Define your generation here. Generation What
بأقل من 22 مليون صوت.. السيسي يفوز بولايته الثانية والأخيرة بحكم الدستور

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات اليوم، الاثنين، فوز الرئيس عبد الفتاح السيسي بفترة رئاسية ثانية بعدد أصوات 21 مليون و835ألف و387صوت، بنسبة 97.08% في مقابل 656 ألف و534 صوت، بنسبة 2.92% لمنافسه رئيس حزب «الغد» موسى مصطفى موسى.

وعقب إعلان النتيجة وجه المرشح الخاسر التهنئة لمنافسه، مشيدًا بالسيسي، وقال إن «مصر كسبت»، وذلك بمؤتمر صحفي بمقر «الغد».

وفي مؤتمر صحفي بمقر الهيئة العامة للاستعلامات، كشف المستشار لاشين إبراهيم، رئيس «الوطنية للانتخابات»، أن عدد الأصوات الباطلة بلغ مليون و762 ألف و231 صوت، بواقع 7.2% من إجمالي المشاركين في الانتخابات في الداخل والخارج، وعددهم 24 مليون و254 ألف و152 ناخب.

وحدد رئيس الهيئة نسبة المشاركة في الانتخابات بـ 41%، وذلك في أول انتخابات تشرف عليها «الوطنية للانتخابات».

ويبلغ عدد مَن لهم حق التصويت في الداخل والخارج  59 مليون و78 ألف و138 ناخب.

وحدد إبراهيم عدد مَن أدلوا بأصواتهم في انتخابات الخارج بـ57 ألف و60 ناخب، في مقابل 24 مليون و979 ألف و92 ناخبًا في الداخل.

وكان المصريون في الخارج قد صوتوا لمدة ثلاث أيام، بداية من  15 إلى17 مارس الماضي،في 139 لجنة فرعية في 124 دولة. فيما جرت الانتحابات فى 13 ألف و706 لجنة فرعية داخل البلاد، تتبع 367 لجنة عامة، وذلك بإشراف 18808 قاضٍ، يعاونهم 124 ألف موظف. وبدأ التصويت داخل البلاد يوم 26 مارس الماضي، ولمدة ثلاث أيام انتهت في العاشرة من مساء الأربعاء الماضي، وذلك بعد مَدّ التصويت لساعة لتوافد الناخبين على اللجان بكثافة، حسبما أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات يومها.

وبحسب المادة 140 من الدستور، «ينتخب رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات ميلادية، تبدأ من اليوم التالي لانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا لمرة واحدة». كما تلزم المادة 226  الخاصة بإجراءات تعديل الدستور على «في جميع الأحوال، لا يجوز تَعديل النصوص المتعلقة بإعادة انتخاب رئيس الجمهورية، أو بمبادئ الحرية، أو المساواة، ما لم يكن التعديل متعلقًا بالمزيد من الضمانات».

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية في 8 يناير الماضي، حيث حددت عشرة أيام من 20 يناير حتى 29 يناير لتلقي طلبات الترشّح، على أن تنتهي كافة الإجراءات في 2 أبريل الجاري، بإعلان النتيجة ونشرها في الجريدة الرسمية، إذا حصل أيًا من المرشحين على 50%+1 من الأصوات، أو في أول مايو المقبل في حالة الإعادة.

وقدمت الحملة الانتخابية للرئيس السيسي، أوراق ترشحه لفترة رئاسية ثانية إلى الهيئة الوطنية للانتخابات، في 24 يناير الماضي، في حين قدم رئيس حزب «الغد» أوراق ترشحه قبل غلق باب الترشيح في 29 يناير بدقائق.

اعلان