الأربعاء 22 يناير: مسؤولون: مفيش اعتقالات.. فيه حبس احتياطي.. وعندنا أفضل سجون على مر التاريخ
 
 

مسؤولون: لا يوجد معتقلون.. «الحبس الاحتياطي لمصلحة التحقيق» و«السجون في أفضل حالاتها» 

مجددًا تعود الدوائر الرسمية إلى نفي وجود معتقلين سياسيين أو سجناء رأي. يأتي النفي هذه المرة على لسان المستشار هاني جورج، رئيس الإدارة العامة لحقوق الإنسان بمكتب النائب العام. «لا يوجد معتقل سياسي أو معتقل رأي واحد في مصر»، قال جورج، مضيفًا: «هناك حبس احتياطي تتخذه النيابة لمصلحة التحقيق، فربما يخرج المتهم ويعبث بأدلة أو يؤثر على الشهود أو يهرب وأحيانًا تكون حياة المتهم نفسها معرضة للخطر».

وأضاف جورج في كلمته بندوة «دولة القانون» التي نظمها المجلس القومي لحقوق الإنسان أمس: «الحبس الاحتياطي له مبرراته ويمكن التظلم منه كما أنه له حد أقصى، والقانون قد نص على بدائل للحبس الاحتياطي».

غير أن تصريح جورج بخصوص الالتزام بالحد الأقصى للحبس الاحتياطي لا يتوافق مع حالات عديدة لسجناء في قضايا ذات طابع سياسي، تجاوز حبسهم احتياطيًا فترة السنتين، وهي الحد الأقصى قانونيًا للحبس الاحتياطي.

على سبيل المثال لا الحصر، قضى الصحفي والباحث هشام جعفر نحو ثلاث سنوات ونصف قيد الحبس الاحتياطي قبل أن يُخلى سبيله بتدابير احترازية في مارس 2019. كما قضى المصور محمود أبو زيد شوكان، مع المئات من المتهمين في قضية فض اعتصام رابعة العدوية، أكثر من خمس سنوات ونصف قيد محبوس احتياطيًا قبل أن يصدر ضده حكمًا بالسجن خمس سنوات كان قد قضاها بالفعل. 

المزيد من الأمثلة تجدونها في تحقيق نشره «مدى مصر» في مايو 2018 معتقلون للأبد: آلة الحبس الاحتياطي تعمل ذاتيًا، اعتمد فيه على مسح وتحليل بيانات أكثر من 10 آلاف حالة حبس احتياطي. ورصد التحقيق التوسع في استخدام الحبس الاحتياطي بداية من منتصف عام 2013 بدلًا من أوامر الاعتقال الإداري التي كانت تصدر بقرار من وزير الداخلية. وكانت المحكمة الدستورية العليا قضت بعدم دستورية الاعتقال الإداري في يونيو 2013. 

مسؤول آخر روج لنفس الفكرة، حين تطرّق رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان علاء عابد في حواره مع صحيفة الشروق اليوم، الأربعاء، إلى التوسع في الحبس الاحتياطي، قائلًا إن اللجنة البرلمانية تدرس مشروع قانون لاستبدال الحبس الاحتياطي بإجراءات بديلة، مشيرًا إلى أهمية «ألا يتحول الحبس الاحتياطي لعقوبة في حد ذاته».

ضمن ما تطرق له عابد هو الشكاوى من وجود مخالفات داخل السجون للوائح والقوانين، فنفى أن السجون ترفض السماح بدخول البطاطين والأطعمة، أو أن الزيارات تتم في وجود حاجز زجاجي بين السجين وذويه، واصفًا تلك الاتهامات بـ«الشائعات المُغرضة»، مؤكدًا أن السجون بعد 30 يونيو 2013 «في أفضل حالاتها على مر التاريخ».

.. وليلى سويف تتقدم ببلاغ ضد «العقرب»: يرفضون دخول مرتبة لعلاء عبد الفتاح والزيارة تتم وراء حاجز زجاجي

يبدو أن كلام المسؤولين السابق يتناقض أيضًا مع ظروف سجن الناشط السياسي علاء عبدالفتاح، الذي تقدمت والدته، ليلى سويف، ببلاغ للنائب العام أمس، الثلاثاء، ضد مأمور وضباط سجن طرة شديد الحراسة 2، المعروف باسم «العقرب»، لتعمدهم إيذاء نجلها بدنيًا ونفسيًا، وإصرارهم على مخالفة لائحة السجون. 

وأشارت سويف إلى أنها تقدمت قبل ثلاثة أشهر بشكوى للنائب العام بسبب رفض إدارة السجن صرف مرتبة لنجلها، المحبوس منذ 29 سبتمبر الماضي، ولكل المحبوسين معه في نفس الزنزانة، أو السماح بإدخال مرتبة على نفقته الخاصة. كما أنه محروم من استخدام الماء الساخن في الحمام المجاور له، أو السماح بإدخال أدوات لتسخين المياه داخل الزنزانة، فضلًا عن منعه من شراء مشروبات ساخنة من «كانتين» السجن. 

وأضافت أن نجلها وكل المحبوسين في نفس زنزانته ممنوعون من التريض، كما ترفض إدارة السجن السماح بدخول أي مواد للقراءة بما في ذلك صحيفة «الأهرام» ومجلة «ميكي»، فضلًا عن إجراء الزيارة خلف حاجز زجاجي يفصله عن زواره، مما دفع أسرته إلى عدم اصطحاب نجله، الذي يبلغ من العمر ثماني سنوات، للزيارات خوفًا عليه من العواقب النفسية لتلك التجربة. وأكدت أن الاعتداء بالضرب والسباب الذي تعرض له نجلها ليلة وصوله للسجن لم يجر فيه أي تحقيق حتى الآن.

ورغم تقديم سويف شكاوى بكل تلك الوقائع قبل ثلاثة أشهر، فإن أي منها لم يخضع للتحقيق، كما أن إدارة السجن لم تغير من طريقة تعاملها مع الناشط السياسي أو أي من المحبوسين معه، بحسب سويف التي اختتمت البلاغ بقولها «أتمنى ألا تمر ثلاثة أشهر أخرى حتى تتوقف الانتهاكات التي يتعرض لها ابني». 

«الجارديان» ترجّح اختراق بن سلمان تليفون صديقه السابق جيف بيزوس.. والأمم المتحدة تدخل على الخط

إن كنتم مثلنا وفاجأكم تقرير صحيفة «الجارديان» عن استخدام هاتف ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في اختراق هاتف جيف بيزوس مؤسس ورئيس شركة أمازون ومالك صحيفة «واشنطن بوست» التي قادت حملة ضد بن سلمان إبان مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل السفارة السعودية في تركيا في أكتوبر 2018. وربما تشككتم من فرط غرائبية الخبر، فإننا نؤكّد لكم أن خبراء لدى الأمم المتحدة أبدوا قلقهم إزاء معلومات تدلل على أن حساب «واتسآب» لبن سلمان قد أرسل أداة تجسس رقمية أتاحت مراقبة بيزوس.

وقال المقررين الأمميين، أجنيس كالمارد وديفيد كاي في بيان مشترك مساء اليوم، الأربعاء، أن المعلومات التي قد تلقياها تدلل على مراقبة بيزوس من قبل بن سلمان في محاولة للتأثير على تغطية «واشنطن بوست» للمملكة العربية السعودية أو إسكاتها، مطالبين بالتحقيق الفوري من قبل الولايات المتحدة وجهات أخرى ذات الصلة في الموضوع.

وكانت «الجارديان» البريطانية قد نشرت مساء أمس الثلاثاء تقريرًا قال إن مقطع فيديو أُرسل من هاتف بن سلمان عبر تطبيق «واتس آب» من هاتفه الشخصي إلى هاتف بيزوس، في وقت كانا يتحدثا فيه على التطبيق عام 2018، وقد احتوى ملف الفيديو على أداة اختراق، ورجّحت الجريدة أن هذا الاختراق هو مصدر معلومات مسربة عن علاقة بيزوس مع سيدة أدّت إلى طلاقه من زوجته، نشرتها جريدة «ناشيونال إنكوايرر» الأمريكية مطلع عام 2019.

ورجّحت «الجارديان» أيضًا أن يكون الاختراق سببه محاولة الضغط على بيزوس، مالك صحيفة «واشنطن بوست»، لإثنائها عن تغطيتها السلبية لبن سلمان.

وكان مالك «ناشيونال إنكوايرر» حاول إثناء بيزوس عن التحقيق في كيفية حصول الجريدة على المعلومات، التي شملت رسائل نصية بينه وبين صديقته، وهدده بنشر صور له بحوزته، إلا أن بيزوس رفض، ونشر التهديدات، وشرع في إنشاء فريق للتحقيق.

كلاكيت تاني مرة.. «جلوفو» تتخارج من مصر 

للمرة الثانية خلال أقل من عام، قررت شركة جلوفو العاملة فى مجال خدمة التوصيل عند الطلب التخارج من السوق المصري وثلاثة أسواق أخرى تضم تركيا وبورتوريكو وأوروجواي، ومن المقرر أن يظل تطبيق GLOVO متاحًا في تركيا ومصر وبورتوريكو وأوروجواي لبضعة أسابيع.

وحول أسباب التخارج، قالت الشركة إن القرار يأتي في إطار استراتيجية الشركة لتدعيم مكانتها عالميًا وإعادة توزيع مواردها على المناطق الرئيسية التي تمكنها من الوصول إلى الربحية المستهدفة بحلول عام 2021.

وكانت جلوفو قد أعلنت نهاية إبريل الماضي تخارجها من السوق المصري مدفوعة بضغوط من شركة «ديلفيري هيرو» التي تمتلك 16% من جلوفو، واشترطت ديلفيري هيرو تخارج جلوفو من مصر وتشيلي للتصويت بالموافقة على حصول جلوفو الإسبانية على استثمارات بقيمة 150 مليون يورو، وتمتلك ديليفري هيرو شركة «اطلب»، منافس جلوفو في مصر.

المقايضة التي تمت بين دليفري هيرو وجلوفو دفعت جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية للتدخل، حين أصدر تحذيرًا بمعاقبة الشركتين في مصر على خلفية الاتفاق الذي تم بينهما والذي من شأنه جعل «اطلب» هي المحتكر الوحيد للخدمة والمقدم الوحيد لها داخل مصر وقد منح الجهاز مهلة للشركتين شهر، لمعالجة الوضع، لتعود جلوفو للعمل مرة أخرى منتصف يونيو الماضي.

يذكر أن GLOVO هو تطبيق يتيح لك شراء وإرسال أي منتج داخل نفس المدينة في أقل من ساعة ولديها أكثر من 2.5 مليون مستخدم نشط شهريًا وأكثر من 25 ألف شريك.

وتعمل الشركة في 298 مدينة في 22 دولة وتوظف حاليًا أكثر من 2000 شخص على مستوى العالم، مع أكثر من 890 موظفًا في مقرها الرئيسي ببرشلونة وأكثر من 51 ألف مندوب توصيل. 

وقفة احتجاجية وبلاغ للنائب العام للتحقيق في حادث «طبيبات المنيا»

نظم عدد من أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الأطباء مساء أمس وقفة احتجاجية أمام دار الحكمة بشارع قصر العيني عقب تأبين طبيبات المنيا، للتنديد بالتعسف الإداري الذي يواجهه الأطباء داخل منظومة الصحة وللمطالبة بإقالة وزير الصحة التي غابت عن التأبين.

كانت ثلاث طبيبات قد لقين مصرعهن، وأصيبت 11 أخريات في حادث تصادم سيارتي نقل وميكروباص صباح 15 يناير الجاري بالطريق الصحراوي الشرقي أثناء توجه عدد من الطبيبات للتدريب في برنامج مبادرة صحة المرأة بمعهد التدريب بالقاهرة دفعة تكليف 2017 بمحافظة المنيا.

وهتف الأطباء خلال الوقفة «هما بيركبوا طيارات واحنا نموت في الميكروباصات»، «هما قاعدين في التكييف وبيقتلوا طبيب تكليف». وقد وقع شباب الأطباء على مذكرة رسمية لعقد جمعية عمومية طارئة للنقابة لدراسة الإجراءات المستقبلية لمواجهة التعسف الإداري بالمنظومة وتحسين بيئة العمل. 

جانب من غضب الأطباءأثناء حضورهم لتأبين شهدائنا من أطباء المنيا أمام سلم نقابة الأطباء دار الحكمة

Posted by ‎لجنة الشباب بالنقابة العامة للأطباء‎ on Tuesday, 21 January 2020

ومن جانبه، قال إيهاب الطاهر، أمين عام نقابة الأطباء، في بيان صحفي أمس «حادث طبيبات المنيا»  ضربة لنا جميعًا، ولم نكن نتوقع أن يصل التعسف الإداري إلى حد أن نفقد زهرات من شباب الأطباء، وتساءل إيهاب: أين وزيرة الصحة من يوم  تأبين شهيدات المهنة؟ لماذا لم تأتِ لتقديم واجب العزاء؟ قائلًا: «مكان العزاء لا ينتقل لأحد، والعزاء لا توجه له دعوة»، لافتًا إلى أن «البلطجة الإدارية» وما يندرج تحتها من تخويف وترويع وإصابة الآخرين بالذعر هي الأسباب الحقيقية لحادث المنيا، بحسب قوله، مؤكدًا أن النقابة استدعت ستة أطباء من الإداريين المسؤولين، اثنان من مساعدي الوزيرة، وأربعة من المنيا  للتحقيق معهم، معلنًا عن تقديم النقابة بلاغ للنائب العام والنيابة الإدارية بشأن الحادث. 

فيما طالب حسين خيري، نقيب الأطباء، خلال التأبين نواب البرلمان، بضرورة استجواب وزيرة الصحة والسكان؛ للوقوف على ملابسات الحادث والمتسببين فيه، لافتًا إلى أن هناك مطالب ترفعها النقابة دائمًا لتحسين بيئة عمل الأطباء، ومنع تعرضهم للحبس الاحتياطي والتشهير في الإعلام وتوفير سكن آدمي، وبدل العدوى والمرتبات.

خطوة هامة نحو علاج السرطان

نشرت مجلة «نيتشر» العلمية بحثًا عن اكتشاف جديد حققه باحثون في جامعة «كارديف» البريطانية، الذين تمكنوا من تدريب خلايا بالجهاز المناعي على اكتشاف الخلايا السرطانية والقضاء عليها، وهو ما تم تجربته معمليًا والنجاح فيه. 

لفهم أبعاد الاكتشاف الجديد، تواصل «مدى مصر» مع أحمد جمال سعد الدين، كاتب ومحرر علمي، الذي أكد لنا أن الخبر لا يعني أننا توصلنا لعلاج للسرطان، مثلما نقلت بعض المواقع، فهو لم يُجرب بعد على البشر، ولكن نتائج البحث الجديد شديدة الأهمية، لأنه يطور من إمكانيات تقنيات العلاج المناعي المستخدمة حاليًا، بشكل قد يستخدم لعلاج جميع أنواع السرطانات.

«هنالك خطأ شائع أن الجهاز المناعي لا يهاجم الخلايا السرطانية، وهو أمر غير صحيح، فالخلايا التائية T-cells، أحد أهم أسلحة الجهاز المناعي، تهاجم السرطان بالفعل، لكن الخلايا السرطانية تقاوم هجماتها عن طريق التنكر، والتظاهر بأنها خلايا عادية»، يوضح جمال، الذي واصل حديثه قائلًا: «لخلايا الجهاز المناعي ذاكرة، يُخزن فيها بصمات خلايا الجسم الأخرى، لتمييز الأجسام الغريبة عن الجسم، ومهاجمتها. مشكلة الخلايا التائية أن عمرها قصير، على عكس السرطان. لذلك، لا يسعفها الوقت بمهاجمة الخلايا السرطانية بعد اكتشافها، فتموت قبل التمكن من الإضرار به، وتتكرر هذه الدورة من الاكتشاف المتأخر مع الخلايا التائية الجديدة».

يعتمد العلاج المناعي على سحب عينات من دم المريض، وتدريب خلاياه التائية، بتعديل جيناتها، على التعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها، للتغلب على مشكلة الاكتشاف المتأخر، وهي التقنية المسماة بـ CAR-T، والتي تستخدم بالفعل بشكل محدود في علاج البشر من السرطان، ولكن تختلف إجراءات تدريب الخلايا التائية من نوع سرطان لآخر. 

يوضح لنا جمال أن السبق العلمي الذي حققه باحثو جامعة كارديف هو شرح عملية التفاعل بين الخلايا التائية وبين جزيء يُسمى MR1 موجود على سطح كل خلايا الجسم البشري، هذا التفاعل هو بمثابة «جهاز الإنذار» الذي يبلغ الجهاز المناعي بوجود خلية سرطانية في الجسم، وهو الأمر الذي يطور من قدرات تقنية الـ CAR-T و«يعمم» عملية تدريب الخلايا التائية، لتصبح قادرة على مهاجمة أنواع مختلفة من السرطان.

مقترح برلماني لتعديل «الضريبة على الدخل»

يناقش مجلس النواب الأسبوع المقبل تعديلات قانون الضريبة على الدخل المقدم من النائبة ميرفت أليكسان، وتشمل التعديلات استعادة «إقرار الثروة» الذي يمكن اعتباره نسخة من «إقرار الذمة المالية» موجهة للقطاع الخاص بعد ما جرى حذفه من قانون ضريبة الدخل وقت صياغة القانون الحالي رقم 91 لسنة 2005.

وترى أليكسان، تبعًا لتصريحاتها في عدد اليوم من جريدة «الوطن»، أن «ذلك الإجراء بمثابة ضمانة لزيادة معدلات التحصيل [الضريبي] دون فرض ضرائب جديدة». 

لكن أشرف العربي، رئيس مصلحة الضرائب الأسبق، الذي ساهم في صياغة اللائحة التنفيذية للقانون الحالي، يرى أن عودة النص على إقرار الثروة لن يضيف جديدًا فيما يتعلق بالحصيلة الضريبية أو مكافحة التهرب الضريبي. وأوضح العربي، وهو عضو معين في مجلس النواب، لـ «مدى مصر» أنه «لا يمكن الاستفادة من إقرار الثروة إلا في وجود قدرة على التثبت من صحة أو كذب المعلومات التي يشملها الإقرار».

وتعمل وزارة المالية على صياغة عدد من التعديلات التشريعية المرتبطة بالضرائب، من أبرزها -وقد يكون أكثرها إثارة للجدل أيضًا- هو تشريع لإعادة تمديد التجميد الحالي لقانون ضرائب الأرباح الرأسمالية، الذي يأتي بالتزامن مع مشروع قانون جديد لضرائب الدخل يتضمن رفع حد الإعفاء الضريبي. 

وقال وزير المالية الإثنين الماضي في مؤتمر صحفي إن وزارته تدرس إصدار قرار بتجميد جديد لقانون الضريبة على الأرباح الرأسمالية، وهو قانون يُفرض على الأرباح المتولدة من البورصة، حاول أكثر من وزير مالية بعد ثورة يناير تطبيقه دون جدوى بسبب الضغوط التي مارسها مستثمرو البورصة -في الأساس عبر الجمعية المصرية للأوراق المالية. وجاءت الدعوة لفرض الضريبة أصلًا ضمن دعوات عدة لإصلاح النظام الضريبي على نحو يضمن توزيع الأعباء الضريبية وتحميل الأثرياء أعباءً أعلى.

ويطرح التجميد الجديد المتوقع أسئلة حول آليات تمويل انخفاض العائدات الضريبية الذي سينجم عن رفع حد الإعفاء الضريبي في مشروع قانون الضريبة على الدخل، من ثمانية آلاف جنيه إلى 24 ألف جنيه، وفقًا لمشروع قانون كانت وزارة المالية قد اشتركت مع اتحاد الصناعات في صياغته، خاصة وأن وزارة المالية قد استبعدت رفع نسبة الضريبة على شرائح الدخل الأعلى.

ويوضح الجدول التالي التعديلات المقترحة في شرائح الضريبة على شرائح الدخل المختلفة وفقا لمشروع قانون وزارة المالية ومشروع قانون النائبة ميرفت أليكسان -والذي مُرر بالفعل من لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب- مقابل الوضع الحالي في القانون الضريبة على الدخل. 

الشريحة  قبل التعديل  بعد التعديل المقترح من وزارة المالية واتحاد الصناعات  بعد التعديل المقترح من النائبة ميرفت أليكسان 
إعفاء  حتى 8000 جنيه  حتى 24 ألف جنيه  حتى 14000 جنيه 
10% 30000-8000 جنيه  من 24000 -45000 جنيه  40000-14000 جنيه 
15% 45000-30000 جنيه  45000 حتى 80000 جنيه 60000-40000 جنيه 
20% 200000-45000 جنيه  80000 حتى  200000 جنيه  200000-60000
22.5%  أكثر من 200000  أكثر من 200000 أكثر من 200000 
  • المصدر: نشرة انتربرايز اليومية 

ويتضح من الشكل أن وزارة المالية قد استبعدت فرض أي ضرائب أعلى على شرائح الدخل العالية ما يُرجح تراجع حصيلة الضرائب على الدخل بوضوح بعد رفع حد الإعفاء الضريبي، خاصة بعد إعادة تجميد ضريبة الأرباح الرأسمالية كما هو متوقع.

تخفيض إنتاج «ظهر»: شبكة الغاز القومية لا تحتمل الزيادة

خفضت الشركة القابضة للغازات الطبيعية إنتاج حقل «ظُهر» بنحو 600 مليون قدم مكعب يوميًا، ليتراجع الإنتاج اليومي من ثلاثة مليارات قدم مكعب في اليوم إلى 2.4 مليار قدم مكعب، بسبب ارتفاع الضغط على الشبكة القومية للغاز، وأيضًا تراجع الاستهلاك المحلي بحسب ما نقلته «البورصة» عن مصادر بقطاع البترول. 

يذكر أن مصر خفضت، خلال العام الماضي، إنتاجها من الغاز المُسال من محطة «إدكو» باستثناء فبراير 2019 حين أعلن وزير البترول طارق الملا عن زيادة تصدير الغاز المُسال في محطة «إدكو» من 500 مليون قدم مكعب يوميًا إلى 800 مليون قدم مكعب. وفي يوليو من العام ذاته سجل 600 مليون قدم مكعب، لينخفض في أغسطس إلى 450 مليون قدم مكعب نتيجة ارتفاع الطلب المحلي، وفي أكتوبر سجل انخفاضًا جديدًا ليبلغ 100 مليون قدم مكعب، نتيجة تدني الأسعار عالميًا.

تصفيات كأس العالم: مصر مع الجابون وليبيا وأنجولا

أقيمت أمس في القاهرة قرعة الدور الثاني من تصفيات بطولة كأس العالم 2022 المزمع إقامتها في قطر. جاء المنتخب المصري ضمن المجموعة السادسة مع كل من الجابون وليبيا وأنجولا، لتتنافس المنتخبات الأربعة على تصدر المجموعة، لملاقاة واحد من التسعة منتخبات المتصدرة للمجموعات الأخرى في مباراتين، يصعد الفائز في مجموعهما إلى المونديال. تبدأ مباريات الدور الثاني في أكتوبر المقبل، وتنتهي في أكتوبر 2021، وتقام مباريات المرحلة النهائية في نوفمبر 2021. 

تعد هذه التصفيات هي الأخيرة التي تؤهل خمسة منتخبات فقط من أفريقيا إلى كأس العالم، فبدءًا من بطولة 2026، التي ستنظمها كل من الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، سيزيد عدد منتخبات البطولة من 32 إلى 48، ليصبح نصيب أفريقيا تسعة مقاعد، فهل تكون هذه هي المرة الأخيرة التي تُحرق فيها أعصاب المصريين أثناء متابعة رحلة منتخبهم إلى المونديال، ويصير التأهل أكثر سهولة؟ خاصةً بعد الأداء المخيب للآمال الذي قدمه المنتخب في النسخة الأخيرة من البطولة، بعد 28 عامًا من الانتظار، حينما لم تحقق مصر أي نقاط، لكنها تركت البطولة بتسجيل رقم قياسي لأكبر لاعب يشارك في كأس العالم، وهو عصام الحضري، الذي لعب مباراة السعودية وعمره 45 عامًا و161 يومًا.

يبدو أن مسؤولي الرياضة يخططون للاستمرار في حصد الأرقام القياسية في أعمار اللاعبين.

.. «الجبلاية» تضم لاعب عمره 75 سنة لنادي 6 أكتوبر 

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم من خلال صفحته على فيسبوك عن قيد أكبر لاعب محترف في العالم، وهو عزالدين بهادر، الذي يبلغ من العمر 75 عامًا، والمنضم في فترة الانتقالات الشتوية الحالية لنادي 6 أكتوبر ضمن أندية القسم الثالث، ودُعي مندوبون من موسوعة جينيس لحضور أولى مبارياته مع الفريق، ليُسجل هذا الرقم القياسي رسميًا.

سريعًا:

  • «الخروج بملابس النوم سلوك غير حضاري». كان ذلك السبب المعلن وراء تصوير سلطات مدينة سوزهو بمقاطعة آنهوي الصينية لسكّان من المدينة يرتدون ملابس النوم في الأماكن العامة، ثم نشر صورهم وهوياتهم على الإنترنت بعد التقاطها بواسطة برامج التعرف على الوجوه، لإثنائهم عن ذلك. وقد اعتذر مسؤولون المدينة عن التشهير بهم أمس.

  • قالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط ، إنه لم يتم اتخاذ قرار حتى الآن بشأن أي برامج جديدة مع صندوق النقد الدولي، وأضافت لوكالة «بلومبرج» أن «القرار سيتم اتخاذه قريبًا»، رافضة تحديد موعد زمني لاتخاذ القرار.
  • افتتح رئيس الوزراء مصطفى مدبولي اليوم الدورة 51 لمعرض الكتاب الذي تقيمه الهيئة المصرية العامة للكتاب، خلال الفترة من 22 يناير حتى 4 فبراير بمركز المعارض الدولية الجديد بالتجمع الخامس .
  • قضت محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة القنصل الفخري السابق لدولة إيطاليا بالأقصر، لاديسلاف أوتكر سكاكال، وشهرته «لادى»، غيابيًا بالسجن 15 سنة بتهمة إخفاء آثار والإتجار بها وحيازة سلاح  وذخيرة، كما عاقبته أيضًا بالسجن 15 سنة في اتهامه بقضية أخرى وهي إخفاء آثار داخل خزينة بنك.
اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن