وفيات الأطباء «تتخطى» 75 حالة.. و«العفو الدولية» تطالب مصر بوقف احتجاز العاملين في المجال الطبي
 
 

كورونا

مصر:

آخر الإحصاءات، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

إجمالي المصابين:  49219  

الإصابات الجديدة: 1363

إجمالي الوفيات: 1850

الوفيات الجديدة: 84

إجمالي حالات الشفاء: 13141

وفيات الأطباء «تتخطى» 75 بعد وفاة طبيبين

أعلنت نقابة الأطباء اليوم، عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، عن وفاة طبيبين إثر إصابتهما بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، هما: مايكل وجيه، عضو مجلس نقابة أطباء أسيوط، ورامي كريم الديب، اخصائي الكلى الصناعي بالغربية، وبذلك «يتخطى» عدد الأطباء الذين توفوا جراء إصابتهم بالفيروس 75 طبيبًا إذ سبق وأعلنت النقابة أمس، «تخطي» العدد 73 طبيبًا.

«العفو الدولية» تطالب مصر بالتوقف عن احتجاز العاملين في المجال الطبي

طالبت منظمة العفو الدولية، في تقرير لها، نشرته اليوم، الحكومة المصرية بالتوقف عن احتجاز العاملين في مجال الرعاية الصحية ممن ينتقدوا تعامل الحكومة مع أزمة وباء فيروس كورونا.

ووثقت منظمة العفو الدولية استخدام الحكومة المصرية تهم فضفاضة بـ«نشر أخبار كاذبة» من أجل احتجاز ثماني حالات من العاملين في مجال الرعاية الصحية، من بينهم ستة أطباء وصيادلة، بين مارس الماضي ويونيو الجاري، بسبب تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعرض التقرير حالة الممرضة آلاء شعبان حميدة، 26 عامًا، التي ألقى القبض عليها بعد ما أبلغ عنها مدير مستشفى الشاطبي الجامعي بالإسكندرية الذي تعمل به، بسبب تواصلها مباشرةً مع وزارة الصحة والإبلاغ عن حالات كورونا، وهي حاليًا رهن الحبس الاحتياطي بتهمة “«الانضمام إلى جماعة إرهابية»، و«نشر أخبار كاذبة»، و«إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي».

وفي 10 أبريل الماضي، ألقى القبض على هاني بكر، طبيب عيون، 36 عامًا، من منزله بالقليوبية، بسبب تعليق له على فيسبوك انتقد فيه الحكومة لإرسالها مساعدات طبية إلى إيطاليا والصين. 

تخصيص مركز صحة القطامية لاستقبال مرضى الأورام وضعف المناعة

قالت وزيرة الصحة هالة زايد، في بيان للوزارة أمس، إنه تم تخصيص مركز صحة القطامية لاستقبال مرضى الأورام وضعف المناعة من المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا حتى يتم الكشف عليهم وإجراء فحوصات الفيروس دون التعرض لأي خطر.

إيقاف 19 مصنعًا عن العمل في «العاشر من رمضان»

قرر ممدوح غراب، محافظ الشرقية، إيقاف 19 مصنعًا بمدينة العاشر من رمضان عن العمل لمدة 48 ساعة لعدم التزام أصحابها بتنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لحماية العاملين من فيروس كورونا، وعدم تطبيق اشتراطات السلامة والصحة المهنية، بحسب صحيفة «أخبار اليوم».

وتتضمن تلك الإجراءات الاحترازية التزام أصحاب المصانع بتوفير جميع الأدوات اللازمة للوقاية من فيروس كورونا مثل جهاز الكشف الحراري ومواد النظافة والتطهير والكمامات الواقية والقفازات، وأي مستلزمات أخرى لسلامة العاملين.

وتشمل الإجراءات أيضًا، إلزام أصحاب المصانع بتوفير مكان لعزل أي حالة يشتبه إصابتها بالفيروس لحين نقلها إلى المستشفى بمعرفة المصنع، بالإضافة إلى أعمال التطهير والتعقيم بصفة دورية للمصانع والآلات وخطوط الإنتاج وسيارات نقل العمال.

«المركزي» يخصص 3 مليارات جنيه لسداد رواتب العاملين في السياحة

خصص البنك المركزي، أمس الأربعاء، ثلاثة مليارات جنيه لسداد رواتب ومستحقات العاملين بشركات القطاع السياحي، وكذلك سداد مصروفات الصيانة والتشغيل، بفائدة 5% متناقصة، وذلك لمواجهة تضرر نشاط القطاع على خلفية غلق المجالات الجوية لعدد من الدول جراء تفشي فيروس كورونا.

وخُصصت المليارات الثلاثة من الـ 50 مليار جنيه المُخصصة في وقت سابق للأزمة لصالح مبادرة إحلال وتجديد المُنشآت السياحية.

وألزم «المركزي» البنوك بالتأكد من أن الشركات السياحية التي تتقدم للحصول على التمويل لم تقم بأي تسريح بحق عمالتها أو تخفيضات في أجورهم منذ نهاية ديسمبر 2019 وحتى تاريخه.

ويستفيد من المبادرة الشركات التي تمارس أنشطة فنادق الإقامة والفنادق العائمة والمشروعات السياحية -باستثناء المقامة بغرض البيع- وخدمات وكلاء السفر والحجز والرحلات السياحية والنقل السياحي البري والمطاعم والأنشطة الترفيهية في المناطق السياحية.

6 أندية ترفض عودة الدوري و5 تؤيد

رفضت ستة أندية، أمس، بينهم نادي الزمالك، عودة الدوري المصري الممتاز بعد توقف دام ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا.

وخلال اليومين الماضيين، اجتمع أعضاء اللجنة الخماسية في مقر اتحاد الكرة مع عددٍ من الأندية، بعد قرار وزارة الشباب والرياضة، 16 يونيو الجاري، بعودة الدوري في 25 يوليو المقبل، ورفضت أندية الزمالك والإنتاج الحربي وطنطا وأسوان ونادي مصر ووادي دجلة ومصر المقاصة استئناف الدوري،  بينما وافقت أندية الأهلي وإنبي والاتحاد السكندري وطلائع الجيش والمقاولون، على عودة الدوري.

وقال مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، في اتصال هاتفي، أمس، مع قناة صدى البلد: «هل الدوري المصري من أركان الإسلام؟ إذا كانت فريضة الحاج تؤجل إن لم تستطع إليه سبيلا، فلماذا الإصرار على إكمال الدوري؟».

وبحسب موقع جريدة «الشروق»، أبدت الأندية الستة الرافضة لعودة الدوري، وعلى رأسها الزمالك، موافقتها على منح الأهلي لقب الدوري العام للموسم الجاري.

بينما قال المشرف العام على كرة القدم في نادي المقاولون العرب محمد عادل، إن اجتماع اتحاد الكرة مع الأندية لم يتطرق إلى «منح اللقب للأهلي»، الذي يحتل صدارة الترتيب بجدول الدوري بفارق 16 نقطة عن «المقاولون العرب» صاحب المركز الثاني.

بعيدًا عن «كورونا»: 

ـــــــــــــ

«الري»: لا تقدم في مفاوضات سد النهضة

مجددًا، لا تقدم في مفاوضات سد النهضة، إذ أعلن وزير الموارد المائية والري محمد عبدالعاطي، في بيان لوزارة الري، أمس، أن اجتماع وزراء المياه في مصر والسودان وإثيوبيا الذي عُقد، أمس، لم يحقق تقدم يذكر، بسبب «المواقف الإثيوبية المتعنتة على الجانبين الفني والقانوني»، وحدد البيان أربع نقاط توضح «التعنت» الإثيوبي.

بحسب عبدالعاطي، رفضت إثيوبيا خلال مناقشة الجوانب القانونية أن تقوم الدول الثلاث بإبرام اتفاقية ملزمة وفق القانون الدولي، وتمسكت بالتوصل إلى مجرد قواعد إرشادية يمكن لها تعديلها بشكل منفرد، كما سعت الى الحصول على حق مطلق فى إقامة مشروعات في أعالي النيل الأزرق، فضلًا عن رفضها الموافقة على أن يتضمن اتفاق سد النهضة آلية قانونية ملزمة لفض النزاعات، كما اعترضت إثيوبيا على تضمين الاتفاق إجراءات ذات فعالية لمجابهة الجفاف.

واعترضت إثيوبيا أيضًا على اقتراح بأن تتم إحالة الأمر إلى رؤساء الدول الثلاث كفرصة أخيرة للنظر في أسباب تعثر المفاوضات والبحث عن حلول للقضايا محل الخلاف، مما أدى لإنهاء المفاوضات، بحسب بيان «الري».

من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء السودانية، أنه رغم ما اعتبرته «تقدم معتبر تم تحقيقه في الجوانب الفنية المتعلقة بملء وتشغيل سد النهضة» إلا أن الخلافات في الجوانب القانونية كشفت عن خلافات مفاهيمية حقيقية بين الأطراف الثلاث حول عدد من القضايا على رأسها مدى إلزامية الاتفاق وآلية حل النزاعات.

وتعقيبًا على اجتماع أمس، أصدرت وزارة الري الإثيوبية بيانًا أعلنت فيه تمسكها بحقها في ملء وتشغيل سد النهضة وفقًا لاتفاقية مارس 2015.

وشهدت الاتفاقية الموقعة في 2015 إقرار مصر بحق إثيوبيا في بناء السد، وهي الاتفاقية التي أخبر مصدر حكومي سابق «مدى مصر»، أنها كانت محل تحذير للرئيس عبدالفتاح السيسي من توقيعها من قِبل عدة جهات رسمية ومسؤولين لكونها توافق على قيام إثيوبيا ببناء السد بدون أي ضمانات أو التزامات، غير أن رئيس الجمهورية قرر أنه سيوقع الاتفاق، وأخبر معاونيه أنه سيكون لديه القدرة على إحداث تغيير كبير في الموقف الإثيوبي من «خلال استخدام تأثيره الشخصي على المسؤولين الإثيوبيين، بل وعلى الرأي العام الإثيوبي».

عودة العمال المصريين المحتجزين في ليبيا

في ساعة مبكرة من صباح اليوم، عاد العمال المصريون المحتجزون في ليبيا، بعد أيام قليلة من تداول فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يُظهر تعذيبهم على يد مسلحين، وإجبارهم على ترديد عبارات تتضمن إهانة للرئيس عبدالفتاح السيسي وقائد ما يُعرف بـ«الجيش الوطني الليبي» خليفة حفتر.

كان السيسي كلف أجهزة الدولة أمس بإنهاء أزمة المصريين المحتجزين في ليبيا، بحسب قناة «اكسترا نيوز».

وقبل عودة العمال، أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الليبية، القبض على المتورطين في واقعة التعذيب، فيما قال اللواء خالد شعيب، محافظ مطروح، في تصريحات صحفية أن المتهمين تم عرضهم على النيابة.

«لاريبوبليكا»: المعارضة تهدد أكبر صفقة أسلحة بين مصر وإيطاليا.. و«ريجيني» في الخلفية

تصاعدت المعارضة داخل الحكومة الإيطالية ضد البيع المحتمل لفرقاطتين حربيتين متعددتي الأغراض للحكومة المصرية مقابل 1.2 مليار يورو، مما يهدد بتعطيل الصفقة، بحسب صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية. 

الفرقاطتان جزء من صفقة أسلحة أكبر بين مصر وإيطاليا ما زالت قيد التفاوض، ومن المتوقع أن تتراوح قيمتها بين 9 و10 مليارات يورو، مما يجعلها الأكبر في تاريخ مصر. 

السبب الرئيسي للخلاف هو عدم تحقيق تقدم في التحقيقات الخاصة بمقتل طالب الدكتوراة الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة عام 2016. ففي العام الأخير، وضع المحققون الإيطاليون أسماء خمسة ضباط مصريين قيد التحقيق الرسمي بتهمة تورطهم في اختفاء ريجيني، ومن وقتها لم تشهد القضية أي تطورات. غير أن مسؤولًا مصريًا متابعًا للملف أكد لـ«مدى مصر» أن النائب العام المصري ونظيره الإيطالي سيلتقيان في الأول من يوليو المقبل لمناقشة القضية. 

وكان رئيس الوزراء الإيطالي جوزبي كونتي، وقّع اتفاق البيع الأسبوع الماضي رغم الانتقادات، إلا أن الصفقة ليست نهائية بعد، حيث تأتي الموافقة النهائية من الهيئة الوطنية لوزارة الخارجية، التي أعربت عن احتمالية عدم إكمال الصفقة. ونقلت «لا ريبوبليكا» عن مدير الهيئة قوله إن «السياسة قد تؤدي إلى تغيير مسار الأشياء في أي اتجاه». 

يأتي التعليق الأخير وسط انتقادات متواصلة للصفقة خلال الأيام الأخيرة من قِبل لاعبين أساسيين في الأحزاب التي تشكل الائتلاف الحاكم لحكومة كونتي. ففي خطاب للأمينة العامة للحزب الديمقراطي نيكولا زينجاريتي، نشرته «لا ريبوبليكا»، أمس الأربعاء، شددت على أهمية الحصول على معلومات من السلطات المصرية خلال اجتماع الأول من يوليو المقبل، بما يُمكن المحققين الإيطاليين من إخطار الضباط المصريين الخمسة موضع التحقيق أنهم سيخضعون للمحاكمة غيابيًا. 

الإطاحة برؤساء 4 مؤسسات إعلامية أمريكية

تعرض رؤساء أربع مؤسسات إعلامية دولية تتبع الوكالة الأمريكية للإعلام العالمي للعزل، مساء أمس، بحسب سي إن إن. والمؤسسات الأربعة هي: راديو آسيا الحرة، راديو أوروبا الحرة/ راديو الحرية، وخدمات بث الشرق الأوسط، وصندوق تمويل التكنولوجيا الحرة. 

تأتي الخطوة، التي وصفها مسؤول حكومي سابق بأنها مذبحة مساء الأربعاء، بعد أسبوعين من تولي مايكل باك منصب رئيس مجلس إدارة الوكالة. وتعرض باك إلى عملية فحص طويلة داخل الكونجرس، قبل أن يضغط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإنهائها في مايو الماضي.

وتتصاعد مخاوف سياسيين أمريكيين أن باك، حليف السياسي اليميني ستيف بانون، كبير مستشاري الرئيس السابق للشؤون الاستراتيجية والمدير التنفيذي لـ«بريتبارت للأخبار»، سيقوض من استقلالية المنظمات التي تمولها الوكالة ويحولها إلى ذراع سياسية لإدارة ترامب. 

وتمول الوكالة الأمريكية للإعلام العالمي كيانات إعلامية مستقلة عديدة في المنطقة تحت مظلة منظمة خدمات بث الشرق الأوسط مثل قناة «الحرة» الإخبارية، وراديو «سوا»، و«أصوات المغرب». كما أن الوكالة هي الممول الرئيسي لصندوق تمويل التكنولوجيا الحرة، وهو مؤسسة غير هادفة للربح توفر تمويلًا لمساندة تكنولوجيا تدعم حرية الإنترنت والباحثين العاملين في مصر.

«النواب» يوافق على 5 قوانين

وافق مجلس النواب، أمس، على خمسة مشروعات قوانين تخص مجلس الشيوخ، ومجلس النواب، والموازنة العامة 2020/2021، وتنظيم عمل السايس، وتعديل تنظيم مباشرة الحقوق السياسية.

وجاء الباب الأول من «الشيوخ» مكونًا من ثماني مواد، نصّت المادة الأولى على تشكيل المجلس ليتكون من 300 عضو، فيما نصّت المادتان الثانية والثالثة، على تحديد إجراءات انتخابات المجلس بالنظامين الفردي والقائمة، بواقع 100 مقعد لكل منهما.

كما نصّ قانون «النواب» على استمرارية التمييز الإيجابي للمرأة بتشكيل مجلس النواب من خلال تحديد ما لا يقل عن ربع إجمالي عدد المقاعد للمرأة، كما نصّ على استمرارية مبدأ التمثيل الملائم لكل من العمال والفلاحين والشباب والأقباط والمصريين بالخارج والأشخاص ذوي الإعاقة، بعد أن كان موقوتًا بأول فصل تشريعي بعد صدور دستور 2014.

وفيما يخص «الموازنة العامة»، قال وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، إن تقرير اللجنة رصد انعكاس الأزمة (فيروس كورونا) بشكل ملحوظ على العديد من القطاعات، وأهمها تراجع أعداد السياحة الدولية من 20 إلى 30% وفقًا لتقديرات منظمة السياحة العالمية، وتباطؤ نشاط قناة السويس، ونقص تحويلات المصريين العاملين بالخارج، خاصًة في الدول الخليجية التي تأثرت بتراجع أسعار النفط، فضلًا عن انخفاض الصادرات من المنتجات الزراعية، وتراجع نشاط البورصة المصرية، وتوقعات بتراجع سعر صرف الجنيه أمام الدولار.

ويستهدف «قانون السايس» تحديد الضوابط والاشتراطات للقائمين على تنظيم انتظار المركبات (شركات أو أفراد)، واستوجب لمزاولة هذا النشاط ضرورة الحصول على رخصة من الجهة الإدارية، ويتم تحديد مقابل الانتظار وفقًا لطبيعة الموقع الجغرافي ومساحة أماكن الانتظار المحددة سلفًا من الوحدات المحلية وأجهزة المدن التابعة للمجتمعات العمرانية الجديدة، كما ينص على الحبس مدة لا تجاوز ستة أشهر وغرامة لا تزيد عن 10 آلاف جنيه في حالة ممارسة نشاط تنظيم المركبات بدون ترخيص.

السيسي يُصدق على «حد أدنى لعلاوات» العاملين بالدولة

صدق الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس الأربعاء، على قانون رقم 29 لسنة 2020 بشأن تقرير الحد الأدنى للعلاوة الدورية للمخاطبين بقانون الخدمة المدنية ومنح علاوة خاصة لغير المخاطبين به، وزيادة الحافز الإضافي للعاملين بالدولة، بحسب ما نُشر في الجريدة الرسمية.

ووفقًا للقانون يصبح الحد الأدنى لقيمة العلاوة الدورية للموظفين المخاطبين بأحكام قانون الخدمة المدنية، 75 جنيه شهريًا، تُتسحق مع أول يوليو القادم.

ويُمنح الموظفون من غير المخاطبين بأحكام قانون الخدمة المدنية، علاوة خاصة بنسبة 12% من الأجر الأساسي، تُستحق مع أول يوليو القادم، وبحد أدنى 75 جنيهًا شهريًا، وتعد هذه العلاوة جزءًا من الأجر الأساسي للعامل، وتضم إليه.

ولكليهما، يُرفع الحافز الإضافي شهريًا بواقع 150 جنيهًا للدرجات المالية الرابعة فما دونها، و200 جنيه للدرجة الثالثة، و250 جنيهًا للدرجة المالية الثانية، و300 جنيه للدرجة المالية الأولى، و325 جنيهًا لدرجة مدير عام/ كبير، و350 جنيهًا للدرجة العالية، و375 جنيهًا للدرجة الممتازة، أو ما يعادل كل منها، ويستفيد من هذا الحافز من يُعيّن من الموظفين أو العاملين بعد هذا التاريخ، ويعد هذا الحافز جزءًا من الأجر المُكمل أو الأجر المتغير للعاملين بالدولة من المخاطبين وغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية.

وأوضح القانون أنه يُقصد بالموظفين والعاملين بالدولة في تطبيق العلاوة والحافز الإضافي الموظفون والعاملون الدائمين والمؤقتين بمكافآت شاملة، وذوو المناصب العامة والربط الثابت محليًا، الذين تُدرج اعتماداتهم بالموازنة والذين تنظم شؤون توظيفهم قوانين أو لوائح خاصة، وكذا العاملون بالهيئات العامة الاقتصادية.

مطالبات حقوقية بالسماح للسجناء بالتواصل مع ذويهم والإفراج عن محمد عادل

طالبت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية في بيان لها أمس، وزارة الداخلية ومصلحة السجون بالسماح للمحتجزين والسجناء بالتواصل مع ذويهم ومحاميهم تليفونيًا بشكل دوري من أجل طمأنتهم على حالاتهم الصحية واطلاعهم على أي تغييرات قد تطرأ على أماكن وظروف احتجازهم، وهو ما اعتبرته «أبسط أشكال التواصل الإنساني» في ظل استمرار وقف الزيارات للسجون.

كانت وزارة الداخلية أصدرت قرارًا منذ ثلاثة أشهر بتعليق الزيارات في أماكن الاحتجاز ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة فيروس كورونا.

وأضافت المبادرة أنه بالرغم من قرارات العودة التدريجية للعمل بالمحاكم والقطاعات المختلفة الشهر الماضى، فإن استئناف السماح بالزيارة لم يرد ذكره فى أيٍ من القرارات الأخيرة، بالإضافة إلى عدم توفير بدائل مناسبة طوال هذه المدة سواء بإحدى وسائل الاتصال الإلكترونية والرقمية أو بالمراسلة كتابة أو تليفونيًا كما هو منصوص عليه في المادة 38 من قانون تنظيم السجون، والتي نصت على أنه «بمراعاة أحكام قانون الإجراءات الجنائية، يكون لكل محكوم عليه الحق في التراسل، والاتصال التليفوني بمقابل…»، و«… وللمحبوس احتياطيًّا هذا الحق ما لم يصدر قرار من النيابة العامة المختصة أو قاضي التحقيق المختص بغير ذلك».

وأشارت المبادرة إلى تقدمها بطلب إلى نيابة أمن الدولة العليا بشأن إجراء مكالمة تليفونية للباحث باتريك جورج زكي، المحبوس احتياطيًا على ذمة القضية رقم 1766 لسنة 2020، ولكن إدارة سجن طرة رفضت تنفيذه.

في سياق متصل، قدّمت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بلاغًا، أمس، إلى النائب العام، طالبت فيه بإطلاق سراح الناشط السياسي محمد عادل، لبلوغ مدة حبسه الاحتياطي سنتين، حيث تم القبض عليه وحبسه في 18 يونيو 2018، فيما تنص المادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية على أن المدة القصوى للحبس الاحتياطي لا تتجاوز العامين، طالما لم يصدر حكم على المتهم بالإعدام أو المؤبد.

الحكومة توافق على تبعية 4 هيئات وصندوقين لوزير السياحة

وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار تنظيم وزارة السياحة والآثار، الذي ينص على منح وزارة السياحة والآثار الاختصاص برسم السياسات العامة للوزارة، وأن تتبع وزير السياحة والآثار، الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، والهيئة العامة للتنمية السياحية، والمجلس الأعلى للآثار، وهيئة المتحف المصري الكبير، وهيئة المتحف القومي للحضارة المصرية، وصندوق تمويل مشروع إنقاذ آثار النوبة، وصندوق السياحة.

ويأتي القرار استكمالًا لخطة إنشاء صندوق السياحة والآثار الذي يُدمج فيه مجموعة من الصناديق، مثل صندوق تمويل مشروع إنقاذ آثار النوبة والمُنشأ عام 1964، وصندوق تمويل مشروعات الآثار والمتاحف المُنشأ عام 1966، وصندوق السياحة المُنشأ عام 2005.

وفي جلسة برلمانية مشكلة من لجان الثقافة والإعلام والآثار لإنهاء مشروع القانون، أفادت مذكرة إيضاحية لمشروع قانون صندوق السياحة والآثار، أن الواقع العملي يبين عدم جدوى الإبقاء على صندوق آثار النوبة، وعدم وجود تنظيم متكامل لصندوق السياحة المُنشأ بقرار رئيس الجمهورية لسنة 2005، وعدم كفاية موارده وكيفية الصرف منه.

«زووم» يعلن عن تشفير جميع المحادثات

أعلنت شركة «زوم فيديو كوميونيكيشنز» لتقديم خدمات الاتصالات المرئية، أمس الأربعاء، أنها تعتزم تشفير مكالمات الفيديو من طرف إلى آخر «end-to-end encryption» بجميع خدماتها المجانية والمدفوعة للمستخدمين وستطرح نسخة تجريبية في يوليو المقبل، وذلك بعد أن قفز عدد مستخدميها خلال الأسابيع الثلاثة الماضية 50%.

وقالت الشركة إنها في سبيل منع إساءة الاستخدام، ستتيح هذه الميزة للمستخدمين الذين يقدمون رقم هاتف موثوق فقط، ذلك بعد أن كانت الشركة بررت، في وقت سابق، عدم دعمها لهذا التشفير بتخوفاتها من استخدام الخدمة لأغراض غير قانونية.

في المقابل، كانت الشركة تستخدم بروتوكول «TLS» ما يُمكن الشركة المُزودة للخدمة من الإطلاع على البيانات، وهو ما دفع بانتقادات وُجهت لـ «زووم» وقيام بعض الدول بفرض بعض القيود على خدماتها.

يُذكر أن إجراءات الغلق والتباعد الاجتماعي التي طُبقت في العديد من البلدان لمكافحة تفشي فيروس كورونا عززت العمل من المنزل ما انعكس على مستخدمي خدمات «زووم» ليصلوا إلى 300 مليون مستخدم يوميًا.

سريعًا:

– أجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم، نظر التظلمات المقدمة من 14 ناشطًا حقوقيًا ضد قرارات منعهم من السفر على ذمة التحقيقات في القضية رقم 173 لسنة 2011 المعروفة إعلاميًا بـ«منظمات المجتمع المدني»، لمدة شهرًا.

– أجلت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة أولى جلسات إعادة محاكمة محسن السكري بتهمة غسيل أموال، مع استمرار حبسه، وذلك لجلسة 19 يوليو المقبل، بحسب «اليوم السابع».

– وعد محافظ الإسكندرية محمد الشريف، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي وائل الإبراشي عبر القناة الأولى المصرية، ببناء أسوار على الشواطئ التي يتردد عليها المواطنون بكثرة، دون أن يذكر سببًا لبنائها. 

أعلن وزير الدولة للإعلام أسامة هيكل، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، خضوعه للعزل المنزلي لعدة أيام لمخالطته أحد المصابين بفيروس كورونا.

– أعلن موقع «تويتر»، أمس الأربعاء، خدمة جديدة لمستخدميها تتيح نشر تغريدات صوتية بحد أقصى 140 ثانية، وما يزيد عن هذا الحد الزمني ينتقل تلقائيًا لتغريدة جديدة. هذه الخدمة الجديدة مُتاحة فقط لمُستخدمي نظام التشغيل «IOS» فيما ستُتاح لجميع الأنظمة الأخرى خلال الأسابيع القادمة.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن