Define your generation here. Generation What
شفيق يفوض نائبه في «الحركة الوطنية» اختصاصاته.. والحزب: مجرد تنظيم للشؤون الإدارية

أصدر الفريق أحمد شفيق، رئيس حزب الحركة الوطنية، أمس، الثلاثاء، قرارًا بتفويض نائبه، اللواء رؤوف السيد، بمباشرة اختصاصاته الحزبية أمام المؤسسات والجهات المعنية بالدولة، بحسب الصفحة الرسمية للحزب على فيسبوك.

وقال المتحدث باسم الحزب، خالد العوامي لـ «مدى مصر» إن الأمر لا يخرج عن كونه تنظيمًا للشؤون الإدارية للحزب، مضيفًا أن «هناك أنشطة واجتماعات ومخاطبات يومية تستدعي أن يكون رئيس الحزب ممثلًا بها، ومن الطبيعي أن يُفوض هذه الأعمال إلى أحد نوابه للقيام بها».

وكان الفريق شفيق قد أعلن في بيان مُسجل بالصوت والصورة، في مطلع ديسمبر الماضي، اعتزامه الترشح في الانتخابات الرئاسية للعام الحالي، وعقب ذلك قامت السلطات الإماراتية بترحيله إلى القاهرة. ليعود في 7 يناير الماضي ويُعلن تراجعه عن الترشح في الانتخابات، معللًا ذلك بأنه «بعد متابعته للواقع، رأى أنه لن يكون الشخص الأمثل لقيادة البلاد في الفترة القادمة».

وحول تأثير وجود الفريق شفيق في القاهرة في تلك الفترة على عمل الحزب، قال العوامي: «أن الحزب بطبيعة الحال يستفيد من وجود رمز من رموز الدولة على رأسه، وهو الحزب الوحيد الذي لديه هذه الميزة»، مشيرًا إلى أن الحزب سيعمل خلال الفترة المقبلة على توسيع نشاطه وضم شخصيات ورموز عامة لعضويته.

وقال الأمين العام لحزب الحركة الوطنية أحمد الضبع أمس، في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى ببرنامج «على مسؤوليتي»، إن قرارات الحزب لا تصدر إلا بموافقة الفريق أحمد شفيق، وأن أعمال نواب الحزب تقتصر على التسيير اليومي، مؤكدًا أن تفويض الفريق لنوابه لا يعنى انسحابه من الحياة السياسية أو الحزب.

اعلان