إحالة سيدة تعدت على قائد «حرس محكمة» لـ«الجنايات»
 
 

إحالة سيدة تعدّت على قائد «حرس محكمة» لـ«الجنايات»

أحال النائب العام، اليوم السبت، متهمة تشغل منصب «وكيل عام بهيئة النيابة الإدارية» إلى المحاكمة الجنائية وذلك لتعدّيها على ضابط شرطة أثناء تأديته وظيفته وبسبب قيامه بمهام عمله كذلك، بحسب بيان نشرته النيابة العامة عبر فيسبوك قبل قليل.

واتهمت النيابة الوكيلة العامة بالنيابة الإدارية بإهانة قائد حرس مجمع محاكم مصر الجديدة بالإشارة والقول أثناء تأدية الأخير لهمام وظيفته، فضلًا عن تعديها عليه بالقوة والعنف، ما «نشأ عنه جروح»، فضلًا عن «إتلافها عمدًا أموالًا منقولة لا تملكها مما ترتب عليه ضرر مالي»، وكشفت التحقيقات عن تعدي المتهمة على ضابط الشرطة حرس بالقول حالَ تفقده الحالة الأمنية بالمحكمة، حيث نبه عليها بضرورة ارتداء كمامة طبية اتباعًا للإجراءات الاحترازية ضد فيروس «كورونا»، وأن تتوقف عن تصوير بعض الموظفين بالمحكمة أثناء تأديتهم أعمالهم، وحين امتنعت عن ذلك تحفظ على هاتفها المحمول، ثم والَتِ المتهمة التعدي على الظابط وأتلفت رتبته وجهاز لاسلكي الذي بحوزته وأحدثت إصابات به، فتحفظ عليه الأخير وحرَّرَ مذكرةً بالواقعة أرفق بها تصويرًا لها، وفقًا لبيان النيابة الذي أشار أيضًا إلى ثبوت وجود ست صور على هاتف المتهمة تصوّر موظفين وأشخاص ترددوا على المحكمة. 

وقبل أيام، شارك مستخدمو مواقع التواصل فيديو يصوّر واقعة المشادة بين السيدة والضابط التي تطورت إلى تعدٍ، وبعد ذلك أصدرت «النيابة» بيانًا بشأن الواقعة، في 31 أغسطس الماضي، أفاد بالتحقيق معها وإخلاء سبيلها في حال دفعت مبلغ قدره ألفَي جنيه، مع الإشارة إلى أن جهة عمل المُتهمة قالت إنها «تعاني من ظروف صحية نفسية»، بحسب البيان المنشور الإثنين الماضي. 

الإدارية العليا: الإضراب عن العمل ليس حقًا دوليًا

ذكرت المحكمة الإدارية العليا، في حيثيات حكمها بفصل ثلاثة من العاملين بالهيئة القومية للبريد من الخدمة، على خلفية إضرابهم عن العمل في 2014، أن «كثيرًا من رجال الفقه القانوني يرفضون تصنيف الإضراب عن العمل باعتباره حق دولي»، بحسب تغطية «الشروق» اليوم.

وذكر الحكم أنه على الرغم من أن حق الإضراب مُستمد من المواثيق الدولية إلا أنه لم يحظ على المستوى الدولى بذات الاهتمام الذي حظي به غيره من الحقوق، إذ لا توجد اتفاقية دولية صادرة عن منظمة العمل الدولية تخص الحق في الإضراب في المرافق العامة. كما استند الحكم إلى أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان جاء خاليًا من أية إشارات تصريحًا أو تلميحًا للإضراب كحق.

«المالية» تنظم سداد مستحقات 153 شركة مصدرة

أعلن وزير المالية محمد معيط، اليوم، عن توقيع اتفاقات تسوية مع 153 شركة مُصدرة خلال التسعة أشهر الأخيرة، وذلك لرد مستحقات تلك الشركات وفق برنامج رد الأعباء التصديرية المتأخّرة، وبلغ إجمالي تلك مستحقات 12 مليار جنيه لدى صندوق تنمية الصادرات، بحسب ما نقلته جريدة «المال»

وأوضح معيط أن الدفعة الأولى بقيمة 400 مليون جنيه ستُسدد في أكتوبر القادم، بينما سيستمر السداد على دفعات.

وخصصت «المالية»، سابقًا، سبعة مليارات جنيه، خلال العام المالي الجاري لسداد مستحقات المُصدرين، فيما بلغ إجمالي ما خصصته خلال العام المالي المُنصرم ستة مليارات جنيه.

وتعود أزمة متأخرات التصدير إلى يوليو في 2016، ومنذ ذلك الحين تراكمت مُستحقات المصدرين وارتفعت مع صعود سعر صرف الدولار بعد قرار البنك المركزي بتعويم الجنيه فى نوفمبر 2016، وتراوحت قيمتها بين ثمانية و20 مليار جنيه.

السودان منطقة كوارث طبيعية.. واستمرار البحث عن ناجين في «أنقاض» لبنان 

أصدرت الخارجية المصرية، اليوم، بيانًا تعرب فيه عن تضامنها مع السودان على خلفية الفيضانات التي يشهدها منذ الأسبوع الماضي ما أودى بحياة 99 شخصًا وإصابة 46 آخرين. ويأتي ذلك، بعد ساعات من إعلان مجلس الأمن والدفاع السوداني حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر، كما اعتبر البلاد «منطقة كوارث طبيعية»،  بحسب تغطية «رويترز».

في ما دعت الأمم المتحدة إلى دعم من المجتمع الدولي لتبعات كارثة الفيضانات في السودان نظرًا لمحدودية الإمدادات، وشهدت الدولة الواقعة جنوب مصر تضرّر حوالي نصف مليون شخص، وانهيار قرابة 100 ألف منزل كليًا وجزئيًا، كما أوضحت وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية، لينا الشيخ، أن معدلات الفيضانات والأمطار لهذا العام تجاوزت الأرقام القياسية التي رُصدت خلال الفترة ما بين 1946 وحتى 1988 مع توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع. [يمكن مشاهدة بيان بمنسوب النيل، عبر فيديو وكالة الأنباء الرسمية «سونا»]. 

يُشار إلى أن أزمة الفيضانات تتجدد كل عام خلال موسم الأمطار الغزيرة، مع استمرار عجز السلطات عن توفير استعداد ملائم للكارثة. وغالبًا ما تتركز الأضرار في المناطق السودانية المُتاخمة للحدود الإثيوبية، حيث يصل ارتفاع نهر النيل إلى أكثر من 17 مترًا. 

ومن الكوارث في السودان ننتقل إلى ما يعيشه لبنان بعد شهر من انفجار مرفأ بيروت، حيث تستمر أعمال الإنقاذ بحثًا عن ناجين محتملين أسفل أنقاض أحد مواقع الانهيارات الناجمة عن الانفجار في منطقة الجميزة، وذلك بعد ثلاثة أيام من إعطاء الكلبة «فلاش» -المرافقة لفريق الإنقاذ الشيلي- إشارة على شمّها رائحة تُفيد بوجود أحياء أسفل أنقاض بذلك الموقع، وهو ما جدّد الأمل بالدفع إلى الإسراع في عمليات الإنقاذ.

ويُذكر أن فريق الإنقاذ التشيلي، وهو فريق متطوع، كان قد وصل إلى بيروت قبل أيام قليلة للمشاركة في عمليات الإنقاذ، وتُبثّ تلك العمليات مباشرة على المحطات الرئيسية.

«أرامكو» تسبق «آبل» في بورصات نيويورك

عاد مُجددا عملاق النفط السعودي «أرامكو» إلى المرتبة الأولى في بورصات نيويورك من حيث القيمة السوقية، والمُقدرة بـ 2.1 تريليون دولار، ليتراجع «ِApple»، عملاق التكنولوجيا، إلى المرتبة الثانية، بعدما فقد قرابة 15% من قيمتها السوقية خلال الثلاثة أيام الماضية وسط تراجعات جماعية في الأسواق الأمريكية، لتصل قيمتها إلى 1.9 تريليون دولار.

وكانت «ِApple» قد تجاوز حد التريليوني دولار، أغسطس الماضي، بعدما شهدت أسعار أسهمها ارتفاعًا سريعًا خلال الأشهر الستة الماضية.

آخر إحصاءات «كورونا»، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

الإصابات الجديدة: 157
إجمالي المصابين: 99582
الوفيات الجديدة: 16
إجمالي الوفيات:5495
إجمالي حالات الشفاء: 76305

سريعًا:

  • تلقت أسرة الناشط الحقوقي المحبوس باتريك جورج زكي، المحبوس، رسالة قصيرة [معنونة بتاريخ اليوم] جاء فيها: «أنا بصحة جيدة، وأتمنى أن تكونوا بصحة جيدة»، بحسب ما نشرته صفحة «الحرية لباتريك جورج» عبر فيسبوك قبل قليل. وزكي محبوس، منذ فبراير الماضي، على ذمة اتهام نيابة المنصورة له بـ «نشر وإشاعة أخبار كاذبة، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي». 
  • شُيعت، اليوم، جنازة يوسف والي، بعد ساعات من وفاته عن عُمر ناهز الـ 90 عامًا، ويوارى الجثمان في مسقط رأسه؛ قرية النزلة بمحافظة الفيوم. ووالى أحد رموز نظام الرئيس الراحل حسني مبارك فقد شغل لسنوات منصب وزير الزراعة، كذلك نائب رئيس الحزب «الوطني» المُنحل. كما اتُهم في عدة قضايا منها ما عُرف بـ«المبيدات المسرطنة».
  • وصف وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، اليوم، السلوك الذي تنتهجه تركيا في المنطقة بـ «غير الشرعي» مُضيفًا أنه يتسبب في زعزعة الاستقرار والسلام في «شرق المتوسط». وذلك خلال لقائه بالأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غويتريش، في نيويورك، لإجراء محادثات اليونان مع الأمم المتحدة على خلفية التصعيد التركي في مياه البحر المتوسط.
  • غيّب الموت، أمس، زياد عقل، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، ومؤلف كتاب «الخضوع والعصيان: الحركات السياسية في سنوات التحوّل» (المرايا، 2019).
  • قُبض، أمس، في محافظة الغربية على طبيب نفسي، بعد تقدّم أربع فتيات ببلاغ ضده تضمه اتهامه بالتحرش، بحسب تغطية «المصري اليوم»، ويأتي ذلك بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعي شهادات عدد من السيدات اللاتي ترددن على عيادة الطبيب «أ.ج.» وتحرش بهنّ بدعوى أن «الحضن يعالج من الاكتئاب»، وفقًا لتلك الشهادات.
اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن