Define your generation here. Generation What
بسبب «انخفاض سقف الحريات النقابية».. منى مينا وأمين عام «الأطباء» يعلنان استقالتهما من «هيئة المكتب»
صورة: Basma Fathy
 

أعلنت الدكتورة منى مينا، وكيلة نقابة أطباء مصر، استقالتها والدكتور إيهاب الطاهر الأمين العام للنقابة، من منصبيهما فى هيئة مكتب النقابة، اليوم، الثلاثاء، حسبما نشرت في بيان عبر صفحتها على فيسبوك.

وأوضح البيان أن قرار الاستقالة جاء ﻷن «سقف الحريات النقابية ينخفض بشدة»، واعتراضًا على عدد من اﻷزمات التي واجهت اﻷطباء، ومن بينها: «عدم تنفيذ حكم بدل العدوى الصادر في نوفمبر 2015، وإقرار قانوني التأمين الصحي والتجارب السريرية، والحكم بسجن أحد اﻷطباء وعزله من وظيفته بسبب رفضه لمغادرة مقر عمله دون توافر بديل لحضور تحقيق أمام النيابة».

ووصفت منى مينا وجودهما في صدارة نقابة الأطباء «مجرد ديكور لن نقبل أن نستمر فيه بلا معنى»، حسبما جاء في البيان.

وأوضحت منى مينا أن استقالتهما من هيئة مكتب النقابة، وهي الهيئة المسؤولة عن تسيير الشؤون اﻹدارية داخل النقابة، وليس من مجلس النقابة، والذي أكدت أنهم مستمرون في عملهم كأعضاء بمجلس النقابة.

وقالت مينا في البيان إنهما ترك قيادة المشهد لزملاء آخرين «لهم أسلوب آخر قد لا نتفق معه ولا نقتنع بجدواه، ولكن يرى البعض أنه قد يكون أنسب للمرحلة الحالية».

كانت نقابة اﻷطباء قد دعت لعقد جمعية عمومية طارئة في 11 مايو الماضي، وذلك لبحث كيفية الرد على واقعة حبس محمد حسن، طبيب الطوارئ بمستشفى العاشر من رمضان للتأمين الصحي، بعدما وجهت له النيابة تهمة تعطيل أعمالها. لكن عدم اكتمال النصاب تسبب في إفشال العمومية الطارئة.

كما سبق أن اعترضت النقابة على قانوني التأمين الصحي والتجارب السريرية، وأبدت عددًا من الملاحظات على كليهما، لكن مجلس النواب أقر القانونين دون التفات لملاحظات النقابة.

اعلان