Define your generation here. Generation What
من محبسه.. شوكان يفوز بجائزة «اليونسكو» لحرية الصحافة
"المصور شوكان خلال إحدى جلسات نظر قضية فض رابعة - المصدر: أيمن عارف
 

أعلنت منظمة «اليونسكو» التابعة للأمم المتحدة عن فوز المصور الصحفي محمود أبو زيد «شوكان» بجائزة «اليونسكو / جييرمو كانو لحرية الصحافة» لعام 2018، بحسب بيان صدر عن المنظمة الدولية صباح اليوم، الإثنين. فيما يستمر حبسه على ذمة اتهامه في قضية «فضّ اعتصام رابعة العدوية»، والتي تعقد غدًا، الثلاثاء، جلسة لاستكمال المرافعات بها.

وجاء في بيان «اليونسكو» أن «لجنة تحكيم مستقلة تضم عددًا من المتخصصين في الإعلام اختارت محمود أبو زيد للفوز بالجائزة». وقالت رئيسة اللجنة ماريا ريسا إن منح الجائزة للمصور، المحبوس منذ أغسطس 2013، «جاء تقديرًا لشجاعته وقدرته على المقاومة والتزامه بحرية الصحافة». وسيتمّ الاحتفال بشوكان في 3 مايو المقبل، ضمن فعالية تنظمها اليونسكو بغانا، وذلك تحت شعار «الإعلام، العدالة، حكم القانون».

وتمنح الجائزة لشخص، أو منظمة، أو مؤسسة ساهمت بشكل مؤثر في الدفاع عن حرية الصحافة، أو الترويج لها بشكل يعتبر مواجهة للمخاطر. كما جاء في البيان، الذي أضاف أن الجائزة تحمل اسم الصحفي الكولومبي جييرمو كانو إيسازا، الذي تعرض للاغتيال أمام مقر صحيفة «الاسبكتادور» التي كان يعمل بها في العاصمة الكولومبية بوجوتا، في 17 ديسمبر 1986.

وكان «شوكان» قد تعرّض للتوقيف في 14 أغسطس 2013 أثناء تغطيته لفضّ اعتصام رابعة العدوية مع مصوريّن أجنبيين، وقد أُخلى سبيلهما في اليوم نفسه.

واستمر حبسه احتياطيًا بعدما وجهت له النيابة اتهامات عديدة، من بينها «الانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون»، و«حيازة سلاح»، و«مقاومة السلطات»، و«القتل» و«الشروع في القتل»، وغيرها من الاتهامات التي تصل عقوبتها إلى الإعدام في الحد الأقصى لهذه الاتهامات.

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أصدرت بيانًا أمس، الأحد، أدانت فيه ترشيح «شوكان» للجائزة، ووصفت تلك الخطوة بالمدفوعة بعدد من منظمات تحركها قطر، مضيفة أنها تمثل «استخفافًا بدولة القانون».

ومن جهته، قال كريم عبد الراضي محامي شوكان لـ «مدى مصر» إن «الخارجية أهدرت مبدأ دستوري أصيل هو كون المتهم برئ حتى تثبت إدانته، واعتبرت أن شوكان مدان في قضية لم يحكم فيها القضاء بعد، وقررت أن تتخلى عن دورها الطبيعي في الحفاظ على مصالح المصريين في الخارج، وأن تهاجم حق مواطن مصري في نيل جائزة دولية لمجرد أنه مارس وظيفته كمصور صحفي».

ومنذ القبض عليه يخضع محمود أبو زيد للحبس الاحتياطي، رغم تجاوزه السقف القانوني الذي يحدده القانون. ووصلت القضية المتهم فيها نحو 739 متهم لمراحلها النهائية حيث بدأت مرافعات دفاع المتهمين أمام محكمة جنايات القاهرة، وهي المرحلة التي تسبق حجز القضية للنطق بالحكم.

اعلان