Define your generation here. Generation What
إصابة عقيد و3 جنود في تفجير مدرعة شرطة بالعريش.. والداخلية تعلن تصفية 6 مسلحين بالمدينة
أرشيفية
 

أصيب أربعة شرطيين، بينهم ضابط برتبة عقيد أمس، الثلاثاء، في انفجار عبوة ناسفة بمدرعة تابعة لقوات الأمن أثناء مرورها بالطريق المؤدي للطريق الدائري جنوب مدينة العريش في محيط حي العبور.

وقال مصدر أمني، طلب عدم ذكر اسمه، لـ «مدى مصر»، إن عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق تم تفجيرها عن بعد أثناء سير مدرعة شرطة، ما أسفر عن إصابة ضابط برتبة عقيد وثلاثة جنود، نقلوا جميعًا إلى مستشفى العريش العسكري.

وأضاف أن سيارة إسعاف تابعة لمرفق إسعاف العريش، تحمل رقم «2920» تعرضت لإطلاق نار أثناء محاولتها إجلاء المصابين من موقع الهجوم، قبل أن تصل قوات من الدعم وتسيطر على المكان.

وأفاد شاهد عيان من سكان حي العبور، أن الانفجار وقع مع بداية عودة شبكات الاتصال إلى مدينة العريش، والتي كانت مقطوعة منذ صباح الثلاثاء، لافتًا إلى أنه بعد وقوع التفجير انتشرت عناصر مسلحة في محيط المنطقة وقطعت الطريق وأطلقت الرصاص على سيارات الإسعاف التي حاولت الوصول، واشتبكت مع آليات أمنية حضرت للمنطقة، قبل أن تنسحب بواسطة سيارات ملاكي كانت بحوزتهم.

وعلى جانب آخر، أصيب شخص بشظايا قذيفة مجهولة المصدر سقطت صباح أمس في محيط منزله بمنطقة «الكيلو 17» غرب مدينة العريش، فيما يعد الهجوم الأول من نوعه في تلك المنطقة منذ بداية الحرب ما بين الدولة والمسلحين في شمال سيناء، والتي كانت تتركز دائمًا شرق المدينة.

ومنذ بداية العام الجاري، يتوقع أهالي العريش تنفيذ حملة عسكرية مكبرة داخل المدينة، بعد الإجراءات الأمنية المشددة التي يشهدها نفق الشهيد أحمد حمدي، أحد معابر الوصول إلى سيناء عن طريق محافظة السويس.

كما أكدت مصادر محلية لـ «مدى مصر» وصول عدد من الآليات العسكرية إلى كتيبة مدينة «الحسنة»، أقرب مدن وسط سيناء للعريش، محملة فوق كاسحات عملاقة حملت كذلك سيارات «هامر» ومدرعات وناقلات جنود.

وتحدثت المصادر عن أخبار متداولة بين المواطنين في العريش عن قرب تنفيذ حملة عسكرية مكبرة على المدينة، ومدن أخرى، سوف تتضمن تشديدات أمنية غير مسبوقة.

ومع منتصف الأسبوع الماضي، بدأت سلطات الأمن في شمال سيناء بقطع شبكات الاتصال والانترنت طوال ساعات النهار عن مدن المحافظة الرئيسية «رفح والشيخ زويد والعريش»، مع سماع أصوات انفجارات قوية تشتد في ساعات الصباح الأولى وفي الليل، مع إطلاق نار كثيف طوال اليوم.

شاهد عيان يقطن في منطقة «ابني بيتك» الملاصقة للطريق الدائري جنوب العريش، أكد أن آليات عسكرية ثقيلة وعتاد وجنود تمركزت في الناحية الجنوبية للطريق الدائري منذ منتصف الأسبوع الماضي.

من جانبها، أعلنت وزارة الداخلية في بيان أمس، الثلاثاء، عن تمكن قوات الشرطة في مدينة العريش من تصفية خلية مكونة من ستة أفراد من المتورطين في تنفيذ عمليات عدائية في المدينة.

وقال البيان إن قطاع الأمن الوطني تمكن من «رصد وتتبع تحركات مجموعة من العناصر الإرهابية الضالعة فى التنفيذ المباشر للعديد من العمليات العدائية بمدينة (العريش)  بمحافظة (شمال سيناء) والوقوف على مخططاتهم لتصعيد عملياتهم بالتزامن من ذكرى أعياد الشرطة».

وأضاف: «تم إعداد وتنفيذ خطة أمنية .. أسفرت عن تحديد مسارات تحركات تلك العناصر وكشف اتخاذهم من إحدى العقارات تحت الإنشاء بمنطقة (إبنى بيتك) بمدينة العريش وكرًا لاختبائهم».

وتابع: «عقب تقنين الإجراءات .. تم مداهمة الوكر المشار إليه وتبادل إطلاق النيران مع العناصر الإرهابية وأسفر ذلك عن مصرع عدد (6) منهم (جاري تحديدهم)».

وفي سياق متصل، أصيب شاب بطلق ناري في الساق أثناء سيره في قرية «الطايرة» جنوب مدينة رفح، وتم نقله إلى مستشفى العريش العام، حسبما أفاد مصدر طبي.

كما أعلنت وكالة «أعماق» التابعة لتنظيم «داعش» تبني التنظيم عدة عمليات نفذها فرعه داخل مصر «ولاية سيناء» ضد قوات الجيش والشرطة العاملة في شمال سيناء.

ونشرت «أعماق» صورًا لبقايا آليات عسكرية تم تفجيرها جنوب مدينة العريش، وكذلك بيانًا مكتوبًا فيه تفاصيل هجمات نُفذت جنوب وشرق وغرب مدينة العريش استهدفت أفراد وآليات عسكرية وشرطية.

اعلان