Define your generation here. Generation What
بعد اختفاء أسبوع.. فاطمة محمد تطلب تسليم رضيعتها المحتجزة في سجن القناطر ﻷهلها
أسرة عبد الله مضر
 

خلال ظهورها أمس الأحد في نيابة أمن الدولة لأول مرة منذ اختفائها مع رضيعتها وزوجها وأخيها قبل أسبوع تقريبًا، طلبت فاطمة محمد من النيابة تسليم ابنتها ذات الـ 14 شهرًا والمحتجزة معها في سجن القناطر إلى عائلتها، بحسب المحامي حليم حنيش.

كانت فاطمة وزوجها عبد الله مضر وأخوها عمر اختفوا أثناء تواجدهم في محطة القطار بالجيزة يوم السبت 24 مارس الماضي استعدادًا للسفر لأسيوط. تم ضم فاطمة للقضية رقم 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا بتهم نشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة أسست خلافًا لأحكام القانون والدستور. وأمرت النيابة باستكمال التحقيق معها يوم 4 أبريل الجاري، مع استمرار احتجازها مع ابنتها في سجن القناطر. فيما أوضح حنيش أن المحامين لم يتمكنوا بعد من معرفة مكان احتجاز الزوج والأخ.

قال حنيش إن الطفلة عالية كانت مصابة بارتفاع في درجة الحرارة بسبب نومها على أرضية الزنزانة منذ احتجازها مع أمها، وغياب كل مستلزماتها خلال فترة الاختفاء. وأضاف أن فاطمة كانت مصابة بحالة انهيار بسبب وجود طفلتها في الحبس وتدهور صحتها، وحاولت تسليم الطفلة للمحامين لتكون مع عائلتها خارج السجن، إلا أن النيابة أجلت تسليم الطفلة حتى إنهاء الإجراءات المطلوبة بعدما قدمت الأم طلبًا بذلك اليوم.

وتشمل القضية، التي ضُمت لها فاطمة، الصحفيين مصطفى الأعصر وحسن البنا، اللذين كانا بدورهما قد ظهرا في نيابة أمن الدولة في 15 فبراير الماضي بعد ما يقرب من أسبوعين من اختفائهما.  ويعمل البنا كصحفي متدرب بجريدة «الشروق»، في حين يعمل الأعصر صحفيًا بموقع «ألترا صوت»، وكانا يسكنان معًا في شقة في منطقة فيصل بالجيزة. وكان حنيش قال لـ «مدى مصر» في وقت سابق إن النيابة وجهت للأعصر أسئلة تتمحور حول آرائه السياسية والمواد التي ينشرها.

كما أُتهم الصحفي معتز ودنان، المحتجز على خلفية حوار صحفي مع الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، هشام جنينة، في نفس القضية. وكان ودنان قد اختفى أيضًا لعدة أيام قبل ظهوره في قسم التجمع الخامس بعد القبض عليه في 16 فبراير الماضي، بحسب أسرته.

وبعد القبض على ودنان بحوالي أسبوعين، تم احتجاز محاميه، عزت غنيم، المدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات، وضمه إلى نفس القضية. وتعرض غنيم للاختفاء عدة أيام قبل ظهوره في نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس في 3 مارس الماضي.

اعلان