المحامي محمد رمضان يشكو للنيابة أوضاع احتجازه ويبلغ عن 4 محتجزين في الأمن الوطني «دون قضية»
محمد رمضان
 

جددت نيابة منتزه أول اليوم، الثلاثاء، حبس المحامي محمد رمضان 15 يومًا على ذمة اتهامه بـ«الانضمام لجماعة إرهابية والترويج ﻷفكارها، والترويج لأخبار كاذبة، وإحراز منشورات وسترات صفراء للدعوة للمشاركة في تظاهرات ضد القائمين على الحكم على غرار التظاهرات التي قامت بفرنسا بالسترات الصفراء، واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي للترويج ﻷغراض الجماعة الإرهابية»، بحسب المحامية ماهينور المصري.

وقالت ماهينور لـ«مدى مصر» إن رمضان يعاني من مشكلات صحية من بينها وجود دماء في البول وارتفاع ضغط الدم وصعوبة في التنفس، وطلب رمضان عرضه على طبيب أثناء التحقيق معه اليوم.

وخلال التحقيق، شكى رمضان، المحبوس انفراديًا في مديرية أمن اﻹسكندرية في زنزانة لا يوجد بها حتى سرير للنوم، أنه أثناء احتجازه في الأمن الوطني قبل عرضه على النيابة، تعرض للاعتداء بالضرب، وقضى ليلته معصوب العينين وموثق اليدين بسلسلة في الأرض، كما سجل في التحقيق معه اليوم أنه خلال احتجازه في الأمن الوطني تعرف على أربعة أشخاص أخبروه أنهم محتجزون منذ ستة أشهر، دون قضية ودون عرض على النيابة، بحسب المحامية.

وكانت قوة أمنية بزي مدني قد اعتقلت رمضان وهو في طريقه إلى منزله في 10 ديسمبر الجاري بعد حضوره تحقيق مع أحد موكليه، قبل اقتياده إلى الأمن الوطني، حيث قضى ليلته هناك، وظل مكانه غير معروف حتى ظهوره أمام النيابة في اليوم التالي، والتي قررت حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وجاء اعتقال رمضان على خلفية صورة نشرها قبل اعتقاله بأيام على صفحته بموقع فيسبوك مرتديًا سترة صفراء في مكتبه تضامنًا مع حركة «السترات الصفراء» الفرنسية.

كانت وكالة أسوشيتيد برس نشرت بداية ديسمبر الجاري تقريرًا عن تضييقات غير معلنة على بيع السترات الصفراء في القاهرة، خوفًا من تقليد تظاهرات فرنسا التي استمرت أسابيع ضد قرارات الحكومة بزيادة أسعار الوقود، ارتدى خلالها المتظاهرون السترات الصفراء، التي يلزم القانون الفرنسي أصحاب المركبات بتوفيرها في مركباتهم.

وبخلاف هذه القضية، يواجه رمضان اتهامات بـ«إهانة رئيس الجمهورية، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، والتحريض على أعمال عنف»، في قضية أخرى تعود إلى ديسمبر 2016، وحُكم عليه غيابيًا فيها في أبريل 2017 بالسجن 10 سنوات وإلزامه بيته ومنعه من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمدة خمس سنوات أخرى، قبل أن تبدأ إعادة محاكمته في 10 يوليو من العام الماضي، ثم توقفت المحاكمة لحين الفصل في دستورية بعض مواد قانون الإرهاب الذي يُحاكم رمضان بموجبها.

اعلان

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن