومكافحة تغيّر المناخ، بقيمة 200 مليون دولار. ويهدف المشروع إلى تقليص انبعاثات ملوثات الهواء والاحتباس الحراري وتحسين إدارة المخلفات الصلبة بالقاهرة الكبرى.

– تنطلق اليوم أولى فعاليات مبادرة «اتكلم مصري» التي تنظمها وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، وتهدف إلى تعليم العامية المصرية لأبناء المصريين فى الخارج. وتتضمن الفعالية عرض فيلم قصير عن الجيل الثاني من أبناء المصريين المهاجرين في الخارج، وعرض تطبيق «اتكلم مصري»، وتُختتم الفعالية بفيديو قصير يقدمه الفنان الكندي، مينا مسعود، سفير المبادرة.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن