Define your generation here. Generation What
إصابة مجند ومدنيين اثنين في هجوم على قوة عسكرية وسط العريش

أصيب مجند ومدنيان أمس، الإثنين، إثر تبادل لإطلاق النار بين مسلحين وقوة عسكرية مسؤولة عن تأمين إحدى محطات الوقود وسط مدينة العريش.

وقال مصدر أمني لـ «مدى مصر»، إن مجندًا تابعًا للقوات المسلحة من قوة تأمين محطة وقود قريبة من ميدان النصر وسط العريش، أصيب بشظية أثناء تبادل لإطلاق الرصاص مع سيارة ملاكي تحمل مسلحين أطلقت الرصاص على قوات التأمين من مسافة بعيدة.

وأفاد مصدر طبي أن مستشفى العريش العام استقبلت اثنين من المدنيين أصيبا بطلقات نارية خلال تبادل إطلاق النار، مشيرًا إلى أن أحدهما إصابته خطرة للغاية، ويخضع للعلاج في العناية المركزة.

وحسب شهود عيان، بعد انتهاء تبادل إطلاق النار، أطلقت قوات الشرطة والجيش المتواجدة في شارع 23 يوليو النيران بشكل احترازي في الاتجاهات كافة، ما خلف حالة الذعر لدى الأهالي، الذين تدافعوا إلى الشوارع الجانبية بعد إغلاق المحال التجارية.

ومنذ بداية العملية الشاملة «سيناء 2018» في فبراير الماضي، أُغلقت جميع محطات الوقود داخل مدن شمال سيناء. ومع بدء تنفيذ آلية «البونات»، التي من خلالها يُسمح للأهالي بالتزود بالوقود، خصصت القوات المسلحة قوة تأمين لكل محطة.

ويعد هجوم أمس هو الأول من نوعه منذ بداية العملية العسكرية الشاملة «سيناء 2018»، التي على إثرها هبط معدل أحداث القتل والخطف وتصفية المدنيين داخل مدينة العريش بشكل كبير.

في سياق آخر، نشرت وكالة «أعماق»، التابعة لتنظيم «داعش»، صورًا للهجوم الذي تبناه تنظيم «ولاية سيناء»، واستهدف كمين «الكيلو 17» السبت الماضي، ما أسفر عن مقتل أربعة مسلحين وأربعة جنود وإصابة 10 من قوات الشرطة.

المصدر: وكالة أعماق

ومطلع الشهر الجاري، قُتل المرشح البرلماني السابق سامي كامل الكاشف، أمام منزله في منطقة «السلايمة» القريبة من ميدان الرفاعي الرئيسي في المدينة، بعد أن أطلق مسلحون الرصاص عليه أثناء دخوله إلى منزله، وتبنى «ولاية سيناء» العملية.

اعلان