Define your generation here. Generation What
بلاغ للنيابة حول احتجاز الناشط اليساري جمال عبد الفتاح في مكان غير معلوم
المصدر: حساب المحامي محمد عبد العزيز على فيسبوك
 

تقدمت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ببلاغ إلى نيابة جنوب الجيزة الكلّية اليوم، الخميس، بخصوص إلقاء الشرطة القبض على الناشط اليساري جمال عبد الفتاح فجر أمس، الأربعاء، من منزله بمنطقة حدائق الأهرام في محافظة الجيزة، واصطحابه إلى مكان غير معلوم لأسرته.

في حين أوضحت نفرتاري، ابنة عبد الفتاح، لـ «مدى مصر» إن قوة من الشرطة مُكونة من نحو 7 أفراد، أحدهم يرتدي الملابس المدنية، اقتحمت المنزل فجر الأمس، الأربعاء، وفتّشت محتوياته وأخذت جهاز الكمبيوتر الخاص بوالدها قبل إلقاء القبض عليه، مشيرة إلى أن الشرطة رفضت إبراز إذن النيابة، أو الإفصاح عن مكان احتجازه.

وفي البلاغ، طالبت «الشبكة العربية» بـ «فتح تحقيق عاجل في واقعة إلقاء القبض على جمال عبد الفتاح، وإخفائه في مكان غير معلوم دون سند قانوني أو إذن من النيابة العامة، وعدم تطبيق القانون، الذي ينص على حق المحتجز في معرفة المنسوب إليه وأن يبلغ أسرته ومحاميه تليفونيًا»، بحسب البيان الصادر من المنظمة الحقوقية.

كما طالبت «بسرعة الإعلان عن مكان احتجازه، وسرعة إطلاق سراحه نظرا لكبر سنه ومعاناته من أمراض ارتفاع ضغط الدم والسكر».

وقال المحامي بالشبكة العربية أحمد عبد اللطيف لـ «مدى مصر» إن البلاغ سيُعرض على نيابة الهرم لاختصاصها بالواقعة، السبت المقبل.

وفي يناير 2016، ألقت الشرطة القبض على عبد الفتاح بالقرب من نقابة الصحفيين بوسط البلد، ليكتشف أن حكمًا غيابيًا صدر ضده من محكمة جنح السيدة زينب سنة 2015 بالحبس 5 سنوات، فضلًا عن تغريمه مبلغ 500 جنيه، وذلك بتهمتَي «الترويج لتغيير مواد الدستور»، و«هدم النظم الأساسية»، فضلًا عن حيازة مطبوعات تروج لذلك. وبعد مُعارضة الحكم، أصدرت المحكمة نفسها حكمًا ببراءة عبد الفتاح في مارس 2016.

اعلان