Define your generation here. Generation What
تلغرافات للنائب العام اليوم وبلاغ لـ«نيابات الجيزة» غدًا عن اختفاء حسن البنا مبارك ومصطفى الأعصر قسريًا
حسن البنا مبارك ومصطفى الأعصر - المصدر: حساب الصحفي عبد الرحمن فارس
 

أرسلت أُسرة حسن البنا مبارك، الصحفي المتدرب بجريدة «الشروق»، عدة تلغرافات اليوم، الأربعاء، إلى النائب العام، والمحامي العام لنيابات الجيزة، والمجلس القومي لحقوق الإنسان، ووزير الداخلية وإدارة التفتيش بالوزارة ومدير أمن الجيزة، لإعلامهم بواقعة اختفاء البنا منذ ثلاثة أيام. فيما تتابع أسرة مصطفى الأعصر البحث عنه في المستشفيات وأقسام الشرطة. وقال المحامي حليم حنيش لـ «مدى مصر» أنه سيتقدم غدًا، الخميس، ببلاغ للمحامي العام لنيابات الجيزة عن اختفاء الصحفيين الاثنين.

كان حسن البنا قد اختفى أثناء توجهه إلى مقر عمله بالدقي بصحبة شريكه في السكن مصطفى الأعصر، الذي اختفى أيضًا في التوقيت نفسه. ويعمل الأعصر صحفيًا بموقع «ألترا صوت»، ويسكن كلاهما في شقة في منطقة فيصل بالجيزة.

واعتبرت أسرة حسن البنا مبارك أن نجلها مختفي قسريًا. فيما يقول المحامي بالمفوضية المصرية للحقوق والحريات، حليم حنيش لـ «مدى مصر» إن «حسن كان يتواصل مع أحد أصدقائه عبر أحد تطبيقات الرسائل القصيرة صباح يوم الأحد الماضي، قبل أن يتوقف عن الرد فجأة ويُغلق هاتفه».

ويتابع حنيش:« ظل هاتفا البنا والأعصر مغلقين معظم الوقت خلال اليوم الأول لاختفائهما»، مضيفًا أن هاتف الأول فُتح مرتين خلال اليوم، إلا أنه لم يرد على أي اتصالات، كما ظهر أن شخصًا يتصفح حساب الأعصر على موقع فيسبوك دون أن يرد على أي اتصالات أو رسائل.

وخلال اليومين الماضيين، بحثت أسرتا الشابين عنهما في المستشفيات، وأقسام الشرطة القريبة من أماكن عملهما وسكنهما، دون التمكن من الوصول إلى معلومات عنهما.

وأضاف حنيش أنه سيتقدم غدًا، الخميس، ببلاغ للمحامي العام لنيابات الجيزة بواقعة اختفاء الأعصر والبنا. كما سيطلب التصريح بتتبع مسار هواتفهم المحمولة عبر شركات الاتصالات للوصول إلى مكان تواجدهم.

فيما قال عضو مجلس نقابة الصحفيين محمود كامل لـ «مدى مصر» إن عدد الصحفيين المحتجزين وصل إلى نحو 31 صحفيًا، بعضهم صدر ضده أحكامًا بالسجن، بينما ما زال الآخرون قيد الحبس الاحتياطي.

وبحسب المحامي حليم حنيش، تمكنت أسرة الصحفي حسن البنا، بشكل غير رسمي، من معرفة أن الأخير متواجد في مقر الأمن الوطني بمدينة الشيخ زايد التابعة لمحافظة الجيزة. وأضاف المحامي أيضًا أن الأمن الوطني بالفيوم سبق وأن استدعى شقيق الأعصر قبل شهرين لسؤاله عن أخيه مصطفى.

وفي سياق متصل، نشرت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، اليوم، الأربعاء، استغاثة من أُسرة الصحفي حسام الوكيل تطلب فيها بالإفصاح عن مكان احتجازه. وجاء ببيان «التنسيقية المصرية»، أن الشرطة ألقت القبض على الوكيل من منزله بالإسكندرية يوم 30 ديسمبر الماضي. وما زال مكان احتجازه غير معلوم حتى الآن.

كما ألقت الشرطة القبض على الصحفي بوكالة أنباء «الشرق الأوسط» عمر السيد من منزله بحلوان، في نوفمبر الماضي، بحسب والده. وما زال مكان احتجازه غير معلوم أيضًا.

اعلان