السبت 25 مايو: مصادرة «الأهالي» بسبب خورشيد وعامر | أرشيف ماسبيرو حصريًا على Watch iT
 
 

  • في كلمة ألقاها صباح اليوم، السبت، بمناسبة الاحتفال بيوم إفريقيا، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على ضرورة الاستفادة بقدرات القطاع الخاص إلى جانب الحكومات؛ لاستكمال «مسار الاندماج الإقليمي والتكامل الاقتصادي وربط الأسواق الإفريقية»، واصفًا ذلك بأنه «يساعد في تفعيل اتفاقية التجارة الحرة القارية التي نستعد معاً للاحتفال بدخولها حيز النفاذ في قمتنا الاستثنائية المقررة في يوليو المقبل».

وقال السيسي إن القارة  تخطو بثبات نحو تحقيق التنمية المستدامة من خلال تنفيذ أجندة 2063، والتي تهدف لتحقيق السلام والتنمية المستدامة في القارة.

«المتحدة للخدمات الإعلامية» التي يترأّسها تامر مرسي، هي مالك مجموعة «إعلام المصريين» مالكة قنوات on و«الحياة»، وصحف ومواقع «اليوم السابع» و«صوت الأمة» و«عين»، وكذلك إدارة شبكة راديو النيل، وعدة شركات مثل «برزنتيشن» و«سينرجي» [المملوكة لمرسي]، و«إيجل كابيتال» التابعة لصندوق استثماري تملكه المخابرات العامة، إضافة إلى مجموعة المستقبل المالكة لقنوات cbc، ومجموعة «دي ميديا» المالكة لقنوات dmc، والناس، وصحف «الوطن»، و«الدستور»، وموقع «مبتدا»، وراديو 9090 كذلك.

  • نرجو ألا تتكرر المشاكل التقنية التي حدثت مع Watch iT مع قناة «تايم سبورت»، التي تطلقها الهيئة الوطنية للإعلام في العاشرة من مساء اليوم، كقناة أرضية مخصصة لبثّ مباريات كأس الأمم الإفريقية التي ستُقام في مصر من 21 يونيو إلى 1 9 يوليو. وإن كانت فرحة الجماهير بوجود قناة مجانية بديلة لـ Bein sport منعت الكثيرين من الاهتمام بتفاصيل ملكية القناة، وحصولها على حقوق البث، والتي قد تثير ضجة مشابهة لما جرى مع احتكار «واتش إت» لماسبيرو.

ومن المقرر أن تبدأ القناة الجديدة عملها، ببث مباراة الزمالك ونهضة بركان المغربي غدًا، الأحد، في مباراة العودة بنهائي الكونفدرالية المقامة، وانتهت مباراة الذهاب بفوز الفريق المغربي بهدف للا شيء.

  • ومن الفتح إلى الغَلق، دشن عدد من المثقفين والكتاب المصريين حملة أمس الجمعة، ضد إغلاق أتيليه القاهرة للكتاب والفنانين في وسط القاهرة، كان رئيس مجلس إدارة مجلس ادارة الأتيليه أحمد الجنايني، قال لـ «لوطن» إن وزارة التضامن تضيّق على الأتيليه، وأنها قررت حلّه، وأن هناك قضية منظورة أمام القضاء بشأن هذا الحل.
  • بمناسبة الغلق: مدير تحرير موقع «إعلام دوت أورج» الإلكتروني أعلن أمس أن الموقع سيتوقف عن العمل نهاية مايو الجاري لأسباب مادية. الإعلان جاء بعد أسابيع من إعلان محمد عبد الرحمن، رئيس تحرير الموقع ومُؤسسه في 2014، توليه رئاسة تحرير موقع «في الفن».

تعليقًا على حال الميديا، وواقع حجب المواقع ومصادرة أعداد صحف في المطابع، عضو مجلس نقابة الصحفيين عمرو بدر دعا لمؤتمر يضم أبناء المهنة، وذلك لـ «يصدر قرارات وتوصيات ويفتح الباب لواقع جديد يحافظ على الصحافة ويوسع هامش الحرية بشكل حقيقي ويخوض جولة حوار ، وضغط، مع كل المعنيين بالمهنة في البلد».

مصادرة «الأهالي» لم تمنع معرفة تفاصيل طلب الإحاطة المذكور، بعد نشر مواقع إلكترونية تفاصيل طلب الإحاطة الموصوف بأنه يخص «أكبر وقائع تعارض وتضارب مصالح». تقوم به وزيرة الاستثمار السابقة داليا خورشيد عن طريق استغلال نفوذ زوجها طارق عامر محافظ البنك المركزي للحصول على أموال وتسهيلات ضخمة من البنوك.

  • ومن مكافحة محاولات مكافحة الفساد لمحاولات مكافحة الجراد، محافظ أسوان، أحمد إبراهيم، أعلن عن رصد تجمعات من أسراب الجراد على الحدود الجنوبية المصرية، وأنه تمّ تكليف مسؤولي  وزارة الزراعة بمقاومته وإجراء مسح شامل لكافة الزراعات بالمحافظة، للتعرّف على المناطق المتواجد بها أسراب الجراد الصحراوي والإفريقي القادم من السودان.
  • أخبار الزراعة ليست مقلقة بالكامل، وزارة الزراعة أعلنت اليوم أن السلطات السعودية رفعت الحظر المفروض عن البصل المصري وهو ما يُعد تراجعًا عن القرار الذي سبق واتخذته المملكة في 17 يناير الماضي بالحظر المؤقت لاستيراد البصل المصري، بسبب ارتفاع متبقيات المبيدات فيه بنسب أعلى من الحد المسموح به عالميًا، وهو ما تبعه حظر عدد من الدول لاستيراد البصل المصري.

كانت وزارة الزراعة قد ردت على أزمة ارتفاع نسب متبقيات المبيدات في البصل، بمطالبة جميع الشركات المصرية المصدرة بضرورة الالتزام بالمعايير والشروط الواجب توافرها في محاصيل التصدير تجنبًا للحظر، وبالتهديد بفرض عقوبات على الشركات المتسببة في حظر السلطات السعودية لاستيراد محصول البصل المصري، موضحة أن الاتفاق الموقع بين البلدين ينصّ على وجوب إرسال إخطار للحجر الزراعي ضد الشركة المخالفة لشروط التصدير حتى يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها وإيقافها عن التصدير.

  • من حسم مصير البصل المصري نصل إلى ترقب حسم مصير الخليج العربي، مع استمرار التراشق الأمريكي الإيراني بالتصريحات. أمريكا صعدت أمس باتهام الجيش الأمريكي للحرس الثوري الإيراني بالمسؤولية المباشرة عن الهجمات التي تعرضت لها ناقلات نفط بالقرب من سواحل الإمارات العربية المتحدة في بداية الشهر الجاري، ووصف ذلك بخطوة تهدف لاستدراج الولايات المتحدة إلى المنطقة، وهو ما أعقبه إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إرسال 1500 عسكري إضافي إلى الشرق الأوسط.

غير أن إيران تنفي مسؤوليتها عن الهجمات، وتؤكد أن الوجود الأمريكي في الخليج الذي بدأ في مطلع شهر مايو الحالي هدفه تبرير سياستها العدائية تجاه إيران، و لإثارة التوتر في منطقة الخليج.

ونشرت أمريكا، قبل أسابيع، حاملة طائرات وطائرات مقاتلة من طراز «بي 52»، فضلًا عن سفينة حربية، ونظام مضاد للصواريخ، ومؤخرا 1500 عسكري.

إن كنت مثل كثيرين يبحثون عن أسباب لرغبة أمريكا في التصعيد في منطقة الخليج، يمكنك قراءة ما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية اليوم أن ترامب قرر تمهيد الطريق أمام مبيعات أسلحة للسعودية بمليارات الدولارات مبررًا القرار بالتهديدات الإيرانية لخصمها اللدود في الشرق الأوسط.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن