Define your generation here. Generation What
رئيس «آيروفلوت» الروسية: استئناف الطيران بين موسكو والقاهرة ينتظر توقيع بروتوكول أمني

قالت وكالة «تاس» الرسمية الروسية إن استئناف حركة الطيران بين موسكو والقاهرة ينتظر توقيع بروتوكول أمني.

ونقلت الوكالة عن فيتالي سافيليف، الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الروسية «آيروفلوت»، إن الشركة قد تستأنف حركة الطيران بين العاصمتين إذا تم التوقيع على بروتوكول أمني بين السلطات المصرية والروسية.

ولم يذكر رئيس الشركة أي تفاصيل بشأن البروتوكول، وما إذا كان بروتوكولًا إضافيًا غير الذي وقعته مصر مع روسيا في ديسمبر الماضي.

وأوضح سافيليف أن الجانب المصري أعرب عن استعداده لاستقبال الطائرات بدءًا من 3 فبراير المقبل، ولكن الخطوط الروسية ستبدأ في بيع التذاكر فقط بعدما يتم التوقيع، مؤكدًا أن الجانب الروسي «يجب أن يتأكد من أن الأمن في القاهرة على مستوى عالٍ».

تأتي تصريحات سافيليف، بالرغم من توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بداية الشهر الجاري مرسومًا رئاسيًا يقضي باستئناف حركة الطيران بين القاهرة وموسكو، وبالرغم من تأكيد مسؤولين مصريين أن «آيروفلوت» أبلغت بموعد استئناف رحلاتها في 3 فبراير المقبل.

وقال رئيس «آيروفلوت» في تصريحاته لـ«تاس»: «نحن نُعدّ بروتوكولًا أمنيًا نأمل توقيعه الآن … نحن نستطيع بالفعل بدء الرحلات في نهاية فبراير إن تم التوقيع على جميع الأوراق الأمنية»، مضيفًا أن السلطات الأمنية في البلدين تتعاون معًا.

وكانت شركة ميناء القاهرة الجوي أعلنت الإثنين الماضي أن «آيروفلوت» أرسلت لها خطابًا أعلمتها فيه أنها ستستأنف رحلاتها إلى القاهرة في 3 فبراير، قائلة إنها ستسيّر رحلتين أسبوعيًا بين موسكو والقاهرة يومي السبت والأربعاء، فيما ذكرت «تاس» أن فاسيليف لم يتطرّق إلى مواعيد الرحلات في تصريحاته.

وفي المقابل، نفى محمد سعيد محروس، رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية  المالكة لشركة ميناء القاهرة الجوي أن يكون لدى سلطات المطار «أي علم بشأن ما أذاعته وكالة الإعلام الروسية» عن استئناف الرحلات بين القاهرة وموسكو. وأكّد في تصريحاته لبوابة الأهرام تلقي سلطات المطار خطابًا رسميًا من شركة الخطوط الروسية مطلع الأسبوع الحالي، يفيد باعتزام الشركة الروسية استئناف رحلاتها الجوية بين موسكو والقاهرة يوم الأربعاء الموافق 3 فبراير»، وذكر أرقام الرحلات وأوقات إقلاعها وهبوطها.

ووقّع بوتين على مرسوم إعادة الملاحة الجوية مع مصر بعدما كانت وزارة النقل الروسية أعلنت في ديسمبر عن توقيع بروتوكول للتعاون المشترك بين البلدين لتأمين حركة الملاحة الجوية، على أن يدخل البروتوكول حيز التنفيذ حين يصدر بوتين مرسومه الرئاسي، بينما أكد وزير النقل مكسيم سوكولوف أن حركة الطيران بين القاهرة وموسكو ستعود للعمل في فبراير.

وكانت الحكومة الروسية قررت قطع كافة الرحلات الجوية مع مصر، وحظر الطيران المصري من التحليق في الأجواء الروسية، وذلك إثر تحطم طائرة ركاب روسية فوق سيناء، في أكتوبر 2015، بعد 20 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ، ما أسفر عن مقتل 217 شخصًا كانوا على متنها، باﻹضافة لأفراد طاقمها السبعة.

وبينما استمرت مصر في إنكار كون الحادث بسبب عمل إرهابي، أكد مدير هيئة خدمات اﻷمن الروسية الفيدرالية، أليكساندر بورتنيكوف، أن قنبلة تزن كيلوجرامًا من مادة الـ TNT قد انفجرت على متن الطائرة.

اعلان