رفضًا لتسعيرة الحكومة.. المستشفيات الخاصة تنسحب من علاج «كورونا» وتطرح تسعيرة بديلة
 
 

كورونا

مصر:

آخر الإحصاءات، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

إجمالي المصابين: 28615

الإصابات الجديدة: 1079

إجمالي الوفيات: 1088

الوفيات الجديدة: 36

إجمالي حالات الشفاء: 7350

المستشفيات الخاصة تنسحب من علاج كورونا وتطرح تسعيرة بديلة.. ونائب بالبرلمان يطالب بتطبيق «الطوارئ» عليها

في تطور لاعتراضها على قرار وزارة الصحة بتسعير خدمات المستشفيات الخاصة للمصابين بفيروس كورونا، قالت مصادر بغرفة مقدمي خدمات الرعاية الصحية باتحاد الصناعات، لجريدة «البورصة»، إن المستشفيات الخاصة طالبت بتحديد ثلاث فئات سعرية «عادلة» للخدمة، مختلفة عن التسعير الذي أقرته الوزارة. 

«التسعير العادل» من وجهة نظر المستشفيات الخاصة هو أن تكون تكلفة اليوم الواحد للمريض بالعزل بالقسم الداخلي: 18 ألف جنيه للفئة الأولى، و11 ألف جنيه للفئة الثانية، وسبعة آلاف للفئة الثالثة، فيما تتراوح تسعيرة «الصحة» ما بين 1500 و3000 جنيه. وشمل مطلب المستشفيات الخاصة تسعير خدمة الرعاية المركزة، شاملةً جهاز التنفس الصناعي، بـ 25 ألف جنيه للفئة الأولى، و18 ألفًا للثانية و10 آلاف للثالثة، فيما يتراوح المبلغ الذي حددته الوزارة ما بين 7.5 و10 آلاف جنيه.

وفيما ينتظر ممثلو المستشفيات الخاصة رد «الصحة» على طلبهم الاجتماع مع الوزيرة، قال خالد سمير، عضو مجلس غرفة «الرعاية الصحية» في تصريحات تليفزيونية، أمس، إن أغلب المستشفيات الخاصة التي كانت تقدم خدمات علاجية لمصابي كورونا، انسحبت من تقديم تلك الخدمات بعد إعلان الوزارة أسعارها، مُضيفًا أن بعض المستشفيات كانت تقدم تلك الخدمة فقط للمصابين من أطقمها وللمرضى الذين يصابون بكورونا أثناء تلقيهم العلاج داخلها.

ولفت سمير إلى عدم وجود احتياج لدى الدولة لمساعدة من القطاع الخاص في مواجهة كورونا حاليًا، وأن الأسعار المحددة كانت لمن يرغب في الاشتراك في تقديم العلاج، مشيرًا إلى قلة عدد الأسرة المخصصة لكورونا في المستشفيات الخاصة، والتي تصل إلى 60 سريرًا فقط، مقابل 30 ألف سرير في المستشفيات الحكومية.

من جانبه، وخلال البرنامج نفسه، انتقد عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، مجدي مرشد، موقف المستشفيات الخاصة تجاه تسعيرة وزارة الصحة، لافتًا إلى أن 73% من إنفاق المواطنين في القطاع الطبي خلال السنوات اﻷخيرة من نصيب القطاع الخاص.

وفيما أشار مرشد إلى أنه شخصيًا شريك في إحدى المستشفيات الخاصة، اعتبر أن وزارة الصحة تتعامل «بمنتهى الطيبة واللين والتفاهم» مع تلك المستشفيات، مضيفًا أن الوضع الحالي يستوجب تطبيق قانون الطوارئ على من يرفض مساعدة الدولة.

كان مجلس النواب قد وافق في أبريل الماضي على تعديل بعض مواد قانون الطوارئ، وكان من ضمن تلك التعديلات المادة التي تنص على: «إلزام بعض أو كل المستشفيات الخاصة والمراكز الطبية التخصصية والمعامل في حالات الطوارئ الصحية ولمدة محددة بالعمل بكامل أطقمها الفنية وطاقتها التشغيلية لتقديم خدمات الرعاية الصحية بصفة عامة أو لحالات مرضية مشتبه في إصابتها بأمراض محددة، وذلك تحت الإشراف الكامل للجهة الإدارية التي يحددها رئيس الجمهورية. وتحدد هذه الجهة أحكام التشغيل والإدارة والاشتراطات والإجراءات التي يتعين على تلك المستشفيات الالتزام بها وآليات مراقبتها».

.. والمعامل الخاصة تطالب بالاشتراك في إجراء تحاليل PCR

في حين ينتظر أعضاء غرفة مقدمي خدمة الرعاية الصحية لقاء وزيرة الصحة، قال المتحدث باسم الغرفة، أحمد أبو رواس، إن أبرز النقاط التي ستتم مناقشتها في الاجتماع المرتقب هي التنسيق فيما يتعلق بتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية بالمستشفيات، ومنح القطاع الخاص عمل تحاليل PCR، حسبما نقلت «البورصة».

من جانبها، نقلت صحيفة «المال» عن رئيسة مجلس إدارة معامل المختبر مؤمنة كامل، أن ممثلين لمعامل تحاليل القطاع الخاص عرضوا على الوزارة رغبتهم المشاركة في إجراء تحاليل فيروس كورونا، لـ«مساعدة الدولة وتخفيف الضغط عن معامل وزارة الصحة».

وأضافت كامل أن معامل التحاليل الكبرى في مصر مؤهلة تمامًا لإجراء تحاليل PCR؛ لأنه يتم عن طريق نفس الأجهزة المستخدمة في تحاليل فيروس سي وبي، مُشيرة إلى أن المواد البيولوجية المستخدمة هي فقط التي تختلف. 

«الأطباء» تعلن وفاة اثنين من أعضائها.. وعضو بمجلس النقابة: «الصحة» ترفض موافاتنا بالرقم الإجمالي

ارتفع عدد وفيات اﻷطباء تأثرًا بالإصابة بفيروس كورونا، إلى 31 طبيبًا، وذلك بعدما نعت نقابة اﻷطباء، صباح اليوم، إخصائي الجراحة، معتصم بالله محمود زكي إبراهيم، واستشارية أمراض النساء والتوليد بالقاهرة، نيرمين جلال.

وكان عضو لجنة الشكاوى بنقابة اﻷطباء منير معوض بشارة، قال لـ«مدى مصر»، الإثنين الماضي، إن الوفيات التي تمكنت النقابة من حصرها بلغت 28، قبل أن تعلن النقابة عن حالة جديدة أمس، فيما أشار بشارة إلى الصعوبة التي تواجه النقابة في حصر حالات الوفاة والإصابة.

من جانبه، قال عضو مجلس النقابة إبراهيم الزيات، لـ«مدى مصر»، اليوم، إن النقابة طلبت من وزارة الصحة بشكل رسمي، وأكثر من مرة، إرسال قائمة بعدد الأطباء المتوفين بفيروس كورونا، وهي الخطابات التي لم ترد عليها الوزارة، بحسب الزيات.

ونقلت تقارير صحفية عن الزيات، أن عدد الوفيات من الأطباء بفيروس كورونا بلغ 38 حالة وفاة.

وأوضح الزيات لـ «مدى مصر»، أن النقابة لديها حتى الآن قائمة بـ 38 طبيبًا توفوا نتيجة الإصابة بكورونا بالفعل، لكن القائمة تشمل من أصيبوا أثناء عملهم أو خارج العمل، حيث اعتمدت القائمة على المجهود الشخصي في الجمع عن طريق تواصل النقابة مع أهالي الأطباء والمستشفيات التي توفوا بها.

العزل المنزلي بديلًا للحجر الصحي للعائدين من الخارج

في إشارة لصدور قرار رسمي بذلك، ألغى مطار القاهرة الدولي أمس، الحجر الصحي للمصريين العائدين من الخارج، مع الاكتفاء بتوقيع الركاب على إقرار بقيامهم بالعزل المنزلي لعدة أيام للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا، بحسب موقع «مصراوي».

فيما نقل «المصري اليوم» عن سلطات مطار مرسى علم، جنوب البحر الأحمر، أنه تقرر تحويل رحلات المصريين العالقين التي كان من المقرر أن تصل إلى المطار، إلى مطار القاهرة.

ونقل «مصراوي» عن مصادره بمطار القاهرة أن من يشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا خلال الكشف عليهم في صالات الوصول، سيتم علي الفور عزلهم داخل المستشفيات المخصصة لذلك، وسيخرجون من المطار تحت حراسة وإشراف طبي كامل.

كان رئيس شركة مصر للطيران قد توقع، الإثنين الماضي، أن يصدر خلال أيام قرار بإلغاء الحجر الصحي للعائدين من الخارج، قبل أن يوضح وزير الطيران المدني، في اليوم التالي، أن القرار «كان» في مرحلة الدراسة.

تأجيل امتحانات الثانوية العامة لمصابي «كورونا»

قرر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني طارق شوقي، تأجيل امتحانات الثانوية العامة للطلاب المصابين بفيروس كورونا، على أن يؤدوها خلال امتحانات الدور الثاني، مع حصولهم على الدرجة الكاملة؛ بشرط تقديم ما يفيد إصابتهم بالفيروس وخضوعهم للحجر أو العزل الصحي، بحسب جريدة «المصري اليوم».

وسبق أن رفض شوقي تأجيل موعد امتحانات الثانوية العامة، مؤكدًا على إقامتها في موعدها في 21 يونيو المقبل، مع اتخاذ الوزارة جميع الاحتياطات الوقائية اللازمة.

تصريحات تليفزيونية لرئيس «صناعة الأدوية»: الطلب على أدوية المناعة تضاعف 100 مرة

قال أحمد العزبي، رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات، في مداخلة تلفزيونية أمس، إن الطلب على أدوية المناعة تضاعف حوالي «100 مرة» خلال الفترة اﻷخيرة، مشيرًا، في مداخلة أخرى، إلى أن نقص الأدوية المستخدمة لعلاج مرضى كورونا؛ مثل أدوية المناعة والمسكنات وخوافض الحرارة، جاء نتيجة السحب المتزايد من المواطنين لها وتخزينها لاستعمالها في حالة الإصابة بالفيروس.

وبخلاف السبب السابق، أشار العزبي لسبب آخر، وهو تعليمات وزارة الصحة لشركات الأدوية المنتجة لتلك العقاقير بوقف نزولها الأسواق، والاحتفاظ بها، كمخزون استراتيجي لوزارة الصحة، لعلاج المصابين بالفيروس، مضيفًا أنه طالب وزيرة الصحة، خلال اجتماع جمعهما أمس، بتقدير احتياجات الوزارة شهريًا من الأدوية المطلوبة من الشركات، بحيث تسمح بتواجد جزء منها في الصيدليات، لتوفيره للمواطنين القادرين على شرائها من الصيدليات. 

بعيدًا عن كورونا:

«دابسي» تؤكد تأجيل انطلاقها إلى يوليو.. وتحذر من انتحال صفتها

نفت شركة دابسي للنقل التشاركي ما نقلناه في نشرتنا أمس عن موقع «مصراوي»، بخصوص إطلاق الشركة لخدماتها رسميًا الإثنين الماضي، بشكل تجريبي. 

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة طه الحكيم، لجريدة «الوطن»، اليوم، إنه مع بداية يونيو الجاري، انتشرت عبر صفحات فيسبوك منشورات تفيد بانطلاق التشغيل التجريبي للشركة، بالتزامن مع إطلاق إحدى الشركات تطبيق للموبايل باسم «دابسي»، منتحلة بذلك اسم الشركة التجاري، بالإضافة لانتشار منشورات أخرى تشرح خطوات التسجيل بالتطبيق وتسعيرة الاستخدام وكيفية تسجيل السائقين. وهي كلها تطبيقات غير رسمية للشركة، حسبما قال الحكيم.
كانت الشركة قد نفت عبر صفحتها الرسمية، في مايو الماضي، اندماجها أو شراكتها مع أي شركات أخرى. مشددة ان الشركة ستطلق التطبيق الخاص بها فور انحسار جائحة كورونا.

حفتر في القاهرة.. بعد يوم من انسحاب قواته من طرابلس

انسحبت القوات المعروفة باسم «الجيش الوطني الليبي» التابعة لخليفة حفتر، مساء الثلاثاء الماضي، من باقي المواقع التي كانت تحتلها في محيط العاصمة طرابلس، متجهة إلى معقلها المتبقي في مدينة ترهونة، تاركة العاصمة تحت السيطرة الكاملة لقوات حكومة الوفاق الوطني.

الخروج من طرابلس هو أحدث حلقات سلسلة الخسائر التي مُنيت بها القوات التي يقودها حفتر، على مدار اﻷشهر القليلة الماضية، بعد أكثر من عام من بدئه حملة عسكرية للسيطرة على العاصمة، فيما كان تقديم تركيا دعمًا عسكريًا وجويًا لقوات الوفاق عاملًا حاسمًا في تغيير موازين قوى المعارك الميدانية.

في الوقت نفسه، يُنتظر أن يلتقي حفتر في القاهرة اليوم بعدد من كبار المسؤولين المصريين، لمناقشة التطورات اﻷخيرة في ليبيا، حسبما قالت رويترز

كانت وزارتا الخارجية المصرية والإماراتية قد أصدرتا بيانًا مشتركًا، الثلاثاء الماضي، دعتا اﻷطراف الليبية إلى الالتزام بالعملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة، مؤكدتين أن العملية السياسية هي الحل الوحيد لتحقيق السلام في ليبيا، والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها، ومرحبتين بإعلان الأمم المتحدة قبول كل من الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق استئناف مباحثات وقف إطلاق النار.

اتهامات جديدة لضباط شرطة واقعة «جورج فلويد»

وجه ممثلو الإدعاء العام في الولايات المتحدة الأمريكية أمس، اتهامات جنائية جديدة لضباط شرطة مدينة مينابوليس، في واقعة مقتل جورج فلويد، الأمريكي من أصول أفريقية، بعد القبض عليه، بحسب وكالة رويترز.

وواجه ضابط الشرطة ديريك تشوفين، الذي جثم بركبته على فلويد بعد القبض عليه الجمعة الماضي، تهمة القتل من الدرجة الثالثة، والقتل غير العمد قبل أن يُوجه له أمس تهمة القتل من الدرجة الثانية وهي العقوبة التي تصل مدتها إلى السجن 40 عامًا بزيادة 15 عامًا عن عقوبة التهمة السابقة.

 وأُلقي القبض أيضًا على الضباط الثلاثة الآخرين الذين كانوا بصحبة تشوفين في الواقعة، ووُجهت لهم أمس اتهامات بـ«المساعدة والتحريض على القتل من الدرجة الثانية والمساعدة والتحريض على القتل غير العمد». 

وعلى مدار التسعة الأيام الماضية، تظاهر عشرات الآلاف من الأمريكيين في العديد من المدن الأمريكية تنديدًا بواقعة مقتل فلويد.

سريعًا:

– قرر بنك التعمير والإسكان أمس، إغلاق فرعه بمنطقة الزمالك لمدة أربعة أيام بعد إصابة أحد موظفيه بفيروس كورونا، وذلك لحين تطهير وتعقيم الفرع وفحص المخالطين، بحسب تصريحات صحفية لرئيس مجلس إدارة البنك.

في قنا، تم عزل عميدة كلية الآثار بجامعة جنوب الوادي، في أحد مستشفيات الحجر الصحي، بعد إصابتها بفيروس كورونا، وفقًا لرئيس الجامعة، الذي أوضح أن حالتها مستقرة.

– قررت محكمة القضاء الإداري، السبت الماضي، قبول دعوى المطالبة بإلغاء منع الزيارات عن المحامي المحبوس احتياطيًا إبراهيم متولي، وقررت بصفة مستعجلة وقف تنفيذ قرار مصلحة السجون بمنع الزيارة، ويواجه متولي، المُحتجر في سجن شديد الحراسة 2 «العقرب 2»، اتهامات بـ«مشاركة جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها»، وذلك في القضية 1470 لسنة 2019، بحسب المفوضية المصرية للحقوق والحريات.

أظهر تقرير لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تراجع معدل النمو خلال الربع الثالث من العام المالي عن المتوقع له قبل جائحة فيروس كورونا بمقدار 0.9% مسجلًا 5%. ويأتي هذا التراجع نتيجة تباطؤ نمو العديد من القطاعات الاقتصادية مثل السياحة، والصناعة، وتجارة الجملة والتجزئة.

بإجمالي إعفاءات 5.3 مليار جنيه، وافق مجلس الوزراء أمس على المقترحات المقدمة من وزارة البترول بشأن إقرار مجموعة من الإعفاءات على مديونيات العملاء الصناعيين المتعثرين، سواء كانوا تابعين للقطاع الخاص أو القطاع العام أو قطاع الأعمال، المنصوص عليها بعقود توريد الغاز الطبيعي المبرمة معهم.

وافق رئيس الجمهورية على اتفاقية قرض بقيمة 26 مليون دينار كويتي، ما يتجاوز قيمته 1.3 مليار جنيه، وذلك لتمويل مشروع طريق النفق-شرم الشيخ، ضمن برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء. وفقًا للقرار الجمهوري رقم 632 لسنة 2019 المنشور في الجريدة الرسمية اليوم.

تجاوز أمس، سعر برميل البترول «خام برنت» حاجز 40 دولار لأول مرة منذ 6 مارس الماضي، بحسب «روسيا اليوم».

أعلن مهرجان «كان» السينمائي، أمس، عن قائمة اﻷفلام المختارة رسميًا للمشاركة في دورته الـ 73، والتي كان مقررًا إقامتها في مايو الماضي، قبل إلغائها بسبب انتشار فيروس كورونا، وشملت القائمة الفيلم المصري «سعاد»، من إخراج آيتن أمين.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن