«كورونا»: استمرار تناقص الحالات في مصر.. وقلق عالمي من زيادة الإصابات
 
 

من اليوم.. المقاهي مفتوحة حتى منتصف الليل

بدءًا من اليوم، تستقبل المطاعم والمقاهي والكافتيريات ومحال الحلويات زبائنها حتى منتصف الليل، بـ50% من طاقتها الاستيعابية، كما يستمر عمل المحلات العامة والمولات حتى العاشرة مساء، تطبيقًا لقرار رئيس الوزراء المنشور في الجريدة الرسمية، أمس، بتعديل مواعيد الإغلاق الجزئي المفروض بعد انتشار فيروس كورونا، والذي أشرنا له في نشرة الخميس الماضي.

وفيما نص القرار على استمرار فتح السينمات والمسارح بـ25% فقط من طاقتها الاستيعابية، وكذلك استمرار غلق الحدائق والشواطئ العامة، قررت الحكومة «السماح بعقد المؤتمرات الرسمية والاجتماعات لأول مرة أيضًا، بشرط ألا يزيد الحد الأقصى لعدد المشاركين 50 شخصًا فقط، وبشرط ألا تقل الطاقة الاستيعابية للقاعة المقام بها المؤتمر أو الاجتماع عن 100 شخص».

«الوطنية للانتخابات» تنتظر أحكام مجلس الدولة لإعلان القوائم النهائية لمرشحي «الشيوخ» 

«ننتظر انتهاء محكمتي القضاء الإداري والإدارية العليا من الفصل في الطعون الانتخابية لإعلان القوائم النهائية للمرشحين قبل نهاية اليوم»، هكذا فسر مصدر بالهيئة الوطنية للانتخابات، لـ«مدى مصر»، أسباب تأخر تعليق المحاكم الابتدائية بالقاهرة والمحافظات للقوائم النهائية للمرشحين لانتخابات مجلس الشيوخ حتى موعد كتابة النشرة (الثانية والنصف ظهرًا)، بدلًا من صباح اليوم، بحسب الجدول الزمني للانتخابات.

عضو مجلس إدارة الهيئة، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أوضح أن الهيئة ما زالت تتلقى أحكامًا باستبعاد وإدراج مرشحين، وفور تسلمها كافة الأحكام ستقوم بنشر القوائم النهائية في الجريدة الرسمية وتعليقها في مقار المحاكم الابتدائية، ويكون من حق المرشحين البدء في الدعاية الانتخابية.

وأصدرت المحكمة الإدارية العليا، ظهر اليوم، حكمين بإدراج المرشحين: أحمد حسين صبور وعبدالحي عبيد، بقوائم المرشحين على المقاعد الفردية بمحافظة القاهرة، بعد أن استبعدتهما محكمة القضاء الإداري لعدم تقديم إقرارات ذمة مالية توضح ممتلكاتهما.

وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات أسبوعين للدعاية الانتخابية، تبدأ من إعلان القوائم النهائية وحتى الثانية عشرة ظهرًا من اليوم السابق على التاريخ المحدد للاقتراع (9-10 أغسطس) للخارج و( 11-12 أغسطس) في الداخل.

وبسبب ظروف «كورونا»، استحدثت الوطنية للانتخابات، الدعاية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ضمن ضوابط الدعاية الانتخابية، حيث حظرت لأول مرة تنظيم الاجتماعات العامة بغرض الدعاية الانتخابية؛ لحماية المواطنين من اﻹصابة بالفيروس، وذلك رغم سماح الحكومة مؤخرًا بعقد مؤتمرات واجتماعات بحضور 50 شخصًا.

آخر إحصاءات كورونا، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس: 

إجمالي المصابين: 91583
الإصابات الجديدة: 511
إجمالي الوفيات:4558
الوفيات الجديدة: 40
إجمالي حالات الشفاء: 32903

رغم تناقص الحالات في مصر.. قلق عالمي من زيادة معدل الإصابات

بينما يستمر تراجع حالات الإصابة بفيروس كورونا -المعلنة رسميًا- في مصر، لا يزال انتشار الفيروس عالميًا مقلقًا، حيث وصل إجمالي الاصابات حول العالم لأكثر من 16 مليون إصابة، وأكثر من 644 ألف حالة وفاة.

الولايات المتحدة، التي كانت خففت الإجراءات الاحترازية قبل أسابيع، قبل أن تعيد تشديدها مرة أخرى، شهدت ارتفاعًا في كل من الوفيات والإصابات بالفيروس، حيث سجلّت 1100 وفاة، وأكثر من 73 ألف إصابة، الجمعة الماضي فقط، بحسب صحيفة «نيويورك تايمز»، ليصل إجمالي الاصابات فيها لأكثر من 4 ملايين و تتجاوز الوفيات 146 ألف. بينما في أمريكا الجنوبية، يستمر التدهور في البرازيل، التي سجلت أكثر من 1200 حالة وفاة أمس، وأكثر من 51 ألف إصابة، ليتجاوز إجمالي الاصابات فيها المليونين فيما تجاوزت الوفيات 86 ألف حالة، بحسب «رويترز».

وفي قارة آسيا، سجلت الهند أكثر من 49 ألف إصابة الخميس الماضي، ليتجاوز إجمالي الإصابات أكثر من مليون و300 ألف، والوفيات أكثر من 32 ألف. أما في أوروبا، وتحديدًا في إسبانيا، عادت الإصابات اليومية للارتفاع مجددًا، ووصلت لأكثر من 900 حالة يوم الجمعة فقط، ما دفع السلطات الفرنسية لتحذير مواطنيها من السفر إلى إسبانيا، فيما فرضت بريطانيا الحجر الصحي لمدة أسبوعين للعائدين من إسبانيا، وهو ما سبق وأن أعلنته النرويج.

صورة اليوم من نشرة «مدى مصر»:

كما جرت العادة، آلاف المصريين يتزاحمون في سوق المناشي للمواشي بالجيزة، قبل أيام من بدء عيد الأضحى، الذي يأتي في ظل تخفيف الإجراءات الاحترازية، بعد أن قضى المصريون عيد الفطر في «حظر كُلي سري»، وفقًا لتصريحات سابقة أدلى بها وزير الإعلام أسامة هيكل.

ورغم أن فيروس كورونا المستجد لم يؤثر على أعداد الوافدين على السوق، رغبة في شراء الأضاحي، إلا أن تأثيره تركز على تباطؤ حركة البيع والشراء، وفقًا لما نقلته «رويترز» عن الزبائن والتجار. كان نائب رئيس شعبة القصابين، محمد شرف، قد قال  لـ «مدى مصر» أمس، السبت، إن مبيعات اللحوم الحية بكل أنواعها شهدت تراجًعا كبيرًا يصل إلى 50% مقارنة بمستوى المبيعات العام الماضي. موضحًا أن السبب يرجع إلى التخوف من العدوى بفيروس كورونا، نتيجة التجمعات التي تحدث خلال موسم «الذبح» في عيد الأضحى.

يُذكر أن تجار السوق، قد اشتكوا أيضًا من «الغارات المتكررة» التي تشنها السلطات الحكومية على السوق، بهدف فض ازدحام الموجودين خوفًا من انتشار فيروس كورونا.

الصور: «رويترز»/محمد عبدالغني

«القومي للمرأة» يتضامن مع طالبات المعهد العالي للسينما الشاكيات من التحرش

دعت صفحة «نساء المعهد العالي للسينما/ Women of Cinema Institute»، أمس، السبت، طالبات المعهد ممن لديهن شكاوى/ بلاغات تحرش ضد طلبة وأساتذة بالمعهد للتوجه بتقديم شكاوى للمجلس القومي للمرأة، الذي وعد بحماية سرية بيانات الضحايا في حال طلب إجراء تحقيق داخلي في أكاديمية الفنون، التي يتبعها المعهد، أو في النيابة العامة.

تأتي الدعوة بالتنسيق مع «القومي للمرأة»، الذي أصدر بيانًا الخميس الماضي، يدعو  «الفتيات والسيدات ممن تعرضن لأى شكل من أشكال التحرش للتقدم ببلاغات لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة»، وسبق هذا البيان، دعوة من أشرف زكي، نقيب المهن السينمائية ورئيس الأكاديمية، للطالبات للتقدم بالشكوى للأكاديمية ليفتح تحقيقًا مع ضمان سرية هوية المبلغات.

وشهد منتصف الشهر الجاري إنشاء صفحة «نساء المعهد»، دون إعلان هوية المؤسسين، ونشرت عشرات الشهادات المتعلقة بعنف جنسي ضد طلاب وأساتذة بالمعهد، داعية لخلق سياسات لمكافحة التحرش والاعتداء الجنسي داخل المؤسسات التعليمية.

وحملة للتدوين «بعد إذن الأسرة المصرية» 

وبينما تبنى المجلس القومي للمرأة مؤخرًا بعض قضايا العنف الجنسي، يستمر عدد من النشطاء في مطالبته بالتدخل للدفاع عن نساء «التيك توك»، بعدما تم أمس نشر عريضة جديدة للتوقيع، تحت عنوان «بعد إذن الأسرة المصرية: مستمرات لحين الإفراج عن ستات التيك توك».

ودعت العريضة للتدوين اليوم، الأحد، عن «فتيات التيك توك»، المقبوض عليهن مؤخرًا، للمطالبة بالإفراج عنهن، كما طالب الموقعون/الموقعات عليها بالضغط على المجلس القومي للمرأة لتقديم الدعم القانوني لهن. وتنشط الحملة مجددًا بالتزامن مع جلسة الحكم على كل من مودة الأدهم وحنين حسام، المقرر لها غدًا، وجلسة الحكم على منار سامي، المقرر لها اﻷربعاء المقبل، وثلاثتهن من صانعات المحتوى على تطبيق «تيك توك».

ومنذ أبريل الماضي، شنت قوات الأمن حملة للقبض على عدد من النساء والفتيات من صانعات محتوى على تطبيق «تيك توك»، بتهم تتنوع ما بين: الاعتداء على مبادئ وقيم المجتمع المصرى، وخدش الحياء العام، والهروب من العدالة ومحاولة التخفي، ووجه لبعضهن تهمة ممارسة الدعارة والتحريض على ممارستها. وكان عدد من المنظمات الحقوقية قد استنكر، في بيان نُشر يونيو الماضي، القبض على الفتيات، وطالب «النيابة» بألا تغتصب لنفسها، بالمخالفة للقانون والدستور، «سلطة فرض لائحة قيم أسرية تتوهم أنها قابلة للتعميم على مجتمعات متنوعة، تستلهم قيم عقائد مختلفة وثقافات متعددة».

المؤشرات الأولى لنتائج العام المالي الماضي.. كيف واجه الاقتصاد كورونا؟

حققت مصر معدل نمو بلغ 3.8% في العام المالي السابق 2020/2019 -المنتهي في 30 يونيو الماضي- وفقًا لبيان صادر عن رئاسة الوزراء، حول المؤشرات والتقديرات الأولية للأداء المالي في العام الماضي.

طبقًا للبيانات المنشورة، يكون النمو قد تراجع بنسبة تقل عن 2% قياسًا للعام 2019/2018، الذي بلغ فيه النمو في الناتج المحلي 5.6%. فيما يتوقع صندوق النقد الدولي أن تحقق مصر نموًا في الناتج المحلي لا يتعدى 2% في عام 2020.

وقال البيان إن مصر تمكنت من تخفيض عجز الموازنة في عام 2020/2019، «حيث سيستمر انخفاض نسبة العجز الكلي للناتج المحلي لتحقق 7.8%، مع تحقيق فائض أولي للعام الثالث على التوالي قدره نحو 105 مليار جنيه، وهو حوالي 1.8% من الناتج». والفائض أو العجز الأولي هو الفارق بين المصروفات والإيرادات مع استبعاد المصروفات على الفوائد.

وأضاف البيان أن تلك المؤشرات الإيجابية تأتي «على الرغم من الإجراءات الوقائية والاستباقية التي اتخذتها الحكومة المصرية للسيطرة والحد من التداعيات المحتملة لجائحة كورونا على المواطنين والقطاع الاقتصادي، لا سيما من خلال تخصيص 100 مليار جنيه لمكافحة فيروس كورونا وتخفيف العبء المالي على الأنشطة الاقتصادية والمواطنين الأكثر تضررًا»، إلا أن قدرة الحكومة على تخفيض العجز في الموازنة، بالرغم من تأثيرات تفشي كورونا، قد تعود أصلًا إلى الإنفاق المنخفض نسبيًا على حزمة الإنقاذ تلك.

الشكل التالي يوضح مستوى الاستجابة المالية لمصر كنسبة من الناتج المحلي على جائحة فيروس كورونا، مقابل غيرها من اقتصادات الأسواق الصاعدة والنامية في منطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا.

المصدر: صندوق النقد الدولي 

ويظهر من الشكل السابق أن مصر أنفقت على حزمة التحفيز الاقتصادية، وكل الإجراءات الاستثنائية لمواجهة تداعيات تفشي فيروس كورونا، نسبة 2% فقط تقريبًا من الناتج المحلي، مقابل متوسط لتلك الحزم يصل إلى 3% تقريبًا في البلدان النامية والأسواق الصاعدة في منطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا، متوسط عالمي يصل إلى 4%، وفقًا لصندوق النقد الدولي. كما تعد مصر، وفقًا لبيانات الصندوق، ضمن الدول التي أنفقت حزمًا صغيرة الحجم إجمالًا بالنسبة للناتج المحلي.

بحكم القضاء الإداري: رسوم الإغراق على البيليت مستمرة إلى 2022

رفضت محكمة القضاء الإداري، أمس، الدعوى المقدمة من مصانع الدرفلة، ضد رسوم الإغراق المفروضة لمدة ثلاث سنوات، على واردات حديد التسليح وخام الحديد (البليت)، وهو الحكم الثاني بعد حكم سابق بنفس المضمون العام الماضي.

كان وزير التجارة والصناعة، عمرو نصار، أصدر في أكتوبر من العام الماضي، قرارًا بفرض رسوم متدرجة على واردات بعض منتجات الحديد والصلب، لمدة ثلاث سنوات، بنسبة 25% على حديد التسليح، و16% على البليت (خام الحديد).

من جانبها، رأت رئيسة الجمعية المصرية لصناعة الحديد والصلب، عالية المهدى، أن استمرار العمل برسوم الإغراق على واردات البيليت، يحتاج في المقابل لقرار بتخفيض أسعار الطاقة لمصانع الحديد والصلب المتكاملة المصرية [وهي الشركات التي تنتج منتجات الحديد والصلب مرورًا بمراحل الإنتاج المبكرة] على نحو يمكنها من تخفيض أسعار منتجاتها من البيليت بالذات.

وأوضحت المهدي لـ «مدى مصر» أن «قرار المحكمة قرار صائب بكل تأكيد، من حيث ما سيؤدي إليه من حماية ولو نسبية للصناعة المصرية من البيليت بدلًا من تيسير استيراد شركات الدرفلة للبيليت من الخارج بأسعار رخيصة للغاية مقارنة بنظيره المحلي المحمل بأسعار عالية للطاقة، بالنسبة لمستوى أسعار الطاقة عالميًا للصناعة.. يصل متوسط السعر العالمي للغاز لأسعار الصناعة إلى ثلث مستوى سعره في مصر وهو ما يجعل من سعر المنتج المصري من البيليت مرتفعًا جدًا قياسًا لأسعار المنتجات الأجنبية».

وأضافت المهدي أن «هذه الفجوة الكبيرة في الأسعار تغري أصحاب مصانع الدرفلة للإقبال على استيراد البيليت من الخارج وهو ما انتهى عمليًا لانخفاض الإنتاج في شركات الحديد والصلب المتكاملة لنصف طاقتها الانتاجية تقريبًا».

ولا يمكن النظر للمنتجات النهائية من الصلب في شركات الدرفلة كمنتجات مصرية، كما ترى المهدي، «فمرحلة الدرفلة لا تمثل إلا 12% من القيمة النهائية للمنتج، باعتبارها مرحلة التشكيل النهائي للصلب، فالبيليت هو منتج قريب الشبه جدًا من المنتج النهائي، ولذلك فمن غير المنطقي تشجيع شركات الدرفلة على الاستيراد في الوقت الذي تتوفر فيه إمكانيات صناعة الحديد المتكاملة في مصر»، حسبما أضافت.

اﻷردن: إغلاق نقابة المعلمين لمدة عامين والقبض على قياداتها 

في تصعيد لمواجهة مستمرة بينهما منذ العام الماضي، قررت الحكومة اﻷردنية، أمس، إغلاق نقابة المعلمين لمدة سنتين، وذلك بعدما اقتحمت قوات اﻷمن مقر النقابة وألقت القبض على عدد من قياداتها.

وفيما اتهم عدد من المسؤولين، زعماء النقابة بانتهاج أجندة «سياسية إسلامية معارضة» -وهو ما نفته النقابة- اتهمت النيابة العامة القائم بأعمال نقيب المعلمين، ناصر النواصرة، بالتحريض، وذلك بعد أيام من كلمة له انتقد فيها حكومة رئيس الوزراء عمر الرزاز، فيما اعتقلت السلطات عددًا من النشطاء خلال الأسابيع القليلة الماضية بسبب تعليقاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي. بحسب تغطية «رويترز».

المواجهة بين الحكومة اﻷردنية ونقابة المعلمين تعود لسبتمبر من العام الماضي، حينما أعلن مجلس النقابة، التي تضم 100 ألف عضو، إضرابًا عن العمل، ما تسبب في إغلاق المدارس في أنحاء البلاد لشهر كامل، قبل أن ينتهى الإضراب، في أكتوبر، باتفاق بين مجلس النقابة والحكومة تضمن زيادة رواتب المعلمين بنسبة 50% هذا العام، قبل أن تتهم قيادات النقابة، خلال اﻷسابيع الماضية، الحكومة، بعدم الالتزام بهذا الاتفاق، الذي قالت الحكومة إن الميزانية العامة لا تسمح بتطبيقه.

وتعود مطالبات نقابة المعلمين الأردنية لعام 2014، حين نفذت إضرابًا مشابهًا دام 13 يومًا، طالبت فيه «بتعديل نظام الخدمة المدنية وإقرار زيادة علاوة المهنة، وسن تشريعات لحماية المعلم، ونظام المؤسسات التعليمية الخاصة، وتحسين خدمات التأمين الصحي، وإحالة صندوق ضمان التربية إلى مكافحة الفساد». وقبل ساعات من اليوم الأول للدوام المدرسي، علقت النقابة الإضراب، بناءً على اتفاق بينها وبين الحكومة بشأن هذه المطالب، ووافقت الحكومة على هذه المطالب باستثناء العلاوة بسبب عجز الموازنة، بحسب تغطية موقع «حبر» الأردني.

روسيا: الآلاف يتظاهرون ضد بوتين للأسبوع الثالث

تظاهر عشرات الآلاف من الروس، للسبت الثالث على التوالي، في مقاطعة خابروفسك شرقي روسيا، مطالبين باستقالة الرئيس فلاديمير بوتين، موجهين له اتهامات بالسرقة، بحسب وكالة «رويترز».

وتأتي التظاهرات  احتجاجًا على القبض على حاكم المقاطعة، سيرجي فورجال، في التاسع من يوليو الجاري، واتهامه بجرائم قتل رجال أعمال، جرت بين عامي 2004 و 2005، والتي أنكرها فورجال.

ويرى المحتجون، بحسب «رويترز»، أن قرار القبض على حاكم الولاية سياسي، بسبب فوزه، في 2018، على مرشح الحزب الحاكم في ولاية المقاطعة. فيما قدر صحف ونشطاء معارضون عدد المشاركين في تظاهرة أمس السبت بـ 50 ألف، بينما قدرتها السلطات بأقل من سبعة آلاف متظاهر.

سريعًا:

  • أمرت النيابة العامة، اليوم، بإحالة ستة متهمين، بينهم فتاتين، إلى «محكمة الجنايات» في واقعة التعدي على منة عبد العزيز «فتاة التيك توك»، واتهمت النيابة أحد المحالين للمحكمة بخطف المجني عليها بالتحايل والإكراه، ومواقعتها كرهًا عنها، واتهام الآخرين -كلٌّ حسَب ما نُسِب إليه- «بهتك عرضها بالقوة والتهديد، وسرقتها بالإكراه، وانتهاك حرمة حياتها الخاصة عبر شبكة المعلومات الدولية، وضربها، وإتلاف هاتفها، وتهديدها بإفشاء أمور مخدشة لشرفهاها، وتعاطي المخدرات، وإدارة وتهيئة مكان لذلك»، فيما قُدم أحد المتهمين إلى محكمة الطفل حسبما قال بيان النيابة العامة.
  • قررت محكمة جنايات الإسكندرية أمس، تجديد حبس المحامي الحقوقي محمد رمضان 45 يومًا على ذمة التحقيق في القضية رقم 16576 لسنة 2018 إداري المنتزه أول، والمعروفة إعلاميًا بقضية «السترات الصفراء»، ويواجه فيها اتهامات بـ«الانضمام لجماعة إرهابية مع الترويج لأغراضها، ونشر أخبار كاذبة»، بحسب المفوضية المصرية للحقوق والحريات.
  • أصدرت محكمة جنح إمبابة في الجيزة، أمس، حكمًا بمعاقبة متهمين بالتنمر على طفل سوداني، بالحبس سنتين مع الشغل والنفاذ، وتغريمهما 100 ألف جنيه، وذلك بعد سرقة متعلقاته الشخصية والاعتداء عليه، وتصوير الواقعة وبثها على تطبيق «تيك توك»، مطلع يونيو الماضي.
  • قال المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بولس حليم في بيان أمس، السبت، إن البابا تواضروس أعلن إعادة فتح الكنائس في كل من القاهرة والإسكندرية بدءًا من الثالث من أغسطس القادم، على أن تعود خدمة القداسات تدريجيًا.
  • وافق مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، على إعفاء المطاعم والكافيتريات والكافيهات بالمدن الجديدة من مقابل الانتفاع طوال فترة الغلق الكامل، وتحصيل 25% منه فقط اعتبارًا من 27 يونيو الماضى. بحسب بيان نشره مجلس الوزراء، أمس.
  • أعلنت وزارة البيئة عن فتح محميات جنوب سيناء والبحر الأحمر للزوار بدءًا من اليوم. وأشار البيان إلى أنه جرى تخفيض رسوم دخول هذه المحميات 50% على جميع رحلات الأفراد ورحلات اللنشات اليومية.

انتشلت فرق الإنقاذ البحري على مدار اليومين الماضيين، جثامين ثلاثة شباب من مدينة العبور بمحافظة القليوبية، بينهم شقيقين، غرقوا الجمعة الماضي، في منطقة خليج السويس بالقرب من ميناء الأدبية في البحر الأحمر. وبحسب مصراوي نزل ستة شباب للسباحة في منطقة غير مخصصة للسباحة، ونتيجة ارتفاع الأمواج غرق ثلاثة منهم.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن