الخميس 30 يناير: «مصر للطيران» توقف رحلاتها إلى الصين كليًا اعتبارًا من 4 فبراير
 
 

«مصر للطيران» توقف رحلاتها إلى الصين كليًا اعتبارًا من 4 فبراير

أعلنت شركة مصر للطيران اليوم، الخميس، تعليق رحلاتها من وإلى مدينة «هانزو» الصينية اعتبارًا من أول فبراير المقبل، ثم بكين وجوانزو اعتبارًا من يوم 4 فبراير، وحتى إشعار آخر، وذلك لمواجهة انتشار فيروس كورونا الآخذ في الانتشار بالصين، وانتقاله إلى أكثر من دولة.

وقالت الشركة في بيان لها إن قرار الإيقاف في هذا التوقيت يأتي في ضوء التزامها بعودة المجموعات السياحية المتواجدة حاليًا بمصر، حيث يغادر آخر فوج سياحي صيني متواجد حاليًا يوم 4 فبراير المقبل.

وقالت صحيفة «المال»، اليوم، نقلًا عن مصدر بشركة مصر للطيران، إن الشركة لا زالت تُسيّر 12 رحلة أسبوعية إلى الصين. 

في المقابل، ألغى العديد من شركات الطيران الدولية رحلاتها من وإلى الصين، أو تخفيض عدد الرحلات، كإجراء وقائي منعًا لانتشار فيروس كورونا الذي تعد الصين بؤرة تركزه وانتشاره، وسُجل أعلى عدد من حالات الإصابة والوفيات فيها. ومن أبرز تلك الشركات؛ خطوط الطيران التابعة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا والهند، كما أغلقت روسيا حدودها تمامًا مع الصين.

واكتفت مصر للطيران حتى الآن باتخاذ تدابير احترازية، شملت «إجراءات عزل الحالة المشتبه بها في صف منفصل كلما أمكن، حال وجود أماكن فارغة على الطائرة، وتزويدها بقناع الأنف والفم وتفريغ صفين من الركاب، لمنع انتشار العدوى»، بحسب «المال».

وذكر مصدر «المال» أنه في «حال امتلاء الطائرة بالركاب يتم توزيع كمامة الفم والأنف للراكب المصاب، وجميع الركاب المحيطين به، وتخصيص فرد واحد من أفراد الضيافة كلما أمكن وتزويده بقناع الأنف والفم والقفازات للتعامل مع الراكب فضلاً عن تخصيص دورة مياه خاصة للراكب المشتبه به».

مدير دار أوبرا ألمانية يعتذر عن تكريم السيسي: «كان خطأ»

بعد ثلاثة أيام من تسليم وفد من دار أوبرا درسدن، عاصمة ولاية ساكسونيا الألمانية، وسامًا إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، في القاهرة، قدّم رئيس الدار هانز يواخيم فراي، اعتذارًا عن منح الوسام إلى السيسي، «معترفًا بأنه كان خطأ»، وتبرأ منه، بحسب موقع دويتشه فيله.

جاء اعتذار فراي، بسبب احتجاجات سياسية ونيابية وإعلامية وفنية، ضد منح الوسام للسيسي، وتهديدات بمقاطعة المهرجان التي ستقيمه الدار في 7 فبراير المقبل.

ونقل «دويتشه فيله» عن عمدة «درسدن» ديرك هيلبرت، قوله: «ليس مفهومًا كيف تم هذا التكريم وبناء على أي معايير حدث ذلك»، معلنًا أنه سيدرس مشاركته في المهرجان، فيما طالب النائب بالبرلمان الألماني وعضو لجنة حقوق الإنسان كاي جيرينغ، بـ «العدول عن قرار منح الوسام للسيسي»، كما أعلنت عدة وسائل إعلامية ألمانية مقاطعتها لمهرجان الدار، وأعلن مغني البوب، رولاند كايزر، أنه يعيد التفكير في قرار حضور المهرجان.

ليست تلك المرة الأولى، الذي يتخذ فيها مدير دار أوبرا درسدن، قرارًا مثيرًا للجدل، إذ منح من قبل، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جائزة، ودعاه إلى حضور الأوبرا كضيف، ما أحدث صخبًا إعلاميًا.

تجديد حبس 9 نشطاء.. وقبول استئناف «أمن الدولة» ضد إخلاء سبيل عبير الصفتي

جددت نيابة أمن الدولة العليا أمس، حبس المدوّن محمد إبراهيم «أوكسجين» 15 يومًا على ذمة القضية رقم 1356 لسنة 2019، بحسب الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان. كما جددت النيابة حبس كلًا من أستاذ العلوم السياسية حسن نافعة، والمحامية الحقوقية ماهينور المصري، 15 يومًا على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019، وفقًا للمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

وأمس أيضًا، جددت محكمة جنايات القاهرة، حبس المدوّن إسلام الرفاعي «خرم»، والناشط السياسي عبدالرحمن طارق «موكا»، 45 يومًا على ذمة القضية رقم 1331 لسنة 2019، بحسب «الشبكة العربية»، التي أشارت أيضًا إلى تجديد حبس كلًا من عمر عبدالتواب، ومحمد فادي، وسامح محمود، وبلال عبدالرازق، 45 يومًا على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019.

في سياق متصل، قبلت محكمة جنايات القاهرة، أمس، استئناف نيابة أمن الدولة على قرار إخلاء سبيل الصحفية عبير الصفتي، وقررت استمرار حبسها 45 يومًا، على ذمة القضية رقم 674 لسنة 2019، حسب المفوضية المصرية للحقوق والحريات.

يواجه المتهمون جميعًا، عدة اتهامات بينها «مشاركة جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها، ونشر أخبار كاذبة».

«الشبكة العربية» تحمل وزير الداخلية والنائب العام مسؤولية «محاولة قتل» مديرها

حمّلت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في بيان لها أمس، وزير الداخلية محمود توفيق، والنائب العام حمادة الصاوي، مسؤولية «الاعتداءات البدنية ومحاولة قتل المحامي الحقوقي ومدير الشبكة العربية، جمال عيد»، بحسب البيان.

 وقال البيان إن توفيق مسؤول عن «أفعال وجرائم ضباط الشرطة التابعين له»، فيما يعتبر الصاوي «الرئيس الأعلى لنيابة البساتين التي حفظت التحقيق في الواقعة الأولى رغم فداحة الجريمة، ثم عبر إجراء تحقيقات لا نؤمن بعدالتها».

ودعت الشبكة في بيانها، نيابة البساتين للقيام بدورها في إقرار سيادة القانون، بسؤال المتهمين: وزير الداخلية وضباط قسم البساتين، مشيرة إلى أن النائب العام، كان أحرى به أن يشرف بنفسه، على التحقيق في جريمة «قد تكون إرهابية».

وتعرّض عيد لأربعة اعتداءات، منذ أكتوبر الماضي، اتهم الداخلية بمسؤوليتها عنها. شملت تلك الاعتداءات سرقة سيارته، وإغراقه بمواد طلاء الحوائط.

«يونيون فينوسا» متمسكة بدفع مصر 2 مليار دولار تعويض عن توقف ضخ الغاز 

أعلنت «يونيون فينوسا»، الشركة الإسبانية المشغلة لمحطة دمياط لإسالة الغاز الطبيعي، عن تمسكها بدفع مصر ملياري دولار تنفيذًا للحكم الصادر عن مركز التحكيم الدولي ضد الحكومة المصرية مُمثلةً في الشركة القابضة للغازات الطبيعية «EGAS».

يُذكر أن شركة «يونيون فينوسا» أقامت دعوى قضائية، في عام 2013، ضد مصر بسبب خرق بنود التعاقد حول كميات الغاز الموردة للشركة، جراء توقف «EGAS» عن توريد الغاز للمحطة بسبب أزمة نقص الطاقة في السوق المحلية. ثم صدر حكم ضد مصر، سبتمبر 2018، يُلزم الأخيرة بدفع غرامة قدرها 2 مليار دولار إلى الشركة الإسبانية كتعويض عن تراجع شحنات الغاز التي كان متفق على توريدها للشركة.

وقامت الشركة الإسبانية برفع دعوى قضائية أخرى لإلزام مصر بتنفيذ حكم التغريم وتحديد موعد نهائي لذلك، ما دعا الطرفان إلى طاولة المفاوضات حول إسقاط الدعاوى التحكيمية، الأمر الذي باء بالفشل جراء تقديم مصر ضمانات غير كافية، بحسب بيان للشركة الأسبانية.

من جانبه، قال وزير البترول، طارق الملا، الأسبوع الماضي، إن محطة دمياط للإسالة ستعود للعمل خلال أسابيع قليلة مقبلة، وهو ما من شأنه أن يرفع صادرات مصر من الغاز المسال البالغة مليار قدم مكعب يوميًا بنهاية 2020. حيث أن إنتاج المصنع سيبلغ 500 مليون قدم مكعب يوميًا لتزداد تلك الكمية تدريجيًا حتى 700 مليون قدم مكعب يوميًا.

ويُشار إلى أن محطة دمياط لإسالة الغاز الطبيعي قد بُنيت في 2001، بتكلفة بلغت 1.3 مليار دولار وبطاقة استيعابية 5.5 مليون طن سنويًا من الغاز المُسال. تسيطر على المحطة الشركة الأسبانية المصرية للغاز «SEGAS» التي تمتلك فيها مصر من خلال الهيئة العامة للبترول، والشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» 10% لكل منهما على حدة، كما تمتلك شركتا «يونيون فينوسا» الإسبانية و «إيني» الإيطالية الـ 80% الباقية.

لأول مرة.. صور لسطح الشمس عالية الجودة

يبدو سطح الشمس، كأنه مغطى بهياكل بلون الذهب، كل واحدة منها في حجم دولة فرنسا. هذه التفاصيل غير المسبوقة، تم الكشف عنها في صور هي «الأعلى جودة لسطح الشمس على الإطلاق»، التقطها تلسكوب «إنيوي»، في ولاية هاواي بالولايات المتحدة الأمريكية، يمكنك الضغط هنا، لمشاهدة الصور.

سريعًا:

– أصدرت محكمة الجيزة الابتدائية حكمًا لصالح أحد صحفيي مؤسسة «التحرير» الصحفية بتعويضه عن «فصله تعسفيًا»، بحسب المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية. وعلى مدار الشهور الماضية يعتصم عدد من صحفيي «التحرير» اعتراضًا على سياسات مالك المؤسسة أكمل قرطام.

– صَدّق نواب البرلمان الأوروبي أمس، على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بأغلبية 621 صوتًا، ومعارضة 49، وامتناع 13 آخرين عن التصويت. وهذه هي المرحلة الأخيرة في المصادقة على الـ«بريكست»، بحسب «فرانس 24».

– «عشان هُوَّ كِدَه»، بهذه الكلمات القليلة، أعلن الناشط السياسي وائل غنيم، على حسابه في تويتر، عن إغلاق صفحة «كلنا خالد سعيد» فيسبوك، والتي لعبت دورًا هامًا في الحشد والتعبئة لتظاهرات 25 يناير 2011.

– أكدت وزارة الصحة عدم وجود أي حالات يُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا داخل مصر، بحسب بيان للوزارة، حصل «مدى مصر» على نسخة منه، نفى ما نشره بعض المواقع الإعلامية بشأن وجود حالات مشتبه بها. وبلغ عدد ضحايا كورونا 170 حالة وفاة و7783 مصابًا. نرشح لكم متابعة هذه الخريطة التفاعلية المُحدثة باستمرار لمعرفة المزيد عن أماكن وحدود انتشار فيروس كورونا.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن