Define your generation here. Generation What
النقض تلغي قرارًا من اثنين بإدراج 1538 شخصًا بينهم أبو تريكة على قوائم الإرهاب

قررت محكمة النقض اليوم، الأربعاء، إلغاء أحد قراري إدراج 1538 شخصًا، من بينهم لاعب الكرة المعتزل محمد أبو تريكة، على قائمة الشخصيات الإرهابية، مع إعادة الطلب المقدم من النيابة العامة إلى دائرة أخرى للنظر فيه، بحسب المحامي خالد علي.

وخلال الفترة الماضية، صدر قراران بإدراج اللاعب المعتزل ومئات آخرين على قوائم الشخصيات الإرهابية؛ الأول صدر في يناير من العام الماضي، وهو ما ألغته المحكمة اليوم، والآخر صدر في أبريل الماضي، ما يعني استمرار وجودهم على قوائم الإرهاب.

كان القضاء الإداري قد أصدر أحكامًا متتالية بإيقاف قرارات اللجنة بالتحفظ على أموال ما يزيد عن 1500 شخص، بدعوى أن اللجنة إدارية، وليست قضائية ولا يحق لها إصدار قرارات التحفظ على الأموال.

وفي محاولة لتجاوز العراقيل القضائية أعادت السلطات إصدار قرارات التحفظ على أموال 1538 شخصًا سبق التحفظ على أموالهم بواسطة اللجنة عن طريق قانون الكيانات الإرهابية، بحيث تُعد النيابة العامة قوائم اﻹرهابيين والكيانات اﻹرهابية والتي تُعرض على دائرة جنايات بمحكمة استئناف، إذا أقرت دائرة الجنايات إضافة هؤلاء الأفراد أو الكيانات إلى قوائم اﻹرهاب، يتمّ التحفظ على أموالهم. إلا أن محكمة النقض قبلت الطعون على عدد من أحكام محكمة الجنايات ورفع التحفظ.

وأخيرًا، أعطى القانون الجديد للجنة التحفظ وإدارة والتصرف في أموال الجماعات الإرهابية صفة قضائية لتفادي الصدام مع القضاء وأعطاها الاختصاص الحصري باتخاذ كافة اﻹجراءات المتعلقة «بتنفيذ الأجرحكام الصادرة باعتبار جماعة أو كيان أو شخص ينتمي إلى جماعة إرهابية»، متضمنًا «أعمال حصر الأموال الخاصة بجميع تلك الأحكام أيًا كانت صورتها»، كما يفتح القانون الجديد الباب ﻷول مرة أمام مصادرة هذه اﻷموال ونقلها إلى الخزينة العامة للدولة، وليس التحفظ عليها وإدارتها فقط، ودون انتظار ﻷحكام نهائية تدين هؤلاء اﻷشخاص في أي تهم تتعلق باﻹرهاب.

*جرى تعديل بعض المعلومات الواردة في الخبر بتاريخ 4 يوليو 2018، وذلك لعدم دقتها.

اعلان