الخميس 27 فبراير: المعتمرون ممنوعون مؤقتًا من دخول السعودية بسبب «كورونا».. وغدًا «جمعة مشمسة»
 
 

أعزاؤنا القراء، نبدأ نشرتنا اليوم، الخميس، بخبر سعيد، فبعد أسبوع من الأجواء المتقلبة التي شهدت فيها مصر الأمطار الغزيرة والرياح المثيرة للأتربة، غدا الجمعة سيكون يوم دافئ نسبيًا ومشمسًا، فمن المتوقع أن تصل درجة الحرارة العظمى في القاهرة إلى 27 درجة مئوية، بحسب عدد من تطبيقات الطقس، وهي أعلى درجة حرارة ستشهدها العاصمة منذ 26 نوفمبر الماضي الذي كانت درجة حرارته 28، طبقًا لموقع «أكيو ويذر».

ننصحكم بقضاء اليوم في الخارج، حيث من المتوقّع أن يكون الطقس مشمسًا، نرجو أن يكون ذلك مؤشرا لاقتراب أجواء نهاية الشتاء وبداية الربيع.

صورة النشرة: «فرنسيون في مصر» 

لعل صورة النشرة هذه قد لفتت انتباهك عزيزي القارئ، هكذا نرجو، فقد اخترناها من المنصة الرقمية التي أطلقتها مؤسسة «سميثسونيان»، التي تدير العديد من المتاحف والمراكز البحثية الأمريكية، الثلاثاء الماضي، وتضم  2.8 مليون صورة عالية الدقة، ثنائية وثلاثية الأبعاد، لمقتنيات هذه المؤسسة.

الصورة هي لوحة تحمل عنوان «الفرنسيون في مصر»، وفي يسارها أشخاص يكتبون على عمودٍ مكسور: «في 20 مارس عام 1800، انتصر 10 آلاف فرنسي تحت قيادة كليبر الشجاع على 80 ألف من الأتراك [العثمانيين، بينما كان يحكم مصر قادة من المماليك] في سهول عين شمس»، ويظهر في منتصفها جنود أتراك/ عثمانيين/مماليك يستريحون بجوار مسلة، أما يمين اللوحة فيحتلها خيالة الجيش الفرنسي، وفي مقدمتهم كليبر ممتطيًا حصانه الأبيض. جدير بالذكر أن ثورة القاهرة الثانية قد اندلعت في نفس يوم المعركة، منطلقةً من حي بولاق، لكن كليبر تمكّن من إخمادها.

اللوحة للفنان الفرنسي جون جوليان دولتي (1791- 1863)، يمكن  تحميلها بجودة عالية من اللوحة عن طريق هذا الرابط: http://bit.ly/FrancaisenEgypte

يُستحب الـ «زووم» لمشاهدة تفاصيلها كافة، وذلك لأن الجودة على الموقع 15817 في 11964.

تشمل مقتنيات «سميثسونيان» أعمالًا فنية وموادًا ثقافية وأرشيفية وبحثية من 19 متحفًا، فضلًا عن تسعة مراكز بحثية ومكتبات وأراشيف وحديقة الحيوان القومية، وإتاحة المواد على المنصة للعامة يهديهم الحق في استخدام تلك المواد وإعادة استخدامها والتصرّف فيها كما يشاؤون، بحسب المؤسسة.

يمكن تصفّح هذا المورد الثقافي الضخم من خلال هذا الرابط

بسبب «كورونا».. السعودية تمنع دخول المعتمرين

أعلنت وزارة الخارجية السعودية مساء أمس، الأربعاء، منع دخول المعتمرين إلى أراضي المملكة العربية السعودية مؤقتا، وذلك لحماية المواطنين والمقيمين من فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد-19»، بحسب البيان، وأكّدت الوزارة أن الإجراء المؤقت سيخضع للتقييم المستمر.

وبحسب موقع وزارة الحج والعمرة السعودية، فإن عدد المعتمرين في السنة الهجرية الماضية (1440) كان نحو 7.5 مليون معتمر. وقالت وزارة الهجرة السعودية إن عدد تأشيرات العمرة للسنة الهجرية الحالية، التي بدأت في آخر أغسطس الماضي، وصلت إلى نحو 2.4 مليون تأشيرة، بحلول يناير الماضي، وكان المصريون يشكلون رابع أكبر عدد من التأشيرات، بنحو 138 ألف معتمر.

..ومصر تمدّ تعليق الطيران إلى الصين

قررت شركة مصر للطيران تأجيل استئناف الرحلات المتجهة إلى الصين إلى 15 مارس المقبل بدلًا من اليوم، وهو التاريخ الذي كان مقررًا لاستئناف رحلات الطيران، بحسب بيان للشركة صدر أمس. وعلّقت الشركة العامة رحلاتها إلى الصين في 30 يناير الماضي وقاية من فيروس الكورونا المستجد.

وفي سياق متصّل، أقرّ مجلس الوزراء، أمس، طلبًا من وزارة الصحة للتعاقد مع شركات لشراء احتياجاتها المتعلّقة بالإجراءات الوقائية من «كورونا».

«المركزية للصيدلة» تنتقل من الصحة إلى هيئة الدواء المصرية

انتقلت، أمس، الإدارة المركزية للصيدلة التابعة لوزارة الصحة إلى الهيئة القومية للدواء التي دُشنت سبتمبر الماضي، والتي من المفترض أن تواجه مشاكل القطاع من عدم توفر الدواء وتتصدى للأدوية المغشوشة والمهربة، ومواجهة الممارسات الاحتكارية وضعف الرقابة على الدواء.

وتضم هيئة الدواء الجديدة جميع الجهات والكيانات الإدارية التي تختص بقطاع الدواء تحت إدارتها، وستحل كبديل لكل من الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية، والهيئة القومية للبحوث والرقابة على المستحضرات الحيوية. كما ستمارس اختصاصات وزارة الصحة والسكان في شأن مزاولة مهنة الصيدلة المتعلقة بتنظيم تسجيل وتداول ورقابة المستحضرات والمستلزمات الخاضعة لأحكام قانون الهيئة.

وكان عدد من الفاعلين في قطاع الدواء قد رحّبوا بالهيئة الجديدة، ولكنهم أبدوا تحفظهم من بعض أوجهها، فهل تكفي الهيئة لحل أزمات القطاع؟ للتفكير حول هذا السؤال نرشح للقراءة موضوع نشره «مدى مصر» سابقًا.

سريعًا:

-كشفت جريدة «الوقائع المصرية»، الملحق التابع للجريدة الرسمية، أمس، عن قرار الجمعية العمومية للشركة القابضة للصناعات المعدنية، التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، بطرح نسبة 21.97% من رأس مال شركة النصر للتعدين للقطاع الخاص، ضمن خطة الحكومة للطروحات الحكومية في يناير الماضي.

طلبت إثيوبيا من الولايات المتحدة، أمس، تأجيل الجولة الأخيرة من المفاوضات مع مصر والسودان بخصوص سد النهضة، والتي كان من المخطط أن تقام اليوم وغدًا، وذلك بعد إعلانها أمس عن عدم حضور تلك الجولة.

وافقت الحكومة، أمس، على قيام الهيئة القومية للأنفاق بالتعاقد مع شركة فرنسية لتشغيل وصيانة خط المترو الثالث بالقاهرة. 

-وقّع 50 من وزراء الخارجية والمسؤولين الحكوميين والأمميين الأوروبيين السابقين على بيان عبّروا فيه عن قلقهم البالغ إزاء خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، التي أُعلنت في يناير الماضي ورفضها الفلسطينيين، وأكّدوا أنها تؤسس لنظام شبيه بنظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا سابقًا.

-وقع الاتحاد المصري لكرة القدم على نادي الزمالك عقوبة لانسحابه من مباراته مع الأهلي الإثنين الماضي، وشملت العقوبة خصم ثلاث نقاط من الزمالك، وتغريمه 200 ألف جنيه مصريًا، واعتباره خاسرًا في المباراة التي انسحب منها بنتيجة 0-2.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن