Define your generation here. Generation What
محامي هشام جنينة: الشرطة تتهمه بضرب مهاجميه.. وحازم حسني: أصيب في محاولة اختطاف فاشلة
المصدر: حساب المحامي زياد العليمي على فيسبوك
 

نُقل المستشار هشام جنينة إلى «المستشفى الجوي التخصصي» بالقاهرة الجديدة، وذلك بتوصية من مستشفى القاهرة الجديدة العام، الذي أحاله إليه قسم شرطة أول التجمع، وذلك لإعداد تقرير طبي بالإصابات التي تعرض لها خلال الاعتداء عليه صباح اليوم، السبت، بحسب المحامي علي طه. فيما قال الدكتور حازم حسني لـ «مدى مصر» إن جنينة أبلغه بتفاصيل واقعة الاعتداء عليه، وهو ما وصفه بمحاولة اختطاف فاشلة، وذلك أثناء توجه المستشار إلى مجلس الدولة لحضور جلسة الطعن على استبعاده من منصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات.

وقال المحامي علي طه لـ «مدى مصر» إن الشرطة وجهت لجنينة تهمة الاعتداء على البلطجية، ورفضوا إخلاء سبيله، ونقلوه للمستشفى بسيارة تابعة للقسم، لإجراء الكشف الطبي والعودة مرة أخرى إلى القسم. وأضاف أن الضباط منعوا المحامين من التواصل معه، لم يمكنوا أحدًا من مصاحبته خلال ذهابه للمستشفى.

فيما تمّ تقديم بلاغ للنائب العام بالشروع في اختطاف المستشار هشام جنينة، بحسب المحامي زياد العليمي، الذي أكّد نقل جنينة إلى «المستشفى الجوي التخصصي» بالتجمع، بتوصية من طبيب الطوارئ بـ «القاهرة الجديدة العام».

وبحسب رواية جنينة، التي نقلها حسني، فقد أُرغم المستشار على التوقف، بعد قيام سيارتان بقطع الطريق أمام سيارته، وعندما نزوله منها ليتبيّن الموقف، اعتدى عليه ثلاثة من ركاب السيارتين، وطعنوه بالوجه. فضلًا عن محاولاتهم لإدخاله لسيارة بالقوة. وقام جنينة بالاستغاثة بقادة السيارات الأخرى على الطريق، وهو ما أنقذه من محاولة الاختطاف، فلاذ المعتدون بالفرار، بحسب حسني، المتحدث باسم «حملة ترشح الفريق سامي عنان للرئاسة».

وكان علي طه، محامي رئيس المركزي للمحاسبات السابق، قال لـ «مدى مصر» إن الواقعة جرت من جانب مجهولين قرب منزل موكله في منطقة التجمع اﻷول بضاحية القاهرة الجديدة. مما أسفر عن إصابات في الوجه والساق. ونفى المحامي صحة ما نشرته مواقع إخبارية عن إصابة جنينة بسبب مشاجرة بينه وبين قائد سيارة أخرى صدمه جنينة.

وأكد طه لـ «مدى مصر» أن الرواية، المنسوبة لمصادر في «الداخلية»، كاذبة. قائلًا: «يكفي رفض مسؤولي قسم الشرطة  إسعاف جنينة منذ التاسعة صباحًا وحتى الآن»، مضيفًا أنه أحضر سيارة إسعاف لقسم الشرطة، إلا أن ضباط المباحث رفضوا نقله إلى المستشفى رغم استمرار نزيفه، إثر إصاباته البالغة، لمدة زادت على ساعتين. وهو الأمر الذي أكده حازم حسني، وأشار إلى أن جنينة وزوجته وبناته ظلوا محتجزين داخل غرفة بقسم الشرطة، حتى سُمح بنقله للمستشفى الحكومي في سيارة تابعة للشرطة.

وأكد المحاميان زياد العليمي وعلي طه أنهما تقدما ببلاغ للنائب العام ضد المعتدين على جنينة، والمقصرين في تقديم العلاج له كذلك.

فيما أوضح المتحدث باسم «حملة ترشح الفريق سامي عنان للرئاسة» لـ «مدى مصر» أن جنينة كان قد أخبره أمس، الجمعة، بنيته الطعن على قرار الهيئة الوطنية للانتخابات باستبعاد سامي عنان، رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق، من قاعدة بيانات الناخبين.

وكان عنان قد أعلن، السبت الماضي، عن ترشحه للرئاسة، واختياره لحازم حسني وهشام جنينة نائبين له في حال فوزه بالانتخابات.

وحول الطعن على قرار استبعاد عنان أوضح حسني لـ «مدى مصر» أنه يستند إلى مخالفة قرار الهيئة لـ «قانون تنظيم الانتخابات الرئاسية» الذي يقصر حق الطعن على إدراج المرشحين للانتخابات الرئاسية في قاعدة بيانات الناخبين أو قائمة المرشحين للرئاسة على المرشحين أنفسهم.

وكانت الهيئة قد أعلنت، الخميس الماضي، في بيان عن استبعادها للمرشح المحتمل سامي عنان. وأشارت إلى إلى طلب تقدّم به المحامي عمرو أحمد عبد الرازق بحذف اسم الفريق من قاعدة بيانات الناخبين. وقد شكلت على إثره لجنة من الجهاز التنفيذي للهيئة تولت فحص المستندات المقدمة من جانب المحامي. وثبت للأخيرة أن المستندات تضم شهادة صدرت، بتاريخ 23 يناير الجاري، عن إدارة شؤون ضباط القوات المسلحة، وتفيد بأن عنان مازال يتمتع بالصفة العسكرية حتى تاريخ إصدار الشهادة.

وفي بيان بثه التليفزيون المصري الثلاثاء الماضي، وجهت القيادة العامة للقوات المسلحة لعنان اتهامات، منها ارتكاب جريمة التزوير، ومخالفة لوائح وقوانين القوات المسلحة بإعلان ترشحه للرئاسة.

وقبل إذاعة البيان، تمّ توقيف سيارة سامي عنان، بحسب مدير مكتبه مصطفى الشال، الذي قال لـ «مدى مصر»، وقتها، إن الفريق تمّ التحقيق معه في النيابة العسكرية. فيما أكد سمير عنان، نجل رئيس أركان القوات المسلحة اﻷسبق، لـ «مدى مصر»، الأربعاء الماضي، أن الأسرة لا تعرف مكان احتجاز رئيس الأركان الأسبق منذ انتهاء التحقيقات معه في النيابة العسكرية.  ولم تعلن الأسرة حتى الآن، فضلًا عن جهات التحقيق عن مكان تواجده.

اعلان