Define your generation here. Generation What
مسلحون يقتلون مواطنًا بالعريش.. وحملة أمنية تبحث عن المنفِّذين

قُتل مواطن في ساعة متأخرة من مساء أمس، السبت، برصاص مسلحين بالقرب من منزله في مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء. ويعتبر «عماد البصيلي» أول ضحية يستهدفه مسلحون مجهولون منذ بداية العملية الشاملة «سيناء 2018» في فبراير الماضي. وبحسب شهود عيان، استهدفت حملة أمنية اليوم، الأحد، منطقة «ابني بيتك الجولف» القريبة من قسم ثالث العريش، بحثًا عن منفِّذي الحادث.

وقالت مصادر محلية لـ «مدى مصر» إن اثنين من المسلحين المجهولين أطلقوا وابلًا من الرصاص تجاه «عماد البُصيلي» مساء أمس، فأردوه قتيلًا في الحال، وذلك إثر إصابته بطلقات في الرأس من مسافة قريبة، بالقرب من منزله في دائرة قسم ثالث العريش. وقد انسحب المسلحون من مكان الحادث، مُترجلين، إلى منطقة «ابني بيتك» القريبة. فيما ذكرت المصادر أن القتيل يعمل مهندسًا في مرور شمال سيناء، ومسؤول عن قسم فحص السيارات في إدارة مرور العريش.

ومنذ صباح اليوم، الأحد، استهدفت حملة أمنية منطقة «ابني بيتك»، فضلًا عن مناطق تواجد «العشش» التي تقيم بها أُسر نازحة من مدينتي رفح والشيخ زويد، وقامت الحملة بحرق جميع هذه «العشش»، وذلك بالقرب من مدينة العريش، بحسب شهود عيان.

ويعتبر «مقتل عماد البصيلي» الحادث الأول، الذي يؤدي  لمقتل أحد المدنيين داخل مدينة العريش منذ بداية العملية الشاملة «سيناء 2018» في فبراير الماضي. وتزامن مع هذه العملية اختفاء جميع حوادث القتل والخطف وتفجير الآليات العسكرية والشرطية والتي كانت تحدث بشكل شبه يومي داخل الكتلة السكنية للعريش.

وخلال شهري فبراير ومارس قامت القوات المسلحة والشرطة بفرض طوق أمني حول جميع أحياء قسم ثالث العريش، المُطلة على شارع أسيوط. كما نفذت القوات حملات تفتيش دقيقة على المنازل، وقامت بسحب الهواتف المحمولة من المواطنين في هذه الأحياء كإجراء أمني جديد، قبل أن تتركها وتتجه إلى مناطق أُخرى داخل المدينة.

ومنذ فبراير الماضي، لم تشَهد العريش حوادث إرهابية سوى محاولة الاغتيال الفاشلة لقائد قوات الأمن المركزي في شمال سيناء اللواء ناصر الحسيني، والتي نجا منها بينما قُتل أحد الضباط المرافقين له، ووقع الحادث على الطريق الدائري على الأطراف الجنوبية للمدينة.

فيما شهدت الأسابيع الماضية تحسنًا ملحوظًا في حياة الأهالي داخل محافظة شمال سيناء بعد السماح بدخول جميع أنواع الخضروات والسلع الغذائية، وفتح محطات الوقود لإمداد السيارات بالوقود بكميات محددة، وتسهيلات أُخرى تتعلق بالتنقل والسفر بين المدن ومن وإلى المحافظة.

وفي 29 مايو الماضي، صدر آخر بيان للمتحدث العسكري للقوات المسلحة عن العملية الشاملة، والذي أُعلن فيه مقتل 8 أفراد تكفيريين، والقبض على 64 فردًا من الملطوبين جنائيًا والمُشتبه بهم، وإتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، وتفكيك وتدمير 15 عبوة ناسفة، بحسب البيان.

اعلان