Define your generation here. Generation What
محامٍ: عدد المقبوض عليهم بعد مباراة الأهلي ومونانا يقترب من 51.. تم التحقيق مع 12 منهم

انتهت نيابة أمن الدولة العليا اليوم، الإثنين، من التحقيق مع أربعة من مشجعي النادي اﻷهلي المقبوض عليهم على خلفية اﻷحداث التي شهدتها مباراة اﻷهلي ومونانا الجابوني في دوري أبطال إفريقيا الثلاثاء الماضي، بحسب محمد حافظ، المحامي في مؤسسة حرية الفكر والتعبير، الذي أضاف أن قرار النيابة بشأنهم لم يصدر بعد.

وقال حافظ لـ «مدى مصر» إن النيابة قد أمرت أمس بحبس ثمانية من المقبوض عليهم في الأحداث، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، ليصل عدد من تم التحقيق معهم حتى الآن 12 متهمًا، فيما يتراوح إجمالي المقبوض عليهم بين 45 و51 شخصًا، حسبما وصل للمحامين من أهالي المشجعين أو من المقبوض عليهم الذين تمكنوا من التواصل معهم، بينما يظل الرقم الرسمي للمقبوض عليهم غير معروف.

ووجهت النيابة للمقبوض عليهم تهمًا تنوعت بين تولي قيادة جماعة إرهابية، والانضمام لجماعة إرهابية، وتخريب المباني والممتلكات العامة والخاصة، وحيازة شماريخ.

وأوضح حافظ أنه والمحامي مختار منير تمكنا خلال أمس واليوم من حضور تحقيقات النيابة ثلاثة متهمين، فيما لم يتمكن أي من المحامين من حضور تحقيقات النيابة مع باقي المتهمين.

ونشرت رابطة «ألتراس أهلاوي»، الأربعاء الماضي، بيانًا على موقع فيسبوك، قالت فيه إنه «من فجر اليوم ويتمّ القبض على أفراد من المجموعة من بيوتهم، ومن أماكن عملهم لأنهم فقط معروفين وأسمائهم معروفة لا غير (..) والشباب الذين تمّ القبض عليهم لا نعرف مكانهم حتى الآن».

وعقب المباراة وقعت مناوشات بين قوات الأمن والجمهور، وذلك على خلفية محاولة توقيف عدد من مشجعي الأهلي لرفعهم لافتات في مدرجات استاد القاهرة. الأمر الذي تطوّر إلى اشتباكات أسفرت عن حرق سيارتي شرطة، فضلًا عن تحطّم 5 كاميرات مراقبة، وما يزيد على ألف كرسي بالمدرجات، بحسب تحقيقات النيابة.

كما نشر الموقع الرسمي لـ «الأهلي» بيانًا، الخميس الماضي، أكد أن رئيس النادي محمود الخطيب تابع بنفسه تفاصيل بيع التذاكر، وقاعدة بيانات مَن اشتروها. وقامت الإدارة بتسليم البيانات للجهات المعنية لتحديد مَن وصفهم البيان بـ «عناصر الشغب».

اعلان