Define your generation here. Generation What
الداخلية: تصفية 6 من عناصر «حسم» في البحيرة نفذوا الهجوم على موكب مدير أمن الإسكندرية
شارع المعسكر الروماني بالإسكندرية عقب التفجير - المصدر: هبة أحمد
 

أعلنت وزارة الداخلية عن تصفية ستة عناصر من «حركة حسم» المسلحة في تبادل لإطلاق النار بمحافظة البحيرة، فجر اليوم الأحد، مشيرة إلى أن تلك المجموعة هي المسؤولة عن الهجوم الذي استهدف موكب مدير أمن الإسكندرية، أمس السبت.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم إن المجموعة كانت تختبئ في إحدى الشقق السكنية بالبحيرة، وعثر بحوزتهم على أربع بنادق آلية، وأربع خزائن للذخيرة، وبندقية خرطوش، وكمية متنوعة من الذخائر، وست عبوات متفجرة.

وأوضحت أن معلومات جهاز الأمن الوطني كشفت عن قيام «الإخواني باسم محمد إبراهيم جاد، هارب بإحدى الدول العربية»، بشراء السيارة المستخدمة في الهجوم بتاريخ 17 يناير 2017، وتبين أنها ماركة (ميتسوبيشى لانسر – فضى اللون – تحمل لوحات مزورة رقم 402076 ملاكى الإسكندرية وأن صحة رقمها س ج ج 2832) من أحد المعارض بالإسكندرية باسم إحدى السيدات بدعوة أنها زوجته وتكليفه لعناصر تلك البؤرة بتفخيخها من خلال زرع عبوة متفجرة داخلها وتفجيرها عن بعد حال مرور سيارة مدير الأمن، بحسب البيان.

كان موكب مدير أمن الإسكندرية، اللواء مصطفى النمر، قد تعرض لهجوم بعبوة ناسفة، زرعت بإحدى السيارات المتوقفة، أثناء مروره بشارع المعسكر الروماني بمنطقة رشدي، شرق محافظة الإسكندرية، ما أسفر عن مقتل مجندين وإصابة خمسة آخرين.

وقال شهود عيان لـ «مدى مصر»، أمس، إن التفجير وقع نحو الساعة الحادية عشرة ونصف صباحًا. وكانت السيارة المفخخة متوقفة قبل «مخازن الآثار الغارقة»، وبالقرب من فندق «توليب» المملوك للقوات المسلحة.

اعلان