Define your generation here. Generation What
«ولاية سيناء» يعلن قنص 6 جنود غرب الشيخ زويد وتنفيذ هجوم آخر في «قبر عمير»

أعلن تنظيم «ولاية سيناء» أمس، السبت، قنص 6 من أفراد القوات المسلحة، غرب مدينة الشيخ زويد في شمال سيناء، كما أعلن اشتباك عناصره مع جنود الجيش بالقرب من قرية قبر عمير، القريبة من الموقع الأول، مدعيًا أن ذلك أدى إلى مقتل وإصابة عدد غير محدد من الجنود، فيما لم يصدر المتحدث العسكري أي تصريحات بخصوص العمليتين.

ولم يوضح بيان التنظيم، المنشور عبر وكالة أعماق المختصة بالإعلان عن عمليات فروع «داعش» المختلفة، توقيت العمليتين المنفذتين.

وكان المتحدث باسم القوات المسلحة، العقيد تامر رفاعي، أعلن يوم الخميس الماضي، حصيلة أسبوعين من العملية العسكرية الشاملة «سيناء 2018»، التي بدأت يوم 9 فبراير، مشيرًا إلى أن العمليات أسفرت عن مقتل 71 مسلحًا، والقبض على 5 آخرين، ومقتل 7 من أفراد القوات المسلحة وإصابة 6 آخرين. بالإضافة إلى تدمير القوات الجوية لـ 158 من الأهداف، فيما نفذت قوات المدفعية 413 ضربة لأهدافها.

وكان «ولاية سيناء» أصدر بيان آخر أول أمس الجمعة قال فيه إن أربعة انغماسيين، فلسطينيين ومصريين، نفذوا هجومًا على مقر الكتيبة 101 في العريش، مدعيًا أن ذلك أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من جنود القوات المسلحة، إلا أن المصادر الرسمية لم تصدر أي تعليق بشأن ذلك الهجوم حتى اللحظة.

ونشر التنظيم صور العناصر الأربعة قبل تنفيذ العملية، وكانوا جميعًا يرتدون الزي المرقط الخاص بعناصر القوات المسلحة المصرية، مكتوب عليها «الجيش المصري»، كما كانوا مسلحين برشاش كلاشينكوف AK-47 كما ظهر في الصور.

وفي 9 فبراير الجاري، أعلنت القوات المسلحة عن بدء العملية الشاملة «سيناء 2018» بمشاركة الشرطة، وأصدر المتحدث العسكري بيانه الأول والذي تضمن صورًا لحشود عسكرية تنقل جوًا وبرًا إلى شمال سيناء للقضاء على الجماعات المسلحة هناك. وقال المتحدث العسكري وقتها: «بدأت صباح اليوم قوات إنفاذ القانون تنفيذ خطة المجابهة الشاملة العناصر والتنظيمات الإرهابية والإجرامية بشمال ووسط سيناء، وبمناطق أُخرى بدلتا مصر، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل». وأشار إلى أن ذلك يتمّ في إطار تكليف الصادر من رئيس الجمهورية للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية.

اعلان