الإثنين 27 يناير: بدون مشاركة «الصحفيين» ومكرم.. بدء هيكلة المؤسسات الصحفية القومية
 
 

هيكلة المؤسسات الصحفية القومية تصل محطة التنفيذ دون مشاركة «الصحفيين»

منذ تشكيل الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة كرم جبر في أبريل 2017، تسلمت الميراث المثقل لمؤسسات الصحفية القومية بما تحمله من مشاكل، وأصبحت قضية هيكلة تلك المؤسسات مطروحة دائمًا كمهمة أولى للهيئة، لكن الكثير لم يحدث خلال الفترة الماضية، فيما يطفو من وقت لآخر على السطح الحديث عن مديونيات تلك المؤسسات، والتي قدّرها رئيس الهيئة الوطنية للصحافة كرم جبر بـ 20 مليار جنيه.

هذه الهيكلة المنتظرة التي استهلكت من قبل في تصريحات إعلامية، يبدو أن الحكومة قد قررت تحريك المياه الراكدة بها، فقد أسفر اجتماع جرى، أمس، الأحد، برئاسة مصطفى مدبولي رئيس الوزراء على البدء الفوري في تنفيذ خطة لـ «إصلاح وتطوير» تلك المؤسسات وتنفيذها وفق برنامج زمني محدد.

الاجتماع، الذي حضره إلى جانب رئيس الحكومة وزير المالية أحمد معيط ووزير الإعلام أسامة هيكل ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة كرم جبر ونائب وزير التخطيط أحمد كمالي وقيادات المؤسسات الصحفية القومية، فيما غابت عنه نقابة الصحفيين وكذلك المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، اتفق فيه على عدة نقاط منها عدم فتح باب التعيينات ومنع التعاقدات الجديدة، ووقف مد العمل بعد سن المعاش إلا في حالات الضرورة القصوى، بالإضافة إلى استغلال أصول المؤسسات في تسديد المديونيات وسد الفجوة التمويلية، ودراسة موقف كل الإصدارات واتخاذ موقف بشأنها خلال ستة أشهر.

من جانبه قال رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مكرم محمد أحمد لـ «مدى مصر» إنه كان متواجدًا خارج القاهرة الأيام الماضية، دون توضيح إن كان تلقى دعوة للحضور من عدمه.

وانتقد محمود كامل، عضو مجلس نقابة الصحفيين والصحفي بمؤسسة الأخبار، عدم دعوة نقابة الصحفيين للاجتماع واصفًا ذلك بـ«إقصاء مرفوض وغير مبرر للجهة الوحيدة الممثلة للصحفيين التي يتم اختيار مجلسها بانتخابات نزيهة، مما يعطي انطباع أن هناك شيئًا يتم تدبيره في غير مصلحة الصحفيين العاملين في المؤسسات القومية».

وعلّق كامل على ما جاء في بيان مجلس الوزراء عن الاجتماع بأنه لا يمكن تسميته بخطة واضحة المعالم، بل هي محاولة للتفكير بنفس الطريقة القديمة المعتمدة على مواجهة المشكلات الاقتصادية للمؤسسات القومية دون حل لمشكلة المحتوى الذي تُقدمه.

وأضاف «لا يمكن حل أزمة المحتوى مع استمرار تعيينات قيادات المؤسسات الصحفية من أهل الثقة، وليس أهل الموهبة أو الخبرة. وبالتالي أي توفير في النفقات دون تطوير للمحتوى لن يكون له قيمة حقيقية».

وقال إن ما أُعلن عنه ليس جديدًا، فوقف مد العمل بعد سن المعاش قائم بالفعل، وهو ما يري كامل أنه يضر بتلك المؤسسات بتفريغها من الصحفيين ذوي الخبرة، مضيفًا «طالبنا من قبل باستثناء الصحفيين من ذلك القرار، وهم عددهم أقل من العمال والإداريين وبالتالي استمرار ذوي الخبرة والكفاءة منهم في العمل بعد سن المعاش لن يسبب مشكلة مالية كبيرة لتلك المؤسسات».

وفيما يخص وقف التعيينات والتعاقدات الجديدة يقول كامل «هناك متدربون في هذه المؤسسات، يعملون منذ سنوات كمتدربين على أمل تعيينهم. وسواء كان ذلك القرار يعني عدم تعيينهم واستمرارهم كمتدربين، أو تسريحهم من هذه المؤسسات فسيكون ذلك إهدار لحقوقهم».

وفي النهاية، قال كامل إن «الذين حضروا الاجتماع من قيادات للمؤسسات القومية ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة كان دورهم خلال السنوات الثلاث الماضية تطوير تلك المؤسسات غير أنهم فشلوا في هذه المهمة. وبالتالي لا يوجد منطق من الاجتماع معهم لتقديم حلول».

تعثر الهدنة في ليبيا.. استمرار التسلح وقصف مطار وهجوم على مصراتة 

بعد أسبوع واحد من الاتفاق على تثبيتها، تعثرت الهدنة بين الفرقاء الليبيين، على إثر فتح الجيش الوطني (جيش شرق ليبيا)، بقيادة خليفة حفتر، جبهة جديدة للتقدم نحو مدينة مصراتة المتحالفة مع قوات حكومة الوفاق، التي يرأسها فايز السرّاج.

وبينما تركزت الهجمات منذ فجر أمس، الأحد، على بلدة أبوقرين، أكد مصدر من الجيش الوطني مقتل اثنين من قواته وإصابة ثمانية آخرين، مشيرًا إلى أن قواته انسحبت عقب ذلك مع أسرى من الطرف الآخر.

 وقالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إن صاروخين سقطا على مطار معيتيقة في طرابلس، ما أدى إلى إصابة مدنيين اثنين، دون أن تحمل أي جهة مسؤولية ذلك.

وتستخدم قوات حكومة الوفاق مطار معيتيقة لتسيير الطائرات بدون طيار، والتي مدتها بها تركيا خلال الأسابيع الماضية.

وأوضحت بعثة الأمم المتحدة، أمس، الأحد، أن طرفي النزاع انتهكا اتفاق حظر التسلح، مشيرة إلى أنه خلال الأيام العشرة الماضية «شوهدت العديد من طائرات الشحن تهبط في مطارات شرق وغرب ليبيا لتزويد الأطراف بالأسلحة والمركبات المدرعة والمستشارين والمقاتلين».

وجاءت تلك الجولة من التصعيد عقب أسبوع واحد من اتفاق الأطراف الليبية، وداعميهم الإقليميين، ومن القوى الدولية على تثبيت حالة وقف إطلاق النيران واستمرار حظر التسلح المفروض منذ عام 2011، وأخيرًا تشكيل لجنة من طرفي النزاع لمراقبة تنفيذ تلك الاتفاقات.

وبالتزامن مع ذلك، أعلن الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون اتفاقه «التام» مع الرؤية التركية حيال الأزمة الليبية، وقال تبون على هامش زيارة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى بلاده: «لدينا اتفاق تام مع الرئيس إردوغان على أن نتبع ما تقرر في برلين وأن نسعى للسلم مع متابعة يومية ودقيقة لكل المستجدات في الميدان».

وقال نظيره التركي قبل وصوله الجزائر «إن حفتر يواصل الهجمات بكل الموارد المتاحة لديه. لكنه لن ينجح هنا».

ما هو قانون التمويل الاستهلاكي الذي يتجه البرلمان إلى إقراره

بعد موافقة مجلس النواب أمس، الأحد، على نصف مواد قانون التمويل الاستهلاكي، نشرح هنا طبيعة هذا القانون وأسباب إصداره في تلك الفترة.

يُعنى القانون بتنظيم وترخيص ومراقبة قطاع نشاط التمويل الاستهلاكي الذي يعد نشاطًا ماليًا غير مصرفي. ويقصد بالتمويل الاستهلاكي كل أشكال التمويل التي تتُيح للمُقترض أن يشتري سلعًا أو خدمات لأغراض استهلاكية (مثل السلع المنزلية أو السيارات أو الأثاث)، على أن يُسدد قيمتها على فترة زمنية متفق عليها من الجانبين، وهو ما يُعرف بالتقسيط.

ويحدد مشروع القانون الذي يأتي في 30 مادة، عبر خمسة أبواب، الشركات المُخاطبة به. واستثنى القانون بعض الأنشطة التمويلية مثل؛ التمويل المصرفي، والتمويل العقاري، والتأجير التمويلي والتمويل الصغير ومتناهي الصغر.

وحدد القانون نوعين من الشركات تخضع له. الأولى هي الشركات التي يُعتبر التمويل الاستهلاكي هو نشاطها الرئيسي، والتي لا يقل حجم رأس مالها عن 25 مليون جنيه. وتعمل هذه الشركات كوسيط، حيث تمول شراء السلعة، في مقابل تقسيط ثمنها للمستهلك.

والنوع الثاني من الشركات الخاضعة للقانون هي العاملة في قطاعات الصناعة والتجارة، خاصة المُتعلقة بالقطاع المنزلي، مثل السيارات والأجهزة المنزلية والأدوات والمعدات، طالما تجاوزت مبيعاتها بنظام التقسيط 25% من إجمالي المبيعات.

 يُذكر أن تلك التحديدات جاءت لتتلافى هيئة الرقابة المالية، التي تصدر ترخيص مزاولة نشاط التمويل الاستهلاكي، الإرباك الناتج عن وجود أعداد كبيرة من الكيانات المماثلة.

نظام التقسيط ليس حديثًا في مصر، غير أنه شهد انتشارًا في الفترة الأخيرة. فقد

توسعت الشركات في البيع بنظام التقسيط بعدما تضررت بشدة القدرة الشرائية لدى الأفراد بالتزامن مع تحرير سعر الصرف في الربع الأخيرة لعام 2016، وتدهور سعر صرف العملة المحلية، ووصلت مؤشرات التضخم إلى مستويات غير مسبوقة.

وكان نظام البيع بالتقسيط بلغ نحو 70 مليار جنيه في السنة السابقة للتعويم في الشركات المزاولة للنشاط، وهو ما يقارب حجم الإقراض المصرفي في نفس العام الذي تراوح ما بين 60 و70 مليار جنيه.

وتتنوع القطاعات المستفيدة من نشاط التمويل الاستهلاكي، إذ بلغ حجم التمويل الاستهلاكي في عام 2015 نحو 32 مليار جنيه للمفروشات المنزلية، يليها الأدوات المنزلية والسلع المعمرة بقيمة 16 مليار جنيه، بالإضافة إلى قطاع السيارات الجديدة والمُستعلة البالغ إجمالي تمويله الاستهلاكي 16 مليار جنيه. وبحسب اللجنة الاقتصادية فإن عدد المستفيدين من نشاط التمويل الاستهلاكي قرابة مليوني شخص.

القيمة الكبيرة للتمويل وعدد المستفيدين دفعا الحكومة للتفكير بضرورة إخضاع هذا النشاط والشركات المزاولة له للمراقبة ولوجود إطار تشريعي، خاصة وسط توقعات برواج أكبر لنشاط التمويل الاستهلاكي في ظل استمرار تدني القوة الشرائية لدى المواطنين.

يُذكر أنه مع هذا الرواج والرغبة في توسيع نشاط التمويل الاستهلاكي أصدر البنك المركزي قرارًا، ديسمبر الماضي، برفع الحد الأقصى المسموح به لنسبة إجمالي أقساط الفرد للقروض الممنوحة لأغراض استهلاكية، أو بعبارة أخرى لشراء سلع أو خدمات استهلاكية بالتقسيط، من 35% إلى 50% من إجمالي دخل الفرد شهريًا.

مسؤول صيني: عدوى كورونا قد تحدث قبل ظهور الأعراض

حذر وزير الصحة الصيني ما خياووي من أن عدوى فيروس كورونا قد تنتقل من شخص لم تظهر عليه أعراض المرض بعد.

وقال خياووي في مؤتمر صحفي أمس، الأحد، إن فترة حضانة فيروس كورونا قد تصل إلى 14 يومًا، إلا أنه قد يكون مُعديًا قبل ظهور أعراض المرض، مما يجعل احتواءه أمر صعب. وفترة الحضانة هي المدة الزمنية بين الإصابة بالفيروس وظهور الأعراض على المريض.

وأضاف خياووي أن قدرة الفيروس على الانتقال بالعدوى تزداد قوة، وأن عدد الإصابات قابل للارتفاع.

تحذير الوزير الصيني كان موضع شك لدى بعض المسؤولين الأمريكيين، خاصة مع عدم شرح الوزير سبب قناعته أن العدوى قد تتم قبل ظهور أعراض المرض. فقالت مديرة مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة، نانسي ميسونيير، إنه لا يوجد لديهم دليل واضح على إمكانية انتشار المرض خلال فترة الحضانة، إلا أنهم سيدرسون هذه الاحتمالية.

وارتفع عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم بسبب المرض في الصين إلى 81 شخصًا، بينما وصل عدد الإصابات إلى 2744 حالة. ومددت الحكومة الصينية عطلة بداية العام، فيما لم تتوف أي حالة خارج الصين ضمن الـ12 دولة التي ظهرت بها حالات إصابة بالمرض.

.. والأمراض الوبائية مُستثناة من معظم وثائق التأمين الخاص بالسفر

إذا كنت تفكر في السفر إلى أي من البلدان التي ظهرت بها حالات إصابة بفيروس كورونا، يؤسفنا أن نخبرك أن وثيقة التأمين التي تشتريها قبل سفرك لا تغطي الإصابة بالأمراض الوبائية، كما نشرت صحيفة «المال».

ونقلت الصحيفة عن مصادر تأمينية بشركتى «إكسا» و«رويال» أن وثيقة التأمين على المسافر تُغطي المصاريف الطبية الطارئة، والحوادث الشخصية، ونقل جثمان العميل المتوفى، لكنها لا تغطي الإصابة بأمراض وبائية لصعوبة تقدير تكلفة العلاج.

أما إذا كنت مقيمًا في مصر ولا تنوي السفر هذه الفترة، فمن الهام أن تعرف أن وزارة الصحة اتخذت عدة إجراءات وقائية لمواجهة الفيروس، الذي لم يظهر حتى الآن في مصر. ومن ضمن تلك الإجراءات إطلاق حملات تفتيش على المطاعم الأجنبية بشكل عام والصينية بشكل خاص، بغرض الكشف على العاملين بها والتأكد من توفر الشهادات الصحية اللازمة. ولم توضح وزارة الصحة الرابط بين المطاعم المتواجدة في مصر والفيروس المنتشر في الصين.

حكم نهائي بمنع أعضاء هيئة التدريس من ارتداء النقاب في جامعة القاهرة

أصدرت المحكمة الإدارية العليا السبت الماضي، حكمًا نهائيًا بتأييد قرار رئيس جامعة القاهرة حظر ارتداء النقاب بين أعضاء هيئة التدريس.

وجاء في حكم المحكمة أن حرية الموظف في اختيار الزي الذي يرتديه أثناء عمله يجب أن تتوافق مع «الاحترام اللائق بكرامة الوظيفة»، وأن هذه الحرية تتقيد باللوائح والقرارات الإدارية، والعرف الإداري وتقاليد الوظيفة.

وأشارت المحكمة إلى نص المادة 96 بقانون تنظيم الجامعات وإلزامها أعضاء هيئة التدريس بـ«تدعيم الاتصال المباشر مع الطلاب بما يعني ألا ينعزل عضو هيئة التدريس عن الطلاب ولا يحجب نفسه عنهم أثناء المحاضرات وغير ذلك من الأنشطة الجامعية».

.. ودراسة: 50% من مجالس إدارات الشركات في مصر لا يوجد بها نساء

أظهرت دراسة أعدتها مؤسسة التمويل الدولية إن 50% من مجالس إدارات الشركات لا يوجد بها أي تمثيل نسائي، بينما يوجد لدى 25% من الشركات امرأة واحدة في مجلس الإدارة، في حين أن 3% فقط من الشركات لديها أربع سيدات أو أكثر في مقاعد الإدارة. وذلك ضمن عينة بحث شملت 2139 شركة مصرية.

واحتل تمثيل النساء في مجالس إدارات الشركات أهمية لدى الدولة مؤخرًا، في محاولة لتحسين ترتيب مصر فيما يخص تمكين المرأة ورفع نسبة مشاركتها في المناصب الإدارية العليا إلى 30% بحلول عام 2030، ضمن أهداف التنمية المستدامة.

واتخذت هيئة الرقابة المالية قرارين في ديسمبر الماضي بتعديل قواعد قيد وشطب الشركات في البورصة المصرية وكذلك الشركات العاملة في الأنشطة المالية غير المصرفية بحيث يصبح إصدار وتجديد الترخيص مرتبطًا بوجود تمثيل نسائي في مجلس الإدارة.

وفاة الصحفية التونسية لينا بن مهني.. صاحبة تغطية احتجاجات «البوعزيزي»  

توفيت الصحفية والمدونة والناشطة التونسية لينا بن مهني عن عمر يناهز 36 عامًا اليوم، الإثنين، بعد معاناتها مع المرض. ومن المنتظر أن تُدفن غدًا.

كانت بن مهني أول مدونة تسافر إلى مدينة سيدي بوزيد، في ديسمبر 2010، لتغطية الاحتجاجات التي بدأت إثر حرق محمد البوعزيزي لنفسه، والتي تحولت سريعًا إلى ثورة عمّت تونس والمنطقة العربية.

كانت التغطيات التي نشرتها على مدونتها «بنيّة تونسية»، متضمنة صور وفيديوهات، من أوائل المحاولات لرصد اتساع نطاق الاحتجاجات في تونس، بالإضافة إلى عنف الشرطة في مواجهة المحتجين.

عقب الثورة، استمرت في الحديث بلا كلل، خاصة لدعم حرية التعبير وحقوق النساء، رغم معاناتها من مرض مزمن، كما شاركت في مظاهرات عديدة. وأصدرت مبادرات عديدة، إحداها لتجميع مئات الآلاف من الكتب لإنشاء مكتبات داخل السجون.

استمرت بن مهني في الكتابة حتى آخر يوم في حياتها. فنشرت تدوينتها الأخيرة أمس، الأحد، التي انتقدت فيها أحزاب المعارضة في تونس لاتباعها نفس أداء الأحزاب الموجودة في السلطة. فقالت «نحن شعب لا يتعظّ من ماضيه و لا يحفظ دروس التاريخ و كأنّني بنا شعب قصير الذاكرة أو دعوني أقول معدوم الذاكرة».

سريعًا: 

  • سافر وزير الخارجية سامح شكري إلى واشنطن استعدادًا لحضور اجتماع مفاوضات سد النهضة مع إثيوبيا والسودان وبحضور وزير الخزانة الأمريكي وممثل عن البنك الدولي، يومي 28 و29 يناير. وكانت اللجنة الفنية للدول الثلاث أنهت اجتماعها أمس في الخرطوم، وستجهز وفود الدول الثلاث اقتراحات تتقدم بها في اجتماع واشنطن.
  • فاز منتخب مصر لكرة اليد أمس ببطولة كأس الأمم الأفريقية بعد انتصاره على منتخب تونس بـ27 هدفًا مقابل 22. ويأتي فوز مصر بالبطولة للمرة السابعة. ويتأهل المنتخب للمشاركة في أوليمبياد طوكيو 2020 دون المرور بالدورات المؤهلة.
اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن