Define your generation here. Generation What
إعدام 8 والمؤبد لـ 16 وبراءة القرضاوي وآخرين في «قتل وائل طاحون»

حكمت محكمة شمال القاهرة العسكرية اليوم، اﻷربعاء، بإعدام ثمانية متهمين، بينهم أربعة حضوريًا، والمؤبد لـ 16، بينهم 10 حضوريًا، وذلك في قضية مقتل عقيد الشرطة وائل طاحون في أبريل 2015.

كما قضت «شمال القاهرة العسكرية» بعدم اختصاصها فيما يتعلق بمحاكمة 30 متهمًا بقيادة جماعة إرهابية، وبرّأت 26 من تهمة التحريض على القتل، وانقضت الدعوى ضد أحد المتهمين بسبب وفاته.

وحصل على البراءة ثلاثة من أعضاء مكتب إرشاد جماعة «اﻹخوان المسلمين»، وهم محمود غزلان، وعبد الرحمن البر، ومحمد طه وهدان، باﻹضافة إلى يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين اﻷسبق.

وترجع وقائع القضية إلى أبريل 2015، حينما أطلق مجهولان يستقلان دراجة بخارية 47 رصاصة على سيارة العقيد في «مصلحة الأمن العام» بوزارة الداخلية وائل طاحون، مما أدى إلى مقتله مع المجند، الذي كان يقود السيارة، حسبما قالت وزارة الداخلية وقتها.

وفي 31 ديسمبر الماضي، قررت المحكمة إحالة أوراق المتهمين الثمانية للمفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم شنقًا.

وكانت محاكم عسكرية أصدرت عددًا من اﻷحكام باﻹعدام خلال اﻷسابيع الماضية، كان آخرها، في 28 ديسمبر الماضي، بإعدام هشام العشماوي وتسعة آخرين من المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بقضية «أنصار بيت المقدس 3».

كما نفذت السلطات المصرية أحكام إعدام بحق عدد من المتهمين في مختلف القضايا العسكرية خلال اﻷسابيع الماضية، كان آخرها تنفيذ اﻹعدام بحق ثلاثة مدنيين، في 10 يناير الجاري.

واعتبر عدد من المنظمات الحقوقية أن «الاستمرار في إصدار أحكام بالإعدام لا يعني تحقيق العدالة، وأن الاستمرار في تنفيذ تلك الأحكام على غرار القضايا العسكرية يعد إهدارًا لقيم العدالة والحياة»، بحسب بيان مشترك صدر في 11 يناير الجاري.

اعلان