مصادر: السيسي ورامافوسا ينهيان أزمة تصريحات إثيوبيا بشأن ملء «خزان النهضة»
 
 

آخر إحصاءات كورونا، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:
إجمالي المصابين: 84843
الإصابات الجديدة: 913
إجمالي الوفيات: 4067
الوفيات الجديدة: 59
إجمالي حالات الشفاء: 26135

ارتفاع عدد وفيات الأطباء بسبب كورونا إلى 117 طبيبًا

نعت نقابة الأطباء، أمس، الطبيب بهاء الدين أحمد علي، استشاري الرمد بمستشفى الأقصر العام، والذي تُوفي بقسم العزل في مستشفى إسنا التخصصي، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، ليُصبح إجمالي عدد وفيات الأطباء 117 طبيبًا، بحسب إحصاء النقابة.

مصادر: السيسي ورامافوسا ينهيان أزمة تصريحات بدء ملء «خزان النهضة»

قال مصدران حكوميان، مصري وجنوب إفريقي، إن اتصالًا بين الرئيسين عبدالفتاح السيسي ونظيره الجنوب إفريقي سيلي رامافوسا، الذي تترأس بلاده الاتحاد الإفريقي في دورته الحالية، أمس، تمكن من احتواء «أزمة سياسية كبرى» كان يمكن أن تحدث على خلفية ما تناقلته وسائل إعلام إثيوبية، ثم عالمية، من أن إثيوبيا بدأت بالفعل في تنفيذ الملء الأول لخزان سد النهضة، قبل أن تعتذر المؤسسة الإعلامية الإثيوبية رسميًا عن إذاعة الخبر.

وفي حين قال المصدر المصري إن السيسي هو من اتصل برامافوسا؛ مطالبًا توضيح سريع لموقفه، كرئيس للاتحاد الإفريقي، مما أعلنته إثيوبيا، قال المصدر الجنوب إفريقي إن رامافوسا هو من بادر بالاتصال بالسيسي ليؤكد له تحرك رئاسة الاتحاد لاحتواء انهيار ما تبقى من مفاوضات.

كانت صفحة هيئة الإذاعة الإثيوبية، المملوكة للدولة، قد نقلت، أمس، عن وزير المياه والري الإثيوبي بدء ملء خزان السد، قبل أن يعلن الوزير، بعد قرابة أربع ساعات، أن تصريحاته اقتطعت من سياقها، وأن المياه التي تجمعت في خزان السد جاءت نتيجة هطول الأمطار وانحدارها بشكل طبيعي للخزان دون تحويل متعمد من الحكومة.

بحسب المصدرين السابقين، فإن تصحيح الوزير الإثيوبي لما نُقل عنه جاء بناء على اتصال جرى بين رئيس جنوب إفريقيا ورئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، طالب فيه رامافوسا بعدم قيام إثيوبيا بإعلانات يمكن أن تؤدي لانهيار فرص انعقاد قمة إفريقية مصغرة، يسعى الرئيس الجنوب إفريقي من خلالها لطرح تصور توافقي لما يمكن أن يؤسس لاتفاق ثلاثي يجمع بين مصر والسودان وإثيوبيا.

من جانبه، أكد المصدر الجنوب إفريقي أن القمة الإفريقية المنتظرة ستنعقد، ولا ينقصها سوى جدولة زمنية تعتمد على انتهاء رئاسة الاتحاد الإفريقي من مراجعة تقارير قدمتها كل من مصر والسودان وإثيوبيا، بناء على 11 جلسة مفاوضات جرت خلال الأسبوعين الماضيين.

على الجانب اﻵخر، قال المصدر المصري إن مشاركة مصر في القمة تعتمد على عدة أمور سيتم تقييمها على أعلى مستوى سياسي في القاهرة، التي تدرس حاليًا تفاصيل التطورات التي جرت خلال المفاوضات الأخيرة، وتراجع اتصالاتها مع عدد من العواصم المعنية، بما فيها واشنطن، التي سبق وعملت مع البنك الدولي على تسهيل صياغة اتفاقية ثلاثية، وقعت عليها مصر بالأحرف اﻷولى، فيما رفضت إثيوبيا التوقيع في نهاية المطاف، ولم توقع السودان دون أن تعلن رفض الاتفاقية.

وأضاف المصدر المصري أن هناك «سيناريوهات متعددة» لما يمكن أن تشهده الأيام المقبلة؛ أكثرها تفاؤلًا هو أن يأتي رامافوسا باقتراح توافقي يمكن للبلاد الثلاث أن تعمل عليه، ليتم في خلال أيام أو أسابيع التوصل لاتفاق.

السيناريو الثاني، بحسب المصدر، هو أن يقدم رامافوسا اقتراحات تحتاج الدول الثلاث للتفاوض عليها، ويمكن معها إقرار استمرار التفاوض في ظل تعهد إثيوبيي، تراقبه رئاسة الاتحاد الإفريقي، بعدم التحرك نحو إتمام الملء الأول قبل انتهاء عملية التفاوض.

أما السيناريو الثالث، فهو ألا تأتي القمة الإفريقية بما يمكن أن تتوافق عليه الأطراف الثلاثة، وأن تقوم إثيوبيا بإعلان البدء في الملء الأول بصورة رسمية، وعندها ستتحرك القاهرة نحو الخطوات المتوقعة، باستدعاء سفيرها في أديس أبابا، وربما أيضًا سفيرها في بريتوريا؛ للتشاور، ثم التوجه نحو مجلس الأمن للمطالبة بقرار يدين تحرك إثيوبيا المنفرد، ثم التحرك نحو بناء ضغط سياسي يجبر إثيوبيا على عدم الاستمرار في إتمام الملء الأول قبل الوصول لاتفاق.

السيسي يلتقي زعماء قبائل ليبيا 

وصف مصدر حكومي مصري لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي بوفد القبائل الليبية، في القاهرة، اليوم، بأنه جزء من تحرك مصري وصفه بالـ «مستدام»، لبناء خطوط اتصال مع «كل الأطراف الليبية الفاعلة»، بغرض الوصول «لوضع على الأرض» يراعي الاعتبارات المشتركة للأمن القومي المصري والعربي، بعدم وجود متشعب للميليشيات الجهادية المسلحة في ليبيا، الجار الغربي المباشر لمصر.

المصدر أضاف أن ممثلي القبائل المشاركين في الاجتماع تم اختيارهم بناء على مشاورات امتدت لأيام في ليبيا؛ قام بها ممثلون عن السلطات المصرية، لبناء قاعدة تفاهم حول الدور المتوقع لهذه القبائل في تحقيق ما وصفه بـ«صيانة الأمن القومي الليبي في وقت تبدو فيه حكومة الوفاق واقعة بشدة تحت تأثير الأجندة التركية الإقليمية، والتي تقوم على فرض تواجد تركي في منطقة شرق المتوسط».

وضم الوفد الليبي أكثر من 55 ممثل وزعيم قبيلة، تركز معظم ممثليها على قبائل شرق ليبيا، ثم جنوبها، في حين اقتصر تمثيل المنطقة الغربية، الواقعة تحت سيطرة قوات حكومة الوفاق، المدعومة من تركيا، على ممثلين قبليين عن مدينة ترهونة، أبرزهم الزعيم القبلي صالح الفاندي، الذي أُجبر على ترك المدينة واللجوء إلى شرق ليبيا رفقة مليشيا محلية تعرف باسم «الكانيات»، وذلك بعد سيطرة قوات الوفاق على ترهونة الشهر الماضي.

من جانبه، اعتبر المصدر الحكومي المصري أن زيارة الوفد الليبي لا تعني حتمًا أن مصر متجهة لتحرك عسكري ما في ليبيا، فيما أضاف أنه «لا يجب أن يستثني أحد بالقطع هذا التحرك، في حال ما رأت مصر أن هناك ما ينبغي الرد عليه، من قِبل تركيا، على الأرض في ليبيا»، كان السيسي قد قال لممثلي القبائل خلال اللقاء: «سندخل ليبيا بطلب منكم وسنخرج منها بأمر منكم».

واعتبر المصدر أن تجديد أعضاء القبائل الليبية مطالبة مصر بالتدخل العسكري في ليبيا «يؤكد سلامة أي تدخل مصري محتمل». كانت مطالبات سابقة مشابهة أتت من رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، وعدد من أعضاء البرلمان.

وسبق أن قالت مصادر مطلعة لـ«مدى مصر» إن القبائل الليبية سيكون لها دور متزايد في صياغة المشهد الليبي؛ على الأرجح من خلال المساهمة في تثبيت نقاط منزوعة السلاح في محيط مدينتي سرت والجفرة.

كما توقعت مصادر مصرية وأخري أجنبية معنية بالشأن الليبي أن يكون هناك دور سياسي لبعض القبائل الأكبر، مثل تلك التي ينتمي لها أبناء وأبناء عمومة معمر القذافي، الذين يُجري عدد من العواصم -منها القاهرة وموسكو- محادثات سياسية معهم.

وفيما قال المصدر إن إعلان مصر استعدادها لتدريب ودعم أعضاء القبائل الليبية قائم، وسيتم اتخاذ خطوات محددة بشأنه بناء على ما يتبلور من نقاشات مع قيادات القبائل خلال الأيام المقبلة، أشار إلى أن القاهرة مستمرة في متابعة المشاورات التي تجري بين العواصم المعنية حول الوضع في ليبيا.

وأضاف المصدر أن الهدف المصري ليس التحرك العسكري في ليبيا، وإنما الوصول إلى حل سياسي يضمن سلامة ليبيا ويحافظ على مقدرات الشعب الليبي وأسباب الأمن القومي العربي والمصري، على حسب وصفه، مضيفًا أن مصر متمسكة بموقفها الذي أعلنه رئيسها الشهر الماضي، بأن خط سرت-الجفرة هو خط أحمر، وأن تجاوزه يستتبعه تحرك مصري، وهو ما أكده تصريح الرئيس السيسي، اليوم، على هامش لقائه الوفد الليبي، الذي قال فيه: «قادرون على تغيير المشهد العسكري في ليبيا بشكل سريع وحاسم إذا ما فكر أحد في تجاوز الخطوط الحمراء».

صورة اليوم:

المصدر: حساب وزير الخارجية التركي على تويتر.

تزامنًا مع زيادة التوتر بين مصر من جهة، وكل من إثيوبيا وتركيا من جهة. وزير الخارجية التركي يلتقي مبعوثًا من رئيس الوزراء الإثيوبي، اليوم، ويعلن عن اتفاقهم على زيادة الزيارات المتبادلة، والحوار، والتعاون على جميع اﻷصعدة، خاصة التجارة والاستثمار.

11 حزبًا ضمن تحالف «من أجل مصر» لانتخابات مجلس الشيوخ بقيادة «مستقبل وطن»

شهد مقر تحالف «من أجل مصر»، الذي يخوض انتخابات مجلس الشيوخ، توافد عدد من مرشحي الأحزاب المشاركة في التحالف، اليوم، بهدف التعارف والاستعداد لالتقاط الصور الخاصة بـ«البانرات» الدعائية للقائمة في الانتخابات.

وكان رئيس حزب «مستقبل وطن» عبدالوهاب عبدالرازق، أعلن أمس، خلال اجتماع تحالف انتخابي تحت شعار «من أجل مصر»، عن اكتمال القائمة الانتخابية لتحالف يقوده الحزب بمشاركة 11 حزبًا، وذلك من أجل خوض انتخابات مجلس الشيوخ.

ويضم تحالف «من أجل مصر» أحزاب: «مستقبل وطن» الذي يقود التحالف، و«الشعب الجمهوري»، و«مصر الحديثة»، و«الحركة الوطنية» و«الحرية المصري»، و«حماة وطن»، و«التجمع»، و«المؤتمر»، و«الإصلاح والتنمية»، و«المصري الديمقراطي الاجتماعي»، و«الوفد».

وسعى «مستقبل وطن» إلى تشكيل تحالف انتخابي يضم عددًا من الأحزاب لاقتسام المقاعد الـ100 بانتخابات القائمة، بينه وبين الأحزاب، إلا أن الاقتراح قوبل باعتراض بعض الأحزاب بسبب قلة عدد المقاعد الممنوحة لهم قياسًا بـ «تأثيرهم»، وفقًا لبيانات تلك الأحزاب.

من ناحية أخرى، أعلن رئيس حزب الإصلاح والتنمية محمد أنور السادات، في بيان حصل «مدى مصر» على نسخة منه، تجميد عضويته بالحركة المدنية الديمقراطية، بسبب «قرار الهيئة العليا لحزب الإصلاح والتنمية، الذي يترأسه، بالمشاركة في انتخابات مجلسي الشيوخ والنواب على خلاف ما ترتئيه الحركة».

وتشارك ثلاثة أحزاب فقط من الحركة المدنية الديمقراطية في التحالف الذي يقوده «مستقبل وطن».

وفي تصريحات لـ «مدى مصر»، قال فريد زهران، رئيس حزب «المصري الديمقراطي الاجتماعي»، الذي حصل حزبه على ثلاثة مقاعد ضمن تحالف القائمة الانتخابية، أن المسألة ليست بعدد المقاعد الممنوحة لكل حزب ولكن بنوعية مرشحيه الذين يمكن أن يكون تأثيرهم أكبر من ضعف عددهم.

وأضاف أن جميع الأحزاب المشاركة في التحالف لها الحق في التنافس على المقاعد الفردية، لذلك سوف يكون لدى حزبه والأحزاب الأخرى التي حظيت بعدد مقاعد قليلة فرصة لاقتناص مقاعد أخرى في الفردي.

وأوضح زهران إن ثلاثة أحزاب فقط من الحركة المدنية الديمقراطية هي التي عُرض عليها الانضمام للتحالف: «المصري الديمقراطي الاجتماعي» و«الإصلاح والتنمية» و«العدل»، لكن باقي الأحزاب لم تتلقى دعوة للانضمام لهذا التحالف، لافتًا إلى عدم دعوة العدل في الاجتماع الأخير.

ونفى زهران السعي لتجميد عضويته داخل الحركة المدنية الديمقراطية قائلًا: «نحن متمسكون بالاستمرار في الحركة لأنه ليس أمرًا مستحيلًا مع وجود خلاف في الرأي مثل هذا».   

النيابة: كسر في خط أنابيب بترول تسبب في حريق «القاهرة-الإسماعيلية» الصحراوي

قالت النيابة العامة في بيان، أمس، بخصوص الحريق الذي شهده طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي، الثلاثاء الماضي، إنها ندّبت لجنة من أساتذة كلية الهندسة بجامعة القاهرة، وخبراء من الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية والحماية المدنية بوزارة الداخلية، لفحص ومعاينة الخط الناقل للمادة البترولية محل التسريب؛ لبيان ما به من تلف وسببه وتاريخه، وعمَّا إذا كان قد حدث عن عمد أم إهمال في أعمال الصيانة، أو نتيجة خطأ جراء الأعمال التي تجري بمحيطه.

وأوضحت النيابة في بيانها أن وجود كسر بالخط التابع لشركة أنابيب البترول المتجه إلى منطقة مسطرد من مدينة الشقير بمحافظة البحر الأحمر، أسفر عن تدفق المادة البترولية التي يحملها إلى الطريق العام، وخلال محاولة الشرطة وقف امتداد تلك المادة بالحواجز الرملية، اشتعلت النيران بإحدى البقاع وامتدت إلى مركز التسريب، وأسفر ذلك عن احتراق عدد من السيارات والدراجات الآلية المارة والمتوقفة بمحل الحادث.

وأشار البيان إلى وجود وجود آثار حفر بنقطة التسريب، وظهور جزء من ماسورة تُوازي الطريق العام تبين بها قَطعًا بالمادة العازلة للماسورة وشقًا جانبيًا في هيكلها مفتوحًا لأعلى تسيل منه المادة البترولية، يعلوه آثار احتكاك على شكل خطوط طولية متوازية مع الشق، وتبين امتداد التسريب إلى حيث مقر المعهد القومي للحراسات والتأمين بالطريق، حيث غمرت المادة البترولية تلك المسافة بالكامل وتخللتها آثار اندلاع النيران.

في سياق متصل، أعلنت وزارة البترول عبر متحدثها الرسمي، تعويض أصحاب 31 سيارة تفحمت في الحريق.

لليوم الرابع على التوالي.. البورصة تواصل خسائرها

اختتمت البورصة تعاملات نهاية الأسبوع، اليوم، بهبوط المؤشر الرئيسي «EGX30» بـ 1.6%، وأغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 574.929 مليار جنيه، فاقدًا 5.7 مليار جنيه، وسط توجه بيعي للمستثمرين الأجانب.

بينما بلغت خسائر البورصة بنهاية الأسبوع الجاري نحو 22 مليار جنيه، مدفوعًا بموجات بيع من الأجانب الأفراد.

ويرى رئيس قسم البحوث في «برايم» لتداول الأوراق المالية عمرو الألفي، في تصريحات لـ «مدى مصر»، أن هذه الخسائر جاءت مدفوعة بالتخوفات من الاضطرابات على مستوى ليبيا وإثيوبيا. خاصة مع صعوبة وجود سياسة استثمارية لدى الأفراد، على عكس المؤسسات، ما يجعلهم فريسة للأخبار المتواترة.

وشدد الألفي على انفتاح تعاملات البورصة الأسبوع المُقبل على جميع الاحتمالات مع صعوبة التكهن بأدائها.

مشروع قانون حكومي: الحبس والغرامة للمتنمر

وافق مجلس الوزراء أمس، على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات، بإضافة مادة جديدة أوردت تعريفًا للتنمر، بحسب بيان للمجلس، قال إن ذلك يأتي «في ضوء تزايد ظاهرة التنمر وتناميها بصورة تشكل خطرًا على المجتمع المصري، ما استدعى التعديل لتحقيق العدالة الاجتماعية».

ونصّت المادة الجديدة على أنه «يعد تنمرًا كل استعراض قوة أو سيطرة للجاني، أو استغلال ضعف للمجني عليه، أو لحالة يعتقد الجاني أنها تسيء للمجني عليه، كالجنس أو العرق أو الدين أو الأوصاف البدنية، أو الحالة الصحية أو العقلية أو المستوى الاجتماعي، بقصد تخويفه أو وضعه موضع السخرية، أو الحط من شأنه أو إقصائه عن محيطه الاجتماعي».

وأقر مشروع القانون عقاب المتنمر بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه، ولا تزيد على 30 ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

ونصّت المادة على تشديد العقوبة إذا توافرت حالتين، أحدهما وقوع الجريمة من شخصين أو أكثر، والأخرى إذا كان الفاعل من أصول المجني عليه أو من المتولين تربيته أو ملاحظته أو ممن لهم سلطة عليه، أو كان مُسلمًا إليه بمقتضى القانون أو بموجب حكم قضائي أو كان خادمًا لدى الجاني، لتكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه، ولا تزيد على 100 ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين. مع مضاعفة الحد الأدنى للعقوبة حال اجتماع الظرفين، وفي حالة العودة تضاعف العقوبة في حديها الأدنى والأقصى.

مقتل شاب حاول اقتحام مدينة الإنتاج الإعلامي

استمعت النيابة العامة لشهادة أفراد الأمن بمدينة الإنتاج الإعلامي، في واقعة مقتل شاب حاول اقتحام المدينة، أمس. وقال الشهود إنهم فوجئوا بخلع المجني عليه الجزء الأعلى من ملابسه الذي دهنه باللون الأخضر، وحاول اقتحام البوابة والدخول عنوةً دون الإفصاح عن وجهته، وكان يحمل سلاحين أبيض، وأصاب اثنين من القوة الأمنية، التي أطلقت عليه الرصاص، خشية اقتحام المدينة، بحسب «المصري اليوم».

وفيما قالت الأخبار إن المتهم «حاول» اقتحام المدينة، أظهر فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، وقوف المهاجم داخل المدينة بالفعل أعلى أحد الأسطح وحيدًا، ملوحًا بسلاح أبيض «سنجة»، وعدد من أفراد الأمن يتعاملون معه بشكل بدا غير محترف، حيث قذفوه بالحجارة والمياه وحاولوا الاقتراب منه للإمساك به لكنهم فشلوا، وأخيرًا أطلقوا عدة رصاصات أصابته إحداها إصابة قاتلة، ليلقى حتفه.

ضبط 3 متهمين بنشر امتحانات الثانوية العامة

ضبطت الأجهزة الأمنية ثلاثة أشخاص لقيامهم بترويج أسئلة امتحانات الثانوية العامة، عبر مجموعات واتساب. 

في أسيوط ألقت الشرطة القبض على شخصين مسؤولين عن مجموعتين تحت مسمى «ثقة في الله نجاح»، قاما بنشر أسئلة وإجابات لمادتي الكيمياء والجغرافيا. وفي بني سويف أُلقي القبض على مسؤولة مجموعة تسمى «علمي علوم» نشرت أسئلة وإجابات لمادتي الفيزياء والتاريخ، بحسب «صدى البلد».

في سياق متصل، تداول صباح اليوم بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي امتحان مادة النحو لطلاب قسم العلمي بالثانوية الأزهرية، بعد ساعة من بدء اللجان، بحسب «مصراوي».

إخلاء سبيل 19 متهمًا في «مظاهرات سبتمبر 2019»

أخلت محكمة جنايات الإسكندرية، أمس، سبيل 19 متهمًا على ذمة القضية 1413 لسنة 2019، التي تضم عددًا من المقبوض عليهم على خلفية مظاهرات سبتمبر الماضي، وذلك بكفالة مالية 10 آلاف جنيه. 

ويواجه المتهمون في القضية اتهامات بـ«مشاركة جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها، والتحريض على التظاهر، ونشر أخبار وبيانات كاذبة»، بحسب المفوضية المصرية للحقوق والحريات.

الاختراق الأسوأ في تاريخ تويتر يستهدف حسابات المشاهير

تعرضت منصة تويتر، أمس، لما يمكن وصفه بأخطر حادث قرصنة في تاريخها، حيث جرى اختراق عدد كبير من الحسابات الموثقة، من بينها حسابات جو بايدن وباراك أوباما وبيل جيتس ومايك بلومبرج وإيلون ماسك وكيم كارداشيان وشركة أبل، قبل أن تستعيد تويتر سيطرتها على الأمور. 

وقال فريق الدعم الفني لتويتر في سلسلة من التغريدات، أمس، إنهم رصدوا ما يعتقدون أنه هجمة مُنسقة بواسطة أشخاص نجحوا في استهداف بعض من موظفي تويتر الذين لديهم القدرة على الوصول للأنظمة والأدوات الداخلية الخاصة بالموقع، وتمكنوا من الوصول إلى البيانات الخاصة بعدد كبير من الحسابات الموثقة.

المُخترقون نشروا رسائل عبر تلك الحسابات تطلب من الجمهور إرسال مبالغ بعملات البتكوين على عنوان بعينه، زاعمين أنهم سيردون هذه الأموال الضعف على الفور.

وحذفت منصة تويتر هذه التغريدات فور ملاحظتها ما يحدث، كما علّقت إمكانية الدخول أو التغريد أو تغيير كلمة السر لكل الحسابات الموثقة مؤقتًا، بما في ذلك الحسابات التي لم تُخترق، قبل أن تعود المنصة لتعلن أن معظم الحسابات عادت لطبيعتها مرة أخرى، ويتبقى فقط الحسابات التي تعرضت للاختراق، والتي ستعود لتعمل بشكل طبيعي بمجرد تأكد تويتر من تأمينها. 

وأضافت منصة تويتر أنها بشكل عاجل قررت تقليص عدد الموظفين لديها، ممن لديهم القدرة على الوصول للأنظمة والأدوات الداخلية حتى إتمام التحقيق فيما حدث. 

ونقلت شبكة «سي إن إن» عن تيم كوتن، الباحث في البتكوين، إنه خلال الساعات التي تلت عملية الاختراق، جرى تحويل ما يوازي أكثر من 100 ألف دولار للحساب الذي جرى نشره عبر الحسابات المُخترقة. 

ويستخدم منصة تويتر عدد كبير من السياسيين، مثل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للإعلان عن قراراتهم، مما يجعل الاختراق الأخير الأكثر خطورة في تاريخ المنصة. 

محكمة العدل الأوروبية تحظر انتقال بيانات مواطني الاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة

أصدرت محكمة العدل الأوروبية، أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي، قرارًا بإلغاء اتفاقية تسمح لآلاف الشركات بنقل بيانات مستخدميها خارج الاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة، بسبب قدرة الحكومة الأمريكية على التطفل على هذه البيانات، وهو القرار الذي من المُرجح أن يؤثر على أعمال ما يقرب من خمسة آلاف شركة، مثل «فيسبوك» التي عادةً ما تتنقل بيانات مستخدمي مواقعها بين خوادم الشركة المتناثرة حول العالم، وهو ما قد يتسبب في عرقلة أرباحها التي تعتمد على مثل هذه البيانات. 

على الجانب الآخر، استقبل ناشطو خصوصية البيانات الحُكم بحفاوة، معتبرينه انتصارًا كبيرًا، ورأى البعض منهم أن قرار المحكمة قد يُجبر الولايات المتحدة على تغيير قوانين المراقبة الخاصة بها إذا أرادت أن تظل شركاتها لاعبًا رئيسيًا في السوق الأوروبي، بينما صرح وزير التجارة الأمريكي أن بلاده «مُحبطة بشدة» من قرار المحكمة، آملًا في إيجاد طُرق للحد من الآثار السلبية لهذا الحكم على العلاقات الاقتصادية بين الولايات المتحدة وأوروبا، التي يبلغ حجمها 7.1 تريليون دولار. ويرى خبراء أن تأثير القرار سيعتمد على كيفية استجابة السلطات له.

يُذكر أن الولايات المتحدة تخوض معركة بيانات أخرى مع الصين، متهمةً إياها بمثل ما يتهمها به الاتحاد الأوروبي، وتقع شركة هواوي للاتصالات في مركز هذا الصراع، وتلقت خسارة كبيرة في الأيام الماضية، بعد انضمام بريطانيا إلى الولايات المتحدة وإعلانها حظر استخدام معدات هواوي في بناء شبكات الجيل الخامس، خوفًا من استغلال الحكومة الصينية نفوذها على الشركة، واستخدامها في التجسس على البريطانيين. 

سريعًا:

– بعد خمسة أشهر على توليه منصبه، أعلن رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ، استقالته، وجاء ذلك بعد إعلان حركة النهضة أنها قررت سحب الثقة من الفخفاخ على خلفية اتهامات بتضارب المصالح. وفور استقالته قرر الفخفاخ إعفاء وزراء النهضة من الحكومة.

أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، مغادرة 1200 عالق مصري إلى محافظات القاهرة، وسوهاج والأقصر والإسكندرية، وذلك عبر ثماني رحلات جوية.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن