Define your generation here. Generation What
مقتطف من آخر إصدارات «كيف تـ»: ص ص س كيف تحاكي صوت الساحل
 
 

كتاب «ص ص س كيف تحاكي صوت الساحل باستخدام يدين وسجادة» للفنان جودت إريك هو آخر إصدارات سلسة «كيف تـ» وهي مبادرة نشر مستقلة أسستها الفنانتان مها مأمون وآلاء يونس، وصدر منها حتى الآن: «كيف تختفي» لهيثم الورداني، و «كيف تعرف ما الذي يجري حقًا» لفرانسيس ماكّي، و«كيف تلتئم: عن الأمومة وأشباحها» لإيمان مرسال. هنا ننشر مجتزأ من الكتاب الذي سيكون متوافرًا في هذه الدورة من معرض القاهرة الدولي للكتاب.

******

ذلك الصوت بدلاً من هذا الصوت

البحر في مخيلتنا يمشط الشاطئ: سسسسسس.

علينا أن نعيد صنع تلك الـ سسسسسس.

بالنسبة للإنسان أسهل الطرق لإعادة إنتاج صوت هي تجريب نطقه. باستخدام المجرى الصوتي الذي يمتد من الرئتين إلى الشفتين، يستطيع المرء أن يصنع صوتاً شديد الشبه به. مثلاً يمكن أن نقلد شفهياً صرخة شمبانزي أو نقرة هيب هوب، كما يمكن أن نترجم زقزقة عصفور بكتابة «صو صو». مثال آخر جيد هو صوت السهام كما عُبّر عنها في الأفلام التاريخية التركية في السبعينات:

هوييـت!

لمحاكاة صوت مئات السهام التي تطلق على البيزنطيين خلال الفيلم، طور فنان المؤثرات الصوتية المجهول تقنية فعالة. ببساطة يقول هوييــت! هوييــت! أخرى، تتبعها هوييــت! هوييــتات كثر، حيثما كان ضرورياً.

لكن أداء الصوت البشري لا يكفي لمحاكاة الصوت المهيمن لمشهد ساحلي. الـ سسسات و الـ شششات التي يطلقها الفم ضعيفة بالمقارنة مع أثر المشهد في ذاكرتنا. في هذه الحالة، يمكننا أن نشير إلى طريقة أخرى تقليدية يلجأ إليها فنانو المؤثرات الصوتية:

لمحاكاة شيء باستخدام شيء آخر ذي صوت شبيه:

إذا كان لدينا

صوت أ   =  ا

صوت ب =  بـ

يمكن لـ بـ أن تمثل ا في ظروف معينة

بكلمات أخرى:

ا     = بـ

فعلياً، مثلما تحل فتحة تهوية مكيف هواء محل صوت شلال.

احتكاك

صوت الأمواج التي تنتج عن الاحتكاك، يمكن أن يعاد إنتاجه بالاحتكاك أيضاً. جرب أن تستخدم يديك:

ضع يداً واحدة على سطح، حركها من اليسار إلى اليمين أو بالعكس، واستمع إلى النتيجة. طبق هذه الحركات على سطوح مختلفة يسهل ايجادها، مثل خشب، زجاج، جدار مدهون، بشرة، ملابس على جسم، سجادة، أو جلد. قارن النتائج، ثم فكر في الأسئلة أدناه، لا حاجة لأجوبة متينة واثقة، فقط كن واعياً بالأمور التالية:

كيف يتغير الأثر بتغيّر الأسطح المختلفة؟

هل يمكنك سماع الاختلافات الدقيقة التي تصدر عن الأسطح المتشابهة، مثلاً يد / ساق عارية مقارنة بأخرى مغطاة بقميص أو جينز؟

ما الذي يتغير عندما تقوم بالحركة ذاتها، مرة بكفيك ومرة بأطراف أصابعك؟

لعلك لاحظت عند تجربتك للأمثلة المذكورة أعلاه، أنه ونتيجة لطبيعة الاحتكاك، فإن الأسطح ذات الملامس الخشنة أو الرملية تصدر أصواتاً تقترب أكثر من صوت الساحل. مع ذلك، بعض من هذه الأسطح يمكنه أن يؤذي أو يسخن يديك بطريقة غير متوقعة.

تنبيه: لا تستخدم ورق السنفرة!

دكان سجاد 2

رسم 6: لمسة باطن الكف

رسم 6: لمسة باطن الكف

رسم 7: لمسة أطراف الأصابع

اعلان