Define your generation here. Generation What
العفو الدولية: القوات المسلحة المصرية تستخدم قنابل عنقودية في شمال سيناء
مقطع من فيديو نشره المتحدث العسكري يظهر قنبلة لم تنفجر بعد، قالت العفو الدولية إنها قنبلة عنقودية - المصدر: حساب المتحدث العسكري على تويتر
 

قالت منظمة العفو الدولية في بيان أمس، الأربعاء، إنها تأكدت «بما لا يدع مجالًا للشك» أن القوات المسلحة المصرية تستخدم القنابل العنقودية في «العملية الشاملة.. سيناء 2018»، وذلك بحسب تحليل المنظمة لمقطع مصوّر أصدره الجيش المصري.

وذكر البيان أن القوات المسلحة المصرية قد أصدرت مقطعًا مصورًا، يوم 21 فبراير الماضي، أظهر ما «ادعت القوات المسلحة أنها عبوات ناسفة زرعتها عناصر إرهابية». ولكن تحليل «العفو الدولية» للفيديو أكّد أن ما ظهر بالفيديو هو «قنبلة MK 118» العنقودية، لم تنفجّر، بحسب البيان، الذي أكد أن الجيش هو الجهة الوحيدة القادرة على إسقاط هذا النوع من القنابل.

وقالت نجية بونعيم، النائبة الإقليمية لمنظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن «المقطع المصور الجديد يؤكّد أكبر مخاوفنا، وهي أن القوات المسلحة المصرية تستخدم القنابل العنقودية في شمال سيناء. هذا يظهر استهتارًا مروعًا للحياة الإنسانية والقانون الدولي».

وأكّد بيان المنظمة أن القنابل المبينة في المقطع هي من نوع «MK 118» العنقودية المصنعة بالولايات المتحدة، واصفًا هذه القنابل بأنها «أحد أحقر أنواع الأسلحة الحديثة»، حيث أنها «لا تفرّق بين ضحاياها، ولديها القابلية على القتل وتشويه المدنيين لأعوام بعد إسقاطها».

وقالت المنظمة إن خبراءها حللوا صورة «القنبلة MK 118» التي ظهرت في الفيديو، وأكدوا أنها بحالة جيدة، وذلك رغم قِدمها، ولم يتمّ التلاعب بها، وأشاروا إلى ظهور رقم تسلسلي على أحد جوانب القنبلة، ما يُرجّح استخدامها في العمليات الأخيرة للجيش.

وأشار البيان إلى فيديو نشره الجيش المصري في 9 فبراير الماضي يُظهر عملية تزويد الطائرات الحربية بنوع آخر من القنابل العنقودية، وهي «قنبلة CBU-87» الأمريكية، بحسب البيان.

كانت أكثر من مائة دولة -لم تكن مصر بينها- قد وقعت عام 2010 اتفاقية حظر واستخدام ونقل وإنتاج وتخزين القنابل العنقودية.

فيما أشار البيان لفيديو آخر نشرته وكالة «أعماق» التابعة لتنظيم «الدولة الإسلامية»، يظهر فيه طائرة F-16 مصرية، وهي تلقي قنبلتين عنقوديتين، حسبما زعم التنظيم. وقالت «العفو» الدولية إنهما من طراز Mk 20  Rockeyes dispensers اللتان تحملان بداخلهما «قنابل صغيرة Mk 118»، وهما ما ظهرا في الفيديو بتاريخ 20 فبراير، بحسب البيان.

كما أشار البيان إلى حصر أعدّته منظمة هيومان رايتس واتش حول عدد القنابل العنقودية في العالم،  أوضح أن الجيش المصري لديه 321 ألف قنبلة صغيرة موضوعة في قنابل Rockeye مخزنة منذ عام 2007، طبقًا لبيانات وزارة الدفاع الأمريكية.

وكانت القوات المسلحة قد أعلنت في 9 فبراير الماضي، بدء «العملية العسكرية الشاملة سيناء 2018»، التي لا تزال مستمرة حتى الآن.

وأصدر المتحدث العسكري اليوم، الخميس، البيان الثالث عشر عن نتائج العملية، قال فيه إنه تم استهداف وتدمير تسعة أهداف خاصة بـ«العناصر الإرهابية»، بالإضافة إلى تدمير سيارتين مفخختين، كانتا مخصصتين لاستهداف القوات بمناطق العمليات، كذلك القضاء على 13 فردًا من «العناصر التكفيرية المسلحة» خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات بمناطق المداهمات، وضبط بحوزتهم عدد من الأسلحة والذخائر وأجهزة اتصال بالقمر الصناعي.

وأضاف بيان المتحدث العسكري أن عناصر المهندسين العسكريين اكتشفوا وفجروا 10 عبوات ناسفة تمت زراعتها لاستهداف القوات على محاور التحرك المختلفة. بالإضافة إلى القبض على 86 فردًا من «العناصر الإرهابية شديدة الخطورة والمطلوبين جنائياً والمشتبه بهم».

اعلان