Define your generation here. Generation What
«الخارجية» تدين عزم «اليونسكو» منح جائزة لشوكان.. ومحاميه: «أهدرت مبدأ دستوريًا»

أصدرت وزارة الخارجية اليوم، الأحد، بيانًا على لسان متحدثها الرسمي أحمد أبوزيد تدين فيه اعتزام منظمة اليونسكو منح جائزة حرية الصحافة للمصور الصحفي محمود أبوزيد شوكان، قالت فيه إن ترشيح شوكان للجائزة جاء مدفوعًا من منظمات تحركها دولة قطر، فيما اعتبر كريم عبد الراضي محامي شوكان، بيان الخارجية إهدار لمبدأ دستوري متعلق بأن المتهم برئ حتى تثبت إدانته.

وذكر البيان أن «وزارة الخارجية كلفت مندوب مصر الدائم لدى اليونسكو في باريس بتسليم سكرتارية المنظمة ملفًا كاملًا حول مجمل الاتهامات المنسوبة إلى المذكور».

وأفاد البيان أن «اتصالات الوزارة المستمرة تشير إلى أن ترشيح المتهم شوكان لهذه الجائرة قد جاء بدافع من عدد من المنظمات غير الحكومية من بينها منظمات تحركها دولة قطر المعروفة بمساندتها لجماعة الإخوان الإرهابية ومحاولتها المستمرة الدفاع عن تلك الجماعة».

وخُتم البيان بتصريحات للمتحدث الرسمي، قال فيها إن «منح المتهم شوكان الجائزة الدولية لحرية الصحافة، يمثل استخفافا بدولة القانون وما يتم اتخاذه من إجراءات قضائية ضد متهم بجرائم جنائية محضة».

ويخضع محمود أبوزيد للحبس الاحتياطي منذ نحو 5 سنوات، حين قبض عليه أثناء تغطيته لأحداث فض اعتصام رابعة في شهر أغسطس 2013، على الرغم من أن القانون المصري يضع سقفًا زمنيًا لمدة الحبس الاحتياطي بسنتين فقط.

واستوقفت عناصر الشرطة شوكان أثناء تأديته مهمته في تصوير وتوثيق أحداث فض قوات الأمن والجيش لاعتصام الإخوان برابعة العدوية في أغسطس 2013، والذي أسفر عن مقتل المئات. ومنذ ذلك التاريخ، وهو يقبع في السجن على سبيل الاحتياط، على ذمة قضية تضم المئات، بعد أن أُدرج اسمه في قائمة المتهمين فيها، الذين يحاكمون بتهم متعلقة بارتكابهم أفعال عنف أثناء فض الاعتصام نفسه.

وحاول «مدى مصر» الاتصال بالمتحدث باسم الخارجية للتعليق على تجاوز شوكان لمدة الحبس الاحتياطي إلا أنه لم يرد على الاتصالات.

من جهته، قال كريم عبد الراضي محامي شوكان لـ«مدى مصر» إن «الخارجية أهدرت مبدأ دستوري أصيل هو كون المتهم برئ حتى تثبت إدانته، واعتبرت أن شوكان مدان في قضية لم يحكم فيها القضاء بعد، وقررت أن تتخلى عن دورها الطبيعي في الحفاظ على مصالح المصريين في الخارج، وأن تهاجم حق مواطن مصري في نيل جائزة دولية لمجرد أنه مارس وظيفته كمصور صحفي».

وتنص المادة 96 من الدستور أن «المتهم برئ حتى تثبت إدانته في محاكمة قانونية عادلة، تكفل له فيها ضمانات الدفاع عن نفسه. وينظم القانون استئناف الأحكام الصادرة فى الجنايات. وتوفر الدولة الحماية للمجنى عليهم والشهود والمتهمين والمبلغين عند الاقتضاء، وفقاً للقانون».

ووفقا لمؤشر حرية الصحافة لعام 2017 الذي تصدره مراسلون بلا حدود، بلغ ترتيب مصر 161 من بين 180 دولة، ووصف التقرير مصر بأنها «واحدة من أكبر السجون للصحفيين».

وكانت منظمة مراسلون بلا حدود أطلقت يوم، الثلاثاء الماضي، حملة إلكترونية للتضامن مع المصور الصحفي محمود أبوزيد شوكان، فيما أجلت محكمة جنايات القاهرة، أمس السبت نظر القضية المتهم فيها شوكان و738 آخرين إلى جلسة 24 أبريل الجاري لاستكمال المرافعات.

اعلان