Define your generation here. Generation What
«أمن الدولة» تخلي سبيل 3 من «ألتراس أهلاوي» وتجدّد حبس 9 في قضية «أحداث استاد القاهرة»

قررت نيابة أمن الدولة العليا اليوم، الإثنين، إخلاء سبيل ثلاثة من أعضاء رابطة مشجعي النادي الأهلي «ألتراس أهلاوي»، فيما جدّدت حبس 9 آخرين من الرابطة على ذمة القضية 487 لسنة 2018، المعروفة بـ «أحداث استاد القاهرة»، بحسب المحامي مختار منير.

وتضم القضية 46 من أعضاء الرابطة، أُلقى القبض عليهم عقب الاشتباكات التالية لمباراة  النادي الأهلي ونادي «مونانا» الجابوني، يوم 6 مارس الماضي. وقال منير لـ «مدى مصر» إن المتهمين جرى القبض عليهم من مناطق متفرقة، حيث تواجد بعضهم باستاد القاهرة، في حين تواجد آخرون بمنازلهم، فضلًا عمَن كانوا بمقار عملهم، وذلك خلال الأيام التالية لمبارة في بطولة الأندية أبطال إفريقيا.

ووجهت النيابة للمقبوض عليهم تهمًا بـ «تولي قيادة جماعة إرهابية»، و«الانضمام لجماعة إرهابية»، و«تخريب المباني والممتلكات العامة والخاصة»، و«حيازة شماريخ». وبحسب مختار منير، فإن 31 شخصًا لا يزالوا محتجزين بسجن أبي زعبل على على ذمة هذه القضية.

وكانت «ألتراس أهلاوي» قررت، منتصف مايو الماضي، حلّ الرابطة نهائيًا، ونشرت فيديو للمجموعة تحرق فيه الـ «بانر» الخاص بها، وذلك في إشارة لنهاية نشاط الرابطة، ما أعقبه إغلاق الصفحة الرسمية لها على «فيسبوك». وهو ما أكده أحد المقربين من «ألتراس أهلاوي» لـ «مدى مصر».

وكانت الرابطة قد نشرت عدة بيانات، منذ  أبريل الماضي، لمناشدة السلطات العفو عن المحتجزين من أعضاء الرابطة وجماهير النادي، وتتعهد بعدم الخروج عن النص في أي من المباريات المقبلة. كما دعت إلى فتح حوار بين الجماهير ومؤسسات الدولة للخروج من الأزمة.

وتعرّض العشرات من أعضاء رابطتَي مشجعي ناديي الأهلي والزمالك للاحتجاز، كما صدرت أحكام متعددة بالسجن ضد بعضهم، وذلك منذ قررت محكمة الأمور المستعجلة حظر روابط الألتراس واعتبارها جماعات إرهابية، في مايو 2015.

* جرى تصويب بعض المعلومات بالخبر بتاريخ 11 يوليو 2018، وذلك لعدم دقتها.

اعلان