Define your generation here. Generation What
الأمم المتحدة تعرب عن صدمتها العميقة من تنفيذ مصر 20 حكمًا بالإعدام

أعرب المفوض السامي لحقوق اﻹنسان في اﻷمم المتحدة عن «صدمة عميقة» بسبب تنفيذ أحكام اﻹعدام بحق 20 شخصًا، وذلك في بيان نُشر أمس، الجمعة. وأشار إلى أن الأحكام التي نفذتها السلطات المصرية، خلال ثمانية أيام، صدرت من محاكم عسكرية، معتبرًا أنها تحرم المدعى عليهم من حقوقهم.

وبحسب البيان الأممي نُفذت عقوبة الإعدام بحق خمسة في سجن برج العرب بالإسكندرية، الثلاثاء الماضي. وكان أربعة منهم أدينوا في القضية المتعلقة بتفجير استهدف سيارات طلاب الكلية الحربية أثناء انتظارها بجوار استاد كفر الشيخ في أبريل 2015، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وفي 26 ديسمبر، نفذت سلطات سجنَي وادي النطرون، وبرج العرب أحكام إعدام بحق 15 شخصًا، وذلك بعد إدانتهم بشكل نهائي بقتل 9 من أفراد القوات المسلحة في كمين الصفا بشمال سيناء سنة 2013، وذلك في القضية العسكرية رقم 411 لسنة 2013.

وطالب المفوض السامي في بيانه باتخاذ «جميع التدابير اللازمة لضمان إجراء هذه المحاكمات في ظروف توفر حقًا الضمانات الكاملة المنصوص عليها في المادة 14 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التي صدقت عليها الدولة المصرية. ويشمل ذلك عقد جلسة استماع عادلة وعلنية من قبل محكمة مختصة ومستقلة ومحايدة، وأن لكل شخص متهم بارتكاب جريمة جنائية الحق في أن يعتبر بريئا حتى تثبت إدانته».

كما طالب البيان، السلطات المصرية بإعادة النظر في استخدام قضايا عقوبة الإعدام وفقًا لالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، مشددًا على ألا «تستخدم عمليات الإعدام كوسيلة لمكافحة الإرهاب».

ورصدت منظمات حقوقية في بيانات إدانة أصدرتها بعد تنفيذ اﻷحكام عددًا من الانتهاكات التي تعرض لها هؤلاء اﻷشخاص، وشملت اﻹخفاء القسري، وانتزاع الاعترافات تحت التعذيب.

وجاء تنفيذ أحكام الإعدام بحق الخمسة عشر شخصًا، بعد أيام من هجوم صاروخي استهدف مطار العريش، خلال زيارة غير معلنة لوزيري الدفاع والداخلية للمدينة في 19 ديسمبر الماضي. بينما نُفذت أحكام اﻹعدام الثانية بعد أيام من هجوم مسلح تعرضت له كنيسة مارمينا في حلوان، 29 ديسمبر الماضي.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قال، في 23 ديسمبر الماضي، بعد أربعة أيام من الهجوم على مطار العريش إن «سيناء أرضنا، والقوات المسلحة ستقوم بكل العنف، بكل العنف، بكل العنف، ولازم بفضل الله نضع حد للإرهاب الموجود فيها، وإحنا نموت كلنا ولا حد يقرب من أرضنا»، وذلك خلال افتتاح عدد من المشروعات في محافظة الإسماعيلية.

وارتفع عدد المحكوم عليهم باﻹعدام من محاكم عسكرية من 60 في عام 2016 إلى 112 في عام 2017، بحسب حصر أجرته منظمتين حقوقيتين، ونقلته شبكة «سي إن إن» اﻹخبارية.

اعلان