بدء انتخابات «الشيوخ» في الداخل.. وظهور «كراتين مستقبل وطن»
 
 

بدء انتخابات «الشيوخ» في الداخل.. وظهور «كراتين مستقبل وطن»

فتحت لجان الاقتراع أبوابها، صباح اليوم الثلاثاء، داخل مصر، للتصويت في انتخابات مجلس الشيوخ، وهو المجلس الذي أنشأه التعديل الدستوري الأخير بالمواد من 249 إلى 254. وكان المصريون في الخارج قد صوتوا في الانتخابات يومي 8 و9 من الشهر الجاري.

ويتكوّن المجلس، الذي يحدد الدستور دوره في حدود الاستشارة وتقديم الاقتراحات، من 300 عضو.

واليوم، يصوّت الناخبون على 200 من هذه المقاعد، 100 منها بنظام القائمة، التي تخوضها قائمة واحدة يهيمن عليها حزبا مستقبل وطن والشعب الجمهوري، كما يتنافسان على أغلب المقاعد الفردية التي تشكّل 100 مقعد أخرى، أما المئة الثالثة يعينها رئيس الجمهورية.

يشترط لنجاح الانتخابات مشاركة 5% ممن لهم حق الانتخاب، أيي نحو ثلاثة ملايين ناخب من أصل 63 مليون.

وبدأ اليوم بالمشهد الانتخابي المعتاد الذي تنقله إلينا وسائل الإعلام؛ رئيس الجمهورية والوزراء والمحافظون ومسؤولون آخرون في الدولة يدلون بأصواتهم، ومواطنون يتوافدون على لجان الاقتراع في مختلف المحافظات. 

عدد من الصحفيين اشتكى، على جروب واتسآب خصصته الهيئة الوطنية للانتخابات للتواصل مع الإعلاميين، من عدم السماح لهم بالدخول إلى اللجان رغم حيازتهم تصاريح الهيئة، لكن مصور «مدى مصر» في إحدى مناطق الجيزة قال إنه لم يواجه أي عوائق في دخول اللجان أو منع من التصوير، سواء من اﻷمن أو من رؤساء اللجان. 

وفي مدينة أطفيح بالجيزة، لاحظ مراسل «مدى مصر» تواتر مرور سيدات أمام لجنة مدرسة الوحدة المجمعة الابتدائية، يحملن «كراتين» متشابهة، وباستقصائه الأمر عرف أن الكراتين مصدرها سوبر ماركت بجوار اللجنة الانتخابية، تتوجه إليه الناخبات عقب إدلائهن بأصواتهن ويعدن بـ«الكرتونة» التي تحتوي على زيت وأرز ومكرونة وصلصة وشاي وسمنة، بناء على اتفاق بين صاحب السوبر ماركت وأحد الأشخاص التابعين لحزب مستقبل وطن، حسبما قال صاحب السوبر ماركت.

للمزيد حول الاتفاقات والترتيبات بين الأحزاب والأجهزة الأمنية السابقة للانتخابات، يمكنكم قراءة تقريرنا «مجلس الشيوخ.. الخلطة الأمنية للعملية الانتخابية». 

«صندوق النقد» يطلق وثائق قرض «التسهيل الائتماني».. هذا هو البرنامج

أطلق صندوق النقد الدولي، في وقت متأخر من مساء أمس، وثائق القرض الذي وافق على منحه لمصر عبر آلية التسهيل الائتماني، وتصل قيمته إلى 5.2 مليار دولار، والذي جاء بعد قرض آخر عاجل بقيمة  2.772 مليار دولار، بموجب آلية «أداة التمويل السريع».

وتضمنت الوثائق أبرز السياسات التي يفترض أن تشكل إطارًا لـ«الإصلاحات الهيكلية» للحكومة المصرية، والتي يمثل بعضها امتدادًا للبرنامج السابق للقرض الذي حصلت عليه مصر عام 2016 وفقا لآلية تسهيل الصندوق الممدد، والتي تركز على دور القطاع الخاص بالذات. 

وتشمل تلك السياسات تعزيز شفافية إدارة الشركات المملوكة للدولة عبر تحديث التقارير المنشورة عنها، والتي بدأ نشرها ضمن الإجراءات المرتبطة ببرنامج القرض السابق.

وكانت الحكومة المصرية قد أصدرت، لأول مرة، في ديسمبر 2018 تقريرًا شاملًا حول وضع الشركات المملوكة للدولة، متأخرًا ستة أشهر عن الموعد الذي نص عليه الاتفاق السابق مع صندوق النقد الدولي، لـ«تعزيز شفافية الشركات المملوكة للدولة»، بحسب بيان من صندوق النقد بعد نهاية الاتفاق في يوليو 2019.

كما تشمل تلك السياسات تعديل قانون الجمارك فيما يتعلق بالإجراءات غير المرتبطة بسعر الضريبة لتسهيل التجارة عبر الحدود في توقيت لا يتجاوز مارس 2021، وتعزيز المنافسة عبر تعديل قانون حماية المنافسة في توقيت لا يتعدى ديسمبر من العام الحالي. 

وفضلًا عن ذلك، تشمل قائمة «الإصلاحات» تعديلات تشريعية بشأن بنك الاستثمار القومي ونموذج الأعمال الذي يتبعه.

ويمثل بنك الاستثمار القومي، الذي تأسس عام 1980، أداة تمويلية لمشروعات الخطة الاستثمارية للدولة إما عبر الإقراض أو المشاركة في الملكية. 

ويوضح الجدول التالي الإجراءات التي يتضمنها البرنامج على صعيد الإيرادات والمصروفات، والتي جرى تنفيذ بعضها بالفعل، في إطار مواجهة التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا. 

المصروفات  نسبة من الناتج المحلي  الإيرادات  نسبة من الناتج المحلي 
تخفيض أسعار الكهرباء والغاز الطبيعي للشركات  0.178  رفع رسوم التنمية  0.238 
المزيد من التمويل للمقاولين المتعاملين في المشروعات الحكومية  0.174 رفع الرسوم والضرائب على السجائر والتبغ  0.111
مخصصات إضافية لقطاع الصحة ولدخول العاملين في القطاع الصحي  0.141 جمع المزيد من إيرادات البنوك الحكومية  0.089 
مخصصات إضافية لشراء سلع أساسية  0.087 خضوع الخدمات الإلكترونية والتجارة الإلكترونية للضرائب  0.048 
صرف إعانات للعمالة المتضررة من تفشي فيروس كورونا لمدة ثلاثة أشهر  0.052  مراجعة نظم سرية الحسابات البتكية للتوافق مع معايير المنتدى العالمي للضرائب  0.032 
تأجيل تحصيل بعض ضرائب الشركات  0.035 تعديل قانون الضريبة على الدخل  0.032 
تمويل إضافي لبعض برامج تمويل التشغيل  0.035
تمويل سداد مستحقات إضافية للمصدرين  0.025
دعم قطاع الطيران  0.012 
وقف تحصيل الضرائب العقارية والرسوم على قطاع السياحة لمدة ستة أشهر  0.007
تمويلات لقطاع السياحة  0.006
تأجيل تحصيل الضرائب العقارية لمدة ثلاثة أِشهر  0.004

مصدر طبي: عودة مستشفيات العزل لتنظيم العمل وليس لزيادة الإصابات بـ«كورونا»

قال مدير إحدى مستشفيات الحميات، طلب عدم ذكر اسمه، لـ«مدى مصر» إن «إصابات كورونا في الوقت الحالي تشبه ما كانت عليه في منتصف مارس الماضي، وعودة مستشفيات العزل غرضها الأول تنظيم العمل وليس بسبب زيادة الإصابات فقط»، موضحًا أن خطة العمل الحالية لمواجهة الفيروس تتمثل في استقبال جميع المستشفيات التابعة لوزارة الصحة على مستوى الجمهورية (376 مستشفى) لمرضى كورونا، بسعة 25% لأقسام الداخلي، ومثلها في الرعايات المركزة، وتزيد هذه النسبة في مستشفيات الحميات والصدر إلى ما يقرب من 70%.

وأشار المصدر إلى أن غالبية المستشفيات الحكومية توقفت خلال الأيام الماضية عن استقبال مرضى فيروس كورونا بعد استئناف العمل بجميع التخصصات، مستغلةً انخفاض أعداد الإصابات بكورونا، ما خلق عبئًا على مستشفيات الحميات والصدر، وعلى إثر ذلك تقدم عدد من مديري مستشفيات الحميات والصدر بشكوى إلى وزيرة الصحة التي عقدت اجتماعًا بتقنية الفيديو كونفرانس معهم، الأحد الماضي، أكدت خلاله على استقبال جميع المستشفيات لمرضى كورونا جنبًا إلى جنب مع عودة مستشفيات العزل. 

وأوضح مدير مستشفى الحميات، الذي حضر اللقاء، أنه بموجب قرارات الوزيرة، على المريض أن يتوجه لأقرب مستشفى لمحل سكنه، وهناك يتم إجراء الكشف الطبي والتحاليل والأشعة اللازمة، وفي حال تأكدت الإصابة تتم إحالته لمستشفى العزل التابعة لمحافظته. 

وأضاف المصدر الطبي أنه بموجب بروتوكول العلاج المتبع في الوقت الحالي، أي شخص يعاني من أعراض بسيطة لكورونا تتم معاملته كمصاب بدور برد عادي وصرف له مسكنات، ولكن في حال وجود أعراض متوسطة أو شديدة، يتم إجراء أشعة مقطعية للمريض، وفي حال ظهور دلائل على إصابته بالفيروس، يتم عمل له مسحة PCR وحجزه في المستشفى إذا كانت حالته تتطلب ذلك أو مطالبته بالعودة بعد يومين لمعرفة النتيجة، إذا كانت إيجابية يتم حجزه في المستشفى لحين توفير مكان له في العزل.

وأرجع المصدر الطبي إغلاق مستشفيات العزل قبل إعادة تشغيلها، إلى انخفاض عدد الإصابات في الأيام الماضية في ظل ارتفاع تكلفة تشغيل تلك المستشفيات، مشيرًا إلى أن مستشفيات العزل تحتاج إلى فريق طبي وإداري يتقاضى حوافز ومكافآت مرتفعة، فضلًا عن فريق من أساتذة الجامعات ولجان علمية للإشراف والمتابعة عليها، ومستلزمات وقاية وأجهزة على أعلى مستوى، وخلال الأيام السابقة على عيد الأضحي كانت هناك مستشفيات لم يتجاوز عدد المصابين فيها أصابع اليد الواحدة، ومن ثم كان يتم غلق المستشفى التي تخلو من المرضى.

أما أسباب عودة 21 مستشفى عزل للعمل، فحددها المصدر في عدم حجز المصابين بكورونا داخل المستشفيات رغبةً من الوزارة في عودة العمل في جميع المستشفيات التابعة لها بنفس الوتيرة التي كانت عليها قبل كورونا، من إجراء العمليات وتقديم جميع الخدمات الطبية العادية، لتوفير مصدر دخل لتلك المستشفيات.

وعن مدى وجود موجة ثانية لانتشار فيروس كورونا في البلاد، قال المصدر إن عدد المترددين على المستشفيات من المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا قليل جدًا، ضاربًا المثل بالمستشفى التي يديرها بالقاهرة، قائلًا إن المستشفى يتردد عليه يوميًا في المتوسط 100 مريض مشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا، وبعد الكشف يتم عمل مسحات لـ 50 أو 60 مريضًا منهم، وتأتي نتائج 10 إلى 15 مريضًا فقط إيجابية، وهو ما يقترب من معدل الإصابات في بداية ظهور الفيروس في منتصف مارس الماضي، مشددًا على أنه لا يمكن التنبؤ بوجود موجة ثانية للانتشار من عدمه، ولكن المؤكد أن الزيادات الطفيفة في الإصابات مؤخرًا سببها تخلي الكثير من المواطنين عن الحذر وإجراءات الوقاية خلال فترة العيد والأيام السابقة له.

وسجلت البلاد في الرابع من أغسطس الجاري 112 إصابة فقط، وهو أقل عدد إصابات يومية منذ أبريل الماضي، وذلك قبل أن تعاود الإصابات التزايد حتى وصلت أمس إلى 174 إصابة.

آخر إحصاءات فيروس كورونا بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

إجمالي المصابين: 95492
الإصابات الجديدة: 178
إجمالي الوفيات: 5009
الوفيات الجديدة: 17
إجمالي حالات الشفاء: 52678

رويترز: السلطات الأمنية اللبنانية حذرت الرئيس والحكومة من خطر الانفجار الشهر الماضي

قالت وكالة رويترز في تقرير خاص نشرته مساء أمس الإثنين إنها اطلعت على وثائق وتأكدت من مصادر مسؤولة أن مسؤولين أمنيين قد حذروا في خطاب إلى رئيس الجمهورية اللبناينة ميشال عون، ورئيس الوزراء حسان دياب، في 20 يوليو الماضي، من خطر تواجد شحنة نترات الأمونيا التي انفجرت في بيروت الأسبوع الماضي، وهو الانفجار الذي خلّف 171 قتيلًا بحسب تحديث وزارة الصحة اللبنانية اليوم الثلاثاء.

وأوضحت رويترز أن تقريرًا من المديرية العامة لأمن الدولة عن الانفجار أشار إلى رسالة أُرسلت إلى عون ودياب لخّصت ما توصّل إليه تحقيق قضائي بخصوص الشحنة، والذي أكد ضرورة تأمين المادة الكيميائية الخطرة «على الفور».

وأكد مسؤول تحدث مع رويترز أنه حذر عون ودياب من قابلية المواد للانفجار وتدمير بيروت، وقابلية سرقتها لاستخدامها في هجوم إرهابي.

وقد يعزز الإعلان عن تلك الرسالة غضب المتظاهرين اللبنانيين الذين واصلوا الاحتجاج حتى أمس الإثنين، حتى بعد إعلان الحكومة اللبنانية استقالتها، إلا أن القوات الأمنية استمرت في سعيها لتفريق المتظاهرين. ويمكنكم رؤية مشاهد من الاحتجاجات قبل وبعد استقالة الحكومة من خلال الفيديو الذي أعدته منصة ميجافون اللبنانية.

في السياق اللبناني، نرشح لكم مقال «?Why do foreign donors face a tough choice in dealing with Lebanon’s economic crisis» حول الاقتصاد السياسي اللبناني، نُشر في 29 يوليو الماضي في الواشنطون بوست، قبل أيام من انفجار المرفأ، وما تبعه من انفجار أسئلة حول الطائفية والفساد في النظام اللبناني مجددًا، تناول عديل ماليك وجمال حيدر، العقبات التي يواجهها المانحون الدوليون فيما يتعلق بمساندة لبنان، من حيث تقاطع الطائفية والمحسوبية مع خطط «الإصلاح» الاقتصادي. ويرى المقال أن النظام الطائفي الداعم للمحسوبية تمكن من البقاء حيًا طوال عقود بسبب العائدات الخارجية من مساعدات وتحويلات العاملين في الخارج واستثمارات أجنبية في أدوات الدين اللبناني مرتفعة العائد.

بعد أيام من ترسيم حدودها البحرية مع مصر.. اليونان تندد بتنقيب تركيا في شرق المتوسط

نددت الحكومة اليونانية، أمس الإثنين، بإرسال تركيا سفينة مسح اهتزازي لمنطقة متنازع عليها في شرق المتوسّط، وهي في نطاق اتفاقية ترسيم الحدود التي وقّعتها مصر مع اليونان في 6 أغسطس الجاري.

وأعلنت تركيا أن ثلاث سفن تركية (Oruc Reis وCengiz Han وAtaman) ستواصل الانتشار في المنطقة خلال الفترة من 10 إلى 24 أغسطس الجاري، فيما ردّت وزارة الخارجية اليونانية قائلة إن عمليات التنقيب غير قانونية، وأن «التنقل الواسع الملحوظ لوحدات البحرية التركية، هو تصعيد خطير جديد»، بحسب سي إن إن، فيما أعرب الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، عن تضامنه الكامل مع قبرص واليونان في ظل التوتر مع تركيا.

وذكرت «سي إن إن» أن التنقيب التركي عن الغاز في شرق المتوسّط كان قد توقّف الشهر الماضي نتيجة الوساطة الألمانية لدى الجانبين، إلا أن تركيا أعلنت فشل المفاوضات جراء الاتفاق المصري اليوناني. وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استئناف التنقيب في شرق المتوسط، السبت الماضي.

واشتدت التوترات حول الحدود البحرية في شرق المتوسط العام الماضي حين رفضت مصر واليونان اتفاقية ترسيم الحدود التي أبرمتها تركيا مع حكومة الوفاق الليبية.

مصدرو الحاصلات الزراعية: مراكز الخدمات اللوجستية تعرقل عملية التصدير

تقدمت مجموعة من مصدري الحاصلات الزراعية بشكوى رسمية إلى كل من مصلحة الجمارك ووزارة الصناعة على إثر طول مدة إنهاء إجراءات مستندات التصدير عبر مركز الخدمات اللوجستية في مطار القاهرة لحماية الصادرات الزراعية نظرًا لكونها سريعة التلف.

وبحسب الشكوى، فإن إجراءات التصدير في المطار عليها ألا تتخطى حدود الساعة أو ساعتين، على أقصى تقدير، نظرًا لسرعة حركة الطائرات، لكنها تتخطى العشر ساعات ما يعطل تصدير الحاصلات الزراعية، وينعكس على جودتها لاحقًا.

مصطفى عصام، مُخلص جمركي لأحد شركات تصدير الفاكهة، قال لـ «مدى مصر» إن المُستفيد الوحيد من المراكز اللوجستية هي الدولة، نظرًا لأنها تحصل على معلومات دقيقة عن الصادرات بشكل سريع ويومي، لكن المُصدرين يتضررون جراء بعض القواعد الروتينية مثل ضرورة حضور صاحب الشحنة، وعدم الاكتفاء بمن ينوب عنه بموجب توكيل أو تفويض، وهو ما يؤدي إلى مزيد من التعطيل، بالإضافة إلى عراقيل أخرى بسبب الموظفين ومشاكل تقنية في الـ «سيستم».

يُذكر أن مراكز الخدمات اللوجستية تم تشغيلها تجربيًا، العام الماضي، في مطار القاهرة، وتأتي هذه المراكز ضمن تطبيق المنظومة الإلكترونية «الشباك الواحد»، وتشمل ربط إلكتروني مع عدة جهات عرض مثل الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات والحجر الزراعي وغيرها.

وأوضح عصام أن المركز اللوجيستي أصبح المسؤول الأول والأخير عن التصدير، من أول طلب تصدير شحنة إلى الإفراج عنها، وهو ما يُزيد من التكاليف عن الشُحنات المُصدرة والخطوات التي تأخذ من الوقت ما لا يقل عن ست ساعات.

بعد إغلاقه 5 أشهر.. إعادة فتح معبر رفح 3 أيام

بدءًا من اليوم، الثلاثاء، تُعيد السلطات المصرية فتح معبر رفح بشكل كامل لمدة ثلاثة أيام في كلا الاتجاهين، لعودة العالقين الفلسطينيين بمصر، من الزائرين وأصحاب الأعمال والمرضى ومرافقيهم، مع السماح بدخول حملة الجوازات المصرية والأجنبية، وحملة الإقامات المصرية، والمرضى.

كانت مصر قد أغلقت المعبر بشكل كامل منذ منتصف مارس الماضي ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، ولم يُفتح إلا مرة واحدة بشكل جزئي ليومٍ واحد، للسماح بعودة العالقين الفلسطينيين بمصر إلى غزة.

كانت السلطات الإسرائيلية من جانبها قد أعلنت ليلة أمس، الإثنين، إغلاق معبر «كرم أبو سالم» التجاري مع غزة، بعد سقوط بالونات حارقة قادمة من القطاع داخل الأراضي الإسرائيلية، دون أن تسفر عن سقوط ضحايا، ذلك وفقًا لرويترز.

فلسطينيون يمرون من معبر رفح - المصدر: وكالة الأنباء الألمانية

سريعًا:

– جددت نيابة أمن الدولة، أمس، كلًا من عبدالرحمن موكا على ذمة القضية رقم 558 لسنة 2020، والصحفية والباحثة شيماء سامي على ذمة القضية رقم 535 لسنة 2020، والصحفي هيثم محجوب على ذمة القضية 586 لسنة 2020، 15 يومًا. يواجه المتهمون اتهامات بـ«الانتماء إلى جماعة إرهابية، وتمويل تلك الجماعة، ونشر أخبار كاذبة». وتم تجديد الحبس دون حضور المتهمين من محبسهم أو حضور محاميهم، بحسب المحامي نبيه الجنيدي.

– جددت النيابة حبس الأطباء آلاء شعبان حميدة، ومحمد معتز الفوال، وهاني بكر حميدة، وأحمد صبرة، 15 يومًا، على ذمة التحقيق معهم في القضية رقم 558 لسنة 2020، وذلك ذمة التحقيق في اتهامهم بـ«الانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون، ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي»، وذلك على خلفية نشرهم أخبار وانتقادات تتعلق بتفشي فيروس كورونا، وصدر قرار آلاء، والفوال، وصبرة، دون حضورهم من محبسهم، بحسب الجبهة المصرية لحقوق الإنسان.

أمرت وزيرة البيئة ياسمين فؤاد الإدارة المركزية للتفتيش والالتزام البيئي بالمرور على المنشآت المنتجة لمادة نترات الأمونيا بجميع أنحاء الجمهورية للوقوف على مدى التزام المنشآت بطرق النقل والتخزين الآمن بحسب المعايير التي يضعها القانون رقم 4 لسنة 1994، وأصدرت أيضا توجيهات للأفرع الإقليمية لجهاز شؤون البيئة لمعاينة تلك المنشآت، بحسب بيان للوزارة.

أعلن رئيس سلطة الطيران المدني أشرف نوير، أن شركة «إيزي جيت» البريطانية ستستأنف رحلاتها إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة بدءًا من شهر سبتمبر المقبل، مؤكدًا أن تلك إشارة إلى بوادر عودة حركة الطيران الأوروبي إلى طبيعته بعد أزمة الكورونا. وكانت الشركة التي توفّر رحلات منخفضة السعر إلى مصر، قد أوقفت رحلاتها إلى شرم الشيخ بعد التفجير الذي أوقع الطائرة الروسية بشرم الشيخ عام 2015، وكانت الشركة قد أعلنت في أكتوبر الماضي استئناف رحلاتها في منتصف 2020، إلا أن جائحة فيروس كورونا المستجد حالت دون ذلك.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن