الكويت ترفع حظر استقبال المصريين.. بشروط | احتفالات شعبية بسد النهضة في أديس أبابا
 
 

بعد توقف دام نحو خمسة أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، استأنفت الكنائس الأرثوذكسية في القاهرة والإسكندرية، اليوم، إقامة قداساتها. ويخضع المصلون إلى عدد من الإجراءات الوقائية، منها قياس درجة الحرارة قبل الدخول، والحفاظ على مسافات بين المصلين أثناء القداس، وتحديد الحد الأقصى للحضور في كل كنيسة، مع تنظيم أكثر من قداس خلال اليوم لتجنب الزحام.

وجاءت عودة القداسات في المحافظتين بالتزامن مع انخفاض مستمر لأعداد المصابين بفيروس كورونا، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

إجمالي المصابين: 94483
الإصابات الجديدة: 167
إجمالي الوفيات: 4865
الوفيات الجديدة:31
إجمالي حالات الشفاء: 42455

بشروط.. الكويت ترفع حظر استقبال المصريين ومواطني 30 دولة أخرى

عدّلت الإدارة العامة للطيران المدني بالكويت، أمس، قرارها السابق بمنع دخول الأجانب القادمين من 31 دولة، بينهم مصر. وجاء في القرار الجديد أن الحظر يشمل أصحاب جنسيات هذه الدول، سواء أتوا بشكل مباشر من بلادهم أو مرورًا بدولة أخرى. 

ويًسمح بدخول أصحاب جنسيات هذه الدول إلى الكويت إذا قضوا 14 يومًا بأي من الدول غير المذكورة في قائمة المنع، بالإضافة إلى تقديمهم شهادة تفيد إجرائهم تحليل PCR قبل سفرهم إلى الكويت بثلاثة أيام على الأكثر، وأن نتيجته سلبية، بحسب القرار الجديد.

وكان وزيرا الخارجية المصري والكويتي قد تواصلا، أمس، تليفونيًا بعد صدور القرار، ووعد الوزير الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح، بأن يكون القرار محل مراجعة خلال الفترة المقبلة، بحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية.

بدعوة حكومية.. احتفالات شعبية بسد النهضة في أديس أبابا

احتفلت أعداد كبيرة من المواطنين الإثيوبيين أمس في شوارع العاصمة أديس أبابا بالتقدم في بناء سد النهضة. وكان نائب رئيس الوزراء ديميكي ميكونين، دعا المواطنين للخروج في مسيرات تأييد لإتمام بناء السد. 

ويأتي ذلك بينما تعود وفود الدول الثلاث، مصر والسودان وإثيوبيا، للتفاوض اليوم برعاية الاتحاد الإفريقي بعد توقف قبل إجازة عيد الأضحى. 

وكانت أديس أبابا أعلنت أنها أتمت بشكل أحادي المرحلة الأولى من ملء خزان السد معتمدة على مياه الأمطار. ورغم أن المرحلة الأولى قد تكون غير مؤثرة على بلدي المصب، إلا أن مصر والسودان أعربا عن قلقهما تجاه الإعلان الإثيوبي، ووصفا تلك الخطوة بأنها تثير تساؤلات عن جدوى المسار الحالي للمفاوضات. بحسب بيان وزارة الري والموارد المائية المصرية الأسبوع الماضي.

احتجاجًا على أداء الحكومة.. استقالة وزير خارجية لبنان 

قدم وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتّي، اليوم الإثنين، استقالته من الحكومة لاعتراضه على أدائها في القضايا الاقتصادية والإصلاح. 

وأصدر الدبلوماسي اللبناني بيانًا قال فيه: «إنني وبعد التفكير ومصارحة الذات، ولتعذر أداء مهامي في هذه الظروف التاريخية المصيرية ونظرًا لغياب رؤية للبنان الذي أؤمن به وطنًا حرًا مستقلًا فاعلًا ومشعًا في بيئته العربية وفي العالم، وفي غياب إرادة فاعلة في تحقيق الإصلاح الهيكلي الشامل المطلوب الذي يطالب به مجتمعنا الوطني ويدعونا المجتمع الدولي للقيام به، قررت الاستقالة من مهامي كوزير للخارجية والمغتربين».

وتباينت التحليلات بشأن الاستقالة، حتى أن جريدة الأخبار، المحسوبة على تيار الممانعة، ذهبت إلى أن الاستقالة أقرب إلى «مؤامرة» أمريكية- فرنسية لإسقاط الحكومة، غير أن مصادر سياسية ودبلوماسية نافذة رأت الأمر في سياق آخر، كما قالت لـ«مدى مصر».

ومن الممكن إجمال أسباب الاستقالة، بحسب تلك المصادر، إلى ثلاث نقاط أساسية. الأولى، هو التضارب الذي عبّر عنه الوزير في عدة مناسبات بينه وبين من وصفهم بأنهم يتصرفون كوزراء خارجية، تحديدًا مستشار رئيس الحكومة الصحفي السابق خضر طالب، ومدير عام الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم. الثانية، تجاوز أداء رئيس الحكومة حسان دياب للأعراف الدبلوماسية. الثالثة: وقوف الحكومة اللبنانية عاجزة أمام الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي أدت بلبنان إلى الانهيار والتضخم المفرط.

وأوضح مصدر دبلوماسي مقيم في بيروت لـ«مدى مصر» أن الوزير المستقيل استاء من تدخلات مستشار رئيس الحكومة خضر طالب في اللقاءات مع الدبلوماسيين والوزراء الأجانب، والذي قال المصدر إنه «يستطيع مقاطعة رئيس الحكومة أثناء حديثه في لقاءاته السياسية والدبلوماسية».

وخلال الشهور الماضية زار المدير العام للأمن العام اللبناني قطر والعراق والكويت، لبحث إمكانيات الدعم الاقتصادي للحكومة المأزومة، هذا بالإضافة إلى عدد آخر من قضايا اللبنانيين في الخارج التي بات يختص فيها إبراهيم دونًا عن وجود وزارة الخارجية في الصورة.

كما أوضح المصدر أن تصريحات رئيس الحكومة بخصوص اللقاءات الدبلوماسية تتناقض مع جهود الحكومة الرامية لاستحضار الدعم الاقتصادي والإنساني من دول صديقة.

وفي الوقت الذي تحدث فيه الرئيس اللبناني ميشال عون بإيجابية عن زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الأسبوع الماضي لبيروت، وكذلك في وقت يجاهد فيه لبنان لإجراء تقدمات مع الدول المانحة، وعلى رأسها فرنسا، لتقديم مساعدات اقتصادية إلى لبنان، كان رأي رئيس الحكومة مفاجئًا بالهجوم على زيارة الوزير الفرنسي واصفًا إياه بإنه «لديه نقص في المعلومات عن إنجازات الحكومة».

ترامب وميكروسوفت يتفقان على إتمام صفقة «تيك توك»

أعلنت شركة مايكروسوفت أنها مستمرة في مسعاها لشراء منصة تيك توك، فيما منح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشركة مهلة 45 يومًا لإتمامها، وذلك بعد أن هدد يوم الجمعة الماضي بمنع التطبيق في الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب رويترز ونيويورك تايمز.

وكان الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت ساتيا ناديلا، تشاور مع الرئيس الأمريكي خلال نهاية الأسبوع لتهدئة مخاوف الأخير تجاه منصة تيك توك، التي يقول عنها ترامب إنها تمثل خطرًا على الأمن القومي بسبب تطويرها وتشغيلها بواسطة شركة «بايت دانس» الصينية.

وقالت الشركة في بيانها الصادر أمس، إنها تقدر أهمية التعاطي مع مخاوف الرئيس، مؤكدة أنها ملتزمة بأن تُخضع صفقة تيك توك لمراجعة أمنية بالكامل، وأن الصفقة ستعود بفوائد اقتصادية على الولايات المتحدة وخزاناتها. 

وتخضع المفاوضات لإشراف لجنة الاستثمارات الأجنبية في الولايات المتحدة، وهي لجنة حكومية تراجع الصفقات الاقتصادية للتأكد من عدم تضمنها على مخاطر على الأمن القومي، ولها الحق في وقف أي اتفاق اقتصادي. 

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن