Define your generation here. Generation What
الفترة الرئاسية الثانية تبدأ بـ « 21 طلقة».. السيسي يحلف اليمين الدستورية بالبرلمان
السيسي يؤدي اليمين للفترة الرئاسية الثانية أمام مجلس النواب - المصدر: المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية(فيسبوك)
 

أدى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، السبت، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب، وتنتهي اليوم، 2 يونيو، الفترة الرئاسية الأولى للسيسي، لتبدأ الثانية والأخيرة، بحكم الدستور، والتي تمتد حتى 2022.

والحفل الذي أقيم بالبرلمان، صباح اليوم، هو إجراء لم تشهده مصر منذ 27سبتمبر 2005، حينما أدى الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك اليمين لولايته الخامسة أمام مجلس الشعب وقتها، وذلك في أول انتخابات رئاسية تعددية شهدتها البلاد.

وبحسب مصدر بالأمانة العامة لمجلس النواب، فإن جلسة أداء الرئيس لليمين الدستورية، اليوم، تشابهت مع مراسم تنصيب الملك فاروق. لكن هذه المرة أطلقت المدافع، التابعة لوزارة الدفاع، 21 طلقةً من داخل البرلمان احتفالًا بتنصيب السيسي لولاية ثانية، وذلك عقب الانتهاء من حلف اليمين. كما أضاف المصدر، الذي فضل عدم ذِكر اسمه، لـ «مدى مصر» أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ البرلمان المصري، التي يحتفل فيها بأداء رئيس الجمهورية اليمين الدستوري، بإطلاق 21 مدفعًا لـ 21 طلقةً.

فقد اُستقبل السيسي، في العاشرة والنصف من صباح السبت، على البوابة الرئيسية لمجلس النواب، من قِبل رئيس البرلمان علي عبد العال، ووكيليه السيد الشريف، وسليمان وهدان، والأمين العام المستشار أحمد سعد الدين. وبدأت الجلسة بالقاعة الرئيسية، واُفتتحها علي عبد العال بإعلان تسلّمه رسالة من رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، مُرفق بها قرار الهيئة رقم« 57 لسنة 2018» المتضمن فوز السيسي برئاسة الجمهورية، ودعوة السيسي لأداء اليمين تنفيذًا للمادة 144 من الدستور.

وتنصّ هذه المادة على أن «يشترط أن يؤدي رئيس الجمهورية، قبل أن يتولى مهام منصبه، أمام مجلس النواب اليمين الآتية أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه».

وبحسب المصدر البرلماني، فإن الاحتفال برئيس السلطة التنفيذية يكون من قِبل الحكومة، في حين يمثل البرلمان الشعب، وأضاف أن ما جرى اليوم يكرّس لهيمنة السلطة التنفيذية على السلطة التشريعية الممثلة في البرلمان. وأضاف المصدر أن كلمة رئيس البرلمان اقتصرت على رصد إنجازات الرئيس، وذلك دون مراعاة لمتطلبات منصبه كرئيس للبرلمان، ما يفترض أن يراقب، ويقيّم أداء السلطة التنفيذية. كما أوضح أن عزف النشيد الجمهوري  أمام بوابة البرلمان قبل مغادرة الرئيس ليس من الأمور المتعارف عليها، وذلك لأن السلام الوطني لا يعزف إلا في حال وجود ضيف أجنبي.

وبحسب الدستور، تبدأ الفترة الرئاسية الثانية بحلف اليمين، وذلك لأن الدستور  جعله معيارًا أساسيًا لحساب مدة الرئاسة، فتُحسب من اليوم التالي لحلف اليمين، باستثناء مدة الرئاسة الأولى بعد سريان الدستور في يناير 2014 ، حيث نصّ الدستور على حسابها  من اليوم التالي لتاريخ إعلان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية للنتيجة. وتنص هذه المادة على أن «تبدأ مدة الرئاسة التالية للعمل بهذا الدستور من تاريخ إعلان النتيجة النهائية للانتخابات».

وفي 3 يونيو 2014، أعلنت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية فوز الرئيس السيسي بفترته الرئاسية الأولى.

وبحسب الدستور أيضًا،  تنتهي الفترة الرئاسية الثانية للرئيس السيسي في 2 يونيو 2022، ولا يجوز له بعدها إعادة الترشّح لرئاسة الجمهورية مرة أُخرى. وتنصّ المادة 140 من الدستور على أن «ينتخب رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات ميلادية، تبدأ من اليوم التالي لانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا لمرة واحدة».

اعلان