28 وفاة بين اﻷطباء.. وعضو بالنقابة: «الحصر صعب» | بعد إصابة 45 من طاقمها بـ«كورونا».. مطالب بإغلاق «صدر العباسية» لحين توفير «بديل»
 
 

كورونا

مصر

آخر الإحصاءات، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

إجمالي المصابين: 24985

الإصابات الجديدة: 1536

إجمالي الوفيات: 959

الوفيات الجديدة: 46

إجمالي حالات الشفاء: 6037

إن كنت من أصدقاء الصباح الباكر؛ اضطرارًا؛ لظروف السفر مثلًا، أو اختيارًا؛ من باب النشاط والرباح والبراح، فقد حصلت على ساعة إضافية، بعدما أعلن رئيس الوزراء، أمس، عن تعديل موعد انتهاء حظر التجول، ليصبح في الخامسة صباحًا، مع ثبات موعد بدايته عند الثامنة مساءً. وهو ما تبعه اتحاد البنوك بإعلان تعديل مواعيد عمل البنوك لتبدأ في الثامنة والنصف صباحًا، وتنتهي في الثانية ظهرًا للجمهور، والثالثة للموظفين.

بعد إصابة 45 من الفريق الطبي.. مطالب بإغلاق «صدر العباسية» لحين توفير «بديل»

قالت مصادر طبية في مستشفى «صدر العباسية» لـ «مدى مصر» إن 52 من الفريق الطبي والعاملين بالمستشفى، أُصيبوا بفيروس كورونا المُستجد، هم وعدد من أفراد أسرهم، وأن جميعهم محجوزون بالمستشفى، مطالبين بتوقف «صدر العباسية» عن استقبال المرضى المصابين بالفيروس لحين توفير فريق طبي بديل.

وأكدت المصادر الطبية، التي تحدثت لـ«مدى مصر» مشترطة عدم الإعلان عن شخصيتها، أن مدير «صدر العباسية» أخبرهم بأنه طالب الوزارة مرارًا بتوفير فريق طبي بديل دون استجابة، ورغم ذلك أصر المدير نفسه على استمرار العمل، ما اعتبرت المصادر أنه يعرض حياة ما تبقى من الفريق الطبي بالمستشفى وكذلك المرضى للخطر.

وحاول «مدى مصر» التواصل مع مدير «صدر العباسية»، محمد عيد، لتوضيح الموقف دون أن نتلقى ردًا حتى الآن.

وبحسب المصادر، فقد تم إجراء أكثر من 70 مسحة PCR للعاملين بالمستشفى على مدار اﻷيام الماضية، وحتى اﻷمس، بعد ظهور أعراض الإصابة بـ«كورونا» على غالبية العاملين وأسرهم، والتي كشفت عن إيجابية تحاليل 10 من طاقم أطباء المستشفى، و35 من طاقم التمريض وسبعة عمال نظافة، فيما لم تظهر بقية النتائج حتى الآن، وأشارت المصادر إلى أن المصابين من أفراد الفريق الطبي وذويهم محجوزين في عنبري «المميز» و«الرعاية»، وهما مكدسين الآن، ويتواجد بهما أطفال أعمارهم تتراوح ما بين ثلاث إلى خمس سنوات.

وأكدت المصادر نفسها أنه رغم إصابة أكثر من ثلثي الفريق الطبي لـ«صدر العباسية» بـ«كورونا»، وتوقفهم عن العمل، فإن المستشفى يستقبل حاليًا مئات المرضى يوميًا، لافتين إلى تواجد 23 مريضًا بالرعاية المركزة، يقدم لهم الخدمة ثلاثة فقط من طاقم التمريض في كل من شيفتَي الصباح والمساء، وهو ما يقل عن المتبع بأن يضم الشيفت الواحد تسعة، فضلًا عن ممرض واحد في الاستقبال، فيما أضاف أحد المصادر: «كل نص ساعة بيموت قدامنا مريض قبل سحب المسحة منه.. ومش بنعرف نعمل حاجة».

28 وفاة بين اﻷطباء.. وعضو بالنقابة: «الحصر صعب والنعي يتأخر أحيانًا»

بلغ إجمالي وفيات اﻷطباء نتيجة الإصابة بـ «كورونا» حتى مساء أمس 28 طبيبًا، وفقًا للمعلومات التي وردت لنقابة اﻷطباء، وذلك بحسب منير معوض بشارة، عضو لجنة الشكاوى بالنقابة العامة، ووكيل نقابة أطباء القاهرة الفرعية.

وأوضح بشارة لـ «مدى مصر» أن هناك صعوبة في حصر وفيات الأطباء، لأنها في الأغلب تصل النقابة عن طريق بلاغات من الأسر أو أطباء زملاء للمتوفين، مضيفًا: «إحنا بنجتهد عشان نوصل للأرقام».

وفيما نشرت النقابة نعيًا لثمانية من أعضائها على مدار اﻷمس واليوم، قال بشارة إن بعض هؤلاء توفى قبل ثلاثة أيام، وأن أحدهم توفى يوم 22 مايو الماضي، موضحًا أن النشر على صفحة النقابة يتأخر أحيانًا، بسبب تأخّر الأسر في النشر، أو حتى تأكد النقابة من الوفاة، مشيرًا إلى أنه في بعض اﻷحيان حين يكون عدد الوفيات كبيرًا لا ينشرون النعي في اليوم نفسه؛ «حرصا على سلامة الأطباء النفسية».

وفيما نقلت تقارير صحفية عن عضو مجلس النقابة، إبراهيم الزيات، أن عدد المصابين من اﻷطباء بلغ 372 حتى الآن. قال بشارة إن هناك صعوبة أيضًا في حصر الإصابات، إذ أن هناك كثير من الأطباء مصابون لكنهم معزولين في منازلهم، بينما هناك أطباء تظهر عليهم أعراض كورونا، ويجرون مسحة واحدة، فإن ظهرت النتيجة سلبية لا يحسبون ضمن المصابين، رغم أن ثبوت الإصابة بشكل علمي، يحتاج إلى ثلاث مسحات، بحسب بشارة.

أما رئيسة لجنة الشكاوى بالنقابة العامة، منى مينا، فقالت لـ «مدى مصر» إنه يُصعب تحديد رقم دقيق للمصابين بين اﻷطباء، لصعوبة الحصر، مشيرة إلى أن التقديرات التقريبية للإصابات تصل إلى ما بين 500 و600 مصابًا، معتبرة أن المشكلة الأخرى في إصابات الأطباء هي أن كثير منهم تظهر عليهم أعراض بسيطة، لكن أسرهم تظهر عليهم أعراض حرجة، وهؤلاء لا يوجد حصر بهم.

أرقام وقرارات: ملخص المؤتمر الصحفي الوزاري المجمع بشأن «كورونا»

في أعقاب اجتماع المجموعة الطبية، برئاسة رئيس الوزراء، أمس، عقد وزراء: الإعلام، والتعليم العالي، والصحة، ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون الطبية والوقائية، مؤتمرًا صحفيًا، بشأن تعامل الدولة مع انتشار فيروس كورونا، وكان هذا أبرز ما أُعلن عنه:

  • وزير الإعلام، أسامة هيكل:
  • زيادة أعداد خطوط الخط الساخن 105، واستعمال رقم 15311 الخاص بالمستشفيات الجامعية للرد على أسئلة المواطنين، واستعمال رقم شكاوى مجلس الوزراء 16528 لتلقي شكاوى المواطنين. 
  • رئيس الوزراء وجّه بتخصيص رقم لاستفسارات المواطنين بشأن «كورونا» بكل محافظة بغرض تخفيف الضغط على الخط الساخن 105. 
  • توجيه التحية لجميع الأطباء والطواقم الطبية، مع التهديد باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من يمتنع منهم عن تقديم الخدمة الطبية في أي مستشفى.
  • مستشار رئيس الجمهورية، محمد عوض تاج الدين
  • زيادة الإصابات حاليًا كانت متوقعة في الأسبوع الأخير من رمضان وأسبوع العيد. ونتيجة لهذه الزيادة حدث ازدحام شديد بمستشفيات الحميات والصدر المخصصة لعلاج حالات «كورونا»، فقررت الحكومة، الخميس الماضي، زيادة أعداد مستشفيات علاج «كورونا».
  • رغم ازدياد الحالات، فإن مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية ما زال لديها القدرة على استيعاب جميع الحالات المُحتاجة للرعاية الطبية.
  • وزيرة الصحة، هالة زايد:
  • أكثر من 60% من الإصابات حاليًا في منطقة القاهرة الكبرى، وفي الأيام العشرة الأخيرة استأثرت محافظة القاهرة وحدها بـ50% من الإصابات المسجلة. 
  • قرار الأسبوع الماضي بإضافة 376 مستشفى استقبال وعلاج، بدلًا من 20 مستشفى فقط، يعني الانتقال من 3000 سرير إلى 35 ألف سرير في وزارة الصحة وحدها، فضلًا عن المستشفيات الجامعية. نسبة الإشغال بهذه الأَسرة حاليًا 17%.
  • الوزارة يتبعها أكثر من 600 مستشفى بها 70 ألف سرير. تقرر تخصيص نصفها لحالات «كورونا». باقي مستشفيات الوزارة ستستمر في استقبال جميع الحالات الأخرى. 
  • يوجد حاليًا 6 آلاف مريض «كورونا» يتلقون العلاج بمستشفيات الوزارة، وحوالي 8 آلاف مريض في نُزل الشباب والمدن الجامعية والفنادق.
  • تدريجيًا، سيتم إخلاء نُزل الشباب والمدن الجامعية والفنادق مع خروج الحالات والاعتماد بالكامل على العزل المنزلي للمصابين بدون أعراض أو بأعراض بسيطة.
  • منذ يومين، أدخلت اللجنة العلمية لـ«كورونا» بالوزارة آخر تحديث للبروتوكول العلاجي، حيث قررت استبعاد التاميفلو، والاستمرار في استخدام الهيدروكسي كلوروكين، الذي أظهر نتائجًا جيدة في علاج الحالات البسيطة والمتوسطة. 
  • دعوة جميع المتعافين من «كورونا» ممَن مضى على شفائهم أسبوعان للتبرع بالبلازما في أي من مراكز الدم في المحافظات، وسيُجري استخدامها في علاج مرضى «كورونا». 
  • بدأت الوزارة، مؤخرًا، الاعتماد على القطاع الخاص في توزيع المستلزمات الطبية والأدوية على المحافظات.
  • في المستقبل، لن يُعزل العالقين العائدين من الخارج في المدن الجامعية، بل سيتم الاكتفاء بالعزل المنزلي 14 يومًا.
  • وزير التعليم العالي، خالد عبد الغفار:
  • قرار الأسبوع الماضي هو دخول 23 مستشفى جامعي، تتبع 18 جامعة للمشاركة في علاج حالات «كورونا»، من إجمالي 113 مستشفى جامعي بها أكثر من 35 ألف سرير. 
  • ما زلنا بعيدين جدًا عن الدخول بالمستشفيات الجامعية بشكل كبير، لأن الأرقام حاليًا تظهر أن الطاقة الاستيعابية الموجودة حاليًا كافية.
  • اتفقنا منذ البداية على أن تكون «الصحة» في مقدمة الصفوف مع تحديد متى تتدخل المستشفيات الجامعية، ثم «الخاصة»، فالمجتمع المدني، وأخيرًا قطاعات الدولة الأخرى.

الحكومة: نسب الإشغال في مستشفيات العزل 85%.. واللجوء لـ «العسكرية» عند خروج اﻷمر عن السيطرة

وبخلاف المؤتمر الصحفي الوزاري المجمع، قال المتحدث باسم الحكومة، نادر سعد، في تصريحات تليفزيونية أمس، إن نسبة الإشغال في 20 من مستشفيات العزل وصلت 85%، وهي المستشفيات التي جرى تخصيصها منذ بداية جائحة «كورونا». بينما وصلت نسبة الإشغال في 320 مستشفى عام ومركزي، والمخصصة لاستقبال مصابي «كورونا»، إلى 17% بعد نحو 10 أيام من ضمها إلى منظومة مواجهة الفيروس.

وبحسب سعد، فإنه عند امتلاء المستشفيات المخصصة لـ«كورونا» سيتم اللجوء للجامعية، وزيادة عدد الأسرة المُخصصة لمصابي «كورونا» في المستشفيات العامة والمركزية، ثم اللجوء إلى مستشفيات القوات المسلحة والميدانية التي سيكون ضمها لمنظومة العلاج مرتبطًا بخروج الأمر عن السيطرة، بحسب تعبير متحدث الحكومة. 

«الداخلية»: «سلبية» فحوصات المخالطين لـ«موظف طرة» المتوفي

أعلنت وزارة الداخلية عن «خلو» جميع العاملين بسجن طرة من «كورونا»، بحسب بيان نقله موقع «مصراوي»، بعد خضوعهم للفحوصات الطبية بعد وفاة أحد موظفي السجن بعد إصابته بالفيروس. البيان، الذي لم ينشر على الصفحة الرسمية للوزارة، لم يوضح عدد العاملين الذين جرى فحصهم، كما لم يذكر إن كان الفحص شمّل السجناء. 

وقالت وزارة الداخلية، أمس، إنها تفحص المخالطين للموظف المتوفى، وتتابع تعقيم مكان عمله، رغم مرور أكثر من 14 يومًا على عدم تواجده في العمل بسبب الإجازة، وهو ما يناقض ما قاله أحد أفراد العائلة لـ«مدى مصر» من أن الموظف استمر في الذهاب إلى عمله لعدة أيام بعد بداية شعوره بالإعياء والتعب.

%22 نسبة إشغال الفنادق العاملة.. و173 فندقًا في انتظار الشهادة الصحية

تراوحت نسب الإشغال في الفنادق المسموح لها بالعمل ما بين 20 و22%، حسبما نقلت «رويترز»، أمس، عن مسؤول بوزارة السياحة والآثار. وكانت الحكومة سمحت للفنادق التي تستوفي الاشتراطات الصحية والوقائية، بالعمل بطاقة استيعابية لا تتجاوز 25%، ترتفع إلى 50% بداية من الشهر الجاري.

وفيما أعلنت الوزارة اﻷسبوع الماضي عن التصريح لـ78 فندقًا بالعمل، قال المسؤول، الذي رفض ذكر اسمه، إن نحو 173 فندقًا آخرين تقدمت بطلبات للحصول على تصريح العمل، وفي انتظار معاينة الجهات المختصة خلال هذا الأسبوع.

وفي سياق متصل، نشر معهد التخطيط القومي، التابع لوزارة التخطيط، دراسة عن تأثير «كورونا» على النشاط السياحي في العالم وفي مصر، اشتملت على ثلاثة سيناريوهات متوقعة لخسائر قطاع السياحة خلال الفترة المقبلة: الأول أن تصل خسائر القطاع إلى 90% في حالة عادت رحلات الطيران في منتصف يونيو أو بداية يوليو، والثاني أن تصل الخسائر إلى 75% في حالة عادت الرحلات في الربع الأخير من العام، فيما توقع السيناريو الثالث أن تصل الخسائر إلى 100% إذا استمر انتشار الجائحة حتى نهاية العام.

سيناريوهات «التخطيط القومي» حول ارتفاع أسعار المواد الغذائية وتوصياته للحكومة

طرح معهد التخطيط القومي، أمس اﻷول، ثلاثة سيناريوهات محتملة لارتفاع أسعار الغذاء محليًا، حتى نهاية 2020، قياسًا على تحركات أسعار المواد الغذائية خلال أبريل مقارنة بمارس. وتوقع السيناريو الأكثر تفاؤلًا أن ترتفع الأسعار بنفس معدل الارتفاع خلال أبريل، فيما رجح السيناريو الثاني أن تزيد الأسعار بنفس مقدار الزيادة في أسعار أبريل، مضافًا لها زيادة بـ 25% من قيمة هذا المُعدل لكل سلعة على حدة، فيما توقع السيناريو الأكثر تشاؤمًا أن تكون الزيادات في الأسعار بنفس الزيادة في أسعار أبريل بالإضافة إلى 50% من مقدار هذا المُعدل لكل سلعة على حدة.

ولمواجهة تبعات أزمة فيروس كورونا على أسعار السلع الغذائية، قدم المعهد للحكومة عددًا من التوصيات؛ بعضها للمدى القصير والمتوسط، وشملت:

  • استغلال احتمالات انخفاض الأسعار عالميًا وتعزيز المخزون الاستراتيجي، وهو ما يتطلب ضخ استثمارات لبناء مخازن عملاقة لتوفیر كميات كبيرة من السلع للمواطنين على مدار العام.
  • تفعيل دور الحكومة في مراقبة الأسواق وضبط الأسعار.
  • زيادة عدد المنافذ الحكومية المُخصصة لتوزيع السلع بأسعار منخفضة، والبالغة حاليًا 32 ألف منفذًا على مستوى الجمهورية.
  • إنشاء مناطق تجارة لوجستية على مستوى المحافظات لخلق سعات تخزينية كبيرة.
  • وجود بورصة أسعار للتحكم في الأسعار ومعاقبة المخالفين والاتفاق على هامش ربح بين التجار والحكومة وجهاز حماية المُستهلك.

أما على المدى الطويل، فأوصى المعهد الحكومة باﻵتي:

  • التوسع في زراعة الذرة الرفيعة، للحد من استيراد الذرة الصفراء، لاستهلاكها لاحقًا في إنتاج الخبز ما يحجّم من فاتورة استيراد القمح.
  • زيادة إنتاج الفول البلدي.
  • ضرورة تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح، والذرة الصفراء، وفول الصويا، من خلال التوسع الأفقي بزيادة المساحات المزروعة، والتوسع الرأسي باستنباط أصناف جديدة ذات إنتاجية عالية تتحمل الظروف المناخية المتغيرة.

كما أشار المعهد إلى أن أسعار الغذاء العالمية قد انخفضت حوالي 3.4% خلال شهر مارس الماضي، ما ساهم في خفض قيمة فاتورة الغذاء، وقلل من عجز الموازنة، وخفف من العبء على احتياطي النقد الأجنبي.

توقعات «التخطيط القومي» ﻷسعار السلع الغذائية تأتي بعد نحو أسبوع من نشره دراسة أخرى مشابهة تتوقع ثلاثة سيناريوهات لمعدلات الفقر المحتملة، اعتمادًا على ما سيؤول إليه معدل نمو الناتج المحلي ونصيب الفرد فيه، بالإضافة إلى متوسط التضخم، وكذلك مؤشر البطالة، الذي يتراوح ما بين 11.5% إلى 16% خلال 2021، وفقًا للدراسة.

أشد السيناريوهات قتامة توقع أن تقفز معدلات الفقر إلى 44%، بنزول نحو 12.5 مليون مواطن إلى ما دون خط الفقر، أما السيناريو الأوسط فتوقع ارتفاع معدل الفقر إلى 40.2%، ما يعني إضافة 7.8 مليون مواطن إلى الفقراء، أما أفضل سيناريوهات المعهد المتوقعة فتمثل في انضمام 5.6 مليون شخص فقط إلى صفوف الفقراء، بارتفاع معدل الفقر إلى 38%.

وقدمت الدراسة كذلك عدة توصيات متعلقة بسياسات الحكومة المالية، لمواجهة تداعيات الأزمة على معدلات الفقر، من بينها ضرورة الاستمرار في التحويلات النقدية المباشرة للعمالة غير المنتظمة، وإن كانت الدراسة قد اعتبرت أن قيمة هذه التحويلات -500 جنيه شهريًا- غير كافية لتعويض هؤلاء العمال عن كامل دخولهم التي فقدوها جراء الأزمة.

كذلك اقترحت الدراسة تأجيل استئناف تحرير أسعار الخدمات الأساسية وفقًا لبرنامج «الإصلاح الاقتصادي»، موصية بتطبيق ذلك في الحدود الدُنيا المُتمثلة في إعفاء الشرائح الدنيا والمتوسط من هذه الزيادات هذا العام.

بعيدًا عن كورونا:

 

ارتفاع جديد -أخير- في أسعار الكهرباء الشهر المقبل

كشفت مصادر لجريدة «المال» عن قرب تحديد نسب الزيادة الأخيرة فى أسعار الكهرباء بالتعاون مع جهاز تنظيم المرفق وحماية المستهلك، على أن تدخل حيز التنفيذ مطلع يوليو المقبل، مع بدء العام المالى 2020-2021.

وأوضحت المصادر أن الزيادات ستكون طفيفة ومتفاوتة على كل الشرائح الاستهلاكية، بحد أقصى لن يتجاوز 10%، مضيفة أن مجلس الوزراء لم يصدر أى إعفاءات بحق أي شريحة من المستهلكين من الزيادات المرتقبة.

فيما أكدت المصادر عدم إقرار أي زيادة في  أسعار الكهرباء على الصناعات، مع احتمال إعفاء الأغراض الزراعية لتشجيع الفلاحين على تخطي الأعباء الحالية.

وأضافت أن أسعار الكهرباء محليًا اقتربت من مثيلتها العالمية، خاصة مع انخفاض أسعار الوقود عالميًا لمستويات متدنية، ما قلل من تكلفة الإنتاج، وهو ما سيحد من الزيادات المرتقبة.

الإنترنت كله مُحاصر.. حبس الفلوجر «سوبر ماهر» 4 أيام على ذمة التحقيق

حبست النيابة العامة، أمس، الفلوجر المعروف بـ «سوبر ماهر» أربعة أيام على ذمة التحقيق، بتهمة نشر مقاطع فيديو على الإنترنت «غير أخلاقية وتحتوي على كلام مخل وخادش للحياء»، وذلك بعد القبض عليه من منزله بمركز شربين بمحافظة الدقهلية، بحسب ما جاء في التغطية الإعلامية للخبر.

وجاء في التحريات أن ماهر «من خلال الفيديوهات التي يقدمها يروج لأفكار شاذة داخل المجتمع، خاصة بين أوساط الشباب من الجنسين، ويصدر صورة سيئة عن المجتمع المصري، ما يمثل تعدٍ على قيم وأخلاقيات الأسرة المصرية»، بالإضافة إلى «تلقي مبالغ مالية من المواقع الإلكترونية التي كانت تعاونه في رفع ونشر ذلك المحتوى». 

يأتي القبض على ماهر ضمن حملة أمنية حالية لملاحقة منتجي المحتوى البصري على الإنترنت، خاصة مستخدمات تطبيق تيك توك، مغلفة بخطاب أخلاقي من النيابة العامة، التي حبست عددًا منهم على ذمة التحقيقات، بدعوى الحفاظ على «أخلاق» المجتمع.

«أمن الدولة» تحبس عبده فايد 15 يومًا

حبست نيابة أمن الدولة العليا أمس الباحث عبده فايد 15 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 535 لسنة 2020، وذلك بعد اتهامه بـ«مشاركة جماعة إرهابية، ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، واستخدام حساب على إحدى وسائل التواصل الاجتماعي بغرض نشر وإذاعة الأخبار الكاذبة»، بحسب مؤسسة حرية الفكر والتعبير.

وفي 25 مايو الماضي، قبضت الشرطة على فايد من منزله في منطقة الهرم، واقتادته إلى مكان غير معلوم حتى ظهر أمس في مقر نيابة أمن الدولة العليا، بحسب أسرته.

وتضم القضية 535 الصحفية شيماء سامي، والناشطة السياسية نرمين حسين، وهي نفسها التي جرى إخلاء سبيل الأستاذة الجامعية ليلى سويف على ذمتها بكفالة ثلاثة آلاف جنيه في مارس الماضي.

بعد شهر من وفاة شادي حبش.. إخلاء سبيل مصطفى جمال

قررت النيابة العامة إخلاء سبيل متخصص السوشال ميديا، مصطفى جمال، على ذمة القضية رقم 480 لسنة 2018 حصر أمن دولة، حسبما نشرت «الشروق» أمس، وذلك بعد مرور نحو عامين على القبض عليه بتهمتي «الانضمام لجماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة».

وجمال هو المتهم الأخير على ذمة القضية، التي ضمّت سبعة أشخاص، جرى ربطهم بأغنية «بلحة» للمطرب رامي عصام. وكان آخر المحبوسين على ذمة القضية، بخلاف جمال، مخرج اﻷغنية شادي حبش الذي توفي داخل محبسه الشهر الماضي. 

صورة اليوم:

متظاهر يحتج في أمريكا ضد مقتل «جورج فلويد»

الصورة: لتيراي سيلفستر / رويترز
بورتلاند، أوريجون، الولايات المتحدة
31 مايو 2020

 

سريعًا:

  • تظاهر المئات أمس في لندن وبرلين تضامنًا مع المتظاهرين الأمريكيين ضد عنصرية الشرطة في الولايات المتحدة، التي تجتاحها مظاهرات واسعة الانتشار منذ الأسبوع الماضي، احتجاجًا على مقتل المواطن أسود البشرة جورج فلويد على يد أفراد من الشرطة في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا. 
  • أعادت المملكة العربية السعودية فتح أكثر من 90 ألف مسجدًا أمام صلاة الجمعة وصلوات الجماعة، أمس، وفي اليوم نفسه أُعيد فتح المسجد الأقصى في القدس المُحتلة، بعد شهرين من إغلاقه بسبب «كورونا».
  • جاءت ثلاث دول عربية بين أكبر عشر دول من حيث قيمة صناديق الثروة السيادية التابعة لها، بحسب قائمة معهد صناديق الثروة السيادية، واحتلت الإمارات العربية المركز الثالث عالميًا؛ بأصول قيمتها أكثر من نصف تريليون دولار، وتلتها الكويت بقيمة أصول مشابهة، فيما حلّ صندوق الاستثمارات العامة التابع للسعودية في المرتبة التاسعة بقيمة 360 مليار دولار، أما مصر فأتت في المركز الـ 43، دون تحديد لقيمة الأصول.
اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن