Define your generation here. Generation What
«الدفاع عن متظاهري مصر»: توصلنا إلى 30 من محتجزي احتجاجات المترو.. وإخلاء سبيل 10 منهم

قررت نيابة حلوان اليوم، الثلاثاء، إخلاء سبيل عشرة أشخاص، على ذمة التحقيقات في القضية رقم 13119 لسنة 2018، بعد أن وجهت لهم اتهامات بالتجمهر، وإتلاف مرفق عام، والاعتداء على موظفين عموميين، على خلفية احتجاجات ضد قرار رفع أسعار تذاكر المترو، بحسب المحامية فاطمة سراج، عضو جبهة الدفاع عن متظاهري مصر.

أُلقي القبض على المتهمين العشر من محطة مترو حلوان ظهر السبت الماضي، مع 18 آخرين أفرج عنهم في وقت سابق دون عرضهم على النيابة، بحسب محامي الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، عمرو محمد.

بحسب جبهة الدفاع عن متظاهري مصر، بلغ عدد من تأكد احتجازهم على خلفية احتجاجات المترو يومي السبت والأحد الماضيين، 30 شخصًا، من بينهم مجموعة حلوان التي تقرر إخلاء سبيلها اليوم، بحسب سراج.

وأضافت سراج  لـ «مدى مصر» إن الـ 20 الباقين (8 ألقي القبض عليهم من محطة المعادي و12 من محطة السادات) قررت نيابة أمن الدولة العليا حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات في اتهامات مختلفة، وهي الانضمام لجماعة إرهابية، والمشاركة في تظاهرة بهدف تكدير السلم العام، وتعطيل مرفق عام، في القضية رقم 817 لسنة 2018 حصر أمن دولة.

تشير تقديرات أخرى إلى عدد أكبر للمقبوض عليهم على خلفية الاحتجاجات. بحسب جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، وصل العدد إلى 80 شخصًا على الأقل، وفقا لبلاغات المحامين والأهالي للشبكة، من بين هؤلاء الثمانين أشخاص تم احتجازهم قبل الإفراج عنهم، وآخرين ربما يكون مكان احتجازهم غير معلوم، وفقًا لـ عيد.

كانت وزارة النقل قررت، مساء الخميس الماضي، رفع أسعار تذاكر المترو من جنيهين إلى ما بين ثلاث وسبع جنيهات حسب عدد المحطات، وتم البدء في تطبيق القرار، الذي يعني مضاعفة أسعار التذاكر ما بين 250 إلى 300%، الجمعة الماضي، الأمر الذي أثار غضب بين الركاب. العديد من مقاطع الفيديو التي تداولها نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي أظهرت عشرات الركاب يعبرون إلى رصيف المحطات دون تذاكر، فيما أظهرت أخرى تظاهرات ومشادات بين الركاب والشرطة، وامتدت ردود الأفعال إلى دعوات لمقاطعة المرفق، بالإضافة إلى ابتكار تطبيقات إلكترونية للتحايل على هذه الزيادات. في المقابل، كثفت قوات الأمن من تواجدها بالمحطات وخارجها.

اعلان