Define your generation here. Generation What
إخلاء سبيل خيري رمضان بكفالة 10 آلاف جنيه من «الإساءة لأفراد الشرطة»
خيري رمضان في حلقة «مصر النهارده» - المصدر: حساب التليفزيون المصري على موقع youtube
 

قرر قاضي المعارضات بمحكمة استئناف شمال القاهرة بالعباسية اليوم، الإثنين، إخلاء سبيل الإعلامي خيري رمضان بكفالة 10 آلاف جنيه، وذلك بعد قرار نيابة وسط القاهرة أمس، الأحد، حبسه لمدة أربعة أيام.

وكانت إدارة الشؤون القانونية بوزارة الداخلية قد تقدمت ببلاغ تتهم فيه رمضان بالإساءة لأفراد الشرطة في واحدة من حلقات برنامج «مصر النهارده» على القناة الأولى بالتليفزيون المصري. مما أدى لاستدعاء الإعلامي وبدء التحقيق معه السبت الماضي. وقررت النيابة احتجازه ليوم الأحد بقسم «بولاق أبو العلا» في انتظار تحريات الأمن الوطني، ثم قررت حبسه، أمس، لمدة 4 أيام.

وتعود وقائع القضية إلى حلقة برنامج «مصر النهارده»، المُذاعة في 18 فبراير الماضي، والتي شهدت الظهور الأول لرمضان بعد انضمامه للبرنامج مع الإعلامية رشا نبيل. وفي الفقرة الأولى من الحلقة تناول الإعلامي حالة زوجة عقيد شرطة يعمل بمحافظة البحر الأحمر. وقالت إن راتب زوجها لم يعد كافيًا لدفع مصاريف أبنائهما في المدرسة الخاصة التي يدرسون بها، مما دفع الأسرة إلى إلحاقهم بمدرسة حكومية.

وعرض رمضان ما قال إنه مفردات راتب الضابط، وتبلغ قيمتها الصافية 4631 جنيه. وأضاف أن الزوجة أخبرته بأنها «تتمنى لو كان بإمكانها العمل في البيوت لتوفير احتياجات الأبناء». وطالب رمضان في الحلقة، التي جاءت بشكل عام متعاطفة مع ضباط الشرطة وأُسرهم، أن تقوم المدارس والجامعات الخاصة بخفض المصاريف لأبناء الضباط، وأن توفر الدولة لهم حياة كريمة.

وفي حلقة 19 فبراير من البرنامج، قال رمضان إنه تلقى العديد من المكالمات التليفونية من ضباط شرطة بعضهم أبدى غضبه مما قاله حول «راتب الضابط». فيما قال آخرون: «نعم رواتبنا قليلة، لكننا جزء من هذا الوطن، ومثلنا مثل الشعب و99٪ من رواتب الشعب محدودة. وإحنا قابلين نبقى زي الشعب. ولما مصر تبقى أحسن ساعتها كلنا هنعلى مع بعض»، بحسب رواية خيري. وأضاف أنه يتفهّم غضب رجال الشرطة.

وحُبس رمضان على ذمة التحقيقات، وذلك بعد نحو أسبوعين من بث الحلقة.

وعلق رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مكرم محمد أحمد في مداخلته أمس، الأحد، مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج «العاصمة اليوم»، فقال: «إيه اللي عمله خيري رمضان.. أخطأ واعتذر واتقفل الموضوع. لا مُبرر على الإطلاق أن نُحيي الموضوع من جديد كأننا بنقول للناس أوعى تفكر، أوعى تبادر، إحنا مترصدين بكل مَن يقدم جديد».

ودعا رئيس «الأعلى لتنظيم الإعلام» أن يكون مجلسه مسؤولًا عن تقييم المحتوى الإعلامي، قائلًا: «اللي بيفهم في الإعلام يتكلم في الإعلام. مش كل حد معاه عصا يتكلم في الإعلام. أتمنى من النائب العام أن يتعامل معنا كجهاز مساعد، لأن دي وظيفتنا الأصلية وهي تُغني عن استخدام النائب العام كل شوية. إحنا أقدر على العلاج، لأننا جزء من الضمير الصحفي».

وكان نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة قال لـ «المصري اليوم» إن قرار حبس الإعلامي خيري رمضان «صادم ومثير للدهشة» بالنسبة له. وأشار إلى أنه «لم يكن يقصد أي نية للإساءة لرجال الشرطة، فضلًا عن أنه لم يرتكب الجريمة، التي ترقى لحبسه، وهو إعلامي كبير يمارس عمله على شاشة التليفزيون المصري».

فيما قال الإعلامي عمرو أديب أمس، الأحد، في برنامجه «كل يوم» على قناة أون: «عارف أد إيه إخواننا في الشرطة متضايقين، وهذا الأمر كان قاسيًا على رجال الشرطة وعائلاتها […] فلا أحد يعمل في هذه الوظيفة من أجل المال، ولا يوجد شخص يضع حياته في مقابل المال […] لكن يمكن حل هذا الأمر بكثير من الطُرق، وأتوجه بطلب إلى وزير الداخلية إنه يمكن استدراك هذا الأمر بكثير من الطرق. وخيري اعتذر وكان لديه نية للاعتذار مرة أُخرى».

اعلان