Define your generation here. Generation What
محامٍ: القبض على قيادات بـ «رابطة مشجعي الأهلي».. ومجلس النواب: «الألتراس من أهل الشر»

قال المحامي محمد حافظ لـ «مدى مصر» إن الحملة الأمنية التي استهدفت رابطة مشجعي النادي الأهلي، «ألتراس أهلاوي»، أسفرت حتى اليوم، الخميس، عن اعتقال نحو 7 من القيادات، فيما لا يزال مكان احتجاز هؤلاء مجهولًا، وكذلك الاتهامات الموجهة لهم.

فيما أصدرت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب بيانًا أعربت فيه عن «بالغ أسفها واستيائها جراء أحداث الشغب التي شهدتها مباراة فريقي الأهلي ومونانا الجابوني، والتي افتعلتها روابط الألتراس المحظورة طبقًا للقانون (..) وهو ما كشف عن حقيقة تلك الروابط كونها كيانات سياسية يحركها ويوجهها ويمولها أهل الشر المعادين للدولة ومؤسساتها».

وأوضح المحامي محمد حافظ «مدى مصر» أن قيادات الرابطة أُلقي القبض عليهم من منازلهم أو مقار عملهم، وذلك بعد يوم من الأحداث التي وقعت على هامش مباراة الأهلي وفريق مونانا الجابوني الثلاثاء الماضي باستاد القاهرة.

ونشرت رابطة «ألتراس أهلاوي» أمس، الأربعاء، بيانًا على موقع فيسبوك، قالت فيه إنه «من فجر اليوم ويتمّ القبض على أفراد من المجموعة من بيوتهم، ومن أماكن عملهم لأنهم فقط معروفين وأسمائهم معروفة لا غير (..) والشباب الذين تمّ القبض عليهم لا نعرف مكانهم حتى الآن».

ووقعت مناوشات بين قوات الأمن وجمهور المبارة، وذلك على خلفية محاولة توقيف عدد من مشجعي النادي الأهلي لرفعهم لافتات في المباراة. الأمر الذي تطور إلى اشتباكات أسفرت عن حرق سيارتي شرطة.

وعقب الاشتباكات، قالت الرابطة: «بعد التصاعد غير المبرر للأحداث التالية للمباراة وبعد أن اتجهت الاحداث لطريق لا يريده أحد.. من غير المعقول بعد 6 سنوات من المطالبة (برجوع) الجمهور وعودة جمهور الأهلي لاستاد القاهرة أن يفتعل الجمهور أزمة على العكس فالجمهور أكثر من يريد العودة لمكانه الطبيعي (..) وإذا كان ما بدر من قلة غير مسئولة أدى الى كل هذا اللغط والتصعيد فنحن نقدم اعتذارنا لكل من رأى أن ما حدث تجاوزًا غير مقصود كما ذكرنا من قلة غير مسئولة، ليس لجمهور الأهلي (أي) دخل بها».

فيما أصدر النادي الأهلي بيانًا، بعد الاشتباكات، قال فيه: «إن النادي الأهلي كان حريصًا على خروج هذه المباراة بصورة تليق باسم النادي وجماهيره العريقة لتكون بمثابة الانطلاقة الحقيقية نحو طَيّ صفحة آلمت الجميع خلال السنوات الماضية، وجاء الخروج عن النص من قِبل هذه المجموعة ليثير الدهشة وعلامات الاستفهام ويعود بالمحاولات المضنية التي يبذلها مجلس الأهلي من أجل عودة الجماهير إلى المربع الأول ويبقى النادي الأهلي هو المتضرر الأكبر من عدم الحضور الجماهيري».

اعلان