Define your generation here. Generation What
الداخلية: مقتل 3 والقبض على 14 من تنظيم «حسم» في 8 محافظات

أعلنت وزارة الداخلية اليوم، الجمعة، في عن مقتل ثلاثة والقبض على 14 في إطار حملة أمنية موسعة شملت ثمان محافظات لملاحقة أعضاء تنظيم«حسم»، بحسب بيان نشرته الصفحة الرسمية للوزارة على فيسبوك.

وأعلنت «الداخلية» عن مداهمة أماكن اختباء أعضاء التنظيم في محافظات القليوبية، والدقهلية، والبحيرة، والمنوفية، والشرقية، وأسيوط، والفيوم، وذلك بعد إعداد خطة أمنية لمحاصرة التنظيم، وألقت القبض على 14 عضوًا وعثرت معهم على تسع بنادق آلية، ورشاش من طراز «هيكلر»، وأسحلة وذخائر أخرى.

وفي إطار الحملة جرت مداهمة شقة سكنية بالقاهرة، وتبادل إطلاق النار مع بعض المتواجدين بها، مما أسفر عن مقتل ثلاثة، بحسب الوزارة. وقالت إن الشقة تقع بعمارات الإسكان الاجتماعي تحت الإنشاء، وكانت «وكرًا للإختباء والإعداد لتنفيذ عمل عدائى يستهدف أحد الإرتكازات الأمنية».

ولم تعلن الوزارة إلا عن اسم واحد من القتلى الثلاثة، وهو مَن سمّته بـ «الإخوانى الإرهابى /صلاح الدين عطيه إبراهيم عمارة». وأشار البيان إلى العثور على عدد ثلاث بنادق آلية، وثلاث خزائن من العيار ذاته، وكمية من الذخيرة.

وبحسب البيان، شنّت الوزارة حملتها الموسعة في إطار معلومات قطاع الأمن الوطني حول عمليات متوقعة من أعضاء تنظيم «حسم» خلال الفترة المواكبة لبدء الانتخابات الرئاسية.

وجاءت حملة وزارة الداخلية على «حسم» المُعلن عنها اليوم، الجمعة، بعد إعلان الإدارة الأمريكية، في يناير الماضي، عن وضع التنظيم مع آخر، هو «لواء الثورة»، على قائمة المحظورين الخاصة بالأفراد والتنظيمات الإرهابية. وقالت وزارة الخارجية اﻷمريكية، في بيان صدر عنها الشهر الماضي، إن بعض القيادات في التنظيمين الناشطين في مصر «كانت ترتبط بجماعة اﻹخوان المسلمين». وفي ديسمبر الماضي أدرجت الحكومة البريطانية التنظيمين في قوائم الإرهاب الخاصة بها كذلك.

وفي بيان الداخلية اليوم، أشارت إلى أن المعلومات والفحص الفني للأسلحة كشف عن تورط بعض المقبوض عليهم والهاربين الذين قتلوا في عمليات عنف ضد الشرطة. ونسب البيان إلى بعضهم التورط في مقتل النقيب بالأمن الوطني إبراهيم عزازي شريف، في يوليو الماضي، بالخانكة في محافظة القليوبية. فضلًا عن إطلاق أعيرة نارية على الرائد أحمد حسين، في يونيو الماضي، بالمنصورة مما أسفر عن مقتله. كما نُسب للمستهدفين من الحملة اغتيال رئيس مباحث شربين الرائد أحمد حسين في يوليو 2017. وبحسب «الداخلية» شارك بعضهم أيضًا في تنفيذ هجوم على سيارة العقيد بهاء سعد أبو الخير مدير إدارة تأمين الطرق بمديرية أمن دمياط، في أغسطس الماضي، مما أسفر عن إصابته وأحد المجندين، فضلًا عن إطلاق النيران على سيارة مساعد مدير أمن الدقهلية في يناير الماضي.

وفي يوليو 2016، كان أول إعلان لتنظيم «حسم» عن وجوده، وذلك عبر عملية مقتل الرائد محمود عبد الحميد، رئيس مباحث مركز طامية بمحافظة الفيوم.

اعلان