محامي «الإخوان»: «العقرب» يبتلع نزلاءه.. و«الداخلية» تعيد الزيارات للسجون
 
 

مصدر حكومي: زيارة مدبولي للخرطوم تفوت على إثيوبيا فرصة اتفاق ثنائي مع السودان حول السد 

تبذل مصر حاليًا جهود دبلوماسية لتفويت الفرصة على إثيوبيا لعقد اتفاق ثنائي مع السودان حول سد النهضة، وفي ذلك الإطار زار وفد رسمي برئاسة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي العاصمة السودانية الخرطوم اليوم، السبت.  

وضم الوفد الذي ترأسه رئيس  الحكومة وزراء الري والصحة والكهرباء والتجارة والصناعة إلى جانب عشرة من كبار الموظفين بمجلس الوزراء والوزارات الأربع، في زيارة تستغرق 24 ساعة، دعا خلالها مدبولي نظيره السوداني لزيارة مصر، وبحث العديد من ملفات التعاون بين البلدين وتوحيد وجهات النظر بشأن مفاوضات سد النهضة لتفويت فرصة المراوغة على الجانب الإثيوبي بحسب مصادر مصرية وسودانية لـ«مدى مصر».

واستقبل رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك وعدد من الوزراء السودانيين الوفد المصري، فور وصولهم مطار الخرطوم، بحسب وكالة الأنباء السودانية «سونا». وعقد الجانبان جلسة مباحثات مشتركة بمجلس الوزراء بعد ظهر اليوم، ومن المقرر أن يلتقي الوفد المصري خلال الزيارة بكل من رئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبدالفتاح البرهان، والنائب الأول لرئيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو.

وقال مدبولي عقب انتهاء جلسة المباحثات مع نظيره السوداني إن المرحلة المقبلة ستشهد تبادل الزيارات رفيعة المستوى بين البلدين، مؤكدًا دعم مصر لكل متطلبات المرحلة الانتقالية في السودان، والتزامها بتعزيز التعاون وتحسين طرق النقل وتطوير الاستثمارات المصرية في السودان إلى جانب تطوير وإعادة هيكلة هيئة وادي النيل للملاحة النهرية، فضلًا عن بحث طرق التعاون في الملاحة البحرية على البحر الأحمر. وفيما يخص سد النهضة قال مدبولي خلال مؤتمر صحفي جمعه بحمدوك قبل قليل، إن المباحثات تطرقت إلى مفاوضات سد النهضة وضرورة التوصل لإتفاق ملزم يكفل الاستخدام العادل للمياه وعدم إلحاق الضرر بأي من الأطراف، في الوقت الذي وصف رئيس الوزراء السوداني الزيارة خلال المؤتمر بأنها «تؤسس لبداية جديدة بين البلدين».

وبحسب تصريحات نقلتها «سونا» عن السفير المصري في السودان حسام عيسى، فأن الزيارة تتضمن مناقشة ملفات تتعلق بالربط الكهربائي والسكة الحديد وتسهيل حركة المرور عبر المعابر بين البلدين، فضلًا عن تنظيم التجارة، وكذلك التنسيق بين الأجهزة بالقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وشدد السفير المصري على أن الفترة المقبلة ستشهد المضي قدمًا في تنفيذ العديد من المشروعات الاستراتيجية في مجالات المواصلات والكهرباء والتجارة والزراعة والصناعة والرعي وإنتاج اللحوم، وعودة المنح الدراسية والتدريبية المصرية في كافة المجالات التدريبية، وكذلك فيما يخص الأزهر.

ومن جانبه وصف مصدر رسمي سوداني لـ«مدى مصر» الزيارة  بـ«نقلة مهمة» في العلاقات المصرية السودانية، لافتًا إلى أن ملف سد النهضة حاضرًا بامتياز على مائدة التفاوض، وإلى أن التقارب في وجهات النظر بين مصر والسودان في ملف سد النهضة يتحرك بثقة. كما شدد المصدر على أن كثير من النقاط أصبحت محل توافق، خاصة فيما يتعلق بحتمية الطبيعة الإلزامية للاتفاق المرتقب التوصل إليه مع الجانب الإثيوبي، إلى جانب النقاط المرتبطة بآليات ملء السد وتشغيله والآلية القانونية لفض المنازعات.

ومن جانبه حدد مصدر حكومي مصري لـ «مدى مصر» أسباب التقارب المصري السوداني في تفويت الفرصة على إثيوبيا التي كانت تناور بغرض التوصل إلى اتفاق ثنائي يجمعها بالسودان على حساب المصالح المصرية، فضلًا علن أن  التقارب يؤكد للرأي العام العالمي أن هناك مطالب عادلة لدولتي المصب لا ينبغي التنازل عنها.

وكانت مصر قد اتفقت مع مطلب سوداني تم طرحه على الاتحاد الإفريقي يوم الإثنين الماضي، بتأجيل المفاوضات الثلاثية التي تجمع إثيوبيا ومصر والسودان برعاية الاتحاد الإفريقي بشأن تبعات بناء سد النهضة الذي تقترب سعته التخزينية من 75 مليار مكعب على حصتي مصر والسودان من المياه  إلى الإثنين القادم.

وقبل يومين أصدر السودان بيانًا أكد فيه على حتمية التوصل لاتفاق قانوني ملزم وأنه لن يقبل بتفاهمات غير ملزمة.

المصدر السوداني الذي تحدث مشترطًا عدم تحديد هويته قال إن السودان لديه شواغل حقيقية حول ما تطرحه إثيوبيا على مائدة التفاوض وإن بلاده «تدرك حيوية مسألة المياه بالنسبة لمصر، ولن تقبل أن تتعرض مصر لاذي مائي». 

وتسعى القاهرة  مؤخرًا بحسب مصادر رسمية لتطوير علاقتها مع كل دول وادي النيل على خلفية تعقد أزمة مفاوضات سد النهضة، فسبق زيارة مدبولي إلى الخرطوم، زيارة أخرى لمدير المخابرات المصرية عباس كامل إلى دولة جنوب السودان قبل يومين، وقبلها زيارات أخري لكامل إلى السودان، كما جرى استقبال عدد من المسؤولين الرسميين من دول حوض النيل من بينها رئيس إريتريا.

بعد تشريح جثمانه.. النيابة العامة: وفاة عصام العريان طبيعية.. ومحامي الإخوان: «العقرب» يبتلع نزلاءه

قالت النيابة العامة في بيان لها أمس إن وفاة القيادي بجماعة الإخوان عصام العريان طبيعية ولا شبهة جنائية فيها،  مؤكدة أن السجن (العقرب) لم يسجل أي إصابات بفيروس كورونا مؤخرًا. 

ومن جانبه أكد عبدالمنعم عبد المقصود محامي الجماعة لـ«مدى مصر» صعوبة الأوضاع التي يعيشها كافة المسجونين بسجن العقرب، مشددًا على أن هذا السجن يبتلع نزلاءه، مدللًا بانقطاع أخبار العريان عنه وعن أسرته منذ شهر سبتمبر الماضي.

وكشفت النيابة العامة في بيانها أنها انتدبت طبيبًا شرعيًا لتشريح جثمان العريان، مشيرة إلى تأكيد التقرير المبدئي أن الجثمان خالي من أي إصابات ذات طبيعة جنائية، ومؤكدة بالوقت نفسه انتظارها التقرير النهائي.

 ولفتت النيابة إلى أنه بسؤال مسجونَيْن بغرفتين مجاورتين للمتوفَّى؛ هما «صبحي صالح» و«شعبان عبدالعظيم»، أكدا استقرار الحالة الصحية للمتوفَّى قُبيل وفاته، وانتظام تلقيه العلاج من إدارة السجن، وعدم شكواه من أي إهمال طبي أو تقصير في رعايته الطبية خلال الفترة الأخيرة، وأن السجن لم يُسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا مؤخرًا لانتظام اتخاذ التدابير الوقائية به، وأنهما لم يلحظا ما يثير الريبة ليلة وفاة المسجون حتى علمهما بها.

وتضمنت تحقيقات النيابة بحسب البيان الصادر عنها سؤال الضباط القائمين على السجن وطبيب السجن، ومدير الرعاية الطبية به عن حالة العريان الصحية، وقد أجمعوا على طبيعية وفاة المسجون، وانتظام إجراءات علاجه ورعايته الصحية.

وأوضحت النيابة أنه بمعاينة غرفة العريان تبين سلامتها وأن ما بها من أدوية مطابق للثابت بأوراق علاج المتوفي دون تحديد لماهية تلك الأدوية

ومن جانبه قال عبدالمقصود إنه لم ير عصام العريان ولم يعرف شيئًا عن حالته الصحية منذ قرابة السنة، لافتًا إلى أنه منذ انتهاء قضية التخابر مع حماس بإصدار محكمة جنايات القاهرة حكمًا نهائيًا بها في 11 سبتمبر الماضي، لم يغادر العريان سجن العقرب ولم يسمح لأيً من أفراد عائلته بزيارته حتى قبل وجود فيروس كورونا في البلاد.

وشدد عبدالمقصود على أن نزلاء سجن العقرب يعانون من عزلة تامة ولا يسمح لهم بالزيارة إلا فيما ندر.

استئناف الزيارات إلى السجون نهاية أغسطس.. والحجز للزيارة عبر التليفون

ومن عزلة «العقرب» إلى إعلان وزارة الداخلية، اليوم، استئناف الزيارات في السجون اعتبارًا من 22 أغسطس الجاري، وفقًا لعدد من الضوابط منعًا لانتشار العدوى بفيروس كورونا، على أن يتم حجز الزيارة عبر رقم هاتف 118، وتتضمن إجراء الحجز «بيانات المتصل، واسم النزيل، ودرجة القرابة».

ووفقًا للوزارة فإن مدة الزيارة ستكون 20 دقيقة لكل سجين ولزائر واحد شهريًا، مع ضرورة ارتداء الكمامات ومراعاة التباعد الاجتماعي.

يُذكر أن السلطات كانت قد منعت الزيارات إلى السجون، منذ مطلع مارس الماضي، على إثر تفشي فيروس كورونا، ولمدة امتدت لقرابة الستة أشهر.

حبس مراسل «القاهرة 24» بالبحيرة 15 يومًا بتهمة تغطية حادث غرق معدية دمشلي لـ «الجزيرة» 

واستمرارًا مع أخبار السجن والحبس، قررت نيابة كوم حمادة بمحافظة البحيرة، أمس، حبس محمد عيسوي الصحفي بموقع «القاهرة 24» 15 يومًا على ذمة اتهامه بـ«نشر أخبار كاذبة، ومشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها عبر البث لصالح قناة الجزيرة»، بحسب تصريحات عضو مجلس نقابة الصحفيين عمرو بدر لـ«مدى مصر».

وأوضح بدر أن عيسوى كان يقوم بتغطية حادث غرق معدية «دمشلي» صباح الخميس الماضي لصالح موقع «القاهرة 24»، وفوجئ برجال الأمن يقبضون عليه بحجة إنه يقوم بالبث المباشر للحادث لقناة الجزيرة، وهو ما نفاه عيسوي وأكد لهم أنه يعمل بـ «القاهرة 24»، وهو ما نقل على إثره الصحفي إلى قسم الشرطة ثم إلى النيابة.

وأضاف بدر أنه في بداية الأمر اقتنع وكيل النيابة بحديث عيسوي ووعده بأنه سيخلي سبيله حتى إنه سمح له بمكالمته هاتفيًا، مضيفًا أن عيسوي اتصل به مساء أمس الأول، وأخبره بأنه سيخرج صباح الجمعة، ولكن تغير الأمر بورود تحريات الأمن الوطني أمس، والتي جاء فيها بحسب بدر مزاعم بعمل عيسوى لصالح قناة الجزيرة، وهو ما قررت على إثره النيابة حبسه 15 يومًا.
وأشار رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين إلى وجود مساعي من نقيب الصحفيين ضياء رشوان الذي يترأس الهيئة العامة للاستعلامات في الوقت نفسه، لدى الأجهزة الأمنية لحفظ التحقيقات مع عيسوي والإفراج عنه.

ومن جانبه أكد موقع «القاهرة 24» على أن الصحفي المقبوض عليه يعمل مراسلًا للموقع في محافظة البحيرة فقط، ولا يعمل لصالح قناة الجزيرة أو أي صحف أو مواقع أخرى، وأنه مشهود له بالمهنية والوطنية والكفاءة وليس له أي توجهات سياسية، وناشد الموقع الأجهزة الأمنية والنائب العام بسرعة الإفراج عنه.

كورونا.. استثناءات «حظر دخول الأجانب بدون PCR» يخلي القرار من مضمونه 

بدأت وزارة الطيران المدني، اليوم، السبت، تطبيق قرار الحكومة بحظر دخول القادمين إلى مصر من خلال جميع المطارات المصرية، دون ما يفيد إجراء تحليل «PCR» للكشف عن فيروس كورونا المستجد على أن تكون نتيجته سلبية، قبل 72 ساعة على الأكثر من الوصول إلى مصر.

ولم تعلن الوزارة حتى موعد كتابة النشرة عدد من تم منعهم من دخول البلاد تطبيقًا للقرار الجديد ولا جنسياتهم، خصوصًا أن القرار الذي أصدره رئيس الوزراء في السادس من أغسطس الجاري وفسره وزير الطيران المدني في اليوم التالي له بأنه يسري على الأجانب فقط (غير حاملي الجنسية المصرية)،  يستثنى منه السائحين العرب والأجانب القادمين بخطوط طيران مباشرة إلى مطارات شرم الشيخ وطابا والغردقة ومرسى علم ومطروح، وكذلك ركاب الترانزيت إلى تلك المطارات.

وكان مصدر بوزارة الصحة وصف القرار لـ«مدى مصر» بأنه سياسي يتعلق بقواعد المعاملة بالمثل بين الدول وليس له دواعي صحية، مفسرًا بأنه من الناحية الصحية قد يكون من المفيد تعميم إجراء الاختبار على جميع القادمين لمصر بغض النظر عن جنسياتهم لضمان عدم دخول البلاد سلالة جديدة من «كورونا» بخلاف السلالات الموجودة بالفعل، والتي كوّن عدد كبير من المواطنين مناعة تجاهها، ولكن ربط الأمر بالجنسيات ليس له أي جدوى صحية.

وعاودت الإصابات الجديدة بفيروس كورونا الانخفاض، حيث أعلنت وزارة الصحة أمس، تسجيل 112 إصابة جديدة بالفيروس فقط، وهو أقل عدد إصابات يومية منذ أبريل الماضي، ونفس الرقم سبق وسجلته الوزارة في الرابع من أغسطس الجاري، قبل أن تعاود الإصابات التزايد حتى وصلت الإثنين الماضي إلى 174 إصابة قبل أن تعاود الانخفاض مرة أخرى، وهو ما سبق وفسره مدير أحد مستشفيات الحميات لـ «مدى مصر»، بتخلي كثير من المواطنين عن الحذر وإجراءات الوقاية خلال فترة العيد والأيام السابقة له، نافيًا بدء الموجة الثانية المتوقعة للفيروس في مصر حتى الآن.

أما الأطباء فمازالوا بالصف الأول يتحملون نتيجة مواجهة الجائحة، فنعت نقابة الأطباء، أمس، الطبيبة عصمت عبدالخالق ميرغني اخصائية طب النساء والتوليد بمستشفى الشرق الأوسط بالإسكندرية، التي وافتها المنية بمستشفى العزل بالعجمي على إثر إصابتها بالفيروس، معلنة ارتفاع وفيات الأطباء بكورونا إلى 146 طبيبًا وطبيبة، وذلك بعد أن أعلنت النقابة الثلاثاء الماضي وفاة الطبيب أحمد محمود كامل استشاري النساء والتوليد بمحافظة الإسكندرية أيضًا متأثرًا بإصابته بالفيروس أيضًا.

آخر إحصاءات فيروس كورونا بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

إجمالي المصابين: 96220
الإصابات الجديدة: 112
إجمالي الوفيات: 5124
الوفيات الجديدة: 17
إجمالي حالات الشفاء: 57858

«المنشآت والمطاعم السياحية» تطالب وزير السياحة بالمساواة بشرم الشيخ

طلبت غرفة المُنشآت والمطاعم السياحية، اليوم، رسميًا من وزير السياحة، خالد عناني، تمديد موعد إغلاق المطاعم والكافتيريات ومسارح المنوعات إلى الثانية بعد منتصف الليل للمطاعم العادية، وللمطاعم الحاصلة على تصريح فقرة فنية وديسكو إلى الرابعة صباحا، على تُعدل مواعيد العمل بمسارح المنوعات لتصبح على مدار الساعة 24 ساعة.

وجاءت مُطالبات الغرفة بتمديد مواعيد عمل مُنشآتها للمساواة بما يُطبق على ذات المُنشآت في مدينة شرم الشيخ.

وكان محافظ جنوب سيناء، خالد فودة، قد قرر، الأسبوع الماضي، تعديل موعد غلق المطاعم والكافيهات والبازارات السياحية بمدينة شرم الشيخ من الساعة 12 منتصف الليل حتى الساعة الثانية صباحًا، وذلك استجابة لطلب أصحاب المطاعم والكافيهات والبازارات باستثناء شرم الشيخ ودهب من مواعيد الغلق الرسمية.

وكانت الحكومة قررت رفع نسب الإشغال المسموح بها في المطاعم والمقاهي إلى 50%، مطلع الشهر الجاري، مع تمديد عملهم من الساعة العاشرة مساءً إلى منتصف الليل.

سريعًا:

  • شُيعت جثمان الفنانة الراحلة شويكار، اليوم، بعد أن توفيت أمس عن عمر ناهز الـ 85 عامًا، جراء وعكة صحية نُقلت على إثرها إلى مستشفى الصفا. وتمت الصلاة عليها بالمقابر بمدينة 6 أكتوبر. 
  • وقع زلزال، صباح اليوم، مركزه بحيرة ناصر في محافظة أسوان، بقوة 3.2 ريختر، بحسب ما أعلنه رئيس قسم الزلازل بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، أحمد بدوي، الذي أكد أن الزلزال لم يكن له أية تبعات ولم يشعر به أحد.
  • انهار جزئيًا، صباح اليوم، العقار رقم 50 الواقع بشارع قصر النيل بوسط العاصمة، المكون من أربعة طوابق على مساحة 1500 متر، ويشمل مكاتب إدارية ومحال ومكتب صرافة. ولم يسجل الانهيار إلى الآن أي خسائر في الأرواح، إذ أنقذت قوات الحماية المدنية 14 شخصًا وتم نقل اثنين إلى مستشفى أحمد ماهر. وفرضت قوات الأمن كردونًا أمنيًا بمحيط موقع الحادثة، كما أخلت القوات ثلاثة مبان مُجاورة تحسبًا لأي تبعات للانهيار. 
  • تحتفل كنيسة الروم الأرثوذكس، اليوم، بعيد صعود السيدة العذراء، بعد فترة صيام «السيدة العذراء» التي استمرت 15 يومًا، حيث يتم عقد قدّاس عيد رقاد السيدة العذراء.
  • مد مجلس الوزراء اليوم، فترة سداد مبلغ جدية التصالح على مخالفات البناء لمدة شهر، تبدأ اعتبارًا من اليوم السبت 15 أغسطس، حتى 15 سبتمبر المقبل.
اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن