Define your generation here. Generation What
الأمن يقبض على أمين عام «مصر القوية».. والحزب يطالب بالكشف عن مكان احتجازه

أدان حزب مصر القوية في بيان على صفحته اليوم الجمعة القبض على نائب رئيس الحزب محمد القصاص أمس، الخميس، وطالب بسرعة الكشف عن مكان احتجازه.

وقال عضو المكتب السياسي للحزب، محمد عثمان، لـ«مدى مصر» إن القصاص كان يحضر حفل زواج في مسجد الشرطة بشارع صلاح سالم بالقرب من حي الأزهر، وقبضت عليه قوات أمنية من جوار المسجد بعد انتهاء المناسبة، بحسب ما نقله شهود عيان.

وأكد عثمان عدم توفر أية معلومات عن الجهة التي قبضت عليه أو مكان وجوده، مضيفًا أن قوة كانت اقتحمت منزله أمس في غيابه، بحسب ما ذكره جيرانه.

وذكر الحزب أن اعتقال القصاص واقتحام منزله حدثا دون وجه حق، محملًا «النظام الحاكم ووزير الداخلية المسؤولية كاملة عن سلامة حياة القصاص»، كما طالب النائب العام بوجوب الكشف الفوري عن مكان احتجازه والجهة التي تحتجزه.

وكان رئيس الحزب عبدالمنعم أبوالفتوح وقّع بصفته مرشح سابق لرئاسة الجمهورية، على بيان  أصدره عدد من رموز المعارضة الشهر الماضي طالبوا فيه بوقف الانتخابات الرئاسية المنعقدة في شهر مارس المقبل.

وقد أشار عثمان في تصريح سابق لـ«مدى مصر» إلى اتجاه داخل الحزب لدعم أي مبادرات لمقاطعة الانتخابات الرئاسية.

وفي سياق آخر، جددت نيابة 6 أكتوبر حبس أمين عام حزب الوسط  محمد عبداللطيف طلعت 15 يومًا بتهمة إشاعة الفوضى، بعدما ألقى القبض عليه يوم 22 يناير الماضي من منزله بحي الشيخ زايد بمدينة 6 أكتوبر، بحسب التنسيقية المصرية للحقوق والحريات.

اعلان