Define your generation here. Generation What
مقتل 4 من الجيش والشرطة و«الصحوات» في كمين أقامه مسلحون غرب العريش

قتل مسلحون اليوم، الخميس، أمين شرطة وعريف ومجند جيش وأحد المواطنين في شمال سيناء، وذلك في كمين أقيم لمنع مرور سيارتين بمنطقة السبكية غرب العريش، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر لـ «مدى مصر» إن المسلحين، الذين أقاموا الكمين على طريق الدولي «القنطرة – العريش»، أطلقوا النيران على ركاب السيارتين. وفي حين قُتل جميع ركاب الأولى وهم ثلاثة من أفراد وجنود الشرطة والجيش، بينما لم يقتل إلا واحد من راكبَي السيارة الأُخرى، وأُصيب الآخر إصابات بالغة.

وأوضح مصدر محلي، رفض ذِكر اسمه، لـ «مدى مصر» أن السيارة كان يتواجد بها اثنان من المتعاونين مع القوات الأمنية المتواجدة في شمال سيناء، والذين يُطلق عليهم الأهالي اسم «الصحوات».

وفي أغسطس 2016، نشر «مدى مصر» تحقيقًا، حول تعاون مجموعات من المدنيين مع قوات الجيش والشرطة، وذلك عن طريق التواجد على نقاط التفتيش الأمنية للتعرف على المطلوبين أمنيًا.

وفي 2015، وزع مسلحو تنظيم «ولاية سيناء» بيانات في شوارع مدينتي الشيخ زويد ورفح، تحذر «كل من أعد وشارك وبارك ورضي بالقتل»، بحسب البيان. وأكتوبر من العام نفسه قام التنظيم، بقتل أحمد سلمي القرم، بالقرب من منزله بمدينة العريش، بدعوى عمله مع الجيش على حد زعم «ولاية سيناء»، حسبما نشرت مصادر محلية وقتها. وفي الشهر نفسه، قام التنظيم بنصب كمين قرب مستشفى الشيخ زويد المركزي وقتلوا ثلاثة  رميًا بالرصاص، هم محمد سلامه الدنادشة، ورمزي البطين، ورامي شويطر، ثم قاموا بإحراق سيارتهم والاستيلاء على أسلحتهم.

اعلان