الإثنين 30 ديسمبر: إخلاء سبيل عبد الرحمن الجندي بعد 6 سنوات سجن
 
 

بعد سجنه 6 سنوات.. إخلاء سبيل عبد الرحمن الجندي

بعد حبسه لمدة ست سنوات، قررت محكمة جنايات جنوب القاهرة اليوم، الإثنين، إخلاء سبيل عبدالرحمن الجندي، بعد قرار النائب العام بإيقاف تنفيذ الحكم الصادر ضده في 30 سبتمبر 2014 بالسجن المشدد لمدة 15 سنة، «بالمخالفة لقانون الطفل»، بحسب مركز بلادي للحقوق والحريات.

وتنصّ المادة (111) من قانون الطفل على عدم الحكم «بالإعدام ولا بالسجن المؤبد ولا بالسجن المشدد على المتهم الذي لم يتجاوز سنه الثامنة عشرة ميلادية كاملة وقت ارتكاب الجريمة».

وقُبض على الجندي في 6 أكتوبر 2013، من محيط ميدان رمسيس، على خلفية ما يُعرف إعلاميًا بـ «أحداث الأزبكية»، وكان عمره حينها 17 سنة وعشرة أشهر، وواجه عدة اتهامات بينها «الشروع فى القتل العمد، والتجمهر بغرض تعطيل تنفيذ القوانين واللوائح، ومحاولة اقتحام ميدان التحرير والتعدى على المواطنين به، والتأثير على سلطات الدولة».

وفي 9 مارس 2016، خففت محكمة النقض حسب موقع «الأهرام» الحكم على الأطفال بالقضية إلى ثلاث سنوات، ولم يكن الجندي بينهم.

وقبل نحو 20 يومًا، تقدّم محامٍ بمركز «بلادي» بالتماس إلى النائب العام لإعادة النظر في القضية، كما تقدّمت أسرته بتظلم للنائب العام، حسبما قال محام بالمركز فضل عدم ذكر اسمه لـ «مدى مصر»، مُضيفًا أن النائب العام قرر قبل قرابة خمسة أيام، وقف تنفيذ الحكم، على أن يُعرض الجندي أمام المحكمة المختصة خلال أسبوع، والتي أصدرت قرارها اليوم، بضمان محل إقامة الجندي.

وكان الجندي طالبًا بمنحة دراسية، بكلية الهندسة بالجامعة الألمانية وقت القبض عليه، والتي قررت فصله بعد الحكم، ليقرر استكمال الدراسة داخل السجن بكلية هندسة جامعة عين شمس، وحصل منها على درجة البكالوريوس.

ومن داخل السجن، كتب الجندي عدة مقالات لـ«مدى مصر»، يمكنك قراءتها بالضغط هنا، وأرسل رسائل مختلفة، منها تلك الرسالة، التي أوضح فيها الصعوبات التي واجهته خلال سجنه، وكيف تعامل معها.

التموين تنفي تلقيها خطابات رسمية من المالية حول دعم بطاقات التموين بـ 1250 جنيهًا للفرد

نفى عمرو مدكور، مستشار وزير التموين للتكنولوجيا ونظم المعلومات، اليوم الإثنين، تلقي الوزارة لأي بيانات أو خطابات رسمية من وزارة المالية تتعلق بمنح كل فرد داخل منظومة الدعم التمويني 1250 جنيهًا على مدار ستة أشهر ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لتخفيض الأسعار وتشجيع المنتج المحلي.

وقال مدكور إنه في حال تخصيص وزارة المالية هذه المبالغ التي تتجاوز في مجملها 80 مليار جنيه، فستكون الأولوية تخصيصها لإضافة المواليد الجُدد على البطاقات التموينية.

فيما نفى مصدر بوزارة المالية، لم يُذكر اسمه، وجود تفاصيل حول المبالغ المالية المتعلق بذات المبادرة، كما أوضح أنه لم يتفق على الشكل النهائي للمبادرة. فيما أشارت مصادر أخرى إلى أن المبادرة ستنطلق بحلول منتصف يناير المقبل أو آخره على أقصى تقدير.

يُشار إلى أن مصادر من الغرفة التجارية أعلنت، أمس، عن مبادرة تحت رعاية الرئاسة، تُعنى المبادرة بتخصيص مبلغ 6250 جنيهًا لكل بطاقة تموينية بحد أقصى خمسة أفراد، مقسمة على ستة أشهر، عبر إتاحة البنك المركزي ماكينات لاستخدام كروت التموين مثل كروت الائتمان، وذلك بمشاركة مصانع ومحلات تقدم خصومات على السلع المحلية المعمرة مثل الملابس والمفروشات، الأدوات المنزلية ومستلزمات تشطيب العقار.

تخفيض رسوم استخدام الشبكة القومية لنقل وتوريد الغاز بنسبة 24%

خفض جهاز تنظيم أنشطة سوق الغاز، أمس، رسوم استخدام الشبكات القومية للغاز، لمدة عام بنسبة 24% لتصل إلى 29 سنتًا أمريكيًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، موضحًا أنها تعريفة موحدة على مستوى البلاد.

وفي أغسطس من العام الماضي، أقرّ الجهاز رسومًا لذات الغرض قدرها 38 سنتًا أمريكيًا لكل مليون وحدة حرارية لمدة عام.

وأصدرت مصر في فبراير 2018 اللائحة التنفيذية لقانون يسمح للقطاع الخاص باستيراد الغاز الطبيعي وبيعه. وأقر البرلمان في 2017 قانون (196) إنشاء جهاز تنظيم سوق الغاز الذي تأمل الحكومة أن يجتذب مشاركة أكبر للقطاع الخاص بسوق الغاز السريعة النمو عبر السماح لشركات القطاع الخاص باستيراد الغاز الطبيعي وبيعه.

 وتعد مصر على أعتاب بدء استيراد الغاز من إسرائيل عبر خطوط إمداد «غاز شرق المتوسط»  الممتدة من عسقلان إلى العريش، في منتصف يناير المقبل، وذلك بموجب صفقة بين القاهرة وتل أبيب تقضي بتوريد الغاز الإسرائيلي من حقلي تمارا ولوثيان، ممثلًا عن الطرف الإسرائيلي شركتي نوبل إنرجي الأمريكية وديليك الإسرائيلية، أما الطرف المصري شركة دولفينوس في صفقة بلغت قيمتها الأولية 15 مليار دولار، ثم أُلحقت تعديلات جديدة بهذا الاتفاق في أكتوبر الماضي، لتزيد الإمدادات 35% ما يجعل قيمة الصفقة 20 مليار دولار.

3 شركات عالمية إحداها إماراتية تنقب في البحر الأحمر

أعلنت وزارة البترول، أمس، فوز شركات «شل» الهولندية و«شيفرون» الأمريكية و«مبادلة»  الإماراتية بأول مزايدة للتنقيب في عشرة قطاعات عن البترول والغاز في البحر الأحمر، وهي المزايدة التي طرحتها في مارس 2019 شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول (إحدى شركات قطاع البترول).

وبلغت إجمالي المساحة المعروضة للتنقيب حوالي عشرة آلاف كيلومتر مربع، مقسمة إلى عشرة قطاعات؛ فحصلت «شيفرون» على القطاع (1)، و«شل» على القطاع (3)، وحصل تحالف «شل»  و«مبادلة» على القطاع (4). ويصل الحد الأدنى للاستثمارات الأولية 326 مليون دولار ترتفع إلى عدة مليارات دولار في مرحلة التطوير حال تحقيق الاكتشافات.

وقال طارق الملا وزير البترول إن فرصة التنقيب عن الثروات البترولية بالمياه الاقتصادية بالبحر الأحمر لم تكن لتوجد لولا عقد اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية، بحسب بيان الوزارة.

يُذكر أن الحكومة المصرية وقعت اتفاق تعيين حدود بحرية مع السعودية في أبريل 2016، والتي بموجبها تنازل الطرف المصري عن جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر إلى الجانب السعودي، ليُنشر لاحقًا القرار في الجريدة الرسمية 17 أغسطس 2017 لتصبح سارية منذ نشرها.

أثارت الاتفاقية جدلًا واسعًا، ونشبت في القاهرة على إثره مظاهرات مناهضة لتنازل الحكومة المصرية عن الجزيرتين، وذلك بالتزامن مع تحرك قضائي أسفر عن حكم الإدارية العليا ببطلان الاتفاقية، ثم لحقه حكمًا قضائيًا يقرّ بشرعية هذه الاتفاقية من محكمة الأمور المستعجلة. بينما حكمت المحكمة الدستورية العليا بوقف كافة الأحكام الصادرة حول الاتفاقية.

رئيس البورصة متحدثًا عن إدراج «شركات الجيش» في سوق المال

علّق رئيس البورصة المصرية، محمد فريد، على دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة إدراج وطرح الشركات المملوكة للقوات المسلحة في البورصة بين برنامج الطروحات الحكومية، بأنها «رسالة قوية تشي باستعداد الدولة للالتزام بالقواعد المرتبطة بالشفافية والحوكمة»، مضيفًا أن الدعوة تبعث برسائل مفادها أن «الاقتصاد المصرى منفتح وقابل للمشاركة مع جميع الأطراف، لأن الطرح يلزم الشركات بالإعلان عن قوائمها المالية والإفصاح عن الأمور الجوهرية الاعتيادية وغير الاعتيادية»، بحسب تصريحاته يوم الجمعة الماضي.

في حين لم يوضح فريد إذا ما كان هناك بالفعل مشاورات مع البورصة حول إدراج شركات تابعة للقوات المسلحة في الفترة المقبلة.

على جانب آخر، أرجع رئيس البورصة انخفاض حجم التداول بشكل كبير في البورصة إلى انخفاض المعروض من الشركات المقيدة بالبورصة المصرية، وخروج الكثير من الشركات نتيجة قواعد القيد أو الاستحواذ أو وجود مشاكل طوال العام الحالي.

«نقل الكباش للتحرير» تحت قبة البرلمان

تقدّم البرلماني محمد عبدالغني، أمس، ببيان عاجل أمام البرلمان إلى كل من رئيس الوزراء ووزيري الآثار والسياحة والإسكان بشأن نقل أربعة تماثيل ضخمة للكباش من معبد الكرنك الفرعوني بمدينة الأقصر إلى ميدان التحرير وسط العاصمة، في ظل عمليات التجديد والإحلال التي تجري بالميدان مؤخرًا.

وطرح البيان عدة تساؤلات حول ماهية العلاقة بين تطوير الميدان ونقل التماثيل الأثرية، وعلى أية دراسات يستند قرار النقل إليها، كما تساءل عبدالغني عن سبب تجاهل الحكومة لمطالبة الفنانيين التشكيليين تنفيذ تماثيل مماثلة بدلًا من نقل التماثيل الأصلية.

سريعًا:

– الحكم بحبس ثلاثة علماء صينيين بعد تعديلهم جينات توأمتين قبل ولادتهما في الصين لجعلهما مقاومتين للفيروس المسبب لمرض الإيدز. نال الباحث الرئيسي في المشروع حكمًا بالسجن لثلاث سنوات وغرامة تعادل 430 ألف دولار أمريكي، بينما حُكم على أحد مساعديه بالسجن لسنتين، والآخر بسنة ونصف، مع غراماتٍ أقل. ونصت حيثيات الحكم على أن: «الباحثين الثلاثة لم يمتلكوا الشهادات اللازمة لممارسة الطب، وقاموا بخرق لوائح البحث العلمي والعلاج الطبي عمدًا في سعيهم للشهرة والمال»، وأضافت: «لقد قاموا أيضًا بتجاوز الحدود الأخلاقية للبحث العلمي والطب».

– وجّه الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس، بإطلاق مبادرة لـ «صحة السيدات الحوامل» خلال شهر يناير المقبل لكشف وعلاج الأمراض لدى الأم ومنع انتقالها إلى الجنين وفق أعلى المعايير المتطورة للكشف والعلاج، بحسب السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية.

– للحفاظ على «الأخلاق» و«الأعراف الجامعية»، قرر رئيس جامعة جنوب الوادى يوسف الغرباوي، منع دخول الطلاب الحرم الجامعى ممَن يرتدون البنطلونات «المقطعة» والغريبة، إضافة إلى السلاسل والشورتات، ابتداءً من الترم الدراسى الثانى، وذلك بمقر الجامعة وفروعها.

وقال الغرباوي في تصريحات لـ «المصري اليوم» إن جامعته تتبنى خطة للحفاظ على السلوك الطلابي ومحاربة العادات الدخيلة على المجتمع. وفي ضوء هذا القرار الجديد  نرشح لكم تغطية لوقائع سابقة رصدتها الزميلة مي شمس الدين في تقريرها «وإلبس اللي يعجب إدارة الجامعة».

– تبدأ مصر والسودان تشغيل الربط الكهربائي بين البلدين في 12 يناير المقبل بطاقة تصل إلى 50 ميجاوات بحسب تصريحات لوزير الكهرباء محمد شاكر، أمس. وبموجب الربط الكهربائي مع السودان، تستطيع مصر تصدير فائض الكهرباء إلى باقي الدول الإفريقية، وتقديم ما تحتاجه هذه الدول من الكهرباء.

– أعلنت  قناة «تن» الفضائية أمس استئناف عملها وبثّ برامجها بداية من 11 يناير المقبل، والعدول عن قرارها في الرابع من ديسمبر الجاري بالتوقف عن البث بنهاية الشهر لأسباب تمويلية وإعلانية.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن