الخميس 12 ديسمبر: فشل المفاوضات بشأن هدنة «طويلة» بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية
 
 

حماس تشترط تهدئة لمدة عام واحد فقط مع إسرائيل لترى حسن نواياها

فشلت المفاوضات التي جرت بين مسؤولين مصريين ووفد من حركتي «حماس» و«الجهاد اﻹسلامي» الفلسطينيتين، والتي استضافتها مصر اﻷسبوع الماضي، في التوصل إلى اتفاق هدنة طويلة المدى مع إسرائيل، وذلك بحسب مصادر فلسطينية مختلفة تحدثت إلى «مدى مصر».

وبحسب مصدر مطلع على المفاوضات، رفض نشر اسمه، اشترطت «حماس» تهدئة لمدة عام واحد فقط لتقييم الالتزامات اﻹسرائيلية قبل عقد هدنة طويلة اﻷمد.

عضو المكتب السياسي لـ «حماس»، زياد الظاظا، قال لـ «مدى مصر»، إن الزيارة لم تشمل أي موافقة على هدنة طويلة اﻷمد، مؤكدًا أن الحركة ناقشت مع الجانب المصري الإجراءات الأمنية الجديدة على الحدود ومعبر رفح لتسهيل عبور الفلسطينيين إلى العالم الخارجي.

اﻷمر ذاته أكده إحسان عطايا، ممثل حركة «الجهاد الإسلامي» في لبنان ومساعد اﻷمين العام للحركة، والذي أوضح أن الدعوة ركزت على التشاور في مواضيع كل ما يتعلق بالتهدئة وليس كما أُشيع عن وجود هدنة، والتأكيد على ضغط القاهرة على تل أبيب لعدم خرق أي تفاهمات، مشيرًا إلى أن الجانب المصري أبلغ الحركتين أن إسرائيل وافقت على شروط الفصائل من أجل وقف إطلاق النار.

وأكد عطايا أنهم طلبوا من المسؤوليين المصريين الإفراج عن بعض المعتقلين الفلسطينيين التابعين للجهاد الإسلامي في السجون المصرية بما فيهم أشرف طافش، الذي قُبض عليه في ميدان التحرير 20 سبتمبر الماضي، فضلًا عن شخص آخر تابع للحركة، مشيرًا إلى أن مصر وعدتهم بالإفراج عن المعتقلين لكن بعد النظر في أمورهم من قِبل القضاء المصري، مشيرًا إلى السلطات المصرية أفرجت خلال الأشهر الماضية عن أكثر من 60 إلى 80 شخصًا تابعين للجهاد الإسلامي من داخل السجون المصرية.

المصدر المطلع أكد أن «حماس» و«الجهاد» تصالحتا بعد حدوث مشاكل ضخمة بينهما إثر تصريح مفتي حماس، ياسين الأسطل، بأن القيادي في الجهاد، بهاء أبوالعطا، والذي اغتالته إسرائيل الشهر الماضي، كان خارج تفاهمات الغرفة المشتركة ويطلق صواريخ على إسرائيل، لافتًا إلى أن هذا أحدث شرخًا بين الحركتين، ما أدى إلى عدم مشاركتهما سويًا في التصعيد اﻷخير.

وأوضح المصدر أن مصر بذلت مجهودًا كبيرًا في رأب الصدع بين الحركتين، لافتًا إلى أن الحركتين اتفقتا على تجاوز كل الخلافات.

طارق عامر: مصر أصدرت سندات بقيمة 20 مليار دولار

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي، خلال كلمته بالمنتدى المصري الإماراتي للتجارة والاستثمار أمس، الأربعاء، إن مصر أصدرت سندات خارجية بأكثر من 20 مليار دولار وصلت مدتها إلى 40 سنة، فضلًا عن تلقيها طلبات على السندات الخارجية بأكثر من 70 مليار دولار، وهو ما اعتبره عامر «مؤشرًا على ثقة المستثمرين في الاقتصاد المصري»، فيما لم يذكر المحافظ المدة الزمنية التي أُصدرت خلالها سندات بهذه القيمة.

يُشار إلى أن مصر قد لجأت لسوق السندات الدولية عام 2019  ثلاث مرات، كان آخرها منتصف نوفمبر الماضي، بطرح سندات بقيمة 2 مليار دولار، بفوائد نسبتها 8.15%، وبأجل يصل إلى 40 سنة، وهو الأطول في الشرق الأوسط.

تعتبر السندات شكل من أشكال الديون. وبلغت الديون الخارجية لمصر بنهاية يونيو 2019 قرابة 109 مليارات دولار، بزيادة 17.3% مقارنة بنهاية يونيو 2018، بحسب بيانات البنك المركزي المصري، وتمثل الديون الخارجية 36% من الناتج الإجمالي المحلي عن الفترة نفسها.

قوات «حفتر» تتوعد تركيا

أعلن رئيس أركان القوات البحرية التابعة لما يسمى «الجيش الوطني الليبي» بقيادة خليفة حفتر، أن لديه أوامر بإغراق أي سفينة تركية تقترب من السواحل التركية.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أبدى استعداده لإرسال جنود أتراك إلى ليبيا إذا تلقى طلبًا من حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج، وهو التصريح الذي أدانه  البرلمان الليبي التابع لحفتر. ويأتي ذلك عقب توقيع حكومتي السراج وأردوغان اتفاق الحدود البحرية بين بلديهما في نوفمبر الماضي الذي يضمّ شقا أمنيًا.  

من جانبه، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، حليف حفتر، في كلمته بمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة في إفريقيا، أمس، إن الأزمة الليبية في طريقها للحل بشكل سلمي وشامل خلال أشهر، مضيفًا أن مصر «مستعدة لأن تتعاون ما أمكن لتقديم دعم شامل لمواجهة الإرهاب لأشقائنا في دول الساحل والصحراء». 

ارتفاع سعر سهم أرامكو 10% قبيل التداول في البورصة السعودية

مع دق جرس إدراج أسهم عملاق النفط السعودي «أرامكو» في سوق الأوراق المالية  السعودي «تداول» أصبحت الشركة المدرجة الأكبر في العالم في أسواق المال بقيمة بلغت 1.88 تريليون دولار، بعد أن بلغت قيمة الزيادة في إجمالي الأسهم المدرجة (1.75%) 205 ملايين دولار، لتحقق قفزة في قيمتها الإجمالية بأول دقائق التداول بزيادة قدرها 180 مليار دولار في قيمة الشركة ككل، متجاوزة بذلك شركة «آبل» الأمريكية التي تُقدر قيمتها بـ 1.17 تريليون دولار.

وارتفع السعر الاسترشادي للسهم البالغ 35.2 ريال سعودي، بنسبة 10% عن سعر الطرح العام الأولي الذي قُدر بـ 32 ريال للسهم. وبدأ تداول أسهم أرامكو، في وقت مبكر أمس، الأربعاء.

وتأتي خطوة طرح أسهم أرامكو في البورصة كجزء من خطة إصلاح اقتصادي هيكلي تُعرف بـ «رؤية 2030» بقيادة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والتي تستهدف بالدرجة الأولى خفض الاعتماد على النفط وتنويع مصادر الاقتصاد وإنعاش القطاع غير النفطي السعودي.

تقرير: مصر الثالثة على مستوى العالم في حبس الصحفيين

حلت مصر والسعودية في المرتبة الثالثة بعد الصين وتركيا كأكثر الدول سجنًا للصحفيين في العالم خلال عام 2019، بحسب الإحصاء السنوي للجنة حماية الصحفيين الدولية المنشور أمس، الأربعاء.

وقال تقرير اللجنة إن عدد الصحفيين المسجونين على مستوى العالم بلغ 250 حالة موثقة، لتكون 2019 الأسوأ منذ عام 1992.

ووجد التقرير أن حبس الصحفيين بتهمة نشر أخبار كاذبة ارتفع من 28 حالة في 2018 إلى 30 حالة في 2019، وتستخدم مصر هذه التهمة أكثر من أي دولة أخرى خاصة من بداية عام 2012 ارتفاع أعداد المقبوض عليهم سنويًا.

وذكر التقرير حالات ثمانية صحفيين مصريين ألقت السلطات المصرية القبض عليهم قبل أسابيع قليلة من إطلاق تقريرها، بينهم شادي زلط، الصحفي بموقع «مدى مصر»، والذي قُبض عليه قبل يومين من اقتحام سلطات الأمن مقر الموقع الذي أسفر عن القبض على ثلاثة صحفيين بالموقع بينهم رئيسة التحرير ثم إطلاق سراحهم بعد عدة ساعات. 

كما ذكر التقرير القبض على إسراء عبد الفتاح وتعرضها لعنف بدني، والقبض على الصحفية سولافة مجدي وزوجها حسام الصياد والصحفي محمد صلاح وهم جميعًا أصدقاء للناشطة إسراء عبد الفتاح وكانوا يقودون حملة للإفراج عنها. 

 

أسرة الكندي المحبوس في مصر تطالب الخارجية الكندية بالتدخل ﻹطلاق سراحه

طالبت أسرة ياسر أحمد الباز، الكندي المسجون في مصر منذ عشرة أشهر، وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبين، والذي يزور مصر هذا اﻷسبوع، بالتدخل ﻹطلاق سراح الباز وإعادته إلى كندا.

وهاجر الباز، المهندس البالغ من العمر 51 عامًا، إلى كندا قبل 20 عامًا. واحتجزته سلطات مطار القاهرة في فبراير الماضي أثناء عودته إلى كندا من رحلة عمل. ويحتفظ الباز بالجنسية المصرية إلى جانب الكندية، لكنه كان يستخدم جواز سفره الكندي في سفره.

وتجدّد حبس الباز احتياطيًا طوال الشهور العشرة الماضية، دون اتهامات واضحة، ويقضي حبسه الاحتياطي في سجن طرة.

ويزور وزير الخارجية الكندي أسوان هذا اﻷسبوع لحضور مؤتمر إفريقيا للتنمية. وقال المتحدث باسم الخارجية الكندية إن الوزير ناقش القضية مباشرة مع نظيره المصري أمس، مؤكدًا أنهم مستمرون في طرح اﻷمر على أعلى مستويات الحكومة المصرية.

وفي مؤتمر صحفي أمس، طالبت ابنة الباز بإعادة والدها مع الوزير مؤكدة أنه ليس لديه أي انتماءات سياسية، وأن اعتقاله كان مُفاجئًا لعائلتها بسبب عدم ممارسة والدها ﻷي نشاط سياسي.

انتخابات بريطانية وأخرى جزائرية

بدأ الناخبون البريطانيون التصويت اليوم في الانتخابات العامة، وهي الانتخابات التي وصفها البعض بأنها تاريخية، وذلك ﻷنها تأتي في إطار استعداد بريطانيا للخروج من الاتحاد اﻷوروبي.

ويتنافس في الانتخابات بشكل أساسي حزب المحافظين، صاحب اﻷغلبية البرلمانية برئاسة بوريس جونسون، الذي ترأّس الحكومة اﻷخيرة، مع حزب العمال برئاسة جيريمي كوربين، والذي يعارض خروج بريطانيا من الاتحاد اﻷوروبي دون اتفاق أو ترتيب، كما يعارض خطط التقشف الاقتصادي التي يتبناها حزب المحافظين.

ونشر عدد كبير من الناخبين البريطانيين صورًا عبر شبكات التواصل الاجتماعي تظهر طوابير طويلة تنتظر دورها للإدلاء بأصواتها في الانتخابات.

ومن المفترض تكليف الحزب الفائز باﻷغلبية بتشكيل الحكومة الجديدة.

جاءت انتخابات اليوم بناءً على دعوة رئيس الوزراء وزعيم المحافظين بوريس جونسون بعد أن أخفق في الحصول على موافقة البرلمان لخطته للخروج من الاتحاد اﻷوروبي دون اتفاق.

بريطانيا ليست هي الوحيدة التي تُعقد فيها انتخابات تاريخية اليوم، فقد بدأت الجزائر اليوم التصويت في أول انتخابات رئاسية يتنافس فيها خمسة مرشحين، بعد احتجاجات واسعة اندلعت منذ فبراير الماضي أطاحت بالرئيس عبدالعزيز بوتفليقة. لكن، وعلى عكس الانتخابات البريطانية، تأتي انتخابات الجزائر وسط حملة رفض واسعة تدعو إلى مقاطعتها وتوقعات بانخفاض عدد الناخبين الذين سيدلون بأصواتهم.

وشهد الجمعة الماضي مظاهرات حاشدة في العاصمة الجزائر رفضًا للانتخابات التي ينظمها الجيش الجزائري الذي يتولى إدارة البلاد اﻵن. كما تظاهر اﻵلاف أمس اﻷربعاء كذلك احتجاجًا.

«اليهودية» قومية لا ديانة وفقًا لترامب.. ومعاداة الصهيونية جريمة في فرنسا

وقع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قرارًا بهدف محاربة معاداة السامية، تُجبَر وزارة التعليم الأمريكية بمقتضاه على معاملة اليهودية باعتبارها قومية، واليهود باعتبارهم مجموعة عِرقية، وذلك بضم التمييز ضد اليهود ليصبح تحت مظلة أحد مواد قانون الحقوق المدنية الصادر عام 1964.

ولأن تلك المادة تحظر على البرامج والأنشطة التي تتلقى تمويلًا فيدراليًا أن تسمح بالتمييز بناءً على العِرق أو اللون أو الجنسية، نال القرار انتقادات واسعة، ويُرى على أنه سيُستخدم لتقييد حرية الرأي والتعبير، وقمع الأصوات المعارضة للسياسات الإسرائيلية في الجامعات الأمريكية، خاصة بعد انتشار حركات مثل «المقاطعة، وسحب الاستثمارات، وفرض العقوبات» (B.D.S) ضد إسرائيل، التي تنشط في الجامعات الأمريكية، وهو الرأي الذي تتفق معه مجموعات يهودية يسارية، وفقًا لما ذكرته صحيفة «واشنطن بوست».

يأتي هذا القرار عقب أيام قليلة من تصويت البرلمان الفرنسي على قانون يساوي بين معاداة السامية ومعاداة الصهيونية، وهو ما لاقى أيضًا انتقادات لكونه سيُستخدم لتجريم الانتقادات تجاه إسرائيل، ووقع 127 أكاديميًا يهوديًا، من بينهم إسرائيليون، على عريضة ضد هذا القانون لنفس السبب.

سريعا:

أحال وزير الرياضة، أشرف صبحي، مسؤولي الاتحاد المصري لرفع الأثقال إلى النيابة العامة، استنادًا إلى تقرير اللجنة الوزارية المكلفة منذ أكتوبر الماضي بالتحقيق في حيثيات قرار الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات بوقف الاتحاد المصري لمدة عامين، وهو القرار الذي أيّدته المحكمة الرياضية الدولية مطلع الشهر الجاري. كان الاتحاد الدولي لرفع الأثقال قرار في عام 2016 إيقاف الاتحاد المصري لمدة عامين بسبب ثبوت تعاطي أربعة لاعبين للمنشطات في بطولة إفريقيا لرفع الأثقال للناشئين.

– قال نقيب البيطريين العام، خالد العمري، خلال اجتماع لجنة الزراعة بمجلس النواب، أمس، إن خمسة آلاف مركز بيع أدوية بيطرية غير مرخصة، من إجمالي 12 ألف مركز في مصر، وأن 50% من الدواء البيطري الموجود بالسوق المحلية مغشوش، منوهًا إلى أنه سبق وتقدم بمذكرة بذلك وكانت النتيجة إقالته من تشكيل هيئة الخدمات البيطرية.

– أعلنت شركة جوجل، الثلاثاء الماضي، عن إضافة خدمة الخرائط للدراجات النارية في مصر. وتزود هذه الخدمة قائدي الدراجات بالفترة الزمنية التي تستغرقها الرحلة ووقت الوصول. واختبرت «جوجل» هذه الخدمة لأول مرة في الهند عام 2017، لتطلقها لاحقًا في عدة دول آسيوية عام 2018. وأفادت مديرة المنتجات في «خرائط جوجل» أن مصر لديها أربعة ملايين قائد دراجة نارية، ويمكن لتلك الخدمة أن تفيد سائقي التوكتوك.

– أعلن فريق بحثي مصري أمريكي مشترك عن اكتشاف حفرية حوت من نوع لم يكن معروفًا من قبل، عاش في منطقة وادي الحيتان في محافظة الفيوم، قبل 35 مليون عام. المميز في الكشف أن هذا الحوت يمثل مرحلة انتقالية بين الحيتان التي مشت على قدمين وبين التي سبحت في المياه. وأطلق الباحثون على الحوت الجديد اسم «Aegicetus gehennae».

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن