مصر تجرب لقاحي كورونا | خصم 25٪ لـ«الكاش» في «مخالفات البناء»
 
 

«التصالح» آخره سبتمبر وخصم 25% «للكاش».. وأصحاب شقق: نسدد فواتير مخالفات أصحاب العقارات

 

أكد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، اليوم السبت، رغبة الدولة في غلق ملف التصالح وتقنين أوضاع المباني المخالفة بنهاية سبتمبر الجاري، مشددًا على رفض الحكومة دعوات مدّ فترة التصالح. كما منح المواطن الراغب في دفع قيمة التصالح كاملة نقديًا خصم قيمته 25% من إجمالي المبلغ. في حين أكد عدد من مُلاك وحدات سكنية في عقارات مخالفة أن الوقت المخصص للتصالح ضيق ولا يراعي ظروف وقف الحال بسبب «كورونا» واقتراب الموسم «الدراسي»، وأكد هؤلاء المُلاك «جديتهم» في التصالح، رغم عدم وضع الحكومة آلية تلزم أصحاب العقارات المتسببين في المخالفات بدفع قيمة التصالح، بحسب تصريحات بعض المُلاَّك لـ«مدى مصر» خلال جولة قام بها في مقر حي «عين شمس» الخميس الماضي.

 واصل رئيس الوزراء خلال  لقائه، اليوم، مع عدد من الإعلاميين والصحفيين بمحافظة القليوبية، تشجيع المواطنين على سرعة إنهاء إجراء التصالح، معلنًا عن توجيه المحافظين باعتماد قيمة الحد الأدنى للتصالح المُقدرة بـ50 جنيهًا عن المتر الواحد في مناطق الريف، وذلك دون تحديدها. كما لفت مدبولي إلى تسجيل مليون طلب «جدية تصالح» حتى الآن، من إجمالي مليونَي مخالفة على 90 ألف فدان منذ عام 2011.

ومن تصريحات وتوجيهات مدبولي، ننتقل إلى ما رصده «مدى مصر» من آراء مُلاَّك وحدات سكنية جادين في التصالح في «عين شمس»؛ فقال سعيد حسين (55 عامًا)، مالك وحدة سكنية في عقار بمنطقة الجراج في الحي نفسه: «كل اللي يهمهم يجمعوا أكبر قدر من الفلوس في شهر واحد ومش مهم الناس هتدفعها إزاي»، وأوضح أنه يمتلك وحدة سكنية مساحتها 100 متر في عقار مكون من عشرة طوابق، وقد جاء لمقر الحي منذ السادسة من صباح الخميس الماضي ليتمّ إجراءات التصالح بنفسه بعد أن رفض صاحب العقار دفع قيمة «جدية التصالح». وبعد الوقوف في طابور طويل غالبيته من كبار السن، فوجئ حسين بأن موظف الحي يطالبه برسوم فتح ملف تصالح للعقار وليس للوحدة السكنية التي يملكها، وقيمتها 500 جنيه، وذلك مع تقديم مستندات بمساحة العقار بالكامل وعدد طوابقه ووحداته، إضافة إلى تقرير من مهندس استشاري عن السلامة الإنشائية للعقار، إلى جانب المستندات الخاصة بالوحدة التي يقطنها مثل صورة بطاقته الشخصية وعقد الشقة وإيصال مرافق يعود لعام 2018 أو 2017، ومنحه أسبوعًا مهلة لتقديم تلك المستندات، والتي من المقرر أن تقدر «قيمة التصالح الإجمالية» لجنة مُشكلة من الحي، ونصيب حسين منها، حسبما أوضح الأخير الذي أضاف: «الموظفين في الحي دلوني على مهندس لكتابة التقرير الاستشاري ولكنه طلب مني 20 ألف جنيه لكتابة تقرير للعمارة كلها مش بس الشقة بتاعتي، وطلب مني اقنع كل السكان إنهم يدفعوا معايا».

كما أوضح حسين أن الحكومة لم تحدد جزاءً على صاحب العقار في حالة تهربه من التصالح وفي نفس الوقت تصر على إنهاء الإجراءات والتحصيل قبل نهاية سبتمبر. رغم ذلك سوف يكمل حسين الإجراءات ولكنه «لن يقدم التقرير الهندسي».
وكان رئيس الوزراء قد أكد، في مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي، قبول طلبات التصالح حتى وإن كانت غير مستوفية جميع المستندات، على أن يُعطى المُتصالح مهلة شهرين لاستيفاء المُستندات.

وفي حي عين شمس أيضًا، قالت جورجيت سلامة لـ«مدى مصر» إنها جاءت إلى المقر منذ السابعة صباحًا لتسأل عن إمكانية تقسيط مبلغ «جدية التصالح» في حال تعذر تدبيره كاملًا، وذلك بعد فشلها في إقناع صاحب العقار الذي تسكن فيه بمنطقة أحمد عصمت بتحمل جزء من قيمة التصالح. موضحة أن «الحكومة ناسية إن الناس لسه مخرجتش من وقف حال كورونا، وإن الشهر الجاي موسم مدارس وبتحاسبنا عن المخالفات بدلًا من المقاولين [الذي بنوا تلك العقارات المخالفة] وموظفين الحي [الذين سمحوا بحدوث ذلك]».

وكان المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية قد أكد، سابقًا، مسؤولية مالك العقار عن التقدم للتصالح على العقار المخالف، غير أنه لم يخل مالك الشقة المخالفة من المسؤولية، وإنما اشترط توجه هؤلاء المُلاَّك إلى النيابة العامة للإبلاغ عن صاحب العقار المُخالف، لتقوم الأخيرة بإجباره على دفع الغرامة.

كما حكى هاني سمعان، مهندس معماري، لـ«مدى مصر» عن دفعه عشرة آلاف جنيه «جدية التصالح» عن وحدته السكنية الموجودة بمنطقة النعام التابعة لـ«عين شمس»، بعد أن قدّم تقريرًا أعده استشاري هندسي يعمل معه، مشيرًا إلى أن التسهيلات التي قدمتها الحكومة مؤخرًا ومن بينها عدم اشتراط وجود ختم نقابة المهندسين على تقرير السلامة الإنشائية للعقار سهّلت الإجراءات، ووفّرت ما يقرب من سبعة آلاف جنيه من تكاليف إعداد التقارير.

وفي أبريل 2019، أقرّ الرئيس عبد الفتاح السيسي قانون التصالح في مخالفات البناء، ثم صدرت لائحته التنفيذية في يوليو من نفس العام. وفي يوليو 2020، حددت الحكومة قيمة جدية التصالح فى مخالفات البناء، وأعلنت انتهاء مدة التقديم في 15 أغسطس قبل أن يقرر رئيس الوزراء مدّها حتى 15 سبتمبر، ثم نهاية الشهر الجاري.

وتولي السلطة ممثّلة في رئيسي الجمهورية و«الوزراء» ملف التصالح في مخالفات البناء أولوية كبرى منذ شهر أبريل الماضي الذي شهد إخضاع المتهمين في قضايا مخالفات البناء إلى قانون الطوارئ وإحالتهم للنيابة العسكرية ومحاكمتهم أمام محكمة أمن الدولة العليا طوارئ التي تصدر أحكامًا نهائية لا طعن عليها، وهو الأمر الذي أصدر رئيس الوزراء مؤخرًا قرارًا باستمراره حتى 26 أكتوبر المقبل جنبًا إلى جنب مع استمرار «الطوارئ»، فضلًا عن تصريحات السيسي المتكررة الخاصة بالقبض الفوري على مُرتكِبي مخالفات البناء والمتعدين على أراضي الدولة.

 

بعد إعلان الوزيرة بدء التجارب.. «الصحة» تطلق موقعًا للتطوع لأبحاث لقاح كورونا

أطلقت وزارة الصحة والسكان، اليوم، موقعًا إلكترونيًا لتلقي طلبات الراغبين في التطوع للمشاركة في الأبحاث الإكلينيكية للقاح فيروس كورونا المُستجد بدايةً من غدٍ الأحد، وذلك بعد ساعات من إعلان وزيرة الصحة هالة زايد، تجريب «لقاحي» كورونا على المتطوعين، فيما كشف مصدر باللجنة العلمية لمكافحة «كورونا» بوزارة الصحة لـ«مدى مصر» أن «اللجنة» لا تشرف على التجارب المتعلقة باللقاحين، كما لا تعرف عنها أية معلومات حتى الآن.

ويشير الموقع إلى أنه خاص بـ«التجربة الاكلينكية للقاح محتمل ضد فيروس الكورونا المستجد»، ويحمل رسالة الترحيب التالية: «أهلًا بكم في موقع تلقي طلبات الاشتراك… سيتم فتح الموقع لتلقي الطلبات خلال ساعات».  

وأعلنت زايد خلال تصريحات تليفزيونية، أمس، عن أن اللقاحين انتجتهما شركة صينية تنتج التطعيمات الأساسية لشلل الأطفال وهي من الشركات الرائدة فى مجال اللقاحات، دون تسميتها، أو تحديد نسب الفاعلية والأمان التي سجلها اللقاحين خلال مراحل التجريب السابقة. وكشفت الوزيرة عن تعاون مصر مع التحالف الدولي للقاحات والأمصال في جينيف لتأمين احتياجاتها من العقارات السبعة التي وصلت للمرحلة الثالثة في التجارب السريرية، بحجز 30 مليون جرعة. في حين لا يزال أكثر من 135 لقاحًا في المرحلة الثانية، بحسب تصريحات زايد التي أعلنت أيضًا عن تشكيل مجموعة عمل قومي من وزارة الصحة والخدمات الطبية ووزارة العدل وهيئة الدواء للإشراف على الأبحاث الإكلينيكية «لتطوير هذه اللقاحات والإشراف على المرحلة الثالثة».

فيما قال عضو «مكافحة كورونا» الذي فضل عدم ذكر اسمه لـ«مدى مصر» إن اللجنة لا تعرف كيفية اختيار المتطوعين الذين تناولوا اللقاحين بالفعل، لافتًا إلى أن تجريب اللقاحات على البشر له عدة ضوابط وشروط  صحية ومادية أيضًا. موضحًا أن التطوع يكون بمقابل مادي وضمانات تأمينية تضمن حصول الشخص أو أقاربه على تعويض مادي مجز في حال تعرضه لأية مضاعفات صحية خطيرة بسبب تناول اللقاح.

وكان مجلس النواب قد وافق نهائيًا على مشروع قانون لتنظيم التجارب السريرية في 24 أغسطس الماضي، لكن القانون لا يزال ينتظر تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي.

آخر إحصاءات «كورونا»، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

الإصابات الجديدة: 151
إجمالي المصابين: 100708
الوفيات الجديدة: 17
إجمالي الوفيات:5607
إجمالي حالات الشفاء: 82473

«التعبئة والإحصاء»: 1.6 تريليون جنيه للدعم في 10 سنوات

بلغت قيمة الإنفاق على الدعم 1.6 تريليون  جنيه، خلال العشر سنوات الماضية، صعودًا وهبوطًا، بحسب ما جاء، أمس، في بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء التي نقلتها «المال» الجمعة، وهو ما يُظهر في الشكل التالي. 

أظهرت بيانات التعبئة والإحصاء المتعلقة بتوزيع الدعم خلال العام 2019/ 2020 استحواذ دعم السلع التموينية على حوالي 52% من إجمالي الدعم مُسجلًا 89 مليار جنيه. يليه دعم المواد البترولية بقيمة 53 مليار جنيه بقرابة 31%، ثم دعم تنشيط الصادرات بقيمة ستة مليارات جنيه بنسبة 3.5%.

وجاء دعم الكهرباء بقيمة أربعة مليارات جنيه بنسبة 2.3%، ثم دعم إسكان محدودي الدخل 3.9 مليار جنيه بنسبة 2.3%، ثم دعم التأمين الصحي والأدوية 3.6 مليار جنيه بنسبة 2.1%. ثم دعم نقل الركاب 1.9 مليار جنيه بنسبة 1.1%، ثم دعم المزارعين 565 مليون جنيه بنسبة 0.3%، وأخيرًا دعم تنمية الصعيد 200 مليون جنيه بنسبة 0.1%.

يُذكر أن الدعم تعرّض للضغط منذ عام 2016 على خلفية البرنامج الاقتصادي بين الحكومة وصندوق النقد الدولي، الذي تم بموجبه حصول مصر على قرض بقيمة 12 مليار دولار، في مقابل تطبيق برنامج اقتصادي يسعى إلى الحد من النفقات وتعظيم الإيرادات لتحسين مؤشرات المالية العامة، ما أنتج من بين عدة إجراءات لتخفيض الانفاقات رفع الحكومة للدعم تدريجيًا وتحرير سعر الخدمات المُقدمة مثل البنزين والكهرباء.

تطبيع البحرين: السيسي يشكر القائمين على السلام بين المنامة وتل أبيب 

شكر الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس، القائمين على اتفاق التطبيع البحريني الإسرائيلي الذي أعلن عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل ساعات، وبموجب هذا الاتفاق ستُقام علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين، لتحل مملكة البحرين، الدولة العربية الأصغر من حيث المساحة، الترتيب الرابع بعد مصر والأردن والإمارات، في الاعتراف بدولة إسرائيل منذ تأسيسها عام 1948.

وثمّن السيسي، في  تغريدة نشرها أمس عبر توتير، الاتفاق واصفًا إياه بـ«الخطوة الهامة نحو إرساء الاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط، وبما يحقق التسوية العادلة والدائمة للقضية الفلسطينية».

وفي المقابل أبدت السلطة الفلسطينية غضبها تجاه الاتفاق، أمس، باعتباره «ضرر بالغ يلحق بالحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني والتحرك العربي المشترك»، ثم استُدعى السفير الفلسطيني من البحرين للتشاور.

وفي يونيو من العام الماضي، استضافت العاصمة البحرينية المنامة مؤتمرًا دعا له جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي وصهره، بعنوان «ورشة عمل السلام من أجل الازدهار بهدفِ التشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية» لعرض المنافع الاقتصادية التي يمكن أن تعود على الدول العربية من تمرير مقترح إسرائيلي- أمريكي للسلام مع الفلسطينيين الذي عُرف وقتها بـ«صفقة القرن» وهو المؤتمر الذي شهد حضور عدة شخصيات إسرائيلية.

قبل إعلان «الشيوخ».. فتح باب الترشح لانتخابات مجلس النواب 

قبل إعلان النتيجة النهائية لانتخابات مجلس الشيوخ، أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، الخميس الماضي، فتح باب الترشح لانتخابات مجلس النواب. وبموجب التعديلات الدستورية الأخيرة سيتشكل البرلمان المصري من غرفتين هما «النواب» و«الشورى».

في السطور التالية نقدم خريطة زمنية بأبرز محطات انتخابات «النواب» المقبلة: 

17 سبتمبر:  فتح باب التقدم للراغبين في الترشّح لمجلس النواب الذي يبدأ جلساته في يناير من العام المقبل، لمدة تسعة أيام. 

21 أكتوبر: ولمدة ثلاثة أيام تبدأ المرحلة الأولى من انتخابات المصريين في الخارج لنواب 14 محافظة؛ الجيزة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مرسى مطروح.

24 و25 أكتوبر: تبدأ المرحلة الأولى بالنسبة للمصريين في الداخل لاختيار نواب المحافظات الأربع عشرة السابق ذكرها. 

4 نوفمبر: لمدة ثلاثة أيام ينتخب المصريون في الخارج نواب محافظات: القاهرة، القليوبية، الدقهلية، المنوفية، كفر الشيخ، الشرقية، الغربية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، جنوب سيناء، والتي تُعد المرحلة الثانية من «النواب».

7 نوفمبر: ولمدة يومين، ينتخب المصريين في الداخل نواب الثلاث عشرة محافظة ضمن المرحلة الثانية من الانتخابات.

يُذكر أن الهيئة الوطنية للانتخابات قد قررت في 26 أغسطس الماضي إحالة 54 مليون ناخب للنيابة العامة لتخلفهم عن المشاركة في الجولة الأولى من انتخابات الشيوخ. 

سريعًا: 

  • جدّدت النيابة العامة حبس المتهمين كافة في «اغتصاب الفيرمونت» 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بحسب تصريحات المحامي طارق العوضي  لـ «مدى مصر». ومن بين المتهمين المحبوسين نازلي محمود، إحدى الشاهدات في القضية، ومنظم الحفلات أحمد الجنزوري.
اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن